التقشير الكيميائي للوجه بالمنزل

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٤١ ، ٢ يناير ٢٠٢٠
التقشير الكيميائي للوجه بالمنزل

التقشير الكيميائي

يمكن أن يكون من الصعب وغير المُرضي رؤية البشرة الشاحبة على المرآة، ولذلك يمكن لعمليات التقشير التي يتمّ إجراؤها بشكل دوري أن تساعد في تحسين المنظر العام للوجه والبشرة، حيث يزيل التقشير خلايا البشرة الميتة، وذلك من أجل إظهار البشرة الفتية أسفل تلك الميتة، ومن طرق التقشير التي تُجرى عادة من أجل الحصول على النتائج المناسبة ما يُعرف بالتقشير الكيميائي، حيث تؤدّي هذه الطريقة إلى كشط خلايا البشرة في الوجه والجسم، وسيتم الحديث في هذا المقال عن طرق التقشير الكيميائي للوجه بالمنزل وذلك بناءً على نوع المُقشّر المستخدم، كما سيتم التطرّق إلى بعض أنواع البشرة وكيفية التعامل معها أثناء التقشير. [١]

التقشير الكيميائي للوجه بالمنزل

على الرغم من أنّ مصطلح التقشير الكيميائي يمكن أن يبدو عنيفًا، إلّا أنّ التقشير الكيميائي يُعدّ في الواقع الطريقة الألطف للتقشير، ولكن رغم ذلك، يجب تطبيق التعليمات المرافقة لمستحضرات التقشير، وذلك لأنّ تجاوز هذه التعليمات يُعدّ أمرًا وارد الحدوث، ومن ضمن طرق التقشير الكيميائي للوجه بالمنزل بحسب المستحضرات التي يمكن تطبيقها ما يأتي: [٢]

  • حموض ألفا هيدوركسي: وهذه الحموض المعروفة اختصارًا بـ AHAs تُعدّ مكونات نباتية الأصل، وتساعد هذه المواد بحلّ خلايا البشرة الميتة على سطح الوجه، كما أنّها يمكن أن تعمل بأفضل حالاتها مع أنواع البشرة بدرجاتها الجافّة إلى الطبيعية، ويمكن الحصول على مستحضرات AHAs الحاوية على أكثر من حمض أو حمض واحد، ولكن عند البدء بتطبيق هذه الطريقة، يُنصح بتجريب مستحضر يحتوي على حمض واحد فقط.
  • حموض بيتا هيدوركسي: أو ما يُعرف اختصارًا بـ BHAs، حيث تقوم هذه الحموض بإزالة خلايا البشرة الميتة من أعماق المسامات الجلدية، ممّا يساعد في تخفيف حدوث هجمات حبّ الشباب، وتُعدّ هذه الحموض خيارًا جيدًا للبشرة الدهنية أو البشرة المركّبة، بالإضافة إلى البشرة التي تحتوي على ندبات حبّ الشباب أو آثار أشعة الشمس، ومن أشيع هذه الحموض ما يُعرف بحمض الصفصاف.
  • الإنزيمات: من ضمن التقشير الكيميائي للوجه بالمنزل أيضًا ما يُعرف بالإنزيمات، حيث تحتوي هذه الإنزيمات على مواد -عادة ما يتم استخلاصها من الفواكه- تساعد في إزالة خلايا البشرة الميتة من الوجه، وبخلاف AHAs أو BHAs، لا تزيد الإنزيمات من الانقلاب الخلوي، ممّا يعني عدم تعريض خلايا البشرة الجديدة للخارج، وهذا ما يعني أنّ هذا الخيار يُعدّ الأفضل من أجل البشرة الحسّاسة.

ومن الجدير بالذكر أنّ جميع خيارات التقشير الكيميائي السابقة يمكن شراؤها بشكل فردي وتطبيقها في المنزل باتّباع الإرشادات الأنسب بحسب كلّ مستحضر، ولذلك يمكن وضعها ضمن خيارات التقشير الكيميائي للوجه بالمنزل. [٢]

نصائح التقشير الكيميائي للوجه بحسب نوع البشرة

ينصح الخبراء بعض الأشخاص الذين يملكون أنواعًا محدّدة من البشرة ببعض النصائح المتعلّقة بالتقشير الكيميائي، حيث ينصحون بعدم التقشير بشكل كبير بالنسبة لبعض أنواع البشرة، كما ينصحون بما يأتي بحسب نوع البشرة: [٣]

  • البشرة الحساسة: يمكن أن يؤدّي تقشير البشرة الحساسة إلى التخريش الشديد والتندّب، بالإضافة إلى الالتهاب والجفاف والحساسية تجاه أشعة الشمس، ولذلك من الضروري ترطيب البشرة بالمرطّبات المختلفة بعد التقشير بغضّ النظر عن نوع البشرة.
  • البشرة المتصبغة: يحتاج الأشخاص الذي يملكون اصطباغات على البشرة إلى الحذر عند القيام بالتقشير، وذلك لأنّ هذا النوع من البشرة يملك الاستعداد لحدوث الاصطباغ التالي للالتهاب، والذي بدوره يُعدّ صعب التراجع أو العكس.
  • البشرة المؤهّبة لظهور حب الشباب: بينما يساعد التقشير اللطيف في منع حدوث هجمات حبّ الشباب، فإنّ التقشير العنيف أو الجائر يمكنه أن يحرّض هذه المشكلة، وذلك عن طريق التسبّب بالالتهاب وتأمين المزيد من الفتحات الجلدية للبكتريا.

المراجع[+]

  1. "How to Exfoliate Skin", www.wikihow.com, Retrieved 31-12-2019. Edited.
  2. ^ أ ب "How to Remove Dead Skin from Your Face", www.healthline.com, Retrieved 31-12-2019. Edited.
  3. "Get Glowing: Exfoliation Products for Your Face and Body", www.webmd.com, Retrieved 31-12-2019. Edited.