اللورازيبام: الاستطبابات، الآثار الجانبية والجرعة الآمنة

بواسطة: - آخر تحديث: ١٣:٢٩ ، ٢٥ يوليو ٢٠٢٠
اللورازيبام: الاستطبابات، الآثار الجانبية والجرعة الآمنة

اللورازيبام

دواء يؤخذ على شكل أقراص أو سائل فموي ويستخدم في إدراة وعلاج اضطرابات القلق ويندرج تحت فئة من الأدوية تُسمى البنزوديازيبينات، حيث تعتمد آلية عمل اللورازيبام على إبطاء نشاط الدماغ مما يسمح ذلك بالاسترخاء، يمكن تناول هذا الدواء مرتين أو ثلاث مرات يوميًا مع أو بدون الطعام مع الالتزام بالتوجيهات المرفقة على ملصق الوصفة الطبية، كما يرافق اللورازيبام الفموي السائل قطارة مدرّجة لغايات تخفيف تركيز الجرعة المأخوذة عند تدريج معين بالماء أو العصير أو المشروبات الغازية قبل تناولها، يُفضل استشارة الطبيب المختص أو الصيدلي حول كيفية الاستخدام، الجرعة المحددة والطريقة الصحيحة،[١] كما أنّ الاستخدام اليومي للورازيبام على مدار الأسابيع قد يسبب أعراض الانسحاب بعد تجنبه أو الاستغناء عنه نظرًا لاعتماد الجسم عليه طيلة هذه الفترة والتي تُعد تجربة صعبة للعديد من مستخدمي الدواء، حيث سيتم توجيه المقال للحديث حول دواء اللورازيبام، استطباباته، آثاره الجانبية، الجرعة الآمنة، محاذيره، تفاعلاته الدوائية مع الأدوية الأخرى بالإضافة إلى تسببه للإدمان في بعض الحالات.[٢]

استطبابات اللورازيبام

دواعي استخدام دواء اللورازيبام عديدة وأهمها قدرته على علاج اضطرابات القلق، حيث يعمل كمهدئ عن طريق التأثير بالجهاز العصبي المركزي والأعصاب بواسطة مادة كيميائية طبيعة يتم إفرازها بالجسم والتي تُعرف باسم GABA،[٣] أمّا عن الاستخدامات الأخرى التي يعالجها اللورازيبام فتشمل ما يلي:[١]

  • الصرع.
  • متلازمة القولون العصبي.
  • الأعراض الجانبية للعلاج السرطاني كالقيء، الأرق والغثيان.
  • السيطرة على الآثار الجانبية التي تنتج من التوقف عن شرب الكحول.

الآثار الجانبية للورازيبام

تنتج الآثار الجانبية للأدوية عند استخدامها بشكل متزامن، مثل ذلك يحدث في فئة البنزوديازيبينات التي يندرج تحتها دواء اللورازيبام والذي يرافقها التخدير، الغيبوبة، تثبيط عمل الجهاز التنفسي أو ما يُعرف بنقص التهوية، وفي بعض الحالات الموت لذلك من المهم جدًا تحديد الجرعة المناسبة والمدة التي يتم فيها تناول الدواء بالإضافة إلى مراقبة العلامات والأعراض التي ترافق فترة استخدام الدواء، كما يُفضّل اللجوء إليه في الحالات التي تكون فيها العلاجات البديلة غير كافية، أمّا عن الآثار الجانبية للورازيبام تحديدًا فتشمل ما يلي:[٤]

  • آثار جانبية تتطلب عناية طبية فورية وتشمل: النعاس، العدوانية والغضب، ألم في المعدة، براز أسود اللون أو ظهور دماء في البول، نزيف اللثة، ازرقاق الشفاة أو الجلد، غياب الوعي، الرؤية المشوّشة، التشنّجات، القشعريرة، فقد الإدراك بالوقت والمكان، البول الداكن أو انخفاض كمية البول التي ينتجها الجسم، سعال أو بحة في الصوت وصعوبة التحدث، صعوبة التنفس أو البلع، سيلان اللعاب، ازدياد ضربات القلب أو عدم انتظامها، عدم التحكّم في التوازن، فقدان الشهية، فقدان الذاكرة، انتفاخ في العين أو تورّم الجفون، ظهور بقع حمراء على الجلد، رؤية أو سماع أشياء غير موجودة، تقيؤ الدم، حركات لاإرادية في الوجه، الرقبة والظهر، اصفرار الجلد، الرائحة الكريهة للنفس، التعرّق، التهاب في الحلق، تصلّب الأطراف، أفكار انتحارية.
  • آثار جانبية لا تتطلب عناية طبية فورية، وتشمل: الإمساك، الدوار، انخفاض الشعور بالرغبة الجنسية، تساقط الشعر أو ضعفه، ازدواجية الرؤية، النسيان، النعاس، الشعور بحركةٍ مستمرةٍ للذات أو المحيط، فقد الثقة بالنفس، العشى الليلي، الشعور بألم في العضلات أو الوخز أو الانقباض، الرجفة والارتعاش في اليدين، القدمين، الذراعين والساقين، انخفاض نبضات القلب وضعفها، الزيادة المفاجئة للوزن بالإضافة إلى الخمول، حيث تنتج هذه الآثار الجانبية أثناء العلاج باستخدام اللورازيبام والتي تختفي لأنّ الجسم يتكيّف مع الدواء لذلك لا تتطلب عناية طبية فورية.

