رموز الأردن الوطنية

بواسطة: - آخر تحديث: ١١:٠٣ ، ٧ مايو ٢٠٢٠
رموز الأردن الوطنية

الملك المؤسس

في الحديث عن رموز الأردن الوطنية لا بدَّ من الإشارة إلى أن مؤسسها الأول هو الملك عبد الله الأول بن الشّريف الحسين بن علي والذي يتّصل نسبه بالحسن بن علي بن أبي طالب القرشي الهاشمي، وهو أحد رموز الأردن الوطنية المهمة، الذي عمل على تأسيس المملكة الأردنية الهاشمية بعد أن قام والده بالثورة العربية الكبرى على الدولة العثمانية، ولد الملك عبد الله الأول في شهر فبراير عام 1882 بمكة المكرمة، وبعد أن قام الفرنسيين بإخراج أخيه فيصل من سوريا، قدم على رأس جيش لمحاربة الفرنسيين، إلا أن بريطانيا أوقفته في فلسطين، وذهب إلى معان عام 1920 وقام بتأسيس إمارة شرقي الأردن عام 1921، تزوج مرتين، كانت الأولى مصباح بنت ناصر، وقد أنجب منها الملك طلال والأميرة هيا، وزوجته الثانية هي سوزدال هانم، حيث أنجبت له الأمير نايف والأميرتان منيرة ومقبولة، اغتِيل يوم الجمعة سنة 1950 أثناء وجوده في المسجد الأقصى على يد الخياط المقدسي مصطفى شكري العشي.[١]

علم الأردن

ومن رموز الأردن الوطنية التي كثيرًا ما يعتّدُ بها أهل الأردن، وهو علم بلدهم، وقد مرَّ علم الأردن بعدة مراحل تاريخية حتى استقرَّ على شكله الآني، ولا بدَّ من إدراج هذه المراحل هنا ليكون أبناء الأردن على دراية بتاريخهم المجيد، وهذه المراحل هي كالآتي:[٢]

  • المرحلة الأولى: فقد كان علم الأردن هو علم الدولة العثمانية قبل عام 1916.
  • المرحلة الثانية: وبهذه المرحلة اعتمدوا علم الثورة العربية الكبرى، وذلك ما بين عامي 1916 و1921.
  • المرحلة الثالثة: حيث اعتمدوا هنا على شكل العلم الحالي للأردن، ولكن من غير النجمة السباعية وكان هذا بين عام 1921 وعام 1928.
  • المرحلة الرّابعة: هنا اعتمدت الأردن العلم الحالي بشكله الآني، والذي تتوسط مثلثه نجمة سباعية وهي أحد رموز الأردن المهمة في علمها، إذ هي دلالة على سورة الفاتحة التي تتألف من سبع آيات، وتمتاز بلونها الأبيض الذي تتوسط به مثلث العلم، وتدل على هدف الثورة العربية الكبرى بجمع العرب كافةً وتوحيدهم.

وقد اعتمدت الأردن رسميًا هذا العلم في شهر نيسان باليوم الثامن عشر منه لسنة 1928، وقد أصبح يرفع عاليًا ليمثل الدولة ومؤسساتها ومواطنيها وسيادتها ونفوذها على أرضها وشعبها سواء كانوا داخل الأراضي الأردنية أم خارجها، وقد استند علم الأردن بتصميمه على علم الثورة العربية التي شُنت ضد الدولة العثمانية أثناء الحرب العالمية الأولى، وقد ورد وصف العلم الأردني في دستور الدّولة، والتي أقرّت مقاساته بأن يكون طول ضعف عرضه وأن يقسم لثلاثة أقسام متساوية، ويجب أن يكون عند السارية مثلث قائم ذو لونٍ أحمر تساوي قاعدته عرض الرّاية وارتفاعه مساوٍ لنصف طولها، ويوجد داخل هذا المثلث كوكب سباعي الرؤوس وهي عبارة عن سبعة رؤوس شعاعية.[٣]

