تعريف مصطلح الأنثروبولوجيا الاجتماعية

بواسطة: - آخر تحديث: ١٢:٢٩ ، ١٤ أبريل ٢٠٢١
تعريف مصطلح الأنثروبولوجيا الاجتماعية

مفهوم الأنثروبولوجيا الاجتماعية

ما هو أصل كلمة أنثروبولوجيا؟

إنّ لفظ أنثروبولوجيا "Anthropology"، هو كلمة إنجليزيّة مشـتقّة مـن أصل يوناني مكون من مقطعين: أنثروبوس Anthropos، ومعناه الإنسان، ولوجوس Locos، ومعناه علم، وبهذا فإنّ معنى الأنثروبولوجيا يصبح مـن حيـث اللفــظ "علم الإنسان" أي العلم الذي يدرس الإنسان ككائن عضويّ حيّ يعيش في مجتمع معيّن تسوده أنساق ونظم اجتماعية محددة، ويسلك سلوكًا معينًا،[١] وبذلك يتضح مدى ارتباط علم الأنثروبولوجيا بعلم الاجتماع، ويعدّ المجتمع موضوعَ الدراسة في كلٍّ منهما.[٢]

ويعدّ علم الأنثروبولوجيا ذلك العلم الذي يهتم بدراسة الحياة البدائية والحديثة والمعاصرة، ويسعى إلى التنبؤ بمستقبل الإنسان، من خلال دراسة تاريخ الوجود الإنساني عبر العصور التاريخيّة.[١]

ولذلك يعدّ علـم دراسة الإنسان أو الأنثروبولوجيا علمًا متطوّرًا، ويُعرف بعلم الأناسة، والمقصود بمصطلح الأناسة الإنسان، وهو العلم الذي يدرس الإنسان ككائن حيذ ينتمي إلى المملكة الحيوانية، وهو الوحيد الذي يتميز بقدرته على إنتاج الثقافة وإبداعها في المجتمع، وبهذا يتميّز عن باقي الكائنات من خلال هذه السّمات.[١]

وتُعرف الأنثروبولوجيا الاجتماعية بأنّها: دراسة السلوك الاجتماعي الذي يكون بالعادة على شكل نظم اجتماعية، مثل: العائلة ونسق القرابة والتنظيمات السياسية والقوانين وطقوس العبادة، كما تدرس الأنثروبولوجيا طبيعة العلاقة بين هـذه النّظم، وينطبق هذا الأمر على المجتمعات القديمة والمُعاصرة على حدٍّ سواء، ومن المهم جدًا أثناء دراسة الإنسان وأعماله أن نميّز بين عبارَتَيْ ثقافة ومجتمع، فكلتاهما مرتبطة بالأخرى، فالثقافة تُعرف بأنها طريقة حياة شعب ما، أمّا المجتمع فهو تكتل منظّم لعدد من الأفراد، يتفاعلون مع بعضهم البعض.[٣]

مجالات الأنثروبولوجيا الاجتماعية

ما هي عناصر النسق الاجتماعي؟

تعتمد الأنثروبولوجيا الاجتماعية على دراسة النّسق الكلّي الذي يؤلّف النظام الاجتماعي جزءًا منه، ويضمّ هذا النسق ثلاثة عناصر رئيسة تعدّ مجالات الدراسة في الأنثروبولوجيا الاجتماعية، وهي:[٣]

