الهيدروكلوروثيازيد والليسينوبريل: الاستطبابات، الآثار والجرعة الآمنة

بواسطة: - آخر تحديث: ١٠:٠٨ ، ٨ يونيو ٢٠٢٠
الهيدروكلوروثيازيد والليسينوبريل: الاستطبابات، الآثار والجرعة الآمنة

الهيدروكلوروثيازيد والليسينوبريل

يعد الهيدروكلوروثيازيد Hydrochlorothiazide من الأدوية المدرة للبول، والليسينوبريل Lisinopril من مجموعة الأدوية المثبطة لإنزيم محول للأنجيوتنسين، والذي يستخدم في علاج أمراض ارتفاع ضغط الدم، ويأتي هذين الدوائين في دواء مركب واحد يستخدم لعلاج أمراض ارتفاع ضغط الدم، وعلاج ارتفاع ضغط الدم يقلل من مخاطر الإصابة بأمراض القلب، ويجب عدم استخدام هذا الدواء المركب قبل استشارة الطبيب المختص،[١] ويعد مرض ارتفاع ضغط الدم من الأمراض التي يعاني منها العديد من الناس خاصةً الكبار في العمر، وقد يعاني الشخص من ارتفاع ضغط الدم لفترات طويلة دون الشعور وظهور أعراضه، وبعض المرضى قد يعانون من ظهور الأعراض كالصداع المستمر، وصعوبة في التنفس، والنزيف من الأنف، ولكن هذه الأعراض ليست خاصة فقط بارتفاع ضغط الدم، لذلك يجب مراجعة الطبيب المختص لإجراء الفحوصات اللازمة ومعرفة السبب وتلقي العلاج المناسب، كعلاج الهيدروكلوروثيازيد والليسينوبريل وغيره من العلاجات التي يحددها الطبيب المختص، وسَيُتحدث في هذا المقال بالتفصيل عن الدواء المركب من الهيدروكلوروثيازيد والليسينوبريل.[٢]

استطبابات الهيدروكلوروثيازيد والليسينوبريل

يستخدم هذ الدواء في علاج ارتفاع ضغط الدم، ومنع حدوث الجلطات الدماغية، والأمراض القلبية، ومشاكل الكليتين، حيث يقوم الليسينوبريل بمساعدة عضلات الأوعية الدموية على الارتخاء، وبالتالي يتدفق الدم بشكل سلس وأفضل، ويساعد دواء الهيدروكلوروثيازيد المريض على التبول بشكل أكثر من المعتاد، والذي يساعد الجسم على التخلص من الأملاح والماء الزائد فيه، وقد يبدأ الطبيب أولًا باستخدام نوع واحد من الدواء لعلاج ارتفاع ضغط الدم، وفي حال لم يستجب المريض ويصبح بحال أفضل مع استخدام النوع الواحد من الأدوية، قد يبدأ الطبيب بوصف هذا المركب من الهيدروكلوروثيازيد والليسينوبريل، ويجب عدم استخدام كل دواء لوحده بعد استخدام هذا الدواء المركب الذي يجمع الدوائين في حبة واحدة، ويتناول هذا الدواء عن طريق الفم مع الطعام أو بدونه بحسب وصفة الطبيب، ويجب استخدام هذا الدواء بانتظام وعدم الانقطاع عنه حتى في حال الشعور بتحسن وزوال الأعراض، فمعظم المرضى الذين يعانون من ارتفاع ضغد الدم لا يشعرون بأي أعراض، ويُنصح المريض بتناوله بنفس الموعد يوميًا لكي لا ينسى تناول الجرعة المحددة.[٣]

الآثار الجانبية للهيدروكلوروثيازيد والليسينوبريل

يجب مناقشة جميع الأعراض والآثار الجانبية التي قد تظهر بعد استخدام هذا الدواء المركب، وقد تختلف الآثار من شخص إلى آخر، وهناك بعض الآثار التي قد لا تظهر مع جميع المرضى كتأثير الدواء على الرؤيا، والشعور بحكة وآلام في الجسم، واختلال التركيز لدى المريض، كما قد يعاني مستخدم هذا الدواء من الكحة، أو الإسهال، وصعوبات في التنفس، وهذه الآثار تحتاج إلى رعاية طبية فورية وتزول بعد فترة من الاستخدام، وفي حال استمرار ظهورها يجب مراجعة الطبيب لتلقي الاستشارة المناسبة، ولكن هناك بعض الآثار والأعراض التي لا تحتاج إلى عناية طبية مباشرةً في حال ظهورها، ومنها ما يأتي:[١]

  • قلة الرغبة الجنسية.
  • حرقة في المعدة.
  • انعدام القدرة على الانتصاب لدى الرجال.
  • فقدان الطاقة وتعب في الجسم.
  • الشعور بألم في العضلات.
  • ظهور طفح جلدي، آو آلام في المعدة، ويعد الشعور بالدوخة، والصداع، والكحة، والتعب العام في الجسم من أكثر الآثار الجانبية انتشارًا بين مستخدمين هذا الدواء.