الألوان الوطنية

وأحد رموز الأردن الوطنية هو الألوان الوطنية، وقد عملت الأردن على استخدام الألوان العربية في ألوانها الوطنية، حتّى أنها استخدمتها جميعًا في علمها الأردني، وهذه الألوان هي الأسود والأبيض والأحمر والأخضر، ولكل لونٍ من هذه الألوان دلالته ورمزه وسترد هذه الدّلالة فيما يأتي:[٣]

  • اللون الأسود: يحتل القسم الأعلى من العلم الأردني، وهو أحد رموز الأردن الوطنية، والذي يدل على العصر العباسي.
  • اللون الأبيض: وهذا اللون يحتل المسافة الوسطى من العلم الأردني، بالإضافة إلى لون الكوكب الأبيض والذي يتوسط المثلث، وهو دلالة على العصر الأموي.
  • اللون الأخضر: ويحتل هذا اللون القسم الأسفل من العلم الأردني، وهو يرمز إلى الدولة الفاطمية.
  • اللون الأحمر: أما اللون الأحمر فهو يشكل مثلث العلم، والذي يدل على الثورة العربية الكبرى.

شعار الأردن

من رموز الأردن الوطنية والذي أقره مجلس الوزراء كشعار رسمي للملكة الأردنية الهاشمية، وقد صُمم هذا الشعار بناءً على طلب الملك عبد الله الأول بن الحسين، وذلك سنة 1921، ولهذا الشّعار صفات وخصائص يتميز بها، ومكونات شعار الأردن هي ما يأتي:[٤]

  • التّاج الملكي الهاشمي: ويمثل هذا التّاج حكم الأردن الملكي وهو تاج ذهبي، قاعدته مرصّعة بالزّمرد والياقوت، وفوق هذه القاعدة هناك خمس زهرات لوتس والتي ترمز للنّقاء، حيث تمتد بخمسة أقواس لتلتقي عند رأس الحربة والذي يرمز إلى الحرّية، ويتموضع هذا التّاج في قمة شعار الأردن.
  • الوشاح: وهو عبارة وشاحٍ قرمزي اللون يتفرع عنه ستارة، وقد طُرزت حوافها بالذّهب ويداخلها الحرير الأبيض الذّي يرمز للتّضحية والنّقاء، ويتموضّع هذا الوشاح بأسفل التّاج الملكي.
  • الرّايات: الرّايات تتموضع في طرفي الشّعار، وهما عبارة عن علمان، يمثلان علم الثّورة العربية الكبرى، وكل علم منهما طوله ضعف عرضه، ويقسم لثلاثة أقسام متساوية وتزدان باللون الأسود في القسم الأعلى، والأخضر للقسم الأوسط، أما اللون الأبيض فهو يحتل القسم الأسفل في هذه الرّاية، بالإضافة للون الأحمر الذي يحتله المثلث الموجود على هذه الرّاية.
  • النّسر: وقد صُمم النسر وهو يقف على الكرة الأرضية الموجودة في الشّعار، ويفرد جناحيه ليلامس بأجنحته أطراف الرّايات، والنّسر يرمز للقوة والسّمو والبأس، ويمتاز النّسر بلونه الذي يزدان فيه ويميزه، وهو لون عمامة الرسول محمد -صلى الله عليه وسلم- ورايته.
  • الكرة: وهو رمز للكرة الأرضية ذات اللون الأزرق والتي ترمز لانتشار السّلام والحضارة.
  • السنابل الذّهبية وسعفة النّخيل: ويؤلف هذا الجزء ثلاث سنابل ذهبية على يمين الدّرع، وسعفة نخيل واحدة على يسار الدّرع، وترتبط هذه السّنابل والسعفة بشريط وسام النّهضة.
  • وسام شريط النّهضة من الدّرجة الأولى: وهذا الوسام موجود على شريط النّهضة الذي ثُبت بقاعدة السّنابل والسّعفة.
  • الشّريط الأصفر: وهو يتدلى من وسام شريط النّهضة من الدّرجة الأولى ومطرّز عليه ثلاث عبارات في عدة جهات، وهذه العبارات ما يأتي:
    • الجهة اليمنى: فقد دوِّن على هذه الجهة جملة، الراجي من الله التوفيق والعون.
    • الجهة اليسرى: أمّا الجهة اليسرى والمقابلة للجهة اليمنى، فقد كُتب عليها، عبد الله بن الحسين بن عون.
    • في الوسط: وقد توسط الشريط الأصفر عبارة ملك المملكة الأردنية الهاشمية.
  • أسلحة عربية: وهي عبارة عن أسلحة استخدمتها العرب في حروبها وقد استخدمتها الأردن بزينة وتجميل شعارها ومن هذه الأسلحة ما يأتي:
    • السّيفان المذهبان واللذان بقيا داخل الغمد.
    • ترس أو درع قد صُنع من البرونز مزين بزهرة الأقحوان التي كانت تستخدم في الزخرفة بفن العمارة العربي، ويوضع هذا الترس أمام الكرة الأرضية لأنه يرمز للدفاع عن الحقِّ وحمايته.
    • مجموعة من الأسلحة العربية كالسّيوف والرّماح والحراب والأقواس، والتي تتموضع على جانبي الدّرع، ويمتاز الدّرع باللون البني، أمّا السّهم والرّمح فيمتازان برأسهما الذّهبي.

