التهاب الفقار اللاصق: طرق العلاج والتعافي

التهاب الفقار اللاصق: طرق العلاج والتعافي
التهاب الفقار اللاصق: طرق العلاج والتعافي

التهاب الفقار اللاصق

يعتبر التهاب الفقار اللاصق Ankylosing spondylitis أحد الأشكال النادرة لالتهاب المفاصل، وتظهر أعراضه عند المريض على هيئة ألم وتيبّس في العمود الفقري، ويلازم هذا المرض المصابين إلى نهاية حياتهم، حيث أنّه لا يوجد علاج محدّد وفعّال له، ومن الجدير بالذكر أنّ استخدام بعض أنواع الأدوية وممارسة التمارين الرياضية قد يخفّف الألم عند المريض ويحافظ على قوة الظهر، [١] وقد يشعر المصابون بالمرض بنوباتٍ خفيفةٍ من آلام الظهر ولكن قد يصبح الألم أكثر شدّة ومستمرّ، وإذا تطوّر المرض ليصل مناطق أخرى من الجسم مثل الفخذين أو الأضلاع أو الأكتاف أو الركبتين أو الكاحل والقدم سيشعر المريض بأعراضٍ جديدة،[٢] ويعدّ التهاب الفقار اللاصق شائعًا عند الذكور أكثر من الإناث، وقد يكون أكثر من فردٍ في نفس العائلة مصابًا، وتظهر أعراض المرض في مرحلة المراهقة المتأخرة أو مرحلة البلوغ المبكّرة، ويُشار إلى أنّ السبب الرئيسي الكامن وراء المرض غير معروف، ولكن قد تلعب الجينات والوراثة والعوامل البيئية دورًا في الإصابة. [٣]

أعراض التهاب الفقار اللاصق

قد ينتهي الأمر بحدوث اندماج في عظام الفقرات مع مرور الزمن عند المصابين بالتهاب الفقار اللاصق، ويترتب على هذا الاندماج ضعف مرونة العمود الفقري وتقوّسه إلى الأمام، وقد يسبّب هذا المرض صعوبةً في التنفّس إذا وصلت الإصابة إلى الأضلاع، ومن الجدير بالذكر أنّ أعراض التهاب الفقار اللاصق تبدأ في  أسفل الظهر والوركين بالذات في وقت الصباح بكون الشخص قد توقّف عن الحركة والتمارين لفترةٍ طويلة، وتعدّ آلام الرقبة والتعب أحد أكثر الأعراض شيوعًا، ويختلف تطوّر المرض عند المصابين فقد يزداد سوءًا أو يتحسّن أو يصبح تأثيره على مراحل متفرقة، ويمثّل ما يأتي أكثر الأماكن تأثّرًا بالتهاب الفقار اللاصق:[٤]

  • المفصل الواقع بين قاعدة العمود الفقري والحوض.
  • فقرات أسفل الظهر.
  • أماكن التقاء الأوتار والأربطة بالعظام.
  • الغضروف الواقع بين عظام الصدر والأضلاع.
  • مفاصل الورك والكتف.

طرق علاج التهاب الفقار اللاصق

يبلغ معدّل انتشار التهاب الفقار اللاصق في الولايات المتحدة الأمريكية 0.2 - 0.5 ٪ تقريبًا، وبحسب التقديرات للأرقام الصادرة عن دول العالم يبلغ معدل الإصابة 0.4 - 14 لكل 100.000 شخص في السنة، أمّا الأشخاص الذين لديهم عامل HLA-B27 إيجابي؛ فيرتفع معدل الإصابة بينهم لما يقارب 5 %، ومن الجدير بالذكر أنّ ما يقارب 80 ٪ من مرضى التهاب الفقار اللاصق تظهر لديهم أعراض عند عمر 30 سنة، أمّا الأشخاص المرضى الذين تظهر لديهم أعراض بعد عمر 45 سنة فتقدّر نسبتهم بحوالي 5٪ فقط، وقد يطال تأثير هذا المرض القلب ممّا يسبّب التهاب الأبهر وعدم انتظام ضربات القلب، وقد يعاني المريض من التهاب القزحيّة الأمامي الحاد ولكن تعدّ هذه الأعراض أقل شيوعًا،[٥] وبعد معرفة طبيعة المرض وأعراضه لا بد من الحديث عن طرق السيطرة عليه، وفيما يأتي أهم طرق علاج التهاب الفقار اللاصق:

العلاج بالأدوية

يحتاج المريض المصاب بالتهاب الفقار اللاصق لمتابعة حالته مع طبيبٍ مختص، ويدخل هذا المرض ضمن مجال أطباء الروماتيزم، وبما أن المرض قد يتطور بشكلٍ بطيء فقد يحتاج المريض للعديد من المراجعات لكي تتم مراقبته ومساعدته في التعايش مع المرض، ويلجأ الطبيب لاستخدام بعض الأدوية أو العلاج الطبيعي أو في الحالات المتأخرة إلى إخضاع المريض للجراحة،[٦] وتشمل الأدوية المستخدمة في السيطرة على التهاب الفقار اللاصق ما يلي:

مضادات الالتهاب غير الستيرويدية NSAIDs

تعمل هذه العقاقير بشكلٍ فاعلٍ في تخفيف الألم وتقليل الالتهاب والسيطرة على أعراض المرض، ويوجد العديد من الخيارات في هذه المجموعة الدوائية حيث تقسم إلى عائلات مختلفة، فإذا كان نوع غير فعّال يمكن استخدام عقار من عائلة أخرى، ومثال ذلك قد يكون الإندوميثاسين أكثر فعالية من مضادات الالتهاب غير الستيرويدية الأخرى ولكن هذا غير مثبت ويبقى احتمال، وعلى النقيض لا يعطي عقار الساليسيلات نتيجةً وراحةً للمريض، ومن الجدير بالذكر أنّه يجب إعطاء مضادات الالتهاب غير الستيرويدية بجرعاتٍ كاملة وبشكلٍ مستمر للحدّ من تطوّر المرض، ولكن من الآثار السلبية والمضاعفات الجانبية لهذه العقاقير الغثيان وعسر الهضم والتقرّح والنزيف ومضاعفات على مستوى الكلى والجهاز العصبي المركزي.[٧]

السلفاسالازين Sulfasalazine

يعتبر هذا العقار ذو أهمية عند المرضى الذين لم يحقّقوا استجابة لمضادات الالتهاب غير الستيرويدية، أو عند فئة المرضى الذين لديهم موانع لهذه الأدوية، بالإضافة للمرضى المصابين بداء الأمعاء الالتهابي ويتعايشون معه، وقد أثبت عقار السلفاسالازين فعاليّة لعلاج إصابة المفصل المحيطي، كما أنّه يحدّ من تصلّب العمود الفقري ومعدّل ترسيب كريات الدم الحمراء، ولكن ليست هناك إثباتات فيما يخص فعالية العقار بتحسين حركة العمود الفقري ومساعدة المريض على اقيام بوظائفه الجسدية بشكلٍ أفضل، ولعقار السلفاسالازين بعض المضاعفات السلبية مثل ظهور الطفح الجلدي والشعور بالغثيان والإسهال وفي حالاتٍ نادرة قد يؤدي إلى نقص الخلايا المحبّبة.[٧]

