إيجابيات وسلبيات التلفاز

إيجابيات وسلبيات التلفاز


إيجابيات-وسلبيات-التلفاز/

ما هي إيجابيات التلفاز؟ 

يعد التلفاز (Television) جهاز إلكتروني يبث صورة مرئية وصوت عند تشغيله، لم يعرف من هو المخترع المحدد للتلفاز، إذ ينسب اختراعه إلى الأمريكي فلاديمير زوريكين الذي ولد في روسيا حيث حصل فلاديمير على براءة اختراع التلفاز، كما ينسب إلى الصبي الذي ولد في مدينة بيفر سيتي بولاية يوتا، وهو فيلو تايلور فارنسورث، وهو أول شخص نجح في إرسال إشارة تلفزيونية في عام 1927 م.[١]


مع تطور التكنولوجيا أصبح وجود التلفاز في كل منزل هو أمر ضروري، سواء للترفيه أو مشاهدة الأخبار، كأي جهاز تكنولوجي موجود في هذه الفترة، وهناك إيجابيات وسلبيات مختلفة للتلفاز[٢]، فيما يأتي بعض إيجابيات وسلبيات التلفاز:


التسلية والمتعة

هناك الكثير من القنوات التعليمية والحصرية التي تعد من فوائد التلفاز وتزيد من معرفة الأشخاص بالعالم من حولنا، وكما يأتي مظاهر التسلية:


  • توفير القنوات العديدة: يساعد التلفاز على تعلملغات أخرى، ويساهم في الوصول إلى معلومات عديدة عن الاستثمار والصحة وتحسين المنزل والطهي، إذ يمكن يبث التلفاز الكثير من القنوات المختلفة التي تناسب مهارات واهتمامات الجميع.[٣]


  • الترفيه المجاني: من الفوائد الرئيسية التي يمكن المساعدة بها دون أن تغادر المنزل الترفيه المجاني بواسطة التلفاز، لأن الذهاب للسينما قد يكلفك الكثير من المال، فهذه طريقة ممتعة وتوفر المال.[٢]


  •  التعرف على الثقافات: يساعد التلفاز على توسيع العقول، من خلال مشاهدة الثقافات المختلفة والمجتمعات ورحلات السفر، فهو وسيلة لتحقيق الأحلام والأهداف، كما يمنح الأشخاص التعرف على الثقافات والعالم الواسع.[٣]


  • تقليل الشعور بالوحدة: يساعد التلفاز على تخفيف الشعور بالوحدة، فهو يملأ مكان الأصدقاء أو الأسرة الغائبين، حيث يمكن أن يشعر الإنسان بالمتعة عند مشاهدة برنامج تلفزيوني مفضل لديه.[٤]


  • تحسين الحالة المزاجية: يمكن للتلفاز تحسين الحالة المزاجية، أثناء ممارسة الرياضة، يمكن للتلفاز أن يصرف انتباهك عما تفعله ومن أجل ذلك يمكّنك من الاستمرار لفترة أطول على جهاز المشي، وجدت إحدى الدراسات من جامعة روتشستر أن الناس يشعرون بمزيد من النشاط بعد مشاهدة التلفاز.[٤]


الثقافة والمعرفة

ساهم التلفاز في زيادة الثقافة والمعرفة لمختلف الفئات العمرية، وفيما يأتي أبرز هذه المساهمات:


  • توفير القنوات التعليمية: يمكن استخدام التلفاز كأداة تعليمية، إذ يمكن تعلم التاريخ والأدب واللغات من العديد من القنوات المتنوعة، كما تتوفر العديد من القنوات التي تعلم كيفية تعديل ديكورات داخلية للمنزل، وكيفية صنع بعض الأشياء البسيطة من مواد مختلفة.[٢]


  • تشجيع الأطفال على التعلم: يمكن أن يساعد التلفاز على تحفيز الأطفال على القراءة ومتابعة البرامج التلفزيونية التي تتناول موضوعات مختلفة، كما يمكن أن يطور مهارات التعلم لدى الصغار.[٥]


