المنشطات الابتنائية الأندروجينية: الاستطبابات، الآثار والجرعة

بواسطة: - آخر تحديث: ١٤:٥١ ، ٤ يونيو ٢٠٢٠
المنشطات الابتنائية الأندروجينية: الاستطبابات، الآثار والجرعة

المنشطات الابتنائية الأندروجينية

يعدُّ الإندروجين الداخلي مسؤولًا عن تطور ونمو أعضاء الذكور الجنسية والمحافظة على الصفات الجنسية الثانوية، والستيروئيدات الابتنائية مثل ديهيدروتستوستيرون، والتستوستيرون، والستيرويدات الابتنائية المصطنعة ترتبط بمستقبلات الأندروجين وتحفزها، وللستيرويدات الابتنائية دور في بناء العضلات، وتنظم ارتفاع عدد مستقبلات الأندروجين، فتحسن الأداء وتساهم بطريقة غير مباشرة في تقوية العضلات وزيادة حجمها، وتملك تأثيرًا محفزًا للدماغ عن طريق تأثيرها على النواقل العصبية في الجهاز العصبي المركزي، وديكانوات الناندرولون يعد ستيرويد بنائي ذو المفعول البطيء الذي تم اصطناعه لهدف واحد وهو ليزيد من كتلة العضلات، فهو يعزز حفظ النيتروجين داخل العضلات فينتج عن ذلك زيادة في حجم العضلات، ويحفز تمعدن العظام وتشكل الكولاجين فيخفف من آلام المفاصل، وناندرولون فينبروبيونات يحفز الشهية ويزيد نمو العضلات ويزيد من تشكل خلايا الدم الحمراء.[١]

أنواع المنشطات الابتنائية الأندروجينية

ينتج الجسم بشكل طبيعي نوعين من المنشطات وهي؛ الستيروئيدات القشرية والتي ينتجها الجسم استجابة للإجهاد، ولهذه المنشطات دور في تفكيك المواد الكيميائية لمواد أصغر مثل الكورتيزون الذي يساعد مركب الجليكوجين الذي يخزن في الكبد على التحول للجلوكوز المستخدم للطاقة، ويتم اصطناع الكورتيزول من قبل الغدد الكظرية بشكل طبيعي، وهو ضروري للكثير من وظائف الجسم الأساسية منها؛ استجابة الجسم المناعية للعدوى، استقلاب الجلوكوز والدهون والبروتين والكربوهيدرات، ومن منشطات الستيروئيدات القشرية التي استخدمت كأدوية معالجة للعديد من الأمراض مثل؛ الانسداد الرئوي المزمن والربو ورد الفعل التحسسي والتهاب المفاصل الروماتويدي، هي ديكساميثازون، بريدنيزون، هيدروكورتيزون، فالهيدروكورتيزون منخفض الجرعة تم استخدامه في الكريمات المعالجة للالتهاب الناتج عن اللبلاب السام، لدغات الحشرات وفي الأكزيما، والنوع الثاني من المنشطات التي ينتجها الجسم هي المنشطات الابتنائية الأندروجينية، وهذه المنشطات محاكية لهرمون التستوستيرون في الجسم، وتزيد هذه الأدوية من تكوين البروتينات الضرورية لبناء خلايا العظام والعضلات وغيرها من أنسجة الجسم الأخرى،[٢] ويوجد نوعان من المنشطات الابتنائية الأندروجينية:[١]

  • مشتقات 17 ألفا ألكيل: مثل أوكسي ميثولون، فلوكسي ميسترون، أوكساندرولون.
  • مشتقات 17 استر بيتا: مثل إينونثات التستوستيرون، سيبيونات التستوستيرون، ديكانوات الناندرولون، هيبتيلات التستوستيرون، بروبيونات التستوستيرون، ناندرولون فينبروبيونات، ديكانوات الناندرولون، والدروموستانولون.