مضاد عامل نخر الورم ألفا TNF-α antagonists

يعرف عامل نخر الورم TNF بأنه سيتوكين، ويوجد على صورتين هما ألفا وبيتا، وتمتلك أنواع عامل نخر الورم خصائص بيولوجية متشابهة، ومن الجدير بالذكر أنّه يتم إنتاج النوع ألفا TNF-α بواسطة الخلايا البلعمية الكبيرة، أما النوع بيتا TNF-βفينتج من الخلايا اللمفاوية، وفي العموم تساهم السيتوكينات في حدوث سلسلة التهابات قد تساعد في ظهور أعراض التهاب الفقار اللاصق، ويعد عامل نخر الورم TNF واحد من العديد من السيتوكينات المشاركة في عملية الالتهاب، ولذلك أثبتت مضادات عامل نخر الدم ألفا فاعلية كبيرة في علاج التهاب الفقار اللاصق، حيث أنّها تقلّل من النشاط الالتهابي لأمراض العمود الفقري، ويبدأ هذا العقار تأثيره عند المريض خلال أسبوعين من تناوله، وتجدر الإشارة هنا إلى أنّه يتم تقييم ومتابعة أمراض العمود الفقري عن طريق التصوير بالرنين المغناطيسي، وبذلك قد يساعد التصوير بالرنين المغناطيسي إلى جانب الفحص السريري واختبار البروتين التفاعلي في اتخاذ قرار بدء العلاج بمضاد عامل نخر الورم ألفا.[٧]

يعطى عقار مضاد عامل نخر الورم ألفا بعد فشل استخدام مضادات الالتهاب غير الستيرويدية، وقد تمت الموافقة على مضادات عامل نخر الورم ألفا TNF-α من قبل إدارة الغذاء والدواء الأمريكية كعلاجٍ لالتهاب الفقار اللاصق والتهاب المفاصل الروماتويدي والتهاب المفاصل الصدفي، ولهذا العقار بعض الآثار الجانبية مثل التفاعلات المؤثّرة في مكان حقن الدواء، وزيادة مخاطر الالتهابات البكتيرية وتنشيط مرض السل الكامن، كما ويوجد قلق بخصوص زيادة خطر الإصابة بالأورام الخبيثة، وبذلك يجب فحص المرضى بحثًا عن السل الكامن والتهاب الكبد الوبائي وعدوى فيروس نقص المناعة البشرية قبل بدء العلاج بمضاد عامل نخر الورم ألفا، كما ويمنع استخدام العقار مع حالات التهاب الكبد B النشط.[٧]

مثبطات الأنترلوكين Interleukin inhibitors

يطلق على هذه العقاقير اسم مثبّطات IL-17، ويلجأ الطبيب عادةً لوصفها للمريض بعد عدم استجابته وتحسّنه على دواء مضاد ناخر الورم، وقد يكون لمثبّطات الانترلوكين آثارًا جانبية أقل، وقد وافقت إدارة الغذاء والدواء الأمريكية على اثنين من مثبّطات IL-17 لعلاج التهاب الفقار اللاصق هما Ixekizumab وSecukinumab، ومن الجدير بالذكر أنّ هذا العلاج أيضًا قد يسبّب تنشيطًا لمرض السل الكامن لذلك يجب ومن الضروري إجراء اختبار السل قبل بدء العلاج، ولمثبطات الانترلوكين بعض الآثار الجانبية تتلخّص بما يأتي:[٨]

  • زيادة خطر الإصابة بسرطان الجلد ولكن بنسبةٍ قليلة.
  • رفع معدل خطر الإصابة بالورم الليمفاوي عند الأطفال.
  • ارتفاع خطر الإصابة بأمراض التهابات الأمعاء أو تفاقم الأعراض إذا كان المريض مصابًا.
  • يستخدم العقار لمدة 3 أشهر وإذا لم يشعر المريض بتحسّنٍ واضحٍ يقوم الطبيب بإيقاف تناول الدواء واستبداله بعقارٍ آخر.

