علامات قرب الإفاقة من الغيبوبة

علامات قرب الإفاقة من الغيبوبة


علامات-قرب-الإفاقة-من-الغيبوبة/

علامات قرب الإفاقة من الغيبوبة

أحد التقييمات المهمة لعلامات قرب الإفاقة من الغيبوبة هو مقياس غلاسكو للغيبوبة (Glasgow Coma Scale (GCS فهو يعتمد على بشكلٍ عام على تقييم حالة المريض بواسطة استبيان مرقم يتم تعبئته وجمع الأرقام وتحليلها، وتزيد نسبة إفاقته من الغيبوبة إن حصل المريض على ما مجموعه 8 نقاط أو أكثر، ويتضمن ثلاثة معايير: فتح العين والاستجابة للأوامر البسيطة والتحدث. [١]


فتح العيون

هل فتح العيون علامة تعافي جيّدة لمريض الغيبوبة؟ إن المرضى الذين يقومون بفتح عيونهم استجابةً للتنبيه بعد 6 ساعات من الغيبوبة تزيد فرصة التعافي لديهم بنسبة 20%،[٢] وإن استجابة العيون تساعد الأطباء على دقة تشخيص حالة المريض والتمكن من تحديد مدة الغيبوبة، فإن عدم استجابةالقرنية أو غياب رد فعل حدقة العين خلال 24 ساعة الأولى من الغيبوبة قد يدل على طول مدة الغيبوبة،[٣] وعليه يتم تقييم حركة العين في الغيبوبة من قبل الأطباء حسب مقياس غلاسكو كالآتي: [٤]


  • رقم 1: تعني عدم فتح العين.
  • رقم 2: فتح العين استجابة للألم.
  • رقم 3: فتح العين استجابة للصوت.
  • رقم 4: تعني فتح العين تِلقائيًا.


ومع مرور الوقت خلال الغيبوبة يقوم الأطباء بفحص عصبي للعين بشكل دوري يقيمون من خلاله مستوى الاستجابة لدى المريض وذلك من خلال حركات العين العفوية، وحجم الحدقة ومدى استجابتها للضوء.[٢]


إن استجابة العين وقدرة المريض على فتحها علامة جيّدة وتدل على قرب التعافي من الغيبوبة.


الاستجابة للأصوات

هل يستطيع دماغ مريض في غيبوبة أن يتفاعل مع الأصوات؟ عندما يكون المريض في غيبوبة قد يستمر الدماغ في العمل ويستجيب للأصوات في البيئة المحيطة مثل شخص يتحدث أو شخص يمشي، ولذلك أجريت في جامعة كاليفورنيا في الولايات المتحدة الأمريكية دراسة عام 2019م لقياس نشاط الدماغ لدى مرضى الغيبوبة وكيف تتفاعل أدمغتهم مع الأصوات، وكانت كالآتي:[٥]


  • يتم قياس نشاط الدماغ لشخص في الغيبوبة عبر تخطيط كهربائية الدماغ (electroencephalography (EEG حيث يعمل على تسجيل نشاط خلايا الدماغ المختلفة عبر الأقطاب الكهربائية ويستخدم عادةً لقياس الوظائف العصبية لمرضى الغيبوبة.
  • من خلال هذا الاختبار يتمكن الأطباء من من تقييم حالة المريض وإن كان من المحتمل أن يستيقظ من الغيبوبة قريبًا.
  • تم تعريض المرضى لنوعين من الأصوات، أصوات مكررة سميت الأصوات قياسية وأصوات مختلفة جديدة سميت الأصوات المنحرفة، حيث إن الدماغ أثناء سماعه للصوت المنحرف سوف يظهر استجابة مفاجئة لأنها غير متوقعة.
  • وجد الباحثون أن "أدمغة المرضى قد تفاعلت مع الأصوات واستجابت بشكل مختلف للأصوات القياسية والمنحرفة وكانت دقة تمييزهم للأصوات مثل الأشخاص المستيقظين".
  • تم تكرار الاختبار على مدى يومين حيث "انخفضت استجابة الدماغ للأصوات للمرضى الذين توفوا لاحقًا، بينما المرضى الذين حافظوا على نسبة الاستجابة وتحسنت قدرة دماغهم على تمييز الأصوات استيقظوا لاحقًا".


