أهمية التفكير الناقد

أهمية التفكير الناقد
أهمية-التفكير-الناقد/

ما أهمية التفكير الناقد في حياتنا؟

يمكن تعريف التفكير الناقد critical thinking بأنه تحليل قضية أو موقف أو حقائق أو بيانات أو أدلة من أجل تكوين حكم أو قرار منطقي، بحيث يتم التفكير الناقد بشكل موضوعي دون تأثير آراء أو تحيزات أو مشاعر شخصية عليه، مع التركيز على المعلومات الواقعية فقط[١]، كما يتضمن التفكير الناقد تقييم المصادر، مثل: الحقائق والبيانات والظواهر الملحوظة ونتائج البحث.[٢]


التفكير الناقد ليس مهمًا فقط بل هو أكثر من مهم، حيث يعد واحدًا من أهم المهارات المعرفية التي يمكن للمرء تطويرها وذلك من خلال ممارسة التفكير المدروس، كما أن التفكير الناقد يساهم في إحداث تغيير إيجابي في حياة الفرد على المستويين المهني والشخصي.[٣]


أهمية التفكير الناقد على الفرد

يمتلك الأشخاص الذين يتمتعون بالتفكير الناقد آلية تصحيح الذات وتطوير الفكر نحو الحل الأكثر بعدًا عن العاطفة، وهذا ما يكسبهم العديد من المهارات الشخصية[٤]، إذ إن الافتقار إلى مثل هذه المهارات من معالجة المعلومات وتحليلها بشكل فعال، يؤثر سلبًا على الحياة المهنية للأفراد،[٥] ومن أهمية التفكير الناقد على الفرد ما يأتي:


المزيد من المعرفة

يتطلب التفكير الناقد حول قضية ما، معرفة بالمجال الذي تنتمي إليه القضية، ومن ثم دراسة الحقائق المتعلقة بالقضية ليستطيع الفرد الدخول في الحوار والوصول إلى نتيجة، فمثلًا لدخول الفرد في حوار علمي حول الغازات فإنه يحتاج إلى دراسة الغازات وخصائصها بشكل موسع، وهذا يعني أن المفكر الناقد يكتسب المزيد من المعرفة الموضوعية ذات الصلة بمجموعة متنوعة من المواقف والقضايا التي يتعامل معها.[٦]


المزيد من الإبداع

يعزز التفكير الناقد الإبداع عند الفرد كلما قام الشخص باستخدامه وتوظيفه في مختلف المسائل التي قد تواجهه، فعندما يقوم المفكر الناقد بحل لمشكلات، فإنه يبتكر أفكار جديدة وخلاقة للقيام بذلك، إذ يسمح له التفكير الناقد بتحليل هذه الأفكار وتعديلها وفقًا لذلك، مما يعني خلق مساحة أكثر اتساعًا من الإبداع في التعامل مع الموضوعات والمواقف والمشكلات.[٣]


شخصية مستقلة أكثر

يعد التفكير الناقد هو المفتاح لخلق الاستقلال، وتشجيع الأفراد على تكوين آرائهم الخاصة واتخاذ قراراتهم المناسبة وفقًا لذلك، فالتفكير الناقد يمنح الشخص المزيد من الاستقلال والمزيد من الثقة بنفسه، بحيث يكون له آراؤه الخاصة التي تختلف عن الآخرين، والتي قد يوظفها في إيجاد حلول لأي موقف أو مشكلة قد تواجهه دون الرجوع إلى من حوله لمساعدته. [٣]


محتوى لغوي أفضل

إن التفكير الناقد يعني التفكير بوضوح ومنهجية محددة، بحيث يساعد التفكير بهذه الطريقة في التعبير عن النفس بشكل أفضل، إذ يعزز التفكير الناقد مقدرة الفرد على تفكيك وتركيب النصوص واستخدام الكلمات تبعًا للقضية أو الموقف أو المشكلة، الأمر الذي يحسن من اللغة ومهارات العرض لدى الفرد.[٣]


أهمية التفكير الناقد على المجتمع

يؤثر التفكير الناقد على المجتمع من خلال تقييم وجهات النظر المعارضة ومناقشتها والوصول إلى نتيجة أو حل مناسب للقضية المطروحة[٧]، ومن أهمية التفكير الناقد على المجتمع ما يأتي:


تقديم حلول أفضل

يقول ألبرت أينشتاين "ليس الأمر أنني ذكي للغاية؛ بل أنني أفكر في المشاكل لفترة أطول".[٣]