استطبابات المنشطات الابتنائية الأندروجينية

يعد الستيرويد الابتنائي الأندروجيني C18 هو الناندرولون فينبروبيونات ويعد أول الستيرويدات الإبتنائية المستخدمة في الستينات من قبل الرياضيين المحترفين كعامل منشط، وقامت اللجنة الأولمبية الدولية بمنع استخدامه في الألعاب الأولمبية في عام 1974، واستطبابات المنشطات الابتنائية الأندروجينية الموافق عليها من قبل إدارة الأغذية والأدوية FDA هي:[١]

  • تأخر البلوغ عند الذكور: يستخدم التستوستيرون إينونثات، وعادة يبدأ سن البلوغ عند الذكور في عمر 9 إلى 15 سنة، وعندما يمر الذكر بهذا العمر بدون ظهور أي تغيرات في جسمه يدعى هذا بالبلوغ المتأخر.[٣]
  • قصور الغدد التناسلية مع فرط موجهة الغدد التناسلية: ويستخدم في هذه الحالة سيبيونات التستوستيرون وهيبتيلات التستوستيرون.[١]
  • فشل الخصية البدئي: عند المرضى الذين لديهم الخصية الهاجرة ومتلازمة الخصية المتلاشية وانفتال الخصية، ومتلازمة كلاينفيلتر، وتاريخ سابق لاستئصال الخصية، والتعرض لعوامل سامة مثل المعادن الثقيلة والعلاج الكيميائي.[١]
  • اضطراب المحور الوطائي النخامي: بسبب أورام أو رضوض أو أشعة.[١]
  • قصور الغدد التناسلية الأساسي: عند قصور الغدد التناسلية لا يشكل الجسم كمية كافية من الحيونات المنوية أو هرمون التستوستيرون المسؤول عن نمو وتطور الصفات الذكورية في فترة البلوغ أو كليهما معًا ويمكن أن يكون القصور منذ الولادة أو يتطور مع الأيام، وأسباب قصور الغدد التناسلية الأساسي متلازمة كلاينفلتر، داء ترسب الأصبغة الدموية، الخصيتان النازلتان، معالجة السرطان الشعاعية و الكيميائية، إصابة الخصيتين، النكاف.[١]
  • الاستطبابات غير المعتمدة من إدارة الغذاء والدواء: تحريض نقي العظم في اللوكيميا، القصور الكلوي، فقر الدم اللاتنسجي، زيادة الشهية، فشل النمو، تحسين أداء الرياضيين في رياضة رفع الأثقال وكمال الأجسام، وكرة القدم، والبيسبول والمصارعة وركوب الدراجات.[١]

الجرعة الآمنة من المنشطات الابتنائية الأندروجينية

هناك العديد من المنشطات الابتنائية ومشتقاتها المستخدمة في العلاجات المختلفة، وفي الآتي بعضًا من المنشطات الابتنائية ومع ذكر الجرعة الآمنة لها وتحديد الاستخدمات والاستطبابات الموصفة لها: [٤]