إن دماغ مريض الغيبوبة يستمر في سماع الأصوات وتمييزها، وقد تدل قدرته على سماع الأصوات على قرب الإفاقة من الغيبوبة.


اتباع الأوامر البسيطة

هل يستجيب مريض الغيبوبة للألم والأوامر الحركيّة؟ إن الاستجابة الحركيّة للأوامر البسيطة تساعد في تقييم حالة المريض ويعطي الطبيب فكرة عن إن كان موعد إفاقة المريض قريب، ويساعد مقياس غلاسكو للغيبوبة في تقييم مدى استجابة المريض للأوامر حيث إن:[٦]

  • رقم 1 يدل على: لا يوجد أي استجابة.
  • رقم 2: تنقبض العضلات وتنبسط بشكل غير إرادي.
  • رقم 3: تحرك العضلات بشكل غير طبيعي كالانحناء.
  • رقم 4: الانسحاب للمنبهات المؤلمة.
  • رقم 5: الحركة الناتجة عن الاستجابة للتنبيه كالألم.
  • رقم 6: إطاعة الأوامر.


كلما زاد الرقم في مقياس غلاسكو للغيبوبة يعني حالة المريض أفضل واستجابته للأوامر تتحسن وذلك يعني استيقاظه من الغيبوبة قد يكون قريبًا.[٦]


الاضطراب والتشوش

هل يكون المريض مستيقظًا عندما يمر بالاضطراب والتشوش؟ يحدث الاضطراب والتشوش للشخص بعد خروجه من حالة الغيبوبة واستجابته لعدة أمور مثل فتح العينين، وبدخول المريض مرحلة الاضطراب والتشوش فإنه سيعاني من بعض المشاكل بشكل عام باعتبار أن المريض في هذه المرحلة لا يكون قد تعافى وإنما يكون على طريق الشفاء لذلك يجب التعامل مع الشخص على أنه مريض وله اعتبارات خاصة، ومن المشاكل التي قد يعانيها المريض ما يأتي:[٧]


  • ارتباك المريض بما يخص مكان وجوده.
  • سيواجه المريض صعوبات تتعلق بالذاكرة.
  • يمكن أن يواجه المريض ارتباكًا بشكل عام يؤثر على سلوكه كالصراخ أو الشتم.


إن المريض يكون واعيًا نوعا ما في هذه المرحلة ولكنه يشعر بالاضطراب حول ما حدث له.[٧]


الحركة

هل حركة مريض الغيبوبة تعني أنه شٌفي؟ في مقياس غلاسكو بالمعيار المتعلق بالاستجابة للأوامر البسيطة فإن الحركة كلما كانت أكثر اتساقًا ومسيطر عليها زادت فرصة قرب إفاقته من الغيبوبة،[٨] كما أن قيام المريض بحركات إرادية أو لاإرادية تعد علامة جيدة على تقدم حالة المريض حيث إنه:


  • في أولى مراحل الغيبوبة يكون المريض فاقدًا للوعي بشكل تام، ولكنه قد يقوم ببعض الحركات اللاإرادية مثل تحريك اليدين أو الساقين بشكل عشوائي.[٧]
  • في حال تحسن المريض فإنه قد يقوم بحركات إرادية ولكن في بدايتها تكون بطيئة وغير متناسقة مثل أن يلتف نحو مصدر صوت معين، أو أن يمسك أيدي الآخرين.[٧]


إن قيام مريض الغيبوبة بأي حركة تعد مؤشر جيّد لتقدم حالته وخطوة على طريق الشفاء، وفي مرحلة الحد الأدنى من الوعي قد يكون المريض قادر على التواصل بالحركة كأن يحرك إصبعه إن طُلب منه ذلك.[٩]


