ما هو استسقاء الرأس

بواسطة: - آخر تحديث: ١٥:٠٢ ، ١٢ ديسمبر ٢٠١٩
ما هو استسقاء الرأس

استسقاء الرأس

يعرّف استسقاء الرأس بتراكم للسائل النخاعي في الدماغ، وقد يؤدي ذلك التراكم إلى حدوث ضغط على الدماغ وبالتالي حدوث تلف فيه، وقد يصاب الأشخاص بهذه الحالة قبل الولادة أو في أي وقتٍ خلال الحياة، واستسقاء الرأس قد يحدث نتيجة العديد من الأسباب كالعيوب الخلقية أو نزيف الدماغ أو مرض التهاب السحايا أو الأورام، ويوجد العديد من الأعراض التي قد تظهر عند الإصابة كتضخم الرأس، وخاصةً عند المواليد، وأيضًا قد تظهر أعراض أخرى كعدم وضوح الرؤية أو الصداع أو الغثيان أو القيء، ويوجد العديد من العلاجات التي تساعد على شفاء هذه الحالة، وسيتم توضيح هذه العلاجات لاحقًا.[١]

أعراض استسقاء الرأس

الضغط المفرط الذي يحدث بسبب استسقاء الرأس قد يؤدي إلى تلف الدماغ وبالتالي حدوث خلل في وظائف الدماغ، وفي بعض الأحيان قد يكون التلف دائم، وستظهر العديد من الأعراض عند الإصابة بهذه الحالة، وتختلف الأعراض باختلاف عمر المصاب، وسيتم توضيحها، وهي كالآتي:[٢]

  • الأعراض عند المواليد: يوجد العديد من الأعراض التي قد تظهر على المواليد المصابين بمرض استسقاء الرأس كزيادة حجم الرأس بسرعة أو انتفاخ وتشنج أعلى الرأس، وأيضًا يوجد أعراض أخرى قد تظهر كالقيء أو النعاس أو التهيج أو سوء التغذية أو الصرع أو ثبات العيون إلى الأسفل أو ضعف العضلات أو ضعف الاستجابة للًّمس أو بطء النمو.
  • الأعراض عند الأطفال: الأطفال الصغار والأكبر سنًا قد تظهر عليهم العديد من الأعراض كالصداع أو تشوش وازدواجية الرؤية أو ثبات العيون إلى الأسفل أو تضخم غير طبيعي في الرأس أو النعاس والخمول أو فقدان التوازن أو فقدان الشهية أو الغثيان والقيء أو الصرع أو سلس البول أو التهيج أو حدوث تغيرات في الشخصية أو صعوبة في المشي وفي التحدث أو انخفاض الأداء الدراسي.
  • الأعراض عند البالغين: يوجد العديد من الأعراض التي تظهر عند البالغين كالصداع أو الخمول أو فقدان التحكم في المثانة أو كثرة التبول أو ضعف الرؤية أو عدم القدرة على التركيز أو فقدان التنسيق والتوزان.
  • الأعراض عند الأشخاص الذين تبلغ أعمارهم 60 عامًا أو أكثر: يوجد العديد من الأعراض التي قد تظهر عند هؤلاء الأشخاص كفقدان التحكم في المثانة أو كثرة التبول أو فقدان الذاكرة أو فقدان القدرة على التفكير أو حدوث صعوبة في المشي أو فقدان التنسيق والتوازن.

علاج استسقاء الرأس

يجب علاج استسقاء الرأس فور تشخيصه، وذلك لتجنب حدوث العديد من المضاعفات الخطيرة والقاتلة، وتجدر الإشارة إلى أن الهدف الرئيس من العلاج هو استعادة التدفق الطبيعي لسائل النخاع الشوكي في الدماغ، وسيتم توضيح طرق علاج مرض استسقاء الرأس، وهي كالآتي:[٣]

  • جراحة لإدخال التحويلة: في معظم حالات الإصابة بهذا المرض سيتم إجراء عملية جراحية لإدخال التحويلة، وهذه التحويلة عبارة عن أنبوب طويل ويحتوي على صمام، ويقوم الطبيب بإدخال أحد طرفي هذا الأنبوب في الدماغ والطرف الآخر في الصدر أو في البطن، والصمام يساعد على تصريف سائل النخاع الشوكي المتراكم في الدماغ إلى الصدر أو إلى البطن، وذلك ليتم امتصاصه بسهولة، وتجدر الإشارة إلى أنه يجب مراقبة تلك التحويلة باستمرار.
  • فغر البطين: قد يتم إجراء عملية جراحية لفغر البطين كبديل لإدخال التحويلة، ويتم ذلك عن طريق عمل ثقب أسفل البطين أو بين البطينين، وذلك لتصريف سائل النخاع الشوكي المتراكم في الدماغ.

المراجع[+]

  1. "Medical Definition of Hydrocephalus", www.medicinenet.com, Retrieved 8-12-2019. Edited.
  2. "Hydrocephalus", www.mayoclinic.org, Retrieved 8-12-2019. Edited.
  3. "Hydrocephalus Water on the Brain", www.healthline.com, Retrieved 8-12-2019. Edited.