  • الأوكسي ميثولون: يستخدم الأوكسي ميثولون وهو منشط ابتنائي أندروجيني في حالات فقر الدم بسبب نقص في إنتاج خلايا الدم الحمراء عند الكبار والأطفال بجرعة من 1 إلى 5 ملغ/كغ يوميًا عن طريق الفم لمدة تتراوح بين 3 إلى 6 أشهر، وعادةً الجرعة من 1 إلى 2 ملغ/كغ في اليوم فمويًا تكون فعالة، وتضمن حالات فقر الدم الخلقي، فقر الدم اللاتنسجي، التليف النقوي. [٥]
  • الميثيل تستوستيرون: جرعة الميثيل تستوستيرون للكبار والصغار نفسها هي قصور الغدد التناسلية عند الذكور عن طريق الفم من 10 إلى 50 ملغ مرة واحدة يوميًا، وحسب استجابة المريض تُعدل الجرعة، ويستخدم كعلاج مساعد عند النساء اللواتي يعانين من سرطان الثدي بعد 1 إلى 5 سنوات من انقطاع الطمث لديهن بجرعة 50 إلى 200 ملغ عن طريق الفم مرة واحدة يوميًا، وفي حالات تأخر البلوغ عند الذكور، فعند نقص الأندروجين قبل فترة البلوغ يوصى بالعلاج ببدائل الأندروجين في عمر المراهقة وذلك لتصوير الصفات الجنسية، ويستخدم بجرعة من 10 إلى 50 ملغ بالطريق الفموي مرة واحدة يوميًا، ويجب أن لا تزيد مدة المعالجة عن 4 إلى 6 أشهر.[٤]
  • أنديكانوات التستوستيرون: يعطى في حالات قصور الغدد التناسلية عند الذكور عن طريق الحقن العضلي IM بجرعة 750مغ أي 3 مل وبعد 4 أسابيع جرعة 750مغ، وبعد ذلك تعطى كل عشر أسابيع بجرعة 750 ملغ.[٤]
  • إينونثات التستوستيرون: تعطى في حالات قصور الغدد التناسلية عند الذكور عن طريق الحقن العضلي بجرعة من 50 إلى 400 ملغ كل 2 إلى 4 أسابيع، ويمكن استخدام إينونثات التستوستيرون كعلاج مساعد في سرطان الثدي النقيلي بجرعة من 200 إلى 400 ملغ عن طريق الحقن العضلي كل 2 إلى 4 أسابيع، وفي حالات تأخر البلوغ عند الذكور يعطى عن طريق الحقن العضلي كل 2 إلى 4 أسابيع بجرعة من 50 إلى 200 ملغ لفترة تمتد بين 4 و 6 أشهر.[٤]
  • سيبيونات التستوستيرون: تعطى في حالات قصور الغدد التناسلية عند الذكور عن طريق الحقن العضلي بجرعة من 50 إلى 400 ملغ كل 2 إلى 4 أسابيع.[٤]
  • التستوستيرون: في قصور الغدد التناسلية عند الذكور بالطريق الشدقي توضع الرقعة 30 مغ في الفم مرتين صباحًا ومساءً في اليوم، والتطبيق الموضعي على الجلد يكون بوضع من 2 إلى 6 ملغ على أعلى الفخذ، البطن، الذراع، الظهر لمرة واحدة في اليوم، ومن الأفضل أن يكون التطبيق ليلي، ويطبق شكل الجل من هذا الدواء 5 ملغ لمرة واحدة في اليوم في وقت الصباح، والجرعة الأولية من المحلول الجلدي لهرمون التستوستيرون هي 60 ملغ مرة واحدة يوميًا. [٤]

إساءة استخدام المنشطات الابتنائية الأندروجينية

يُقوم العديد من المراهقين بإساءة استخدام المنشطات الابتنائية الأندروجينية، وذلك بهدف زيادة قوتهم وكتلتهم العضلية ولتغيير مظهرهم الخارجي، ويجهلون الآثار الجانبية الضارة المترافقة لهذه المركبات،[١] وعادةً ما يقومون باستخدام هذه المنشطات بأخذها عن طريق الحقن العضلي أو بتطبيقها الموضعي على الجلد أو بالطريق الفموي، وقد يستخدمونها بجرع أعلى ب10 إلى 100 مرة من الجرعات المستخدمة في الحالات الطبية، ويوجد عدة أنماط لإساءة استخدام المنشطات الابتنائية الأندروجينية،[٦] وفي اختبارات المنشطات على 550 رياضي وكانت العينات عشوائية من المنافسة في فترة 2000 إلى 2009، وتم تحليل العينات، فكانت نتائج التحليل السلبية بنسبة 5.4%، حيث كان 62% من الذكور و38% من الإناث يسيئون استخدام المنشطات الأندروجينية الابتنائية، وكانت النسبة الأكبر من النتائج الإيجابية لاختبار استخدام المنشطات هي لرياضة رفع الأثقال 70% من جميع الحالات، وأكثر المنشطات الأندروجينية الخارجية التي يُساء استخدامها هو ستانوزولول.[١]