العملة الوطنية

في الحديث عن رموز الأردن الوطنية سيكون أحد هذه الرموز الوطنية في الأردن هو عملتها المتداولة على أرض مملكتها، فعملتها الآنية هي الدّينار الأردني الذي يتداوله أبنائها بالإضافة لتداوله في أراضي الضّفة الغربية إلى جانب الشيكل الإسرائيلي، ولكن وقبل أن يصبح الدّينار الأردني هو أحد رموز الأردن الوطنية وعملتها المتداولة، كانت العملة المتداول بها هي الجنيه الفلسطيني والذي أقره مجلس النّقد الفلسطيني كعملة متداولة في أراضي فلسطين المنتدبة وإمارة شرقي الأردن، وبعد أن نالت الأردن استقلالها وأنشأ الملك عبد الله الأول المملكة الأردنية الهاشمية كانت التّوجه الأول لهم، هو إنشاء عملة خاصة بمملكتهم، فأنشأ مجلسًا نقديًا والذي أقرَّ بدوره الدينار الأردني كعملة وطنية ورمز من رموز الأردن الوطنية منذ تاريخ 1 يوليو 1950، وأصبح الدّينار الأردني ينقسم إلى 100 قرش و 1000 فولس، وقد تم سك العملة المعدنية وإدخالها في التّعاملات المالية في الأردن في عام 1949.[٥]

النشيد الوطني

النّشيد الوطني هو تلك الكلمات التي ألّفها عبد المنعم الرّفاعي بتمجيد الملك الأردني ونسبه الشّريف المتّصل بالرسول محمد -صلى الله عليه وسلم- الهاشمي، ومجَّد فيه الوطن والأرض والشّعب، ولحنها الموسيقي المعروف عبد القادر التّنير لتكون أحد رموز الأردن الوطنية التي يعتّدُ بها أبناء الأردن، وقد أُقِرَ النشيد الوطني كأحد رموز الأردن الوطنية في عام 1946، وكانت كلماته كالآتي:[٦]

عاش المليك
عاش المليك
سامياً مقامهُ
خافقاتٍ في المعالي أعلامه
نحن أحرزنا المنى
يوم أحييت لنا
نهضة تحفزنا
تتسامى فوق هامِ الشهب
يا مليك العرب
لك من خير نبي
شرف في النسب
حدثت عنه بطون الكتب
الشباب الأمجد
جندك المجند
عزمه لا يخمد
فيه من معناك رمز الدأب
يا مليك العرب
لك من خير نبي
شرف في النسب
حدثت عنه بطون الكتب
دمت نوراً وهدى
في البرايا سيدا
هانئا ممجدا
تحت أعلامك مجد العرب
يا مليك العرب
لك من خير نبي
شرف في النسب
حدثت عنه بطون الكتب

