ما هو علم التاريخ

ما هو علم التاريخ
ما-هو-علم-التاريخ/

التاريخ

التاريخ هو سردٌ للأحداث التي وقعت بين البشر سياسيًا واجتماعيًا واقتصاديًا، ودراسة الماضي الإنساني كما تمَّ وصفه في الوثائق والمخطوطات والسجلات والكتب التي تركها الإنسان، بما في ذلك سرد صعود وسقوط الأمم، وكذلك التغيرات الكبرى المرافقة لذلك، ويشكّل التاريخ ماضي وذاكرة قد تمَّ اكتمال جميع قرارتها، وساعدت التأثيرات القديمة في توليد تفسيرات متباينة لطبيعة التاريخ التي تطوّرت عبر القرون واستمرّت في التغيير، واليوم تشمل دراسة التاريخ على مواضع عدّة مختلفة واسعة النطاق، من تاريخ حديث وقديم، وتعدّ الدراسة الأكاديمية للتاريخ من التخصصات الرئيسية في الدراسات الجامعية، ويُسمى الشخص المتخصص بالتاريخ مُؤرّخ، وفي هذا السياق يستعرض المقال إجابة لسؤال: "ما هو علم التاريخ".[١]

ما هو علم التاريخ

علم التاريخ هو عبارة عن كتابة التاريخ ودراسته، وخاصةً دراسة التاريخ بناءً على الفحص النقديّ للمصادر، واختيار تفاصيل معينة من المواد الأصيلة في تلك المصادر، وتوليف تلك التفاصيل في سرد يصمد أمام اختبار الفحص النقديّ، ويشير مصطلح علم التاريخ أيضًا إلى نظرية وتاريخ الكتابة التاريخية، و في هذا العلم يهدف المؤرخون الحديثون إلى إعادة بناء سجل للأنشطة البشرية وتحقيق فهم أعمق لها، وهذا المفهوم حديث جدًا، ويعود تاريخه إلى التطوّر في أواخر القرن الثامن عشر وأوائل القرن التاسع عشر والظهور المتزامن للتاريخ كمهنة أكاديمية، وينبع من نظرة جديدة للغاية في التجربة الإنسانية، بيد أنّ دراسة التاريخ هو نشاط بشري طبيعي منذ قِدم الإنسان، وقبل أواخر القرن الثامن عشر، لم يكن علم التاريخ في قلب أي حضارة، ولم يكن أبدًا جزءًا مهمًا من التعليم النظامي، ولم يزعم أبدًا تقديم تفسير لحياة الإنسان ككل، حيث كان هذا الاهتمام مُنصبًا بشكل أكبر نحو الدين والفلسفة، وربما الشعر والأدب والملاحم الخيالية، وتلك إجابة مقتضبة عن سؤال: "ما هو علم التاريخ".[٢]

لماذا تتم دراسة التاريخ

الغرض من دراسة التاريخ ليس مجرد تقديم الحقائق ولكن البحث عن تفسير للماضي، حيث يحاول المؤرخون العثور على أنماط وإثبات معنى من خلال الدراسة الدقيقة للوثائق والسجلات التي خلّفها أشخاص في الماضي، ولا يسعى المؤرخون فقط إلى شرح السببية التاريخية ولماذا يحدث التغيير داخل المجتمعات والثقافات عبر الحضارات والعصور، حيث يحاولون فهم التفاعل المعقّد بين الاستمرارية والتغيير، وشرح أصول الأفكار وتطوّرها وتراجعها، ويتميز التاريخ بنطاقه المتعدد، فكل موضوع له تاريخ ويمكن تحليله وتفسيره من منظور تاريخي وسياق مختلف، ومن المعترف به عمومًا أنّ فهم الماضي أمر أساسيّ لفهم الحاضر، ويوفر تحليل التاريخ وتفسيره سياقًا أساسيًا لتقييم السياسة والثقافات المعاصرة، ويُوفر التاريخ نظرة فريدة من نوعها في الطبيعة البشرية والحضارة الإنسانية من خلال رؤية العالم من خلال عيون الآخرين، وأن نواجه سجل الإنجاز الإنساني، بل وأيضًا الفشل البشريّ والقسوة والوحشية، وتزودنا دراسة التاريخ بإطار موضوعيّ غنيّ لفهم الحالة الإنسانية والتصدي للأسئلة والمشكلات الأخلاقية، وبذلك الفهم نستطيع معرفة ما هو علم التاريخ وما هي أهميته.[٣]

المراجع[+]

  1. "History", www.wikiwand.com, Retrieved 14-1-2020. Edited.
  2. "Historiography", www.britannica.com, Retrieved 14-1-2020. Edited.
  3. "Why Study History", history.hanover.edu, Retrieved 14-1-2020. Edited.

171111 مشاهدة