طرق الاستخدام الخاطئ للمنشطات الابتنائية الأندروجينية

إن استخدام المنشطات الابتنائية الأندروجينبة AASs بشكل مستمر يمكن أن يسبب مشاكل، وقد يؤدي إلى توقف إنتاج الجسم لهرمون التستوستيرون، وبعض الأشخاص يقومون بالاستخدام المستمر لهذه المنشطات، والبعض الآخر يتبعون أنماط مختلفة في استخدامها في محاولة للتقليل من آثارها الجانبية الضارة، ومن طرق الاستخدام الخاطئ لهذه المنشطات ما يأتي: [٧]

  • تناول الجرعة بشكل دورات: يقوم الشخص باستخدام المنشطات الأندروجينية الابتنائية في دورات فيقوم بأخذها من 6 إلى 12 أسبوع ثم يتوقف لمدة 4 أسابيع إلى عدة شهور.
  • دمج الأدوية: حيث يقوم الأشخاص بتناول اثنين أو أكثر من المنشطات المختلفة، أو يقومون بدمج مكملات أخرى محاولين أن يزيدو فعالية المنشطات.
  • تناول الجرعات بشكل هرمي: حيث يقوم الأشخاص بزيادة الجرعة بشكل تدريجي وصولًا للذروة، ثم القيام بإنقاص الكمية.

الآثار الجانبية للمنشطات الابتنائية الأندروجينية

يترافق استخدام المنشطات الابتنائية الأندروجينية مع العديد من الآثار الجانبية الخطيرة والتي ترتبط بإساءة استخدام هذه المنشطات، فيمكن أن يؤدي استخدامها لاضطراب في إنتاج الجسم للهرمونات الطبيعية، وقد يتم عكس أغلب الآثار الجانبية إن تم التوقف عن استخدام هذه الأدوية، ولكن بعض الآثار الجانبية حتى لو تم التوقف عن استخدام هذه الأدوية سوف تستمر، وفي ما يأتي أشيع الآثار الجانبية الناتجة عن استخدام الأدوية:[٨]

  • تساقط الشعر.
  • البشرة الدهنية، حب الشباب الشديد.
  • الشعرانية حيث يزداد شعر الجسم أو الوجه.
  • مرض كلوي.
  • ارتفاع ضغط الدم.
  • أمراض القلب مثل السكتة الدماغية والنوبات القلبية.
  • أمراض الكبد مثل خراجات الكبد والأورام.
  • تغيرات في مستوى كوليسترول الدم والدهون الأخرى.
  • زيادة العدوانية وتغيرات في المزاج والاكتئاب أو الميول الانتحارية.
  • العقم.
  • غياب الحيوانات المنوية في السائل المنوي.
  • التثدي حيث يحدث تطور للغدد الثديية بشكل غير طبيعي عند الذكور.
  • اضطرابات في الدورة الشهرية عند الإناث.
  • تقلص الخصيتين.
  • توقف نمو وزيادة طول المراهقين.
  • صوت أعمق عند النساء.

مخاطر استخدام المنشطات الابتنائية الأندروجينية

إن استخدام المنشطات الابتنائية الأندروجينية بجرعات مضبوطة بهدف العلاج تعد آمنة للذكور الذين لديهم نقص في إنتاج هرمون التستوستيرون، ولكن قد يكون لأخذ هذه المنشطات بأي جرعة مخاطر عديدة، وفي ما يأتي بعضها:

  • زيادة خطر العدوى: عند استخدام المنشطات الابتنائية الأندروجينية يزداد خطر حدوث عدوى، وذلك لأن الكثير من هذه المنشطات تُصنع من قبل مصانع غير قانونية ولا تلتزم بنفس الإجراءات المتبعة في المختبرات القانونية، والستيرويدات التي تؤخذ بالطريق الحقني يكون خطر حدوث عدوى وتلوث منها متزايد، ففي السوق غير القانونية تزداد فرصة تزييف المواد مما يرفع من خطر حدوث عدوى.
  • خطر العواقب القانونية: ويختلف القانون بين البلدان والمناطق، وتصنف المنشطات الابتنائية الأندروجينية في أغلب الأماكن على أنها غير قانونية عندما يتم استخدامها لأهداف غير علاجية، وتصنف هذه المنشطات الابتنائية الأندروجينية في الولايات المتحدة في الجدول الثالث، وحيازة الشخص لهذه الأدوية بشكل غير قانوني قد تفرض عليه عقوبة قصوى يمكن أن تصل للسجن لمدة سنة كاملة ومع دفع غرامة مالية قدرها 1000 دولار، والاستخدام القانوني لهذه الأدوية يكون من خلال أخذها بموجب وصفة طبية لحالة معينة من قبل الطبيب المختص، مثل نقص هرمون التستوستيرون، فالأشخاص الذين يستخدمونها بشكل غير قانوني يعرضون أنفسهم لخطر العقوبات القانونية.
  • خطر الإدمان العقلي: فلم تصنف هذه الأدوية على أنها تسبب إدمان جسدي ولكن يمكن أن يتعلق استخدام هذه الأدوية بشكل مستمر بالإدمان العقلي الذي يمكن أن يسبب الاعتماد.
  • الفرفرية الكبدية: أبلغ عن حالات حدوث الفرفرية الكبدية عند المعالجة بالمنشطات الابتنائية الأندروجينية، وتتميز هذه الحالة بوجود تجاويف كيسية مملوءة بالدم في الكبد، وأحيانًا تظهر هذه التجاويف مع أقل حد من الخلل الكبدي ولكنها تتعلق بحدوث فشل كبدي، وفي أغلب الحالات لا يُكتشف حتى يحدث نزيف داخل البطن أو تطور الفشل الكبدي الذي قد يكون مميت، والتوقف عن تناول هذه الأدوية يمكن أن ينتج عنه اختفاء الآفة بشكل كامل.
  • أورام خلايا الكبد: أُبلغ عن حدوث أورام للخلايا الكبدية عند المعالجة بالمنشطات الابتنائية الأندروجينية، وكانت أورام حميدة، ولكن أُبلغ كذلك عن أورام خبيثة، وهذه الأورام يمكن أن تكون صامتة إلى أن يحدث نزيف داخل البطن مميت، والتوقف عن استخدام هذه الأدوية يمكن أن يؤدي إلى توقف أو قلة تطور ونمو الورم.
  • تغيرات في مستوى الدهون في الدم: يسبب استخدام هذه الأدوية إلى تغيرات في مستوى الدهون في الدم، والتي ترفع خطر حدوث تصلب الشرايين، ومن التغيرات الدهنية الحاصلة زيادة LDL وانخفاض HDL.

هل تسبب المنشطات الابتنائية الأندروجينية الإدمان

يعد الإدمان حالة معقدة، وهو اضطراب في الدماغ يتمثل في تناول المواد القهرية رغم إحداثها لآثار ضارة، ويقوم الأفراد المدمنين بالتركيز على استخدام مواد محددة بشكل كبير، مثل المخدرات أو الكحول، ويستمرون في هذه الاستخدام حتى عند معرفتهم بالمشاكل التي تسببها،[٩] ويمكن أن يسبب استخدام المنشطات الابتنائية الأندروجينية إلى اضطراب تعاطي المخدرات، ويحدث هذا الاضطراب عندما يُساء استخدام هذه المنشطات بشكل مستمر، ورغم وجود مخاطر لهذه الاستخدام، ويعد الإدمان هو الأشد بين أنواع اضطراب تعاطي المخدرات، ويستمر الكثير من الأشخاص في إساءة استخدام هذه المنشطات ورغم ارتفاع تكلفة شراء هذه الأدوية، وحدوث اضطرابات جسدية، وتأثيرات جانبية سلبية، وهذه السلوكيات تعكس إمكانية الإدمان على هذه الأدوية، وأظهرت الأبحاث أن بعض الأشخاص الذين يستخدمون هذه الأدوية يلجؤون لاستخدام أدوية أخرى، مثل الأفيونات لخفض اضطرابات التهيج والنوم الناتجة عن استخدام المنشطات الابتنائية الأندروجينية. [١٠]