الشجرة الوطنية والزهرة الوطنية

لكل بلد طبيعة يختصُّ بها عما سواه من البلدان، وهذه الطّبيعة تحتضن العديد من النّباتات والأشجار، ولكن سيبقى هناك نوعٌ واحدٌ هو رمز لهذا الوطن أو ذاك ومن رموز الأردن الوطنية شجرة السّنديان الطّابوري أو كما تسمى الملول، فقد سميت بهذا الاسم نسبة إلى جبل طابور الفلسطيني تعدُّ من جنس أشجار السنديان الزانية، وتنتشر في دول شرق حوض البحر الأبيض المتوسط، حيث تمتدُّ من المشرق العربي إلى اليونان وتركيا إيطاليا وألبانيا، تنمو هذه الشّجرة في المناطق شبه الجافة ويمكن الإكثار منها بشكل طبيعي، وتكمن أهمية هذه الشّجرة في أنها تسهم بالتّنوع الحيوي، بالإضافة لأهمية أخشابها التي تدخل في صناعة الفحم، ولثمارها وأوراقها قيمة غذائية مهمة لا تخفى على الباحثين إلى جانب أهميتها الصّناعية.[٧]

وتعد هذه الزهرة بمثابة الزهرة الوطنية والتي يعدّها مبعث فخره، فالطّبيعة التّضاريسية في الأردن متنوعة ومتعددة مما يسبب انعكاسًا على عالم النّبات، بالإضافة لتنوع المناخ الذي ينعكس بشكل إيجابي على الحياة البرّية الأردنية، فتنمو أزهارًا مختلفة الأشكال والألوان وربما يصل تنوعها لأكثر من 2000 نوع تغطي تلال الأردن، ليفتخر الأردن بتنوع زهوره وطبيعته، وقد حازت أحد تلك الزهرات مرتبة الشّرف لتكون أحد رموز الأردن الوطنية وهي زهرة القزحية السّوداء، والتي بقيت مبعث فخرٍ للأراضي الأردنية التي تفرّدت بهذه الزّهرة والغير موجودة في أراضي أوروبا، وتوجد هذه الزّهرة بكثرة بالقرب من مدينة مادبا.[٨]

الحيوان الوطني والطائر الوطني

تعتمد كل دولة وبلد على حيوانٍ محدد ليكون رمزها الوطني، والذي ربما تعتمده اتباعًا على موروث ثقافي، فيصبح هذا الحيوان رمزًا للهوية الوطنية لهذا البلد أو ذاك، ويكون اختيار هذا الحيوان الوطني بشكل رسميٍ من قبل الدّولة أو بشكل شعبي، ويُنتقى على أساس تواجده بكثرة على أرض البلد، أو أنها معروفة به منذ القدم حتى وإن كان منقرضًا، بل وفي بعض الأحيان قد تعتمد بعض البلدان حيوانها الوطني حيوانًا أسطوريًا، والحيوان الوطني للمملكة الأردنية الهاشمية والذي يعدّ أحد رموز الأردن الوطنية هو حيوان المها.[٩]

ولكن هذا الحيوان الوطني قد تعرّض للتهديد فقد اختفى بشكل ملحوظ في عقد الثلاثينيات من الأراضي الأردنية، وذلك بسبب الصّيد الجائر والمؤثرات الطّبيعية الأخرى، إلا أنَّ جهود الدولة وبالتّعاون مع الجمعية الملكية لحماية الطّبيعة لم تذهب هباءً، فقد عملت على الحدِّ من هذه الظاهرة بإطلاق 11 حيوان من المها في محمية الشومري، ومن ثم عملت على توطين مجموعة من حيوان المها في المحمية الطّبيعية وادي رم في جنوب الأردن.[٣]

