ما هو استسقاء البطن

بواسطة: - آخر تحديث: ١٠:٤٩ ، ٢٠ نوفمبر ٢٠١٩
ما هو استسقاء البطن

البطن

تُمثّل البطن المساحة التي تقع بين الصّدر والحوض، إذ يُشكّل الحجاب الحاجز السطح العلوي للبطن، في حين تنتهي حدود البطن بمستوى عظام الحوض، ويُشار إلى أنّ البطن تحتوي على جميع أعضاء الجهاز الهضمي؛ بما في ذلك المعدة، والأمعاء الدقيقة والكبيرة، والبنكرياس، والكبد، والمرارة، كما تحتوي أيضًا على الكليتين والطّحال، وبشكلٍ عامّ تتّصل أعضاء الجهاز الهضمي مع بعضها البعض عن طريق الأنسجة، وقد تتعرّض البطن للعديد من الاضطرابات والمشاكل؛ بما في ذلك استسقاء البطن، وسيكون هذا المقال إجابة لسؤال ما هو استسقاء البطن.[١]

استسقاء البطن

في سياق إجابة سؤال ما هو استسقاء البطن يُشار إلى أنّ استسقاء البطن يتمثل بحدوث تراكم غير طبيعي للسوائل داخل التجويف البريتوني، ويُعزى حدوث هذه الحالة بشكلٍ رئيسي إلى الإصابة بتشمّع الكبد، وقد تؤدي الإصابة ببعض الحالات المرضيّة إلى زيادة خطر الإصابة باستسقاء البطن؛ بما في ذلك التهاب الكبد "ب"، والتهاب الكبد "ج"، وإدمان الكحول لفترة طويلة من الزمن، وبشكلٍ عامّ تتطلّب هذه الحالة مراجعة الطبيب والمواظبة على المواعيد الدورية للعيادة، وعند إجابة سؤال ما هو استسقاء البطن يُذكر بأنّ استسقاء البطن يُصنّف تبعًا لكميّة البروتينات الموجودة في السائل إلى نوعين؛ ألا وهما الرّشيح والنّضيح، وبهذا تمّ تقديم إجابة واضحة لسؤال ما هو استسقاء البطن.[٢]

أعراض استسقاء البطن

بعد توضيح إجابة سؤال ما هو استسقاء البطن؛ يُشار إلى أنّ الحالات الشديدة من استسقاء بالبطن قد تُسبّب أعراض عدّة؛ بما في ذلك الألم، وقد تحول هذه الحالة دون قدرة الشخص على التنقّل بسهولة، وتجدر الإشارة إلى أنّ استسقاء البطن قد يُمثّل سببًا لتطوّر عدوى في البطن، وانتقال السوائل إلى الصدر والرئتين ممّا يحول دون التنفّس بسهولة، وعند إجابة سؤال ما هو استسقاء البطن يجدُر بالذكر أنّ هذه الحالة يُصاحبها مجموعة من الأعراض، والتي نذكر منها ما يأتي:[٣]

  • انتفاخ البطن.
  • زيادة الوزن.
  • الشعور بالامتلاء.
  • الانتفاخ.

الشعور بثقل.

  • الغثيان أو عسر الهضم.
  • التقيؤ.
  • انتفاخ أسفل الساقين.
  • ضيق في التنفس.
  • البواسير.

تشخيص استسقاء البطن

بعد توضيح إجابة سؤال ما هو استسقاء البطن يجدُر توجيه القارئ إلى ضرورة تشخيص الحالة واتباع خطّة علاجية مُناسبة بما يُساهم في السيطرة على هذه الحالة، وتجدر الإشارة إلى أنّ الحالات الكامنة التي تُسبّب الاستسقاء غالبًا ما تُعتبر من الأمراض الخطيرة المرتبطة بتخفيض متوسط ​​العمر المتوقع، ويتمثل التشخيص بالفحص الجسدي للبطن أثناء الاستلقاء والوقوف، وقد يلجأ الطبيب لقياس مُحيط البطن بانتظام ومراقبة وزن الفرد، وبمجرد تأكيد وجود تراكم للسوائل فإنّ الأمر يتطلّب الخضوع لمزيد من الاختبارات في سبيل تحديد السبّب الكامن وراء حدوث هذه الحالة، ويُمكن بيان أبرز هذه الفحوصات على النّحو الآتي:[٤]

  • اختبارات الدم: يُساهم في تقييم وظائف الكبد والكلى، والكشف عن الإصابة بفيروسات الكبد "ب" و"ج".
  • تحليل عينة السوائل: إذ قد يُمكّن فحص عينة السّائل البطني الكشف عن وجود خلايا سرطانية أو عدوى.
  • تصوير البطن بالموجات فوق الصوتية: إذ قد يُفيد ذلك في الكشف عمّا إذا كان الشخص مصابًا بالسرطان أو إذا كان السرطان قد انتشر ليؤثر في الكبد.
  • التصوير بالرنين المغناطيسي: ويُلجأ لهذا الخيار في حال لم يُفلح تصوير البطن بالموجات فوق الصوتية في الكشف عن سبب الاستسقاء.
  • التصوير بالأشعة السينية: إذ يُساهم ذلك في تأكيد تراكم السوائل في الرئتين، أو الكشف عن انتشار السرطان إلى الرئتين، أو الإصابة بقصور القلب.