أعراض الانسحاب عند التوقف عن استخدام المنشطات الابتنائية الأندروجينية

يوصي الأطباء دائمًا عند وصف المنشطات الابتنائية الأندروجينية بالتوقف التدريجي عن هذه الأدوية وذلك بتقليل الجرعة ببطء، حيث أن التوقف فجأة عن هذه الأدوية يمكن أن يؤدي إلى ظهور أعراض وعلامات الانسحاب، والتي تتضمن:[١١] مشاعر القلق. اللامبالاة. صعوبة التركيز. الاكتئاب. فقدان الشهية. التعب الشديد. نقص الرغبة الجنسية. ألم في المفاصل والعضلات. الأرق. التعب. الصداع.

علاج إدمان المنشطات الابتنائية الأندروجينية

تمت معالجة الأشخاص المدمنون على المنشطات الابتنائية الأندروجينية باستخدام الأدوية وبالعلاج السلوكي، ويمكن أن تساعد بعض الأدوية في معالجة الأعراض الناتجة عن الانسحاب مثل؛ استخدام مسكنات الألم لتسكين آلام المفاصل والعضلات وآلام الصداع ومضادات الاكتئاب لعلاج الاكتئاب، كما استخدمت أدوية أخرى لها دور مساعد في ضبط النظام الهرموني عند المريض،[١٢] ويكون العلاج السلوكي مكثف في أول المعالجة ثم تنخفض عدد الجلسات بشكل تدريجي وذلك مع تحسن الأعراض بمرور الوقت، ومن أنواع المعالجة:[١٣]

  • العلاج الأسري ذو الأبعاد المتعددة: وصمم هذا العلاج لتحسين دور الأسرة تجاه الشخص المدمن.
  • العلاج السلوكي المعرفي: وهذا العلاج له دور في مساعدة الأفراد على معرفة طريقة التفكير المرتبطة بتعاطي المواد المسببة للإدمان والقدرة على تغييرها.
  • المقابلات التحفيزية: التي لها دور في زيادة رغبة الأفراد على إحداث تغيرات على سلوكياتهم.
  • الطرق التحفيزية: والتي تساهم في تشجيع الابتعاد عن ممارسة الجنس عبر التعزيز الإيجابي.

المراجع[+]

  1. ^ أ ب ت ث ج ح خ د ذ ر "Anabolic Steroids", www.ncbi.nlm.nih.gov, Retrieved 2020-06-4. Edited.
  2. "Anabolic Steroid Abuse", www.medicinenet.com, Retrieved 2020-06-4. Edited.
  3. "Delayed Puberty", kidshealth.org, Retrieved 2020-06-4. Edited.
  4. ^ أ ب ت ث ج ح "Testosterone Dosage", www.drugs.com, Retrieved 2020-06-4. Edited.
  5. "oxymetholone (Rx)", reference.medscape.com, Retrieved 2020-06-4. Edited.
  6. "Anabolic Steroids", www.drugabuse.gov, Retrieved 2020-06-4. Edited.
  7. "Anabolic steroids: What you should know", www.medicalnewstoday.com, Retrieved 2020-06-4. Edited.
  8. "Anabolic Steroids - Abuse, Side Effects and Safety", www.drugs.com, Retrieved 2020-06-4. Edited.
  9. "What Is Addiction?", www.psychiatry.org, Retrieved 2020-06-4. Edited.
  10. "Anabolic Steroids", www.drugabuse.gov, Retrieved 2020-06-4. Edited.
  11. "Anabolic steroid misuse", www.nhs.uk, Retrieved 2020-06-4. Edited.
  12. "Anabolic Steroids", www.drugabuse.gov, Retrieved 2020-06-4. Edited.
  13. "What are the treatments for addiction?", www.medicalnewstoday.com, Retrieved 2020-06-4. Edited.