معلومات عن ترهل الجلد

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٤:٥٥ ، ٧ أكتوبر ٢٠١٩
معلومات عن ترهل الجلد

ترهل الجلد

يعاني بعض الأشخاص من مشكلة ترهل الجلد، والتي تحدث عندما تؤثّر العوامل الداخلية أو الخارجية على جزيئات البشرة التي تساعد في الحفاظ على مرونة الجلد وثباته وترطيبه، وتبدأ هذه المشكلة بالظهور لدى الأشخاص الذين تتراوح أعمارهم بين 35 و40 عام، ويكمن السبب وراء ترهل الجلد في أغلب الأحيان، والذي يحدث مع تقدّم العمر إلى فقدان شبكات الكولاجين وألياف الإيلاستين وحمض الهيالورونيك، وجميعها جزيئات تساعد الجلد على الاحتفاظ برطوبته، ويمكن لفقدان الوزن، وخاصةً إذا تمّ بشكل كبير أو سريع، أن يسبب ترهلّا في الجلد أيضًا عن طريق مد جزيئات الجلد أو تغيير بنيته، وسيتحدّث هذا المقال عن معلومات عن ترهل الجلد.[١]

أسباب ترهل الجلد

يعود السبب وراء حدوث ترهل الجلد إلى تغيّر بنية بعض البروتينات والجزيئات في الجلد، مثل الكولاجين والذي يعدّ من البروتينات التي تمنح البشرة النضارة والقوة، حيث يبدأ الكولاجين في الانهيار مع الوقت وبسبب العوامل الأخرى، على وجه الخصوص التعرّض لأشعة الشمس، وبالإضافة إلى الكولاجين، تعمل ألياف الإيلاستين على الحفاظ على مرونة الجلد، وتصبح هذه الألياف أيضًا أقل فعّالية مع تقدم العمر، وبما أنّ الجلد عضو حي ينمو مع زيادة الوزن ويكبر ويمتد، فعندما يفقد الشخص مقدارًا كبيرًا من الوزن ، كفقدانه وزن قدره 45 كيلو غرام أو أكثر، وخاصةً إذا تمّ اتّباع وسائل سريعة في فقدان الوزن، على سبيل المثال إجراء جراحة لانقاص الوزن، فإنّ الجلد الذي تمدّد لتغطية الدهون الزائدة، ومع عدم وجود شيء لتغطيته، فإنّه يمكن أن يترهّل، وفي الواقع فإنّ معظم المرضى يكونون غير راضين عن مظهرهم بعد فقدان الوزن الشديد بسبب ترهل الجلد الذي يحدث، وذلك وفقًا لدراسة أجريت عام 2013 في مجلة أمريكا الشمالية للعلوم الطبية.[٢]

مشاكل ومضاعفات ترهل الجلد

بصرف النظر عن الأسباب التي أدّت لحدوث ترهل الجلد، فقد تؤدّي هذه المشكلة إلى الكثير من المضاعفات الجسدية والنفسية، والتي قد تعيق حياة الشخص اليومية، وذلك بسبب التغييرات الواضحة التي أثّرت في مرونة الجلد وجعلته يظهر بمظهر غير جذاب ومحرج في بعض الأحيان، وعلى وجه الخصوص ترهل الجلد الذي يحدث بعد فقدان الكثير من الوزن، كالمضاعفات الآتي ة:[٣]

  • الانزعاج البدني: قد يتداخل ترهل الجلد مع النشاط الطبيعي بشكل غير مريح، وقد وجدت دراسة أجريت على 360 شخصًا أنّ هذه المشكلة حدثت في أغلب الأحيان لدى الأشخاص الذين فقدوا 50 كيلو غرام أو أكثر.
  • انخفاض النشاط البدني: فقد أظهرت دراسة شملت 26 امرأة، أفادت 76 % منهن أنّ ترهل الجلد لديهن قد أدّى إلى التحرّك بشكل محدود، وقد قالت 45% منهنّ أنّهن قد توقفوا عن ممارسة الرياضة تمامًا لأنّ ترهل الجلد سبب لهن الإحراج.
  • تهيج الجلد وانهياره: وجدت إحدى الدراسات أنّه من بين 124 شخص طلبوا إجراء جراحة تجميلية للتخلّص من ترهل الجلد بعد إجراءهم لعملية جراحية بغرض فقدان الوزن، وقد أبلغ 44% منهم عن نشوء ألم أو تقرّحات في الجلد بسبب ترهله.
  • الأثر النفسي: قد ينتج عن مشكلة ترهل الجلد اضطرابات نفسية بسبب مظهر الجسم غير الجذّاب.