الجرعة الآمنة للورازيبام

يحدّد الطبيب الجرعة الآمنة والتي تختلف من شخصٍ لآخر بناءًا على عدة عوامل منها العمر، شدة الحالة ونوعها، الشكل الدوائي الذي سيتم استخدامه للورازيبام والحالات الطبية الأخرى التي قد يعاني منها المريض، حيث يبدأ الطبيب بجرعةٍ منخفضةٍ ومن ثم يبدأ بالزيادة التدريجية مع مرور الوقت إلى حين الوصول للجرعة المناسبة التي يحتاجها الجسم وهي عبارة عن أقل جرعة ذات التأثير الفعّال والمطلوب بالجسم، لكن الجرعات الشائعة والموصى بها لدواء اللورازيبام تختلف حسب شكلها وتشمل ما يلي:[٥]

  • أقراص: 5. ملي غرام أو 1 ملي غرام أو 2 ملي غرام.
  • محلول الحقن: 2 ملي غرام لكل واحد ملي لتر أو 4 ملي غرام لكل واحد ملي لتر.
  • المحلول الفموي: 2 إلى 6 ملي غرام يوميًا مٌقسّمة عادةً على مرتين أو ثلات مرات باليوم الواحد.

محاذير استخدام اللورازيبام

تجنب استخدام دواء اللورازيبام في حالات عديدة أو استشارة الطبيب قبل استخدامه للبقاء في الجانب الآمن، خاصة في حال الإصابة بمشاكل الكلى أو الكبد، اضطرابات في الشخصية، الكآبة، تعاطي الكحول أو المخدرات أو في حال تناول أدوية أخرى تؤثر على الجهاز العصبي المركزي مثل المهدئات، الأدوية المخدرةومضادات الاكتئاب، ومن المحاذير الأخرى التي يجب مراعاتها قبل استخدام اللورازيبام تشمل ما يلي:[٦]

  • الحساسية تجاه المكونات غير النشطة في فئة البنزوديازيبينات والتي تشمل اللورازيبام.
  • الأشخاص المصابون بمرض الزَّرق.
  • من الممكن أن يسبب هذا الدواء النعاس خاصة في حال استخدامه جنبًا إلى جنب أدوية أخرى لها نفس التأثير خاصة للمسنين، لذاك يٌفضّل تجنّب بعض الأنشطة التي يمكن أن تُسبّب الخطر مثل تشغيل الآلات أو قيادة السيارة.
  • تجنّب تناول جرعات أكبر من تلك الموصوفة من قِبل الطبيب لأنّ ذلك يقلّل من فعالية الدواء.
  • بعد أخذ حُقن اللورازيبام ولمدة ثماني ساعات من ذلك يٌفضّل تجنّب المشي أو الحركة، ولمدة يوم أو يومين من أخذ الحقنة أيضًا يُفضّل تجنّب الأنشطة اليومية التي تحتاج انتباه وتركيز مثل قيادة السيارة أو تشغيل الآلات بالإضافة إلى تجنّب الكحول.
  • أقراص اللورازيبام أو المحلول الفموي منه لم تثبت فعاليته و آمانه للأطفال الذين تقل أعمارهم عن 12 عامًا.
  • استخدام الدواء لمدةٍ قصيرةٍ لا تتجاوز الأربعة شهور من دون استشارة طبية.
  • يُعدّ اللورازيبام غير مناسب للفئات جميعها كالحوامل أو المرضعات، حيث من الممكن أن يُسبّب عيوبًا خلقية لدى الجنين خاصةً في الثلاثة أشهر الأولى من الحمل، أو قد يكون له تأثيرٌ ضارٌ لاحقٌ على المولود، أمّا في حالة الرضاعة الطبيعية فقد يُسبّب آثارًا جانبية تظهر على الرضيع.