يميل أصحاب مهارات التفكير الناقد إلى حل المشكلات كجزء من غريزتهم الطبيعية، حيث يتحلى المفكرون الناقدون بالصبر والإصرار على حل المشكلة، فهم يفكرون بالمشكلات لوقت أطول، مما يؤدي إلى تقديم أفضل الحلول الممكنة للمشاكل التي تواجه المجتمع الذي يتواجدون فيه.[٣]


رفع كفاءة صنع القرار

يساعد التفكير الناقد على طرح المشكلة وتحليلها بشكل جيد ثم اقتراح حلول لها، مما يعني الوصول إلى قرار أفضل وحل أمثل لهذه المشكلة، حيث يساعد هذا التفكير في التعامل مع المشكلات التي تواجهها المجتمعات، وهذا ما يؤدي إلى رفع كفاءة صنع القرار على مستوى الدوائر والحكومات والدول أيضًا.[٣]


تعزيز العمل الجماعي

يمكن استخدام التفكير الناقد في شتى مجالات الحياة، فهو يساعد الأفراد ليصبحوا أكثر انفتاحًا وتقبلًا اتجاه وجهات النظر المختلفة، كما أنه يحسن من كيفية التعامل مع الآخرين واحترام آرائهم، مهما اختلفت عن آرائهم الخاصة، وهذا من شأنه أن يحسن العلاقات بين الأفراد في المجتمع، ويسمح لهم بتعزيز قدرتهم على العمل الجماعي مع بعضهم البع.[٨]


احترام أفراد المجتمع للآخر

يعد التفكير الناقد وسيلة لحل المشكلات من خلال العقل المنفتح واحترام الحقيقة، مما يعني احترام الآخرين، بحيث يلازم هذا الأمر التجريب والتحري للتأكد من صحة الآراء، مع عدم التزمت والتشبث بالرأي الشخصي، إذ يجب أن يكون المفكر الناقد متقبلًا لتغيير رأيه في وجه الأدلة التي تدعم رأيًا آخرًا.[٩]


يعزز التفكير الناقد حياة الأشخاص بشكل إيجابي، وبالتالي يحسن العلاقات بين أفراد المجتمع، ويساعد على تقبل الاختلاف واحترام وجهات النظر، لذا فهو مهم في الحياة اليومية.


ما هي مهارات التفكير الناقد؟

يمكن تضمين مهارات التفكير الناقد في عمليات التفكير المختلفة، كما يمكن تنمية هذه المهارات وتطويرها عن طريق الممارسة والتدريب، والتي قد تجعل من الفرد مفكرًا نقديًا استثنائيًا،[١] ومن أبرز مهارات التفكير الناقد ما يأتي:


  • التحليل: يتمثل التحليل بالقدرة على فحص المشكلة أو مجموعة البيانات بعناية، إذ يمكن للأشخاص من خلال التحليل فحص المعلومات، وتوضيح معانيها والآثار المترتبة عليها للآخرين بشكل واضح، وذلك عن طريق البدء بطرح الأسئلة وتحليل البيانات، ثم التأكد من الأدلة، وصولًا إلى النتائج المطلوبة.[٢]


  • البحث: تعد القدرة على البحث هي المفتاح للتفكير الناقد، فعند مقارنة الحجج حول قضية ما، من المفترض أن تكون الحجج مقنعة، وهذا يعني أن الحقائق والأرقام المقدمة، من المحتمل أن تكون من مصادر مشكوك فيها، ولذلك يفضل العثور على مصدر هذه المعلومات وتقييمها وعدم التسرع أثناء البحث.[١]


  • الفضول: يعد البشر بطبيعتهم فضوليين، إلا أن الفضول يقل مع التقدم في السن، ولكن يمكن تدريب النفس على تعزيز الفضول ليتسنى للفرد طرح أسئلة مفتوحة حول الأشياء التي يراها في حياته اليومية، والتي من ثم ينطلق بدءًا منها للتفكير بحلول لها[١]، إذ يميل المفكرون النقديون إلى طرح الأسئلة باستمرار والرغبة في معرفة المزيد.[٣]


  • التواصل: يجب أن يكون المفكر الناقد قادرًا على التواصل والانخراط مع الآخرين لمشاركة أفكاره بفعالية، سواء مع مجموعة من الزملاء أو أصحاب العمل، حيث إن الاستماع والتواصل بشكل فعال لاكتشاف حلول للمشكلات المعقدة، سيساعد على العمل بروح الفريق.[٢]