  • شخصيات الأفراد الذين يؤلّفون المجتمع: وذلك لكون الأفراد المكوّن الأساسي لأي مجتمع، ودونهم لن يتشكل المجتمع، ويتم دراسة الخصائص البيولوجية والصفات الوراثية للأفراد، وكذلك خصائصهم السيكولوجيّة.[٣]
  • البيئة الطبيعية التي يتعين على المجتمع أن يتكيف معها: ويكون ذلك من خلال دراسة الخصائص الجغرافية للبيئة المحيطة بالأفراد، ومعرفة مدى تأثيرها عليهم، وقدرتهم على التكيف مع البئية التي يعيشون فيها.[٣]
  • المجموعة الكاملة من الوسائل الفنية اللازمة للمعيشة: والتي تضمن استمرار بقاء المجتمع وديمومته، وذلك عن طريق نقلها من جيل إلى جيل، وهذه الوسائل قد تكون أدوات أو تقنيات معينة تم استخدامها، وتشكل غالبًا تراث جماعة معينة.[٣]

فروع الأنثروبولوجيا الاجتماعية

لماذا انقسمت الأنثروبولوجيا إلى عدة فروع؟

انقسمت الأنثروبولوجيا الاجتماعية إلى عدة فروع؛ بسبب ارتباطها الكبير بالعلوم الأخرى، مثل: علم الأحياء وعلم النفي، وغيرها من العلوم، ومن أبرز فروع الأنثروبولوجيا الاجتماعية:

  • الأنثروبولوجيا العضوية: وتعرف بأنّها العلم الذي يبحث في جسد الإنسان من حيث سماته العضوية وتركيبه والتغيرات التي تحدث بسبب العوامل الوراثية، ويدرس سلالات البشر من حيث الأنواع والخصائص، بعيدًا عن ثقافتها، ونستنتج من هذا أن الأنثروبولوجيا العضوية تدرس الإنسان بوصفه نتيجة لعمليات عضوية، ومن ثم تقوم بتحليل خصائصه.[٤]
  • الأنثروبولوجيا النفسية: وتسمّى بالثقافة والشخصية "Culture Personality"، نظرًا إلى العلاقة الوثيقة بين الثقافة والشخصية الإنسانية فقد أثبتت بعض الدراسات أن التطابق في التقييمات المستقلّة للمعلومات التـي جمعت، بقصد دراسة معادل "الثقافة – الشخصية" بلغ حدًا كبيرًا يدلّ على احتمالية حدوث تعاون كبير بين الأنثروبولوجيا ونظرية التحليل النفسـي التي أسّسها سيجموند فرويد في العديد من الأبحاث.[٥]
  • الأنثروبولوجيا الثقافية: وهي العلم الـذي يدرس الإنسان كعضو في مجتمع معين، يمارس سلوكًا يتوافق مع سلوك باقي الأفراد في المجتمع، ويتحدث بلغة قومه، ولذلك، فإن الأنثروبولوجيا الثقافية تعرّف بأنها: العلم الذي يقوم بدراسة الثقافة الإنسانية، ويُعنى بدراسة أساليب حياته وسلوكياته التي تنبع مـن ثقافته، وتهتم بدراسة الشعوب القديمة، كما تدرس الشعوب المعاصرة.[٦]

نظريات الأنثروبولوجيا الاجتماعية

ما هي نظرية التطور الاجتماعي؟

تعد نظرية التطور الاجتماعي النظرية الأنثروبولوجية الرئيسة، ومنها تتفرع بقيّة النظريات الأنثروبولوجية، وقد قام كارل ماركس وإنجلز بصياغة هذه النظرية، وتعرف بالمادية التاريخية، وتضم مجموعة من المراحل التي من خلالها تطور الإنسان، وهذه المراحل هي:

  • المشاعية البدائية: تتميز هذه المرحلة بالتشابه الكبير بين الإنسان والحيوان من حيث الهيكل العظمي وفصيلة الدم ونمو الجنين، وقد أشار العالم تشارلز داروين في نظرية التطور إلى هذا التشابه، لكن الإنسان يختلف في أنه استطاع أن يشكل أدوات للإنتاج، والعمل هو الذي ارتقى الإنسان من خلاله.[٧]
  • الرِّق أو العبودية: نتيجةً لاستمرارية العمل، وحدوث ما يسمى بفائض القيمة ظهرت طبقة تشكلت من الأسياد، وقامت هذه الطبقة بالسيطرة على الجزء الذي يعمل من المجتمع، وسميت هذه المرحلة بالرِّق؛ نظرًا لكون الرق هو النمط السائد فيه، وكان هذا أمرًا طبيعيًّا في تلك الحقبة.[٨]
  • الإقطاع: أهمّ ما يميز حقبة الإقطاع هو سيطرة طبقة الإقطاعيّين على الملكيات العقارية، والأملاك الزراعية، وكان الفلّاحون يعملون في الضِّياع والأراضي الزراعية التي يمتلكها الإقطاعيّون، ويرمز الماركسيون إلى حقبة الإقطاع بالعصر الوسيط في نظرية التطور الاجتماعي.[٩]
  • الرأسمالية: وهي التشكيل الاقتصاديّ الذي حل محل الإقطاع، وتقوم الرأسمالية على أساس الملكية الخاصة لوسائل الإنتاج، واستغلال العمل المأجور، واستخلاص فائض القيمة، وهو القانون الأساسي في الإنتاج الرأسمالي.[١٠]
  • الاشتراكية: نظام اجتماعي قائم على أساس الملكية العامة لوسائل الإنتاج، والاشتراكية تعد نتيجة لإلغاء النمط الرأسمالي، ويقام بعد ذلك ما يعرف بدكتاتورية البروليتاريا، وتبنى الاشتراكية على شكلين أساسيين هما ملكية الدولة العامة، والملكية التعاونية والجماعية.[١١]

أبرز علماء الأنثروبولوجيا الاجتماعية

من هم أهم رواد علم الأنثروبولوجيا الاجتماعية؟

هناك العديد ممن برزوا في مجال الأنثروبولوجيا الاجتماعية، أهمّهم:

  • إدوارد تايلور: وهو عالم أنثروبولوجيا إنجليزيّ، يعد من مؤسّسي تيار الأنثروبولوجيا الثقافية، ومن أهم أعماله كتاب الثقافة البدائية[١٢] ويرى تايلور أن الأنثروبولوجيا: "هي الدراسة البيوثقافية المقارنة للإنسان"؛ وذلك لأنّها تحاول الكشف عن العلاقة بين المظاهر البيولوجية الموروثة للإنسان، وما يتلقاه من تعليم وتنشـئة اجتماعية، وبهذا المعنى تتناول الأنثروبولوجيا موضوعات مختلفة من العلوم والتخصصات التي تتعلّق بالإنسان.[١]
  • جيمس فريزر: عالم أنثروبولوجيا كلاسيكي، من أصل بريطاني، درس في جامعة كامبردج، وأصبح من أكبر أساتذة الأنثروبولوجيا الاجتماعية، له العديد من المؤلفات أهمها كتب الغصن الذهبي "The Golden Bough".[١٣]


أهداف الأنثروبولوجيا الاجتماعية

لماذا تعد دراسة الأنثروبولوجيا الاجتماعية مهمة؟

تعدّ الأنثروبولوجيا الاجتماعية من أهم العلوم الإنسانية؛ ويعود السبب في ذلك إلى تحقيقها أهدافًا عديدة أهمّها:

  • وصف مظاهر حياة الإنسان الحضارية وصفًا دقيقًا: وذلك عـن طريق معايشة مجتمع الدراسة، فيقوم الباحث بالعيش وسط الجماعة أو المجتمع المراد دراسته، وقيامه بتسجيل ملاحظات دقيقة حول طبيعة حياتهم، وسوكياتهم اليومية.[١٤]
  • تصنيف مظاهر الحياة البشرية والحضارية بعد قيام الباحث بدراستها: وذلك للوصول إلى أنماط عامة في مظاهر الحياة، وفي سياق التطور الحضاري العام للإنسان الذي مر بمراحل تطوّر تسمى مراحل التطور الاجتماعي وهي: بدائيّ، زراعيّ، صناعيّ، معرفيّ، وتكنولوجيّ.[١٤]
  • تحديد أصل التغيرات الذي تحدث للإنسان: ومعرفة أسـبابها بدقة علميّة، وذلك من خلال الرجوع إلى التراث الإنساني، وربطه بالحاضر وإجراء دراسات مقارنة.[١٤]
  • استنتاج المؤشرات والتوقعات: الخاصّة بالتغيّرات المحتمَلة في الظواهر الإنسانيّة والحضاريّة التي تتمّ دراستها؛ وذلك لغرض التنبؤ بمستقبل الجماعات البشرية المراد دراسـتها.[١٤]