علاج استسقاء البطن

بعد توضيح إجابة سؤال ما هو استسقاء البطن تجدر الإشارة إلى ضرورة وضع خطّة علاجيّة مناسبة بعد تشخيص حالة استسقاء البطن بما يُمكّن من السيطرة على هذه الحالة، وتخفيف الأعراض، والتقليل من تطوّر المضاعفات، ويُمكن بيان أبرز العلاجات المُتّبعة في حالات استسقاء البطن على النّحو الآتي:[٥]

  • مدرات البول: تُعتبر أحد علاجات استسقاء البطن شائعة الاستخدام وهي فعّالة لدى معظم الأشخاص المصابين بهذه الحالة، إذ تُساهم هذه الأدوية في زيادة كمية الملح والماء الخارجين من الجسم، مما يُقلّل الضغط داخل الأوردة المُحيطة بالكبد، وقد يترتّب على استخدامها الحاجة للكشف عن مدى التغيّر في كيمياء الدم، وقد يتطلّب استخدامها اتباع نظام غذائي منخفض الصوديوم والملح.
  • البزل: يُلجأ للبزل في حال كان الاستسقاء شديدًا أو مُتكررًا، أو في حال فشل مدرات البول في السيطرة على هذه الحالة، وينطوي هذا الإجراء على استخدام إبرة رفيعة وطويلة لإزالة السوائل الزائد من البطن، بحيث يتمّ إدخالها عبر الجلد إلى تجويف البطن، وقد يترتب على هذا الإجراء تطوّر العدوى لذلك يقوم الأطباء بوصف المضادات الحيوية في سبيل الوقاية.
  • الجراحة: يُلجأ لذلك في الحالات القصوى، وتنطوي الجراحة على زراعة أنبوب دائم يسمّى تحويلة في الجسم، بحيث يُمكّن من إعادة توجيه تدفّق الدم حول الكبد، وقد يوصي الطبيب بإجراء عملية زراعة الكبد إذا لم يستجِب المريض لأيّ من العلاجات سابقة الذكر.

مضاعفات استسقاء البطن

كما تمّ التوضيح سابقًا فإنّ علاج استسقاء البطن يتمّ بطرق عدّة بحيث يعتمد اختيار العلاج المُناسب على حالة المريض والسبب الكامن الذي أدّى إلى تطوّر هذه الحالة،[٥] ولكن قد يؤدي إبقاء هذه الحالة دون علاج إلى زيادة خطر تطوّر بعض المضاعفات، وفيما يلي بيان لأبرز مضاعفات استسقاء البطن:[٦]

  • شعور مستمر بألم البطن، وعدم الراحة، وصعوبة التنفس، بما يحول دون قدرة المُصاب على ممارسة حياته اليومية.
  • العدوى، ويُعزى ذلك إلى البكتيريا التي تظهر نتيجة تراكم السوائل في الأمعاء.
  • تراكم السائل في الرئتين، وقد يتسبّب ذلك بالشعور بضيق في التنفس، والسّعال، ونقص الأكسجين في الدم، والشعور بعدم الراحة في الصدر.
  • الفشل الكلوي، يُعزى ذلك إلى تفاقم مشكلة تشمّع الكبد.

فيديو عن أسباب تجمع السوائل في البطن

في هذا الفيديو يتحدث استشاري الجهاز الهضمي والكبد الدكتور لورنس الروسان عن أسباب تجمع السوائل في البطن.[٧]

المراجع[+]

  1. "Picture of Abdomen", www.medicinenet.com, Retrieved 14-11-2019. Edited.
  2. "ascites"، www.medicinenet.com، Retrieved 14-11-2019. Edited.
  3. "ascites", www.hopkinsmedicine.org, Retrieved 14-11-2019. Edited.
  4. "ascites ", www.medicalnewstoday.com, Retrieved 14-11-2019. Edited.
  5. ^ أ ب "ascites", www.healthline.com, Retrieved 14-11-2019. Edited.
  6. "ascites", www.my.clevelandclinic.org, Retrieved 14-11-2019. Edited.
  7. "أسباب تجمع السوائل في البطن", youtube.com, Retrieved 13-6-2019.