تكلفة الفراكشنال ليزر وهل هو آمن؟

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٩:٣٤ ، ٨ أبريل ٢٠٢١
تكلفة الفراكشنال ليزر وهل هو آمن؟


تكلفة الفراكشنال ليزر

هل تختلف تكلفة العلاج من منطقة إلى أخرى؟ يُعد علاج الفراكشنال ليزر إحدى الطرق الشائعة والمستخدمة في علاج بعض الحالات الجلدية ومنها التجاعيد، والتصبغات الجلدية، والندبات الناجمة عن الجراحة وحب الشباب،[١]وتختلف التكلفة الإجمالية للعلاج اعتمادًا على مجموعة من العوامل ومنها:[٢]


  • المنطقة الجغرافية للشخص.
  • نوع العلاج المستخدم.
  • عدد الجلسات اللازمة.


ومن الجدير بالذكر أن التكلفة الإجمالية للعلاج تتراوح ما بين 500 إلى 5000 دولار، وبالمتوسط 1500 دولار في مدينة نيويورك، وغالبًا ما تدرج هذه العمليات تحت مسمى العمليات التجميلية لذلك فإن التأمين لا يقوم بتغطيتها.[٢]


يُعد علاج الفراكشنال ليزر إحدى الطرق المستخدمة في علاج بعض المشاكل الجلدية، والتي تتراوح تكلفتها من 500-5000 دولار اعتمادًا على مجموعة من العوامل.


هل الفراكشنال ليزر آمن؟

هل يؤثر هذا الليزر على صبغة الميلانين؟ في دراسة أجريت عام 2016 م، على يد مجموعة من العلماء في مستشفى تابع لجامعة نانجينغ الطبية، لدراسة مدى أمان استخدام الليزر الكربوني لتجديد خلايا الوجه، وكانت حيثيات الدراسة كالآتي:[٣]


  • تم إجراء الدراسة على 20 فتاة.
  • تم تقسيم الوجه إلى جزأين، وتم علاج كل جزء بطريقة مختلفة،
    • تم علاج جانب واحد من خد للأفراد باستخدام ليزر ثاني أكسيد الكربون الجزئي إضافةً إلى محلول ملحي.
    • كما تم علاج الجانب الآخر من الخد باستخدام ليزر ثاني أكسيد الكربون الجزئي إضافة إلى  توكسين البوتولينوم نوع (BTX-A).
  • تم إجراء التقييمات بعد إجراء جلسة واحدة من العلاج، بعد عدة أسابيع أيضًا.
  • تم تقييم كل من درجة خشونة ومرونة وترطيب الجلد ومؤشر الميلانين.
  • أظهرت النتائج نتائج أفضل للجانب المطبق عليه ليزر ثاني أكسيد الكربون الجزئي إضافة إلى  توكسين البوتولينوم نوع (BTX-A) مقارنةً مع الجانب الآخر بعد مرور 12 أسبوعًا من العلاج.
  • أظهرت نتائج مؤشر الميلانين والاحمرار عدم وجود أي اختلاف ما بين الجانبين.


خلصت الدراسة: "أنه من الأمن استخدام ليزر ثاني أكسيد الكربون الجزئي إضافة إلى  توكسين البوتولينوم نوع (BTX-A) في تجديد خلايا الوجه".


الآثار الجانبية ومضاعفات العلاج بالفراكشنال ليزر

هل يمكن أن يسبب علاج الفراكشنال تصبغاتٍ جلدية؟ على الرغم من نتائج العلاج بالفراكشنال ليزر الإيجابية في علاج العديد من المشاكل الجلدية، إلا أنه قد يسبب بعض الآثار الجانبية لدى فئة معينة من المرضى، وبالأخص عند استخدامه على منطقة الرقبة، وتتضمن ما يأتي:[١]


  • تقشير الجلد.
  • تورم الجلد، وقد يستمر هذا التورم لمدة أسبوع.
  • تصبغات جلدية ما بعد الالتهاب، وغالبًا ما يصاب بهذا النوع الأشخاص الذين يعانون من تاريخ بالكلف وأصحاب البشرة الداكنة.
  • بعض المشاكل الجلدية، ومنها:


يُعد علاج الفراكشنال ليزر أمنًا إلا أنه يمكن أن يسبب بعض الآثار الجانبية لمجموعة من الأشخاص وبالأخص عند استخدامه على منطقة الرقبة.


هل يجب تكرار العلاج بالفراكشنال ليزر للحصول على نتائج مرضية؟

صرح الطبيب ديفيد شيفر من مركز شيفر المختص في جراحة التجميل والليزر في مدينة نيويورك: "إن المشكلة الحقيقة في العلاج بالفراكشنال هي الحاجة إلى تكرار العلاج أكثر من مرة تبعًا للحالة، إذ إن أشعة الليزر تعالج في كل جلسة 25-40% فقط من المشكلة".[٢]


غالبًا ما يحتاج الشخص إلى عدة جلسات للحصول على النتائج المُرضية.

المراجع[+]

  1. ^ أ ب "What is fractional laser treatment used to treat?", dermnetnz.org, Retrieved 5/4/2021. Edited.
  2. ^ أ ب ت "Here’s What Your Skin Looks Like After Fraxel Treatments", www.healthline.com, Retrieved 5/4/2021. Edited.
  3. "The Efficacy and Safety of Fractional CO2 Laser Combined with Topical Type A Botulinum Toxin for Facial Rejuvenation: A Randomized Controlled Split-Face Study", www.hindawi.com, Retrieved 5/4/2021. Edited.