  • المساهمة في التعلم المرئي: إن الوسائل المرئية والسمعية تعدّ من أفضل وسائل التعليم الحالية، حيث تقوم القنوات بعرض معلومات مفيدة، وتعمل الوسائل الصوتية على تسهيل التعلم وتعزيزالذاكرة.[٦]


  • الاطلاع على الثقافات الأخرى: يقدم التلفاز معلومات موثوقة ومحللة، فهو وسيلة سريعة لمعرفة ما يدور حول العالم من أخبار وحقائق وأحداث، كما يساعد على معرفة الأحداث المهمة في الدول خلال دقائق.[٦]


  • الحصول على المعلومات العامة: يوفر التلفاز لجميع الأشخاص بفئات أعمارهم، الكثير من المعلومات التعليمية المتعمقة، والتي يمكنهم استخدامها للتعلم والمعرفة، كما يساعد في الحياة اليومية، مثل توقعات الطقس.[٧]


الدفء العائلي

من أهم الإيجابيات للتلفاز أنه يساهم في تقوية العلاقات الودّية بين أفراد العائلة، وفيما يأتي مظاهر هذه الإيجابيات:


  • زيادة الترابط الأسري: تتجمع العائلات حول التلفاز؛ حيث يمكنهم مشاهدة الأفلام الوثائقية أو الترفيهية معًا، هذا يمنحهم قضاء المزيد من الوقت ومشاهدة البرنامج المفضل معًا،[٢]


  • تحسين العلاقة مع الشريك: إن مشاركة التلفاز مع الشريك يصنع شعور بالتقارب والالتزام والدفء، خاصة في بداية العلاقة؛ حيث إنّ مشاهدة التلفاز عملية تفاعلية يمكن من خلالها مناقشة بعض المواضيع.[٨]


  • التفاعل والمرح مع الأسرة: تعد مشاهدة التلفاز فرصة للترابط والضحك، إذ يمكن أن تساعد في التواصل مع العائلة، والضحك مع الشريك والأطفال.[٨]


  • تجنب العادات غير الصحية: يمكن أن تشاهد البرامج دون أن تعزل نفسك عن أسرتك، فقد أعلنت جامعة جامعة كوينزلاند مقالًا يشير إلى أن التكنولوجيا قد تعزز أو تعيق العلاقات بين الشريكين أو أفراد الأسرة.[٨]


  • خلق حديث مع المحيط: إن المشاهدة معًا تمنح العائلات الفرصة للتحدث عن الأشياء المختلفة، حيث يمكن للآباء الاستماع لأطفالهم في هذا الوقت.[٩]


للتلفاز الكثير من الإيجابيات التي تساعد في كثير من نواحي الحياة، يمكن توطيد العلاقات الأسرية وتشجيع الأطفال على التعلم والترفيه والاستمتاع.


هل يوجد سلبيات للتلفاز؟

قد يؤدي التلفاز لاضطرابات في النوم، والتوتر، وقلة الانتباه، والمشاكل السلوكية[٦]، وفيما يأتي مظاهر التأثير السلبي للتلفاز:


التأُثير على الصحة البدنية

يوجد الكثير من سلبيات التلفاز التي تؤثر على النشاط البدني، وفيما يأتي أبرز هذه التأثيرات:


  • إجهاد العين الرقمي: تتمثل أضرار التلفاز على العين، بإجهاد العين الرقمي حيث تشمل أعراض إجهاد العين الرقمي، جفاف في العيون، وصداع، وآلام في الرقبة، بحيث تكون هذه هي أضرار أشعة التلفاز.[١٠]


  • مشاكل الجهاز العضلي الهيكلي: الجلوس لساعات طويلة أمام التلفاز، يمكن أن يسبب الضغط على الرقبة والعمود الفقري، كما يمكن أن يؤدي الإفراط في استخدام التكنولوجيا إلى إجهاد متكرر.[١٠]


