معلومات عن مدينة غزة

بواسطة: - آخر تحديث: ١٩:٤١ ، ٤ أكتوبر ٢٠١٩
معلومات عن مدينة غزة

دولة فلسطين العربية

تقع دولة فلسطين العربية غرب قارة آسيا في الجهة الجنوبية الغربية من بلاد الشام، يحدّها من الغرب البحر الأبيض المتوسط ومن الشرق الأردن وسوريا ومن الشمال لبنان ومن الجنوب مصر وخليج العقبة، عاصمتها مدينة القدس وتشمل الضفة الغربيّة وقطاع غزة والعديد من المدن الفلسطينية، ويُقدّر عدد سكانها ب 12 مليون نسمة، وتتميز بطبيعتها الجغرافية الخلاّبة ومناخها المعتدل وموقعها الاستراتيجي المميز الذي يربط بين قارتي آسيا وأفريقيا، كما أن لها قيمة دينية وتاريخية مهمة، وفي هذا المقال سيتم تقديم بعض المعلومات عن مدينة غزة.[١]

مدينة غزة

هي مدينة فلسطينية موجودة في قطاع غزة، ويبلغ عدد سكانها حوالي أكثر من نصف مليون نسمة، وهي من أكبر المدن الفلسطينية في دولة فلسطين، سكنها العديد من الإمبراطوريات والشعوب التي مرت عبر التاريخ منذ القرن الخامس عشر قبل الميلاد، وقد كانت جزءًا من بنبتولوس في عهد المصريون القدماء، وازدهر ميناء مدينة غزة في عهد الرومان والبيزنطيون، وتطورت لتصبح مركزًا للشريعة الإسلامية، وتعرّضت المنطقة بعد الغارات المغولية إلى حالة من الخراب، وبعدها تم دمجها مع الإمبراطورية العثمانية، وتأسست أول بلدية لغزة عام 1893م، ونتيجةً للحروب المتتالية على فلسطين مثل حرب عام 1948م وحرب 1967م استولت اسرائيل على غزة، ولكن في عام 1993م تم نقل سلطة مدينة غزة إلى السلطة الفلسطينية المحليّة، وبسبب الأوضاع السياسية في المنطقة فإن النشاط الاقتصادي في مدينة غزة يقتصر على الزراعة والصناعات الصغيرة.[٢]

تقع مدينة غزة على ساحل البحر الأبيض المتوسط على ارتفاع 14 متر فوق مستوى سطح البحر، ويبلغ متوسط درجات الحرارة هناك إلى حوالي 13 درجة مئوية في فصل الشتاء، وإلى حوالي 25 درجة مئوية في فصل الصيف، كما تبلغ كمية الأمطار الساقطة على المنطقة حوالي 300 ملم من الأمطار سنويًا، ويضم قطاع غزة العديد من المدن السكنية والأحياء مثل المدينة القديمة وميناء غزة وحي الرمال وحي التفاح، كما أن أغلب سكان مدينة غزة من المسلمين وهناك عدد قليل من المسيحين، وأكثر فئة من المجتمع هي فئة الشباب، لذلك يُلاحظ أن عدد سكان مدينة غزة يتزايد بشكل كبير، وأن هناك ضغط كبير على المرافق والخدمات العامة مثل المياه والكهرباء والصرف الصحي، وقلة فرص العمل لهذا العدد الكبير من الشباب وبالتالي الارتفاع الواضح في معدلات البطالة.[٣]

الحياة التعليمية في مدينة غزة

بدأت الحياة التعليمية في مدينة غزة بالازدهار والتقدم منذ عام 1997م، ويوجد فيها عدد كبير من المدارس والجامعات والمكتبات، وحسب إحصائيات عام 2006م فإنه يوجد 210 مدرسة في قطاع غزة منها 46 مدرسة تابعة لوكالة الأمم المتحدة لإغاثة وتشغيل اللاجئين أو وكالة الغوث الأونروا و13 مدرسة خاصة، كما يوجد أربع جامعات رئيسة في قطاع غزة وهي كما يأتي:[٢]

  • الجامعة الإسلامية التي تُأسست عام 1978م وهي أول جامعة في مدينة غزة.
  • جامعة الأزهر التي تُأسست عام 1992م.
  • جامعة الأقصى التي تُأسست عام 1991م.
  • جامعة القدس المفتوحة التي تُأسست عام 1992م.