التفاعلات الدوائية مع اللورازيبام

تنتج بعض الآثار الجانبية الضارة أو الخطيرة نتيجة التفاعلات الدوائية مع بعضها البعض والتي تغير أيضًا من طريقة عمل الأدوية الأخرى في الجسم، ولأن دواء اللورازيبام قد يتفاعل مع أدوية عديدة يُفضّل استشارة الطبيب أو الصيدلي في حال تناول أدوية أخرى خاصة التي تُصرف من غير وصفة طبية أو تناول أي منتجات عشبية مع عدم تغير الجرعة التي يحدّدها الطبيب، أو التوقّف أو البدء بتناول أحد الأدوية، وتشمل بعض الأدوية التي قد تتفاعل مع اللورازيبام ما يلي:[٧]

  • كلوزابين.
  • كافا.
  • مرخيات العضلات.
  • أوكسيبات الصوديوم.
  • بعض مضادات الهستامين مثل ديفينهيدرامين.
  • بعض أدوية النوم أو القلق مثل الديازيبام، الزولبيديم.
  • مسكنات الألم المخدرة مثل الكوديين.
  • بعض الأدوية النفسية مثل الكلوربرومازين، ريسبيريدون، أميتريبتيلين، ترازودون.
  • أدوية الحساسية أو البرد أو السعال وذلك لأنها تحتوي على مكونات تسبّب النعاس.

اللورازيبام والإدمان

يٌعرف الإدمان على أنه الاستخدام المفرط أو سوء الاستخدام للأشياء بطريقة الحوافز والرغبات الشديدة مما ينتج عنه مشكلة صحية عقلية حيث يُسبّب مشاكل عديدة كمشاكل العمل أو فقدان الوظيفة، المشاكل والأزمات المالية أو الأسرية، تغير السمات الشخصية للأسوء، الضعف الجسدي والمخاطر الأخرى التي تؤثر على الصحة وتؤدي إلى الموت بالإضافة إلى فقدان السيطرة على النفس، للإدمان أشكالٌ عديدة أيضًا كإدمان المخدرات أو الطعام أو الكحول وغيرها، يمكن أن يكون الإدمان أيضًا بسبب بعض الأدوية،[٨] ومثال ذلك دواء اللورازيبام، حيث إنِّ هذا الدواء يصرف بوصفةٍ طبيةٍ محدّدة الجرعة للمريض، إلّا أنّ عدم التزام البعض بالجرعة المحدّدة وسوء استخدام الدواء هو ما يسبب الإدمان، كما يزداد خطر الإصابة لدى الأشخاص المتعاطين للمخدرات أو الذين يعانون من الإدمان المسبق، من الممكن أن يسبّب سوء الاستخدام أيضًا التعرّض للجرعة الزائدة والتي قد تكون قاتلة، ترافق الجرعة الزائدة أعراضًا عديدة كالنعاس الشديد، الارتباك، الشعور بالقلق، ضعف في العضلات، عدم القدرة على التوازن أو ضعف تنسيق حركات الجسم، ضيق في التنفّس،انخفاض في ضربات القلب، التكلّم بشكلٍ غير واضح، الحساسية للضوء،الغيبوبة، حيث أنَّ هذه الأعراض جميعها تتطلّب عنايةً طبيةً فورية لتفادي مخاطر الجرعة الزائدة والإدمان، من المهم جدًا عدم مشاركة الدواء مع أيّ شخصٍ آخر أو عدم تناول هذا الدواء من دون استشارة الطبيب أو بدون وصفةٍ طبية للبقاء في الجانب الآمن وتجنّب الأضرار الناتجة عنه أو حتى الإدمان.[٩]

المراجع[+]

  1. ^ أ ب "Lorazepam", medlineplus.gov, 2020-05-12. Edited.
  2. "How Long Does Withdrawal From Ativan Last?", www.verywellmind.com, 2020-05-12. Edited.
  3. "Lorazepam", www.webmd.com, 2020-05-12. Edited.
  4. "Lorazepam Side Effects", www.drugs.com, 2020-05-12. Edited.
  5. "Ativan (lorazepam)", www.medicalnewstoday.com, 2020-05-12. Edited.
  6. "What Is Lorazepam (Ativan)?", www.everydayhealth.com, 2020-05-12. Edited.
  7. "lorazepam - oral, Ativan", www.medicinenet.com, 2020-05-12. Edited.
  8. "Addictions: An Overview", my.clevelandclinic.org, 2020-05-12. Edited.
  9. "Lorazepam", www.drugs.com, 2020-05-12. Edited.