أسباب حساسية الجلد

بواسطة: - آخر تحديث: ١٤:٣٤ ، ١٢ يناير ٢٠٢٠
أسباب حساسية الجلد

حساسية الجلد

حساسية الجلد هي تهيجٌ يحدث فيه بسبب وجود تفاعلٌ مناعيٌ يحدِثه الجسم كرد فعلٍ على وجود مؤثرٍ غير مؤذٍ لكنه مثيرٌ للتحسس، ويسبب هذا التفاعل عدة أعراضٍ قد تظهر مباشرةً بعد التعرض للمسبِّب أو خلال 48 ساعة ، إذ يبدأ احمرار الجلد ويظهر طفحٌ ونتوءاتٌ تسبب الحكة ولكنها غالبًا غير مؤلمة، كما قد تصبح وجافة وتبدأ بالتقشر، وقد يحدث تورمٌ وانتفاخاتٌ بسبب تفاعل الحساسية، وتنتشر بقعٌ مرتفعةٌ على الجلد تكون عادةً صلبة الملمس، وتشير إلى وجود تفاعل حساسيةٍ خطيرٍ يستدعي مراجعة الطبيب، وسيتناول المقال أسباب حساسية الجلد وطرق علاجها بالتفصيل[١].

أسباب حساسية الجلد

يعد الجلد خط الدفاع الأول لحماية أعضاء الجسم الداخلية، حيث يحتوي العديد من الخلايا المناعية المتخصصة التي تحمي الجسم من الفيروسات والبكتيريا ومختلف الأخطار المتوقعة، وبمجرد ملاحظة هذه الخلايا لأي أجسامٍ مشبوهةٍ تلامس الجلد، والتي تعد أسباب حساسية الجلد، تبدأ بتفاعلٍ مناعيٍّ يؤدي لالتهاب المنطقة، فيما يُعرَف بحساسية الجلد، ويتبعه ظهور العديد من الأعراض كالاحمرار والحكة، وهناك العديد من الأجسام المشبوهة التي تُعرف بمثيرات الحساسية، والتي يمكن أن تلامس الجلد خلال النشاطات اليومية الاعتيادية، وأشهرها[٢]:

  • تهيج الجلد: ملامسة الجلد لمسببات الحساسية تعد من أكثر أسباب حساسية الجلد شيوعًا، إذ يحمر الجلد ويسبب الحكة، وقد تظهر بثورٌ صغيرةٌ أو نتوءات، وذلك بسبب رد فعل جهاز المناعة الذي يحدث بعد ملامسة مثيرات التحسس مباشرةً أو بعد فاصلٍ زمني، وأهم مثيرات الحساسية هي:
    • الملابس التي تحتوي موادً يتحسس الجلد منها.
    • وبر الحيوانات الأليفة.
    • معدن النيكل، الموجود في الأجزاء المعدنية من الملابس، وهذا المعدن هو من أهم أسباب حساسية الجلد.
    • المواد الكيميائية والصوابين ومستحضرات التجميل.
    • تناول أنواع معينة من الأطعمة قد تسبب حساسية في الجلد.
  • لدغات الحشرات: التي تسبب غالبًا تهيج الجلد وتحسسه، كلدغات العناكب والبعوض وبق الفراش وغيرها.
  • جفاف الجلد: هو أحد من أكثر مسببات الحكة شيوعًا، ويسببه الطقس شديد الحرارة أو البرودة مع انخفاض الرطوبة، كما أن استعمال الماء ومواد التنظيف على الجلد بكثرة يسبب جفاف الجلد، فيبدأ الجلد بالتقشر والتشقق مع ظهور رغبةٍ مزعجةٍ بالحك، وعادةً ما يساعد استخدام المرطبات في استعادة وصع الجلد الصحي، ولكن لو استمر جفاف الجلد قد يكون علامةً على التهابه، لذلك يجب مراجعة الطبيب.
  • الشرية: هي نوعٌ من الالتهابات الجلدية غير المعديةِ التي تحدث بسبب إطلاق الجسم للهيستامين مما يؤدي إلى توسع الأوعية الدموية وتضخم الجلد، وذلك كاستجابةٍ من الجسم على ملامسة إحدى مثيرات الحساسية كطعامٍ أو دواءٍ معين، كما أن الأسباب غير المثيرة للحساسية يمكن أن تسبب ظهور الشرية، كالطقس الحار أو البارد المفرط أو التعرض لأشعة الشمس أو ممارسة الرياضة.
  • الأكزيما: وهي أشهر أسباب حساسية الجلد وظهور الطفح عند الأطفال، وتحدث بسبب مشكلةٍ في عمل الجلد كحاجز، نتيجة جفاف الجلد، مما يعرضه لخطر الالتهابات والتقاط العدوى، لذلك من الضروري الجفاف على رطوبة البشرة باستعمال المرطبات باستمرار.
  • أسباب نفسية: قد يعاني بعض الناس من الحكة بدون وجود مسببٍ فسيولوجي، فبعض المشاكل النفسية كالوسواس القهري والقلق والاكتئاب، قد تجعل الإنسان يشعر بوجود ما يزحف على جلده مما يخلق حاجةً للحك وفي هذه الحالة يجب مراجعة المعالج النفسي.

علاج حساسية الجلد

أفضل طريقةٍ للعلاج هي الوقاية، إذ إن تحديد مسبب حساسية الجلد وتجنب لمسه أو استعماله ينهي المشكلة، وقد يقوم الطبيب بإجراء اختبار الحساسية؛ لتحديد أسباب حساسية الجلد بدقة، وذلك بوضع كمياتٍ بسيطةٍ من أشهر مثيرات الحساسية على الجلد ومراقبة وجود أي رد فعلٍ من الجسم تجاهها، كما أن أغلب تفاعلات حساسية الجلد تنحصر إجراء بعض الخطوات التلطيفية، وهي[٣]:

  • ارتداء ملابس فضفاضة.
  • تطبيق كمادات باردة على منطقة الجلد المتحسس أو الاستحمام.
  • استعمال كريم يحتوي على الكورتيزون أو محلول الكلامين على الجلد.
  • نقع الجلد في حمام شوفان أو حليب.
  • غسل الجلد بالماء والصابون عند ملامسة مسببات الحساسية.
  • استعمال مضادات الهيستامين للمساعدة على تخفيف الأعراض المزعجة.
  • في حالات نادرة قد تؤدي الحساسية الجلدية إلى رد فعلٍ تحسسيٍّ في كامل الجسم يهدد الحياة، المعروف بصدمة الحساسية، إذ يعاني المصاب من ضيق النفس والصفير وضغطٍ على الصدر، ويجب اللجوء إلى الرعاية الطبية الطارئة فورًا.

المراجع[+]

  1. "Skin Allergy", www.intermountainhealthcare.org, Retrieved 5-1-2020. Edited.
  2. "Why is my skin itchy?", www.medicalnewstoday.com, Retrieved 5-1-2020. Edited.
  3. "Skin Allergy Types and Triggers", www.webmd.com, Retrieved 5-1-2020. Edited.