أول معركة انتصر فيها المسلمون على الروم

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٥٣ ، ٢٨ مارس ٢٠١٩
أول معركة انتصر فيها المسلمون على الروم

الفتوحات الإسلامية

حدثت الفتوحات الإسلامية بعد وفاة الرسول محمّد -صلى الله عليه وسلم- في العهدَيْنِ الراشديّ والأمويّ، وكانت تهدف إلى نشر الإسلام وإكمال ما بدأ به الرسول -صلى الله عليه وسلم-، وبالفعل انتشر الدين الإسلاميّ مما وسّع انتشار اللغة العربية والحضارة الإسلامية في مُختَلَف بِقاع الأرض، ولم يُجبَر غير المسلمين في البلاد المفتوحة على الدخول في الإسلام، بل كان يُخَيَّرون بينَ دخول الإسلام ودفع الجزية في حال بقائهم على دينهم، فإن أبَوْا الأمرَين كان القتال حتى يدخلوا تحت سلطان المسلمين، ومن الدول التي فتحها المسلمون دولة الروم، وسيتم توضيح أحداث أول معركة انتصر فيها المسلمون على الروم.

الروم

الروم في مختار الصحاح تعني: جيلٌ من ولد الروم بن عيصو، [١] وهم ليسوا من العرب، ومنهم المسيحيون والمسلمون [٢]، ويُطلق عليهم اسم بنو الأصفر لشُقْرَتهم، وهم خليط من الصقالبة واليونان، وقد كانت دولة الروم واسعة الانتشار فقد احتلت جزء من أوروبا وجزء من آسيا الصغرى [٣]  وانقسموا إلى مذهَبَين ففي الشرق المذهب الأرثذوكسي وفي الغرب المذهب الكاثوليكي، وقد أدى هذا الاختلاف في العقيدة إلى حروب عنيفة كانت نتيجتها إراقة دماء عشرات الألوف من الناس، ومن الناحية السياسية فقد اعتمد الروم على القسوة حيث كانوا بعيدون أشد البعد عن الرحمة في التعامل مع الشعب، أما من الناحية العسكرية فقد كان كل اهتمامهم ينصبّ في تقوية جيوشهم، وقد واجه المسلمون الروم في عدد من المعارك منها معركة مؤتة ومعركة اليرموك، بالإضافة إلى أول معركة انتصر فيها المسلمون على الروم.

أول معركة انتصر فيها المسلمون على الروم

فتح المسلمون البصرى في العراق وبقيَ شرحبيل -رضي الله عنه- مع جيشه هناك، ثم اتّجه كلّ قائد مع جيشه نحو واحدة من بلاد الشام لفتحها، فاتجه خالد بن الوليد مع جيش أبي عبيدة -رضي الله عنهما- إلى دمشق لفتحها، وذهب يزيد -رضي الله عنه- إلى البلقاء في الأردن، أمّا عمرو بن العاص -رضي الله عنه- فقد اتجه إلى جنوب فلسطين مع جيشه، وعندما تفرقت الجيوش الإسلاميّة، حاول الروم استرجاع بصرى بالتحرك من حمص باتجاهها لهزيمة جيش شرحبيل -رضي الله عنه-، لكن فطنة خالد بن الوليد -رضي الله عنه- أفشلت مخططهم، فحدثت معركة أجنادين وهي أول معركة انتصر فيها المسلمون على الروم. [٤] [٥]

معركة أجنادين

بعد أن علِمَ خالد بن الوليد -رضي الله عنه- بترّحك جيش الروم باتجاه بصرى لمواجهة جيش شرحبيل هناك، أرسل خالد إلى شرحبيل -رضي الله عنهما- رسالة يطلب منه أن يتحرّك مع جيشه نحو أجنادين لتلتقي الجيوش الخمسة فيها، وكان السبب وراء اختيار أجنادين مكانًا للالتقاء الجيوش هو أن جيوش الروم يتجمعون فيها؛ لأنّها في مفترق الطرق بين دمشق والبحر الأبيض والرملة وغزة وبيت المقدس، بالإضافة إلى أنها تخلو من الأسوار العالية مما يجعل من الصعب عليهم الاختباء من جيوش المسلمين. [٥]

أحداث معركة أجنادين

وقعت أحداث معركة أجنادين في يوم السبت السابع والعشرين من جمادى الأولى من السنة الثالثة عشرة للهجرة، حيث تواجه ثلاثة وثلاثون ألفًا من المسلمين بقيادة خالد بن الوليد -رضي الله عنه- ضد مئة ألف من جيش الروم بقيادة وردان، فكانت البداية من جيش الروم اذ تحركت الميمنة والميسرة منه لمهاجمة جيش المسلمين، الأمر الذي جعل من السهل على خالد بن الوليد -رضي الله عنه- أن يصل إلى قلب جيش العدو للقضاء على قائدهم، ولم يمضي وقتٌ طويل على بداية المعركة حتى فرّ جيش الروم ودخل خالد إلى خيمة وردان وقطع رأسه وبذلك كانت أول معركة انتصر فيها المسلمون على الروم. [٥]

المراجع[+]

  1. مختار الصحاح، 1986، باب الراء، صفحة 111.
  2. المقصود بكلمة الروم،,  "www.islamweb.net"، اطُّلع عليه بتاريخ 02-01-2019، بتصرُّف.
  3. من هم بنو الأصفر،,  "www.islamqa.info"، اطُّلع عليه بتاريخ 02-01-2019، بتصرُّف.
  4. قائد المسلمين في معركة أجنادين،,  "www.islamweb.net"، اطُّلع عليه بتاريخ 02-01-2019، بتصرُّف.
  5. ^ أ ب ت معركة أجنادين، , "www.al-eman.com"، اطُّلع عليه بتاريخ 02-01-2019، بتصرُّف.