أعراض استسقاء البطن

بواسطة: - آخر تحديث: ١٤:١٤ ، ٢ فبراير ٢٠٢١
أعراض استسقاء البطن

استسقاء البطن

يعد استسقاء البطن تراكم للسوائل في البطن أو في الغشاء البريتوني، ويحدث هذا التراكم بين طبقتين من الأغشية التي تشكّل معًا الصفاق، والصفاق هو كيس ناعم يحتوي على معظم الأعضاء الموجودة في البطن، ويسبب هذا التراكم أيضًا في حدوث التورّم، وقد يحدث الاستسقاء خلال بضعة أيام أو بضعة أسابيع، وتشمل بعض أعراض استسقاء البطن على الغثيان أو التعب أو ضيق النفس أو الشعور الدائم بالشبع، وتعد أمراض الكبد أكثر الأسباب شيوعًا لهذا المرض، بالإضافة إلى فشل القلب والسرطان.[١]

أسباب استسقاء البطن

السبب الرئيس لمرض استسقاء البطن هو فشل الكبد، إذ أنّ إصابة الكبد بالفشل لا تمكنه من إنتاج ما يكفي من البروتين للحفاظ على السوائل في الدورة الدموية، بالإضافة إلى العديد من الأسباب الأخرى، وتشمل أسباب استسقاء البطن الأخرى كل مما يأتي:[٢]

  • أسباب متعلقة بأمراض الكبد: هناك العديد من المشاكل والأمراض التي تصيب الكبد والتي تعدّ من أسباب الإصابة باستسقاء البطن، وتشمل هذه المشاكل والأمراض كل مما يأتي:
    • تليف الكبد وهو عبارة عن استبدال لأنسجة الكبد الطبيعية بأنسجة تالفة، كما ويتم فقدان بعض الأنسجة الموجودة في الكبد، وتعدّ أمراض الكبد الكحولية والتهاب الكبد الفيروسي B أو التهاب الكبد الفيروسي C وأمراض الكبد الدهنية من مسببّات تليّف الكبد.
    • فشل الكبد الحاد يمكن أن يؤدي إلى استسقاء البطن، ويحدث هذا المرض نتيجة إصابة حادة لخلايا الكبد التي تسبّبها الآثار الجانبية لبعض الأدوية أو تعاطي المخدرات.
    • انسداد الأوردة الكبدية وتضخّم الطحال وتضخّم الكبد من أسباب حدوث الاستسقاء.
    • يمكن أن تؤدي السرطانات التي تصيب الكبد إلى الإصابة بهذا المرض أيضًا.
  • أسباب أخرى لاستسقاء البطن: هناك أمراض أخرى تسبّب استسقاء البطن، وتشمل هذه الأمراض على كل مما يأتي:
    • فشل القلب وهو عدم قدرة عضلة القلب على ضخ السائل بشكل مناسب داخل الأوعية الدموية مما يؤدي إلى عودة السائل إلى الرئتين وأعضاء أخرى من الجسم مسببًا فشلها، حيث يمكن أن يتسرّب هذا السائل المتراكم إلى التجويف البروتيني مشكّلًا الاستسقاء.
    • تلف الكلى يسبّب تسرّب البروتين إلى البول وبالتالي الإصابة بهذا المرض.
    • اضطرابات البنكرياس المتعددة يمكن أن تؤدي إلى الاستسقاء بعدة طرق، حيث أنّ التهاب البنكرياس الحاد يؤدي إلى تراكم السوائل كجزء من الاستجابة للالتهاب، أما التهاب البنكرياس المزمن فيمكن أن يؤدي إلى انخفاض البروتين الكلي في الجسم وبالتالي الإصابة بهذا المرض، بالإضافة إلى سرطان البنكرياس حيث يمكن أن يسبب فقدان مباشر للسوائل.
    • تهيّج الغشاء البريتوني يمكن أن يؤدي إلى تسرّب السائل كجزء من عملية الالتهاب.
    • يمكن أنّ تؤدي بعض أمراض المبيض إلى الاستسقاء.
    • يمكن أن يؤدي قصور الغدة الدرقية إلى الإصابة بالاستسقاء، لكنه سبب غير شائع.

أعراض استسقاء البطن

هناك العديد من علامات وأعراض استسقاء البطن التي تظهر على المصاب به كالشعور الدائم بالإنتفاخ أو كبر حجم البطن أو زيادة سريعة في الوزن والتي قد تشير أيضًا لوجود مرض ما في الكبد، بالإضافة إلى العديد من علامات وأعراض استسقاء البطن الأخرى، وتشمل أعراض استسقاء البطن على كل مما يأتي:[٣]

  • الشعور بضيق أثناء التنفس.
  • الشعور بالغثيان.
  • حدوث تورّم في الساقين والكاحلين.
  • الإصابة بعسر الهضم.
  • التقيؤ.
  • الإصابة بحرقة في المعدة.
  • فقدان الشهية.
  • الإصابة بالحمى.
  • الإصابة بالفتق.