  • مشاكل النوم: قد يتسبب التعرض للضوء الأزرق الذي ينبعث من التلفاز، إلى التأثير على ساعات النوم والتأخر في ساعات الاستيقاظ في الصباح.[١٠]


  • إضعاف العقل: إنّ من أبرز أضرار التلفاز على الأطفال بأنه قد يؤدي إلى التدهور المعرفي في اللغة والذاكرة.[١٠]


  • السمنة: أظهرت دراسة أجراها المعهد الوطني للصحة في عام 2002 أن مشاهدة التلفاز لفترات طويلة قد تؤدي إلى السمنة والشكاوى الجسدية الأخرى.[١١]



التأثير على الصحة النفسية

فيما يأتي آثار التلفاز على الحالة النفسية:


  • الإدمان: نُشرت دراسة في مجلة (New York Times) تشير إلى أن حوالي 12٪ من مشاهدي التلفاز غير راضيين عن كمية البرامج التي يشاهدونها، ويعتبرون أنفسهم مدمنين ويشعرون بأنهم غير قادرين على التوقف عن هذه العادة.[٣]


  • العزلة: قد يؤثر التلفاز بشكل سلبي على التواصل عند بعض الأشخاص، مما يجعلهم غير اجتماعيين، يمكن قضاء الوقت في التواصل الاجتماعي عوضًا عن مشاهدة التلفاز.[٣]


  • الاكتئاب: إن الاستخدام المفرط للأجهزة الإلكترونية كالتلفاز قد يؤدي إلى الشعور بالوحدة والاكتئاب.[١٢]


  • الاعتماد على التحفيز الخارجي:  يمكن أن يؤدي الاستخدام المفرط لتكنولوجيا المعلومات والاتصالات إلى تقليل الحافز على أن نصبح نشطين في العالم من حولنا، ماديًا واجتماعيًا وسياسيًا.[١١]


  • القلق: يمكن أن تنتج تكنولوجيا المعلومات والاتصالات مستويات وأنواع جديدة من القلق.[١١]


ضياع الوقت

يمكن أن يتسبب التلفاز في ضياع الوقت، وفيما يأتي نتائج ضياع الوقت الناتج عن مشاهدة التلفاز:


  • إفساد العلاقات: يمكن قضاء الوقت في التفاعل الاجتماعي مع البشر، أو النشاط البدني، أو القراءة، أو إنجاز أشياء أخرى عوضًا عن مشاهدة التلفاز وحسب.[٣]


  • الكسل: يستنزف التلفاز الكثير من الوقت وينتهي الأمر كعذر سلبي لتصبح كسولًا، إذا لم تكن حريصًا.[٧]


يوجد الكثير من إيجابيات وسلبيات التلفاز، على الرغم من أن الأطفال يميلون إلى أن يتأثروا أكثر من البالغين، فهو مضيعة للوقت وقد يؤثر سلبًا على الحالة النفسية والبدنية.

المراجع[+]

  1. "TV", computerhope. Edited.
  2. ^ أ ب ت ث "8 Different Pros and Cons of Television", psymbolic. Edited.
  3. ^ أ ب ت ث ج "The Pros and Cons of Television Time", lifehack. Edited.
  4. ^ أ ب "Advantages and Disadvantages of Watching Television", reelrundown. Edited.
  5. "The Good Things About Television", mediasmarts. Edited.
  6. ^ أ ب ت "Pros and cons of watching TV", reviewmything. Edited.
  7. ^ أ ب "The Pros and Cons of Watching TV", turbofuture. Edited.
  8. ^ أ ب ت "Why TV is Actually Perfect for Family Bonding", cox. Edited.
  9. "TV Time Can Be Good Family Bonding Time", yourteenmag. Edited.
  10. ^ أ ب ت ث "How Does Technology Affect Your Health? The Good, the Bad, and Tips for Use", healthline. Edited.
  11. ^ أ ب ت "Television viewing and its effect on physical health of schoolage children", ncbi. Edited.
  12. "Psychological Effects", http://pne.people.si.umich.edu. Edited.

940068 مشاهدة