علاج ترهل الجلد غير الجراحي

هناك العديد من الخيارات العلاجية غير الجراحية للتخلّص من ترهل الجلد، فقد يلجأ بعض الأشخاص إلى التدليك أو المنتجات الدوائية الهلامية والكريمات واللّصاقات وغيرها من المنتجات المختلفة للعلاج الموضعي للحالات البسيطة من ترهل الجلد، كما يمكن إجراء أحد الخيارات الآتية:[١]

التمارين الرياضية

ينصح المختصون بممارسة التمارين الرياضية في المقام الأول للتخلّص من ترهل الجلد، إذ تعدّ ممارسة الرياضة بانتظام وسيلة مهمة للبقاء بصحة جيدة وخاصةً عند التقدّم بالعمر، كما ويوجد بعض أنواع من التمارين الرياضية التي قد تساعد في تقليل آثار شيخوخة البشرة، ويجب على النساء اللاتي يعانين من ترهل الجلد نتيجة الحمل التحدث إلى الطبيب أو المختص حول أفضل نوع من أنواع التمارين الرياضية.

المكمّلات الغذائية

يلعب النظام الغذائي الصحّي دورًا رئيسًا في الحفاظ على صحة الجلد، كما وقد يكون للمكمّلات الغذائية فوائد في التخلّص من ترهل الجلد، بالإضافة إلى تأثيراتها المضادّة للشيخوخة وعلامات التقدّم في العمر، وتشمل بعض المكمّلات الغذائية ما يأتي:

  • مكمّلات الكولاجين: قد تساعد مكمّلات الكولاجين تقلل من تخفيف آثار شيخوخة الجلد عن طريق زيادة مستويات الكولاجين، إذ تكون هذه المكمّلات على شكل ببتيدات كولاجينية عندما تؤخذ عن طريق الفم، ولها فوائد عديدة في تحسين مرونة ونضارة الجلد.
  • مضادّات الأكسدة: تساعد مضادات الأكسدة في التخلّص من ترهل الجلد والتجاعيد من خلال محاربة الجذور الحرّة الضارّة، والتي تقوم بتقليل مستوى الكولاجين، كما يمكن أن تحفّز مضادّات الأكسدة إنتاج الكولاجين والإيلاستين، ومنها، فيتامين A وفيتامين E وفيتامين K وفيتامين C.

الإجراءات غير الجراحية

يمكن لأطباء الأمراض الجلدية وجرّاحي التجميل إجراء العمليات غير الجراحية التي قد تساعد في تقليل مشكلة ترهل الجلد، ومع ذلك فإنّ هذه الإجراءات لا تكون مفيدة للحالات الشديدة من ترهل لأنّ نتائج هذه العمليات عادةً ما تكون خفيفة، ومن هذه العمليات ما يأتي:

علاج ترهل الجلد الجراحي

يلجأ الأطباء أو جرّاحو التجميل إلى العمليات الجراحية لعلاج ترهل الجلد، في حال لم تنجح العلاجات التي تمّ ذكرها سابقًا أو تحت طلب الشخص المريض، وهناك ثلاثة أنواع من العلاجات الجراحية التي تساعد في التخلّص من ترهل الجلد، وهي كالآتي:[١]

  • الترددات الراديوية الجراحية: وتتم بإدخال إدخال أنابيب صغيرة من خلال شق صغير في الجلد لإرسال الحرارة إلى المناطق التي يكون الجلد فيها مترهّلًا، ويحتاج هذا الإجراء التخدير الموضعي في الغالب.
  • آلية الضوء النابض: ويتم العلاج بالضوء النبضي المكثّف بالإضافة إلى الترددات الراديوية لعلاج البشرة بمستويات مختلفة بشكل أكثر فعّالية، وقد يحتاج الشخص إلى سلسلة من العلاجات النبضية المكثّفة لرؤية النتائج.
  • التجميل بالليزر: وتعدّ طريقة التجميل بالليزر من الإجراءات فعّالية لعلاج الحالات البسيطة من ترهل الجلد.

فيديو عن علاج ترهل الجلد

يتحدث الدكتور ليث عكاش استشاري الأمراض الجلدية وجراحة الجلد والليزر في هذا الفيديو عن طرق علاج ترهل الوجه.[٤]

المراجع[+]

  1. ^ أ ب ت "6 ways to tighten loose skin", www.medicalnewstoday.com, Retrieved 05-10-2019. Edited.
  2. "Can You Firm Sagging Skin Without Surgery?", www.livestrong.com, Retrieved 05-10-2019. Edited.
  3. "How to Tighten Loose Skin After Losing Weight", www.healthline.com, Retrieved 05-10-2019. Edited.
  4. "علاج ترهل الوجه"، www.youtube.com، اطّلع عليه بتاريخ 06-10-2019.