سحور الرجيم وقائمة بأفضل الخيارات

بواسطة: - آخر تحديث: ١٥:٥٤ ، ٢٦ يوليو ٢٠٢٠
سحور الرجيم وقائمة بأفضل الخيارات

رمضان صحي

يمثل شهر رمضان المبارك الشهر التاسع من التقويم الهجري، يلتزم بصيامه المسلمون في جميع أنحاء العالم من مختلف الأقطار والجنسيات، ويعرف صيامه اصطلاحًا على أنه امتناع عن الطعام والشراب منذ طلوع الفجر حتى غروب الشمس، ويتميز شهر رمضان عن غيره من أيام السنة بنمطه الغذائي المختلف، إذ يصوم المرء لساعات طويلة خلال النهار وتقتصر الوجبات على اثنتين رئيسيتين؛ السحور والإفطار، الأمر الذي يتسبب بحرمان طويل من الطاقة والسوائل التي تعين الجسم على أداء وظائفه الحيوية ونشاطاته اليومية، لذلك فإن من الضروري الالتزام ببعض التعليمات التغذوية، والتي تتلخص بشرب كميات كافية من السوائل وكسر الصيام بالتمر والأطعمة الغنية بالسوائل والأطعمة التي ستزود الجسم بالعناصر الغذائية الضرورية والالتزام بوجبة السحور واختيار أطعمة تعين على احتمال الصيام.[١]

سحور الرجيم وقائمة بأفضل الخيارات

يجد العديد من الأشخاص الذين يعانون من السمنة في شهر رمضان فرصةً للتخلص من الوزن الزائد، إذ يعد شهر رمضان فرصةً حقيقيةً لانتهاج عادات غذائية صحية وللتخلص من العادات السلبية التي تقف عائقًا أمام إنقاص الوزن، ومن أهم الأمور التي تعين على تحقيق هذا الهدف هو الالتزام بوجبة السحور، والحرص على أن تحتوي على مصادر الكربوهيدرات المعقدة والألياف الغذائية، وفيما يأتي قائمة بأهم هذه الأطعمة.[٢]

الحبوب الكاملة

تعد الحبوب الكاملة مثالًا جيدًا على مصادر الكربوهيدرات المعقدة والألياف الغذائية، ويؤدي استهلاكها المنتظم إلى تعزيز شعوري الشبع والامتلاء ودعم عمل الجهاز الهضمي، ومن أهم الأمثلة عليها هو الشوفان، والذي يمكن تحضيره مع الماء أو الحليب مع إضافة الفواكه والمكسرات والبذور إليه، ومن الأمثلة أيضًا الخبز الأسمر، والذي يفضل تناوله مع أطعمة ذات محتوى قليل من الملح ومحتوى عالٍ من السوائل.[١]

مصادر البروتين

والتي تتضمن البيض والتونا والأجبان والألبان، يمكن استغلال هذه الأطعمة لتكون جزءًا من وجبة سحور صحية تهدف إلى إنقاص الوزن، فالبيض على سبيل المثال يتميز باحتوائه على عدد كبير من العناصر الغذائية الضرورية مقابل محتوى بسيط من السعرات الحرارية، بينما تتميز التونا بمحتواها القليل من الدهون وبخاصة إذا كانت محفوظة بالماء بدلًا من الزيت، أما الأجبان فتعرف بمحتواها العالي بعنصر الكالسيوم الذي يدعم عمليات حرق الدهون في الجسم، كما أن لاستهلاك جبنة قريش بالتحديد أثرًا جيدًا على وزن الجسم، فهي تعزز شعوري الشبع والامتلاء لساعات طويلة من اليوم،[٣] وفي هذا المقام لا يجب إهمال الحديث عن أهمية تناول اللبن خلال وجبة السحور، فهو إلى جانب احتوائه على أهم العناصر الغذائية والتي تتضمن البروتين والكالسيوم واليود فهو يعد مصدرًا غنيًا بالسوائل الضرورية لجسم الصائم.[١]

الخضراوات والفواكه

تتميز الفواكه والخضراوات عن غيرها من المجموعات الغذائية بمحتواها المنخفض من السعرات الحرارية ومحتواها العالي جدًا من الماء، وتتميز أيضًا في كونها مصدرًا جيدًا للألياف الغذائية ومضادات الأكسدة وغيرها الكثير من العناصر الغذائية الضرورية لصحة الجسم بشكل عام وإنقاص الوزن بشكل خاص، ومن أهم الأمثلة على الخضراوات والفواكه هما العنب والفلفل الحار، إذ أشارت بعض الدراسات العلمية إلى دورهما الفعال في التحكم في الشهية.[٣]

المراجع[+]

  1. ^ أ ب ت "A healthy Ramadan", www.nutrition.org.uk, Retrieved 2020-06-15. Edited.
  2. "What to eat during Ramadan? Here is a complete meal plan", m.health24.com, Retrieved 2020-06-15. Edited.
  3. ^ أ ب "The 20 Most Weight-Loss-Friendly Foods on The Planet", www.healthline.com, Retrieved 2020-06-15. Edited.