الكورتيكوستيرويدات Corticosteroids

تساعد هذه الأدوية التي تعطى عن طريق الفم في بعض الأحيان في السيطرة على التهاب الفقار اللاصق، ولكن تستخدم هذه الأدوية فقط لمدةٍ زمنيةٍ قصيرة، وذلك لأنّ الكورتيكوستيرويدات لها العديد من المضاعفات الجانبية عند استخدامها لمدةٍ زمنية طويلة، [٧] وتعتبر هذه الأدوية نوعٌ من هرمون الستيرويد الذي يقوم الجسم بإنتاجه، ويسمّى العقار المصنّع من الستيرويد بواسطة الأطباء بريدنيزون، ويساعد في تخفيف الألم والتورّم في بعض مناطق الإصابة، ويستخدم هذا الدواء بضعة مرات في السنة يفصل بين كل مرة عدة أشهر.[٨]

أدوية أخرى

أثبتت دراسات أجريت بشأن رصد فعالية بعض العقاقير في علاج التهاب الفقار اللاصق بأن هناك فعلًا عدة أدوية قد تساهم في تخفيف أعراض المرض، ومثال هذه الأدوية الميثوتريكسيت والأزوثيوبرين والسيكلوفوسفاميد والسيكلوسبورين، ولكن تعتبر فعالية الميثوتريكسيت غير مثبته تمامًا، ويعد عقار البايفوسفونيت فعال بشكلٍ طفيف على نشاط التهاب الفقار اللاصق، وأيضًا هناك دور لدواء مضاد مستقبلات IL-1 في السيطرة على المرض.[٧]

العلاج الطبيعي

قد يرافق الأعراض التي سبق ذكرها في هذا المقال أعراض أخرى مثل الشعور بتيبّسٍ في الصباح الباكر وفقدان الشهية ووجود حمّى وفقدان الوزن وفقر الدم أو انخفاض الحديد وانخفاض وظيفة الرئة، [٩] وللسيطرة على جميع أعراض المرض يمكن استخدام العديد من أشكال العلاج، منها الأدوية التي سبق ذكرها، وقد يكون للعلاج الطبيعي دور في تحسّن الحالة، حيث تعمل الأنشطة البدنيّة والعلاج الطبيعي على تحسين مدى حركة العمود الفقري إلى جانب منع العمود الفقري من أن يصبح صلبًا ومؤلمًا، وتشمل أنواع العلاج الطبيعي المفيدة لالتهاب الفقار اللاصق ما يأتي:[١٠]

  1. تمارين الرياضة الجماعية والفردية.
  2. تدليك العضلات والأنسجة الرخوة لتخفيف الألم وتحسين الحركة، ولكن يمنع تدليك عظام العمود الفقري أبدًا.
  3. العلاج المائي، ويكون في مسبح دافئ وضحل.

العلاج الجراحي

يمكن اللجوء للعلاج بالجراحة في الحالات الشديدة وحالات تشوّه مفاصل الركبة أو الورك، وقد يحتاج المريض لعملية استبدال مفصل أو إجراء قطع في العظم وإعادة تنظيم العظام في العمود الفقري،[٩] وفيما يلي توضيحًا للإجراءات الجراحية الخاصة بعلاج التهاب الفقار اللاصق:[١١]

قطع العظم الفقري

يعاني المرضى الذين لديهم اندماج في عظام فقرات العمود الفقري العنقي أو العلوي من ضعفٍ شديد وصعوبةٍ في ممارسة أنشطة الحياة اليومية البسيطة إلى جانب العديد من الاضطرابات النفسية والاجتماعية، وقد يحسّن قطع العظم الفقري من حالتهم، ولكن تعتبر هذه العملية صعبة وخطيرة ويجب القيام بها فقط من قبل جرّاح متخصّص في جراحة العمود الفقري، كما ويجب أن يمتلك خبرة في إجراء هذه العملية، ويكمن خطر هذه العملية بالإصابة بالأمراض العصبية، ولكن في حال نجحت العملية يتحسّن مريض التهاب الفقار اللاصق بشكلٍ واضح.