ويجب تناول السوائل بشكل جيد لمنع حدوث الجفاف في الجسم، كما ويجب مراجعة الطبيب فورًا في حال ظهور أي من أعراض الجفاف ومنها العطش المستمر، وجفاف الفم، وتسارع وعدم انتظام في ضربات القلب، واصفرار الجلد.[٣]

الجرعة الآمنة للهيدروكلوروثيازيد والليسينوبريل

تختلف الجرعة الآمنة من هذا الدواء من مريض إلى آخر، والتي يحددها الطبيب اعتمادًا على نتائج فحوصات وتحاليل المريض، ويجب الالتزام بالجرعة التي يحددها الطبيب تجنبًا لأي أعراض جانبية قد تحدث، وعادةً ما يبدأ الطبيب بجرعة تتراوح ما بين ١٢.٥ مللي غرام من الهيدروكلوروثيازيد، و ١٠ إلى ٢٠ مللي غرام من الليسينوبريل، مره واحدة في اليوم عن طريق الفم، وأعلى جرعة آمنة قد يحددها الطبيب هي ٥٠ مللي غرام من الهيدروكلوروثيازيد، و٨٠ مللي غرام من الليسينوبريل في اليوم، وعادةً ما يبدأ الطبيب بوصف جرعة قليلة من هذا الدواء، ثم زيادتها كل أسبوعين أو ثلاثة أسابيع.[١]

ويجب مراجعة الطبيب فورًا في حال تناول جرعة عالية من هذا الدواء والتي قد تُظهر أعراض تشبه أعراض الإغماء، ومشاكل في التنفس، ولا يجب استخدام هذا الدواء مع أدوية أخرى قبل استشارة الطبيب المختص، وقد يساعد التحسين في نمط الحياة اليومية هذا الدواء على العمل بشكل أفضل، ويجب تخزين الدواء في درجة حرارة الغرفة بعيدًا عن الأطفال، وبعيدًا عن الضوء والرطوبة.[٣]

محاذير استخدام الهيدروكلوروثيازيد والليسينوبريل

يجب عدم استخدام هذا الدواء إذا كان المريض يعاني من رد فعل تحسسي تجاه الهيدروكلوروثيازيد أو الليسينوبريل، أو في حال وجود أمراض وراثية في العائلة كالوذمة الوعائية، أو في حال كان المريض يعاني من مشاكل في التبول، أو في حال تناول أدوية لعلاج أمراض القلب كدواء ساكيوبيترل sacubitril، كما يجب تجنب تناول دواء الهيدروكلوروثيازيد والليسينوبريل في حال كان المريض يعاني من رد فعل تحسسي تجاه الأدوية التي تحتوي على السلفا sulfa، وأيضًا في حال كان المريض يعاني من مرض السكري.[١]

التفاعلات الدوائية للهيدروكلوروثيازيد والليسينوبريل

هناك العديد من التفاعلات الدوائية التي قد تحدث عند استخدام هذا الدواء مع أدوية أخرى، لذلك يجب إخبار الطبيب بجميع الأدوية التي يتناولها المريض قبل البدء بتناول هذا الدواء، ويجب تجنب تناول الكحول عن استخدام هذا لدواء، ويجب عدم تناول مكملات البوتاسيوم أو مكملات الأملاح أثناء تناول هذا الدواء إلا في حال طلب الطبيب ذلك، وهناك بعض مكملات الفيتامين والمعادن، والأعشاب التي يجب استشارة الطبيب قبل تناولها مع هذا الدواء.[٤]

المراجع[+]

  1. ^ أ ب ت ث "Hydrochlorothiazide and lisinopril", www.drugs.com, Retrieved 08-06-2020. Edited.
  2. "High blood pressure (hypertension)", www.mayoclinic.org, Retrieved 08-06-2020. Edited.
  3. ^ أ ب ت "Lisinopril-Hydrochlorothiazide", www.webmd.com, Retrieved 08-06-2020. Edited.
  4. "www.everydayhealth.com", www.everydayhealth.com, Retrieved 08-06-2020. Edited.