  • الاستنباط: يعد الاستنباط هو القدرة على الاستدلال واستخلاص النتائج بناءً على المعلومات المقدمة وتقييمها، وذلك لاستخلاص النتائج بناءً على البيانات الأولية، ويمكن صقل القدرة على الاستنباط من خلال بذل جهد لجمع أكبر قدر من المعلومات قبل القفز إلى الاستنتاجات مباشرةً، فإذا قيل أن شخصًا ما يزن 118 رطلاً، فقد يعني هذا أنه يعاني من زيادة الوزن أو أن جسمه غير صحي، ومع ذلك فإن المعلومات الأخرى المتوفرة كالطول وتكوين الجسم قد تغير هذا الاستنتاج.[١]


  • حل المشكلات: يميل أصحاب مهارات التفكير الناقد إلى حل المشكلات كجزء من غريزتهم الطبيعية، حيث يتحلى المفكرون الناقدون بالصبر والالتزام بحل المشكلة، ويعد حل المشكلات مهارة أخرى من مهارات التفكير الناقد التي تتضمن تحليل مشكلة وإنشاء حل وتنفيذه وتقييم نجاح الحل بعد الانتهاء.[٢]


  • الإبداع: يميل المفكرون الناقدون إلى استخدام أنماط مختلفة في البحث عن المعلومات، واستخدام استراتيجيات تفكير مبدعة، بحيث يمكنهم التنبؤ أو التوصل إلى حل لم يفكر فيه أحد من قبل، كل هذا على طريقة اتباع نهج مختلف عن جميع الأساليب الأخرى المألوفة.[٢]


  • الانفتاح: يجب أن يكون المفكر الناقد موضوعيًا، وذلك حتى يقيم الأفكار التي حصل عليها دون تحيز، إذ يجب أن يكون قادرًا على تنحية أي افتراضات أو أحكام جانبًا وتحليل المعلومات التي يتلقاها بطريقة منصفة.[٢]


  • التواضع: يجب أن يكون المفكر الناقذ متواضعًا، إذ لا يجب أن يفترض أن رأيه دائمًا حول كل شيء صحيح، فهو قد يخطأ في بعض المواقف، كما يساعد التواضع على أن تقبل وجهات النظر المختلفة. [٧]


  • تقبل الآخر: على الرغم من أن التفكير الناقد يستخدم في الكشف عن المغالطات، إلا أنه يمكن أن يلعب أيضًا دورًا مهمًا في التفكير التعاوني، إذ يمكننا استخدام التفكير الناقد في تحسين التواصل الاجتماعي وتقبل الآخرين، بحيث لا ينبغي استخدام التفكير الناقد لأجل الجدل أو انتقاد الآخرين.[٨]


  • الإنصاف: يجب على المفكر الناقد أن يقيم المعلومات بحيادية حتى وإن كانت تختلف مع رأيه، فقد يميل إلى التعامل مع هذه المعلومات بالشك، ولكن يجب أن يكون صادقًا مع نفسه، ويقوم بتقييم المعلومات بإنصاف، وليس بناءً على المصدر أو آرائه المسبقة.[٧]


هنالك مهارات عديدة يجب أن يمتلكها المفكرون الناقدون كاالتحليل والبحث والفضول والتواصل والاستنباط وحل المشكلات والإبداع والانفتاح والتواضع وتقبل الآخر والإنصاف.

المراجع[+]

  1. ^ أ ب ت ث ج "6 Critical Thinking Skills You Need to Master Now", rasmussen. Edited.
  2. ^ أ ب ت ث ج ح "Critical Thinking Definition, Skills, and Examples", thoughtco. Edited.
  3. ^ أ ب ت ث ج ح خ د "Why Is Critical Thinking Important? A Survival Guide", uopeople. Edited.
  4. "6 Benefits of Critical Thinking and Why They Matter", wabisabilearning. Edited.
  5. "Critical Thinking in Everyday Life", globalcognition. Edited.
  6. "Critical Thinking", stanford. Edited.
  7. ^ أ ب ت "How to Develop Critical Thinking Skills", indeed. Edited.
  8. ^ أ ب "What is critical thinking?", philosophy. Edited.
  9. "Chapter 7: Critical Thinking and Evaluating Information", lumenlearning, Retrieved 9/12/2020. Edited.

172736 مشاهدة