تثبيت الكسور

إنّ حدوث تغيير في موضع أو حركة العمود الفقري يعطي إشارةً على وجود كسرٍ في العمود الفقري، وذلك لأنّ الفقرات المدمجة لا تتحرّك إلّا إذا تعرّضت لكسرٍ، ويجب علاج المرضى والتعامل معهم بحذرٍ لحين تثبيت الكسر، ويتم تثبيت الكسر جراحيًا.

استبدال المفصل

يشعر المرضى عادةً بتحسّن بعد خضوعهم لعملية رأب مفصل الورك الكلي، وفي بعض الأحيان قد تتطلّب حالة المريض استبدال مفصل الكتف كاملًا، ويساعد هذا النوع من العمليات في تقليل الألم وتحسين الوظيفة عند وجود ضرر في مفاصل الورك والكتف بشكلٍ كبير، ولكن وبالرغم من هذا قد يزداد خطر حدوث مضاعفات بعد رأب مفصل الورك الكلي عند مرضى التهاب الفقار اللاصق، كما ويمكن أن يتكوّن حول مفصل الورك عظم غير متجانس بعد الاستبدال الكلي للمفصل، ولكن يمكن استخدام مضادات الالتهاب غير الستيرويدية أو استخدام العلاج الإشعاعي بعد الجراحة للتقليل من احتمالية تكوّن هذا العظم، وتعتبر نتائج هذه الجراحات جيّدة لمرضى التهاب الفقار اللاصق.

نمط الحياة والعلاجات المنزلية

لاتخاذ نمط حياة صحي ومتوازن إلى جانب القيام ببعض الممارسات والسلوكيات واستخدام بعض أنواع العلاجات المنزلية دورٌ في علاج التهاب الفقار اللاصق مع استخدام الأدوية التي حددها الطبيب المعالج، وفيما يأتي ذكرًا لبعض هذه الممارسات والعلاجات:[٤]

  1. المحافظة على النشاط البدني وممارسة التمارين الرياضية للسيطرة على الألم وزيادة مرونة الجسم وتحسين وضعية الجسد.
  2. استخدام الحرارة على المفاصل المتيبسة والعضلات المشدودة لتحسين التيبس وتخفيف اللألم.
  3. استخدام كمادات الثلج على المناطق الملتهبة لنخفيف التورّم.
  4. الإقلاع عن التدخين حيث يعتبر التدخين مضرًا بالصحة، ويتأثر مرضى التهاب الفقار اللاصق أكثر من غيرهم كونه قد تكون لدهم مشاكل تنفسية قد يؤدي التدخين إلى تفاقمها.
  5. التدرّب على الوقوف بشكلٍ مستقيم لتجنب بعض المضاعفات الخاصة بالتهاب الفقار اللاصق.

التعافي من التهاب الفقار اللاصق

يتم تشخيص ومتابعة مرض التهاب الفقار المتيبّس بواسطة التصوير الشعاعي للمفصل العجزي الحرقفي والعمود الفقري و عظم الفخذ والصدر والأكتاف، كما ويمكن استخدام التصوير المقطعي لكشف تآكلات المفاصل والتصلب تحت الغضروفي والتصلب العظمي، ويمكن استخدام التصوير بالرنين المغناطيسي للوصول إلى تشخيص مبكر لالتهاب المفصل العجزي، [١٢] وفما يلي توضيحًا فيما يخص التعافي من التهاب الفقار اللاصق:

المتابعة

تتطور أعراض التهاب الفقار اللاصق ببطئ وتتراوح بين فترات نشاط وخمول، ويجب المواضبة على زيارة طبيب الروماتيزم أو الطبيب العام لإجراء فحوصات بشكلٍ دوري، ويقوم الطبيب برصد فعالية العلاج ويجري فحوصات جسدية لتقييم مدى تقدم الحالة، وقد يطلب للمريضاختبارات دم أو صور بواسطة الأشعة السينية.[١٠]