أبرز الطلاب المشهورين في علم الأنثروبولوجيا الاجتماعية

من هو مالينوفسكي؟

يعدّ مالينوفسكي من أشهر دارِسي الأنثروبولوجيا، وهو مفكر وعالم أنثروبولوجيا، وأحد أهمّ علماء الأنثروبولوجيا في القرن العشرين وقد عرف على نطاق واسع بأنه مؤسس الأنثروبولوجيا الاجتماعية، فقد قام بالعديد من الدراسات الميدانية أشهرها: دراسته الميدانية لشعوب أوقيانوسيا، ويعد من علماء اللغة، ودَرَسَ الفلكلور واللهجة البولندية في سيليزيا، والبعض يرجع السبب في الإنتاج العلمي الأنثروبولوجي لماليموفسكي إلى كونه نشأ في عائلة مثقفة جدًا، وكانت أمه شديدة الثقافة والاطّلاع.[١٥]

وسافر معها ليجري دراسته الميدانية لمنطقة البحر الأبيض المتوسط، وكان مالينوفسكي يعاني من مرض، ممّا جعله يلزم البيت، ولكن هذا لم يكن عائقًا أمام دراسته فقد نال على درجة الدكتوراه في الفلسفة بمرتبة الشرف ومزج بينها وبين علم الرياضيات والفيزياء، وكان على صلة بالعالم الأنثروبولوجي جيمس فريزر، ولقد استعان به للقيام بالأبحاث الأنثروبولوجيّة.[١٥]


كتب عن الأنثروبولوجيا الاجتماعية

ما هي أفضل المراجع لدراسة الأنثروبولوجيا الاجتماعية؟

  • كتاب مدخل إلى علم الإنسان "الأنثروبولوجيا": تأليف الدكتور مصطفى الشمّاس، صدر عن اتحاد الكتاب العربي، ويأتي هذا الكتاب، ليلقي الضوء علـى أبرز الجوانب في علـم الأنثروبولوجيا، من حيث أبعاده النظرية والتطبيقية، ويقدم تاريخ نشأة الأنثروبولوجيا في العصور القديمة، ويتضمن فصلًا كاملًا عن نشأة الأنثروبولوجيا الاجتماعية.[١٦]


  • كتاب قصة الأنثروبولوجيا: للدكتور حسين فهيم، صدر عن سلسلة عالم المعرفة، والمجلس الأعلى للثقافة والفنون والآداب في دولة الكويت، ويبحث هذا الكتاب في دراسة نشأة وتطور علم الأنثروبولوجيا، ويعد مدخلًا ممتازًا لدراسة الأنثروبولوجيا، والتعرف إلى مفهوم الأنثروبولوجيا وواشتقاقاته اللغوية، وارتباطه بعلم الاجتماع.[١٧]


  • كتاب تاريخ النظرية الأنثروبولوجية: تأليف وفين سيفرت، وتوماس هايلاد إيركسون، صدر عن دار منشورات الاختلاف بالتعاون مع منشورات ضفاف، ويوضح الكتاب بشكل مختصر تاريخ الأنثروبولوجيا وفقًا لمنهجية محددة، مع الالتزام بالتسلسل الزمنيّ للحضارات الإنسانية، فيبدأ بالحضارة اليونانية، ويؤكد على ارتباط مفهوم الثقافة بعلم الأنثروبولوجيا.[١٨]


