أضرار إزالة الشعر بالليزر على المدى البعيد

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٦:٣٠ ، ١٣ فبراير ٢٠٢٠
أضرار إزالة الشعر بالليزر على المدى البعيد

إزالة الشعر بالليزر

تعد إزالة الشعر بالليزر أحد الإجراءات الطبية المتبعة للتخلص من الشعر غير المرغوب، وتعتمد هذه الطريقة على استخدام شعاع مركّز من الضوء وهو ما يطلق عليه الليزر، وتتمثل الآلية بأن الضوء المنبعث يقوم باختراق الطبقات والوصول إلى صبغة الميلانين في الشعر، والتي بدورها تعمل على امتصاص الأشعة، ومن ثم تحويل الطاقة الضوئية إلى طاقة حرارية، مما يعمل على إتلاف بصيلات الشعر الموجودة في الجلد، وهذا الضرر الحادث في البصيلات يمنع أو يؤدي إلى تأخير نمو الشعر في المستقبل، ومع أن استخدام الليزر يساعد في تأخير نمو الشعر لفترات طويلة، إلا أن عملية إزالة الشعر بشكل دائم قد تحتاج إلى جلسات عديدة، مع احتمالية وجود أضرار إزالة الشعر بالليزر على المدى البعيد.[١]

فوائد إزالة الشعر بالليزر

تعد إزالة الشعر بالليزر من أكثر الإجراءات التجميلية شيوعًا في العديد من البلدان، حيث يستعاض عنه كبديل عن الطرق الأخرى لإزالة الشعر، كالحلاقة، واستخدام الشمع، والملقط، وفيما يأتي عددًا من الفوائد التي تشجع على اللجوء إلى هذه الطريقة:[٢]

  • الدّقة: حيث تعد طريقة دقيقة انتقائية، تستهدف الشعر في المناطق المراد إزالة الشعر منها دون إحداث ضرر في الخلايا المحيطة.
  • السرعة: حيث إن كل نبضة من الليزر تستغرق جزءًا من الثانية، وفيها يمكن إزالة العديد من الشعر في الوقت نفسه، حيث إن كل نبضة قد تعالج مساحة تبلغ ربع حجمها في كل ثانية، وحيث من الممكن مثلًا علاج المساحات الصغيرة في أقل من دقيقة، كالمنطقة الموجودة فوق الشفة العليا، أما المناطق ذات المساحات الكبيرة كالرجلين والظهر فقد تستغرق مدة تقارب الساعة.
  • نتائج متوقعة: حيث من المتوقع أن تتم إزالة الشعر بشكل كامل في 3 إلى 7 جلسات.

أضرار إزالة الشعر بالليزر على المدى البعيد

قد يكون إزالة الشعر بالليزر محفوفًا ببعض الآثار الجانبية على المدى البعيد، وتختلف الأضرار باختلاف لون البشرة ولونها، ولون الشعر أيضًا، ويمكن اتخاذ بعض الإجراءات السابقة واللاحقة لعملية الليزر، مما قد يساعد في تقليل حدوث الأضرار والتسريع في شفائها، وفيما يأتي مجموعة من الأضرار المحتملة لاستعمال الليزر لإزالة الشعر: [٣]

  • تهيج الجلد: كاحمرار الجلد وتورمه، وعادة ما يكون هذا الأثر الجانبي كرد فعل مباشر على التعرض لليزر، مما يعني أنه قد يختفي في غضون عدة ساعات.
  • التغير في لون الجلد: في بعض الأحيان يؤدي استخدام الليزر في تغير صباغ الجلد، إما بتفتيحه أو جعله داكنًا أكثر، وعادةً يمثل هذا ضررًا مؤقتًا، وأكثر الأشخاص عرضة للتأثر بتفتيح البشرة هم الذين لا يتجنبون التعرض للشمس قبل وبعد إجراء عملية إزالة الشعر بالليزر، وتحديدًا الأشخاص أصحاب البشرة الداكنة.
  • تغير نسيج الجلد: في بعض الحالات النادرة قد تتسبب إزالة الشعر بالليزر بظهور تقرحات أو ندوب، أو تغيرات في نسيج الجلد بأشكال أخرى، وتعد هذه أضرارًا نادرة الحدوث، يمكن أن تظهر بشكل أكبر لدى الأشخاص أصحاب البشرة الداكنة.
  • أضرار في العينين: يجب تجنب إزالة الشعر من المناطق المحيطة في العين، كالحواجب والجفون، إذا إن هناك احتمال لإصابة العين بأضرار شديدة.

فيديو عن أنواع أجهزة إزالة الشعر

ننصحكم بمشاهدة الفيديو الآتي الذي يتحدث فيه استشاري الأمراض الجلدية وجراحة الجلد والليزر، الدكتور ليث عكاش عن أنواع أجهزة إزالة الشعر[٤]:

المراجع[+]

  1. "Laser Hair Removal: Permanent or Temporary Fix?", www.healthline.com, Retrieved 09-02-2020. Edited.
  2. " Laser Hair Removal: Benefits, Side Effects, and Cost", www.webmd.com, Retrieved 09-02-2020. Edited.
  3. "Laser hair removal", www.mayoclinic.org, Retrieved 09-02-2020. Edited.
  4. "أنواع أجهزة إزالة الشعر"، www.youtube.com، اطّلع عليه بتاريخ 2020-02-13.