التأقلم والحصول على الدعم

على الرغم من إصابة بعض الأفراد بمرض التهاب الفقار اللاصق إلا أنّ ذلك لا يثنيهم عن العيش بصورةٍ طبيعيةٍ وتحقيق الإنجازات وممارسة معظم أنشطتهم الحياتية، ومن الجدير بالذكر أنّ المريض يُعايش العديد من التقلبات بالنسبة لمسار تطور المرض فقد يعاني من نوبات مؤلمة وفي مراحل أخرى من الحياة قد يشعر بألم أقل.[٤]

مضاعفات التهاب الفقار اللاصق

يحاول الجسم الاستشفاء عند المصابين بالتهاب الفقار اللاصق، ونتيجة لذلك تنمو عظمة جديدة تسد الفراغ الموجود بين الفقرات بالتدريج، وتصبح هذه العظام مع العمود الفقرة صلبة وغير مرنة، وقد يؤدي دمج فقرات القفص الصدري إلى صعوبة عملية التنفس كما أنه يؤثر على وظائف الرئة، وتشمل مضاعفات التهاب الفقار اللاصق ما يلي أيضًا:[٤]

  • التهاب العين: وهو أحد مضاعفات التهاب الفقار اللاصق شيوعًا، وتبدأ أعراضه على هيئة الشعور بألم في العين وحساسية تجاه الضوء وعدم الرؤية بشكلٍ واضح، ويجب مراجعة الطبيب المعالج وتلقي رعاية طبية فورية عند تطور مثل هكذا مضاعفات.
  • كسور الضغط: قد يحدث تفتت في الفقرات الضعيفة المتأثرة بالمرض وتزيد بذلك شدة انحناء الظهر، وقد تؤدي هذه الحالة إلى الضغط  على الحبل الشوكي والأعصاب التي تمر من خلال العمود الفقري.

فيديو عن تمارين التهاب الفقار اللاصق

في هذا الفيديو تتحدث أخصائية العلاج الطبيعي آلاء دويكات عن تمارين التهاب الفقار اللاصق.[١٣]

https://www.youtube.com/watch?v=gkcbFIQ6RQE&feature=youtu.be

المراجع[+]

  1. "What Is Ankylosing Spondylitis?", www.webmd.com, Retrieved 2020-07-15. Edited.
  2. "Ankylosing Spondylitis", www.niams.nih.gov, Retrieved 2020-07-15. Edited.
  3. "Ankylosing Spondylitis", medlineplus.gov, Retrieved 2020-07-15. Edited.
  4. ^ أ ب ت ث "Ankylosing spondylitis", www.mayoclinic.org, Retrieved 2020-07-15. Edited.
  5. "Ankylosing Spondylitis", www.hopkinsarthritis.org, Retrieved 2020-07-15. Edited.
  6. "All about ankylosing spondylitis", www.medicalnewstoday.com, Retrieved 2020-07-15. Edited.
  7. ^ أ ب ت ث ج ح "Ankylosing Spondylitis and Undifferentiated Spondyloarthropathy Treatment & Management", emedicine.medscape.com, Retrieved 2020-07-15. Edited.
  8. ^ أ ب "Treatments for Ankylosing Spondylitis", www.webmd.com, Retrieved 2020-07-15. Edited.
  9. ^ أ ب "Ankylosing Spondylitis", www.healthline.com, Retrieved 2020-07-16. Edited.
  10. ^ أ ب "Ankylosing spondylitis", www.nhs.uk, Retrieved 2020-07-16. Edited.
  11. "Ankylosing Spondylitis and Undifferentiated Spondyloarthropathy Treatment & Management", emedicine.medscape.com, Retrieved 2020-07-16. Edited.
  12. "Ankylosing spondylitis", radiopaedia.org, Retrieved 2020-07-16. Edited.
  13. "تمارين التهاب الفقار اللاصق", youtube.com, Retrieved 02-02-2020.

79115 مشاهدة