  • كتاب مقدمة في دراسة الأنثروبولوجيا: تحرير د. علياء شكري ود. محمد الجوهري، شارك في تأليفه العديد من أساتذة علم الاجتماع والأنثروبولوجيا، يتناول الكتاب مفهوم علم الأنثروبولوجيا وفروعه، ويركّز على الدراسات الأنثروبولوجية في مصر، والمجتمع المصريّ في حضارة مصر القديمة.[١٩]

المراجع[+]

  1. ^ أ ب ت ث الدكتور عيسى الشماس، مــدخـل إلـى عـلم الإنسـان الأنثروبولوجیا، صفحة 13-14. بتصرّف.
  2. مجموعة باحثين مصريين، الأنثروبولوجيا الاجتماعية قضايا الموضوع والمنهج، صفحة 16. بتصرّف.
  3. ^ أ ب ت ث ج الدكتور عيسى الشماس، مــدخـل إلـى عـلم الإنسـان الأنثروبولوجیا، صفحة 114. بتصرّف.
  4. مــدخـل إلـى عـلم الإنسـان الأنثروبولوجیا ، الدكتور عيسى الشماس، صفحة 67. بتصرّف.
  5. الدكتور عيسى الشماس، مــدخـل إلـى عـلم الإنسـان الأنثروبولوجیا، صفحة 76. بتصرّف.
  6. عيسى الشماس، مدخل إلى علم الإنسان الأنثروبولوجيا، صفحة 95. بتصرّف.
  7. زوبريتسكي وكيروف ومتروبولسكي، المشاعية الرق والإقطاع التشكيلات الاجتماعية والاقصادية ما قبل الرأسمالية، بيروت لبنان:الطليعة، صفحة 7-8. بتصرّف.
  8. زوبريتسكي وكيروف ومتروبولسكي، المشاعية الرق والإقطاع التشكيلات الاجتماعية والاقصادية ما قبل الرأسمالية، بيروت لبنان:الطليعة، صفحة 36. بتصرّف.
  9. زوبريتسكي وكيروف ومتروبولسكي، المشاعية الرق والإقطاع التشكيلات الاجتماعية والاقصادية ما قبل الرأسمالية، بيروت لبنان:الطليعة، صفحة 86. بتصرّف.
  10. مجموعة أكاديميين سوفياتيين، الموسوعة الفلسفية، بيروت لبنان:الطليعة ، صفحة 224. بتصرّف.
  11. مجموعة أكاديميين سوفياتيين، االموسوعة الفلسفية، بيروت لبنان:الطليعة ، صفحة 30. بتصرّف.
  12. "Sir Edward Burnett Tylor British anthropologist", /www.britannica.com, Retrieved 24/2/2021. Edited.
  13. "Sir James George Frazer", www.britannica.com, Retrieved 24/2/2021. Edited.
  14. ^ أ ب ت ث الدكتور عيسى الشماس، مدخل إلى علم الإنسان الأنثروبولوجيا، صفحة 16. بتصرّف.
  15. ^ أ ب "Bronisław Malinowski", www.britannica.com, Retrieved 24/2/2021. Edited.
  16. الدكنور عيسى الشماس، مــدخـل إلـى عـلم الإنسـان الأنثروبولوجیا، صفحة 8. بتصرّف.
  17. الدكتور حسين الفهيم، قصة الأنثروبولوجيا، صفحة 7. بتصرّف.
  18. وفين سيفرت وتوماس إيركسون، تاريخ النظرية الأنثروبولوجية، صفحة 9. بتصرّف.
  19. مجموعة باحثين مصريين، الأنثروبولوجيا الاجتماعية قضايا الموضوع والمنهج، صفحة 5. بتصرّف.