وفي الحديث عن تتمة رموز الأردن الوطنية سيكون هناك منصةٌ لكشف اللثام عن الطّائر الذي تعده المملكة الأردنية الهاشمية أحد رموز الأردن الوطنية، وهو طائر سيناء روزفينش أو ما يُعرف باسم الطّائر الوردي، وهو طائرٌ جميلٌ تميزه بلونه الذي كان سببًا لتمييزه عمن سواه من الطّيور، فقد اختير كطائرٍ وطني لسببين اثنين أولهما بسبب لونه الوردي الذي تفرّد به والذي يشبه لون مدينة البتراء التي أُطلق عليها اسم الوردة الحمراء، وثانيهما بسبب كثافة وجوده في أراضي الصّحراء الأردنية.[١٠]

الطبق الوطني

من رموز الأردن الوطنية الطبق الوطني الذي يشتهر به أهالي وأبناء المملكة الأردنية الهاشمية، والذي يدل على الكرم والسّخاء في جذورهم العربية الضّاربة، فقد اشتهر الأردن بالمنسف، فهو وصفةٌ تقليديةٌ في المطابخ الأردنية كافةً، وتلاقي رواجًا كبيرًا بين أبنائها حيث يتم تقديم المنسف الأردني في جميع المناسبات الاجتماعية، فهو الطّبق الرئيس أثناء إقامة الحفلات والأعراس بالإضافة للمآتم، وقد امتدّت شهرة هذا الطّبق حتى بات مشهورًا ومعروفًا حتى في مناطق بادية الشّام الواقعة بين سوريا والأردن والعراق والفلسطيني، ويعدُّ الأردنيون والفلسطينيون هما الأشهر والأقدار على إعداد وتجهيز هذا الصّنف من الطّعام، والذي يميزه عن باقي أنواع الطّعام هو أن الأردنيين يقومون باستخدام اللبن الرائب والذي يصنع من الحليب في أثناء إعداد هذا الطّبق اللذيذ الذي يُطلق عليه اسم الجميد، وبذلك يبقي المنسف أحد رموز الأردن الوطنية، والذي يصنع ويعدُّ بشكلٍ شهيٍ من لحم الضّأن، بالإضافة لاستخدام اللبن الرائب والأرز، ويتمّ تزيينه بعد طبخه وإعداده بالبقدونس والمكسرات.[١١]

المراجع[+]

  1. "عبد الله الأول بن الحسين"، ar.wikipedia.org، اطّلع عليه بتاريخ 07-05-2020. بتصرّف.
  2. " العيد الوطني في المملكة الأردنية الهاشمية (عيد الاستقلال)"، www.layalina.com، اطّلع عليه بتاريخ 07-05-2020. بتصرّف.
  3. ^ أ ب ت "رموز الأردن الوطنية"، ar.wikipedia.org، اطّلع عليه بتاريخ 07-05-2020. بتصرّف.
  4. "شعار الأردن "، www.marefa.org، اطّلع عليه بتاريخ 07-05-2020. بتصرّف.
  5. "Jordanian dinar", en.wikipedia.org, Retrieved 07-05-2020. Edited.
  6. " العيد الوطني في المملكة الأردنية الهاشمية (عيد الاستقلال)"، www.layalina.com، اطّلع عليه بتاريخ 07-05-2020. بتصرّف.
  7. "سنديان طابوري"، ar.wikipedia.org، اطّلع عليه بتاريخ 07-05-2020. بتصرّف.
  8. "Wildlife and Vegetation", www.kinghussein.gov.jo, Retrieved 07-05-2020. Edited.
  9. "قائمة الحيوانات الوطنية"، ar.wikipedia.org، اطّلع عليه بتاريخ 07-05-2020. بتصرّف.
  10. "What is the national bird of Jordan?", www.quora.com, Retrieved 07-05-2020. Edited.
  11. "طريقةعمل منسف لحم اردني باللبن"، www.hiamag.com، اطّلع عليه بتاريخ 07-05-2020. بتصرّف.