أضرار إزالة الشعر بالشمع

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:١٦ ، ٢ يناير ٢٠٢٠
أضرار إزالة الشعر بالشمع

طرق إزالة الشعر

ينمو الشعر من بويصلات الشعر، التي يتحدد عددها منذ الولادة، ويؤثر على كمية الشعر وطبيعته العوامل الجينية للشخص، ويظهر شعر الجسم عادة في مرحلة البلوغ، نتيجةً لتأثير هرمون الأندروجين، وقد يرغب البعض بإزالة هذا الشعر، لذلك وجدت عدة طرق لإزالة الشعر مثل، النتف، ويستخدم الملقط لاتمام هذه العملية، وتتميز بأن الشعر يحتاج من ستة إلى ثمانية أسابيع للظهور مرة أخرى، أو استخدام الشمع، أو استخدام كريمات إزالة الشعر، التي تعتمد على إذابة الشعر، أو حلاقة الشعر باستخدام الشفرات، أو تشقير الشعر، وهذه الطريقة تعمل على تغير لون الشعر فتخفيه عوضًا عن ازالته، أو استخدام الليزر، وفي هذا المقال سيتم الحديث عن الشمع، وأضرار إزالة الشعر بالشمع.[١]

إزالة الشعر بالشمع

الشمع يعد من أحد طرق إزالة الشعر، ويعمل الشمع على إزالة الشعر من الجذور عند ازالته بعكس اتجاه نمو الشعر، وهناك نوعان من الشمع هما، الشمع البارد، والشمع الساخن، ويفضل الشمع الساخن على الشمع البارد، لأن حرارته تعمل على توسيع بصيلة الشعر، مما يسهل عملية إزالة الشعر من الجذور، ويتميز الشمع بأنه يزيل مجموعة من الشعر في المرة الواحدة، أيضًا يسبب ألمًا أقل من طريقة النتف بالملقط، كما يمكن استخدام الشمع على مناطق عديدة من الجسم كاليدين، والأقدام، والوجه، والظهر، ولكن لكل شي سلبيات، وفي هذا المقال سيتم توضيح أضرار إزالة الشعر بالشمع.[١]

أضرار إزالة الشعر بالشمع

يعد استخدام الشمع من الطرق السريعة للتخلص من الشعر، ولكن قد يسبب بعض الأضرار، ومن المهم معرفة أضرار إزالة الشعر بالشمع، ومعرفة طرق تجنبها إن أمكن، وفي ما يلي بيان لأهم أضرار إزالة الشعر بالشمع:

  • الألم: يسبب الشمع ألم في مكان استعماله، ويعتمد مقدار الألم على عدة عوامل منها، حساسية البشرة، ومقدار تحمل الألم، وكمية الشعر في المنطقة.[٢]
  • تهيج البشرة: قد يسبب الشمع تهيج واحمرار بالبشرة، عادةً ما يختفي في اليوم الثاني من استعمال الشمع، ولكن يمكن استخدام كمادات باردة للتقليل من التهيج، كما يفضل تجنب المستحضرات التجميلية التي تحتوي على الكحول.[٢]
  • الطفح الجلدي: قد يظهر على البشرة بثور صغيرة حمراء، وقد تبقى لمدة أيام قبل اختفاءها.[٢]
  • ظهور التحاديب: وهي نتوءات صغيرة حمراء، تظهر على مسامات الجلد الذي تم إزالة الشعر عنه،[٢] قد تظهر بسبب التهاب بصيلة الشعر، أو نمو الشعر تحت الجلد، ومن الممكن التقليل منها عن طريق وضع كمادات ماء باردة، للتقليل من التهاب البصيلات، أو استخدام كمادات ماء ساخنة، إذا كان بسبب نمو الشعر تحت الجلد، ومن الممكن منع ظهورها بلبس ملابس فضفاضة، وبذلك يقل احتكاك الملابس بشعر الجسم فلا يحدث التهاب لبصيلات الشعر، ومن الممكن التقليل من هذه النتوءات أيضًا عن طريق تقشير الجسم قبل إزالة الشعر بالواكس.[٣]
  • نمو الشعر تحت الجلد: تحدث هذه المشكلة مع حلاقة الشعر، وقد تحدث مع استخدام الشمع إذا لم يتم إزالة الشعر من الجذور.[٢]
  • الحساسية للشمس: يزيد الشمع الحساسية للشمس، لذا ينصح بوضع واقي الشمس على المكان الذي تم ازالته بالشمع عند الخروج، وعدم استخدام الشمع على المناطق التي تحتوي على حروق الشمس.[٢]
  • الحساسية: قد يتحسس الجسم من الشمع، أو من أحد المكونات الموجودة فيه، لذا يفضل تجربته على منطقة صغيرة من الجسم قبل يوم من استخدامه، إذا لم تظهر أي أعراض للحساسية، فيعني ذلك أنه يمكنك استخدامه بأمان.[٢]
  • النزيف: قد يرى الشخص كمية قليلة من الدم، وهذا شي طبيعي، ولكن قد يكون النزيف كثيرًأ، وخاصةً إذا كانت البشرة حساسة.
  • الالتهاب: من الممكن حدوث التهاب بالجلد، وخاصةً إذا قمت باستخدام الشمع على منطقة فيها جروح.[٢]
  • ظهور الندبات: تعتبر نادرةُ الحدوث، ولكن قد تحصل إذا استخدم االشمع على مناطق فيها جروح، أو تعرض الشخص لحروق الشمس بعد إزالة الشعر بالليزر، أو إذا حدث التهاب بالجلد.[٢]

المراجع[+]

  1. ^ أ ب "Removal of unwanted hair", www.uptodate.com, Retrieved 31-12-2019. Edited.
  2. ^ أ ب ت ث ج ح خ د ذ "What Are the Side Effects of Waxing Your Face?", www.healthline.com, Retrieved 1-1-2020. Edited.
  3. "How to treat and prevent bumps after waxing", www.medicalnewstoday.com, Retrieved 1-1-2020. Edited.