كما يوجد أيضًا المكتبة العامة والتي تحتوي على حوالي 10000 كتاب تقريبًا باللغة العربية واللغة الإنجليزية واللغة الفرنسية، وقد تم افتتاحها في عام 1999م لتسهيل وصول طلاب العلم إلى المصادر التعليمية التي يحتاجونها، كما يتم فيها إقامة الندوات والمحاضرات ومعارض الكتاب.

المعالم الثقافية في مدينة غزة

يوجد العديد من الأماكن الثقافية في مدينة غزة، والتي تدل على رقي الشعب الفلسطيني والوعي الثقافي الموجود لديهم، كما تدل على الاهتمام الكبير الذي تُوليه الجهات المسؤولة في مدينة غزة للقطاع الثقافي وتطويره وتنميته كباقي القطاعات المختلفة مثل التعليم، ومن المعالم الثقافية الموجودة في مدينة غزة ما يأتي:[٢]

  • مركز رشاد الشوا الثقافي: الموجود في منطقة الرمال في قطاع غزة، والذي أُنشأ في عام 1988م، وقد تم تسميته على اسم مؤسسه.
  • المركز الثقافي الفرنسي: الذي تم إنشاؤه بالتعاون مع الجهات الفرنسية، وتُقام فيه المعارض الفنية والحفلات الموسيقية وعروض الأفلام وأنشطة أخرى.
  • قرية الفنون والحرف: التي أُسست في عام 1998م، وهي عبارة عن مركز ثقافي للأطفال يعمل على تحفيز الإبداع لدى الأطفال وتطوير مهارات الحرف اليدوية والفنيّة المحتلفة.
  • مسرح غزة: والذي تم افتتاحه عام 2004م بتمويل من النرويج، وإقامة مهرجان مسرح غزة فيه عام 2005م.
  • متحف غزة للآثار: الذي أُسس عام 2008م من قبل جودت خودري، ويوجد في المتحف العديد من القطع الأثرية، مثل تمثال أفروديت وصور لآلهة قديمة ومصابيح تعمل على الزيت.

المعالم الحضارية والدينية في مدينة غزة

تزخر مدينة غزة بالمعالم الحضارية والدينية التي تركتها الإمبراطوريات القديمة والحضارات التي حكمت في المنطقة مثل الرومان والبيزنطينيين والصليبيين، والتي ما زالت مُحافظةً على الجزء الأكبر من هذه المعالم التي مر عليها الكثير من السنوات، ومن هذه المعالم ما يأتي:[٢]

  • الجامع الكبير في المدينة القديمة: والذي كان قديمًا معبدًا وثنيًا للديانة الأرثوذكسية اليونانية، ثم حولّه العرب إلى مسجد في القرن الثامن، وبعدها حوّله الصليبيون إلى كنيسة، وبعد فترة قصيرة أُعيد تأسيسه كمسجد، ويُعد من أقدم وأكبر المساجد في قطاع غزة.
  • مسجد سيد هاشم المملوكي: والذي كان يُعتقد أنه يضم قبر هاشم بن عبد المناف في قبته.
  • مسجد كتاب الولاء القريب: الذي يعود بنائه إلى عام 1334م.
  • مسجد ابن عثمان: الذي بناه أحمد بن عثمان من نابلس في عام 1402م، والموجود في منطقة الشجاعيّة.
  • مسجد المحكمة: الذي بناه الملك المملوكي ماجوردومو بيرديبك الأشرفي، وتم تأسيسه في عام 1455م.
  • مسجد ابن مروان: الذي بُني في عام 1324م، ويوجد بداخله قبر علي بن مروان، وقد كان رجلًا مقدّسًا.
  • ميدان الجندي المجهول: الموجود في منطقة الرمال، وهو عبارة عن نصب تذكاري مخصّص لمقاتل فلسطيني غير معروف قُتل في حرب 1948م. وقد هُدمت أجزاء منه فتمّ بناء حديقة عامة حوله لما تبقى منه.
  • قصر الباشا: يعود إلى عصر المماليك، وهو موجود في البلدة القديمة، وقد تم تحويله إلى مدرسة للبنات.
  • مقبرة حرب الكومنولث: أو مقبرة الحرب البريطانية، والتي تضم قبور جنود الحلفاء الذين قُتلوا في الحرب العالمية الأولى.

المراجع[+]

  1. "Palestine (region)", www.en.wikipedia.org, Retrieved 03-10-2019. Edited.
  2. ^ أ ب ت ث "Gaza City ", www.wikiwand.com, Retrieved 03-10-2019. Edited.
  3. "Gaza Strip", www.britannica.com, Retrieved 03-10-2019. Edited.