التحدث

كيف نقيس درجة تحسن المريض اعتمادًا على قدرته على الكلام؟ إن القدرة على إصدار الأصوات والتحدث علامة مهمة على قرب الإفاقة من الغيبوبة، والقدرة على التحدث أحد معايير غلاسكو للغيبوبة حيث تساعد الطبيب في معرفة تقدم ردود المريض اللفظيّة حيث إن:[٨]


  • رقم 1 يدل: على عدم الاستجابة المطلقة.
  •  رقم 2: يصدر المريض بعض الأصوات غير المفهومة.
  • رقم 3: يمكن أن يتكلم ببعض الكلمات ولكنها تزال غير مفهومة.
  • رقم 4: يكون المريض قادر على التحدث ولكن بشكل مضطرب ومشوش.
  • رقم 5: يكون الحديث أكثر وضوحًا وموجهًا ومفهومًا.


كلما كانت حالة المريض تتحسن فإن تقييمه في مقياس غلاسكو يزداد وهو ما يدعو للاطمئنان.


هل التثاؤب من علامات الإفاقة من الغيبوبة؟

لا يعد التثاؤب واحدًا من علامات الإفاقة من الغيبوبة وإنما هو عملية لاإرادية لفتح الفم ومحاولة التنفس بعمق، ويحدث بسبب الشعور بالتعب والحاجة للنوم، ويدل التثاؤب المفرط أي حدوثه بمعدل أكثر من مرة واحدة في الدقيقة علامة دالة على وجود مشكلة طبية، ومن الحالات التي يمكن أن يشير إليها التثاؤب المفرط:[١٠]


إن التثاؤب عملية لاإرادية تحدث في حالة وعي الشخص لزيادة تدفق الأكسجين إلى الدماغ.


هل تختلف علامات الإفاقة من الغيبوبة بين الأشخاص؟

نعم تختلف، فالبعض قد تستمر الغيبوبة عدة أسابيع ويبدأ المريض بعدها باكتساب الوعي، أو تتطور إلى حالة مختلفة من اللاوعي يطلق عليها الحد الأدنى من الوعي، حيث يكون إدراك الشخص لما حوله محدود، وقد يتعافى بعض الأشخاص تمامًا من الغيبوبة، ويصاب آخرون بإعاقات دائمة ناجمة عن تلف لخلايا المخ، وعلى أية حال فإن تعافي المريض في كلا الحالتين يعتمد على عدة عوامل أهمها:[١١]


  • شدة إصابة الدماغ.
  • سبب الإصابة. 
  • عمر المريض.
  • مدة البقاء في الغيبوبة.


تختلف علامات الإفاقة من الغيبوبة من مريض لآخر ويجب التحدث إلى الطبيب ومعرفة المرحلة التي يمر بها المريض بشكل دقيق.

المراجع[+]

  1. "Coma", nhs, Retrieved 20/12/2020. Edited.
  2. ^ أ ب "Coma", sciencedirect, Retrieved 2020-12-06. Edited.
  3. "Coma", sciencedirect, Retrieved 18/12/2020. Edited.
  4. "Glasgow Coma Scale ", cdc, Retrieved 15/12/2020. Edited.
  5. "Can the Brain of a Patient in a Coma React to Sounds?", researchgate, Retrieved 2020-12-06. Edited.
  6. ^ أ ب "Glasgow Coma Scale", headway, Retrieved 8/12/2020. Edited.
  7. ^ أ ب ت ث "What are the signs of improvement?", uihc, 8/12/2020. Edited.
  8. ^ أ ب "Glasgow Coma Scale", ncbi, Retrieved 8/12/2020. Edited.
  9. "Disorders of consciousness", nhs, Retrieved 8/12/2020. Edited.
  10. "What Causes Excessive Yawning and How to Treat It", healthline, Retrieved 18/12/2020. Edited.
  11. "Coma", nhs, Retrieved 8/12/2020. Edited.

73400 مشاهدة