تشخيص استسقاء البطن

لتشخيص هذا المرض يقوم الطبيب أولًا بالسؤال عن علامات وأعراض استسقاء البطن الظاهرة على المصاب، ثم يقوم الطبيب بفحص تورّم البطن، بالإضافة إلى قيام الطبيب بعمل عدة اختبارات وفحوصات تصويرية أخرى للبحث عن السوائل، وتشمل هذه الفحوصات كل مما يأتي:[٤]

  • التصوير باستخدام الموجات فوق الصوتية.
  • التصوير باستخدام الأشعة المقطعية.
  • التصوير باستخدام الرنين المغناطيسي.
  • التصوير باستخدام منظار البطن.
  • اختبارات وتحاليل الدم المختلفة.
  • تصوير الأوعية.

مضاعفات استسقاء البطن

هناك العديد من المضاعفات التي تظهر على المصاب باستسقاء البطن، وتبدأ تلك المضاعفات بالظهور عند ترك المرض دون علاج، حيث يمكن أن تكون هذه المضاعفات على شكل زيادة أعراض استسقاء البطن، أو بعض الأمراض التي ترتبط بهذا المرض، وتشمل المضاعفات الأخرى للاستسقاء كل مما يأتي:[٥]

  • الشعور بآلام في البطن وعدم الراحة وصعوبة في التنفس، وتحدث هذه المضاعفات عندما تتراكم السوائل في التجويف البطني مما يحد من قدرة المريض أيضًا على تناول الطعام والمشي وأداء الأنشطة اليومية.
  • يمكن أن تصاب السوائل المتراكمة في الأمعاء بالبكتيريا وتسمّى هذه الحالة بالتهاب الصفاق، وعادةً ما يسبب التهاب الصفاق الحمى وآلام البطن، ويتم تشخيص التهاب الصفاق عن طريق أخذ عينة من تجويف البطن، ويحتاج التهاب الصفاق إلى علاج بالمضادات الحيوية التي تعطى عن طريق الوريد أو علاج طويل الأمد بالمضادات الحيوية التي تعطى عن طريق الفم لمنع تكرار هذه العدوى.
  • تكوّن سائل على الرئتين وتسمّى هذه الحالة باستسقاء الكبد، حيث يملأ سائل البطن الرئة وتتكوّن السوائل غالبًا على الجانب الأيمن، مما يؤدي إلى ضيق النفس والسعال ونقص الأكسجين في الدم.
  • الفشل الكلوي حيث يؤدي تليّف الكبد إلى الفشل الكلوي، ويعد هذا الأمر نادر الحدوث ويسمى بمتلازمة الكبد.

علاج استسقاء البطن

هناك العديد من العلاجات لمرض استسقاء البطن، حيث يعتمد نوع العلاج على السبب الكامن وراء هذا المرض، حيث يخفف العلاج من أعراض استسقاء البطن ومن السوائل المتراكمة في التجويف البطني، وهناك عدة أدوية لعلاج هذا المرض، وتشمل هذه العلاجات على كل مما يأتي:[٤]

  • مدرات البول: تستخدم مدرات البول للتخلّص من الملح والماء وطردهم خارج الجسم، مما يقلّل من الضغط داخل الأوردة المحيدة بالكبد، وبالتالي يخفّف من أعراض استسقاء البطن ويعالجه، ويطلب الطبيب من المريض أثناء علاجه بواسطة مدرات البول الحد من تعاطي الكحول والحد من تناول الملح.
  • العلاج باستخدام البزل: يتم استخدام البزل لعلاج استسقاء البطن وهو عبارة عن إبرة طويلة ورفيعة تستخدم لإزالة السوائل المتراكمة في البطن، حيث يتم إدخالها من خلال الجلد إلى تجويف البطن، ويتم وصف المضادات الحيوية أثناء هذا الإجراء خوفًا من حدوث العدوى.
  • الجراحة: في الحالات القصوى يتم زرع أنبوب دائم يسمّى بالتحويلة، حيث يعيد توجيه تدفّق الدم حول الكبد، وإذا لم يستجب هذا المرض للعلاج قد ينصح الطبيب بإجراء عملية زرع كبد.

المراجع[+]

  1. "What to know about ascites", www.medicalnewstoday.com, Retrieved 12-11-2019. Edited.
  2. "Ascites", www.emedicinehealth.com, Retrieved 12-11-2019. Edited.
  3. "What Are Ascites and Paracentesis?", www.webmd.com, Retrieved 12-11-2019. Edited.
  4. ^ أ ب " Ascites Causes and Risk Factors", www.healthline.com, Retrieved 12-11-2019. Edited.
  5. "Ascites", my.clevelandclinic.org, Retrieved 12-11-2019. Edited.