علاجات حروق الشمس المنزلية

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٩:٥١ ، ١٥ سبتمبر ٢٠١٩
علاجات حروق الشمس المنزلية

حروق الشمس

تعد حروق الشمس أحد أنواع الحروق التي قد يتعرض لها الإنسان، وأكثر ما تحدث في فصل الصيف بسبب التعرض المباشر ولفترة طويلة لأشعة الشمس فتحدث احمرارًا وتهيجًا في الجلد، وتعد الأشعة فوق البنفسجية المكون الرئيس الضار في أشعة الشمس إذ إنها قادرة على اختراق الحمض النووي داخل الخلية وإحداث أذية فيه وما ينتج عنها من سرطانات في الجلد وتصبغات، قد تعالج حالات حروق الشمس في المنزل بشكل مبسط وقد تحتاج إلى علاجات إسعافية خاصةً في حالة الصدمة، وسيقدم هذا المقال شرحًا عن علاجات حروق الشمس المنزلية.[١]

علاجات حروق الشمس المنزلية

تعد حروق الشمس شائعةً بشكل كبير، وتعد الحروق الخفيفة ذات علامات وأعراض بسيطة كالاحمرار وتقشر الجلد والذي يحدث بعد عدة أيام من التعرض، بينما تكون حروق الشمس القوية مشابهة للصدمة فتسبب حرقًا للجلد وتقرحًا وفقدانًا للسوائل وبالتالي تجفافًا للجسم وخللًا في شوارد الجسم، وفي هذه الحالة يجب التدخل والعلاج فورًا بتعويض السوائل وإصلاح مشاكل الشوارد، وهنا بعض التفصيل في علاجات حروق الشمس المنزلية:[٢]

  • وضع ماء بارد أو محلول بارد على المنطقة المحروقة مباشرةً.
  • يتم إضافة كوب من خل التفاح إلى الماء الذي سيتم الاستحمام به أو غسل الحرق به لأنه يخفف ألم الحرق بشكل واضح، و يعيد التوازن الحامضي القلوي إلى وضعه الطبيعي في البشرة.
  • يتم الاستحمام بمنقوع الشوفان إذ أنه يخفف الحكة بشكل كبير.
  • يضاف زيت اللافندر أو البابونج إلى ماء الاستحمام لتخفيف الألم واللدغة.
  • تجنب الصابون في ماء الاستحمام لأنه يؤدي إلى تهيج البشرة وزيادة الألم.
  • يمكن وضع زيت الخزامى أو منتجات الألوفيرا على الحرق لأنها تعمل على ترطيبه وتهدئته، فنبات الألوفيرا يحوي على مادة الكودئين المخدرة والتي تخفف الألم.
  • وضع الشاي الأسود على الحرق يساعد في استعادة التوازن الحامضي القلوي في البشرة ويساعد في استخلاص الحرارة من الجلد، ويمكن وضع أكياس الشاي المبللة بالماء لتبريد الحرق.
  • يوضع حليب بارد أو لبن بواسطة قطعة قماش على الحرق إذ أنه يساعد في تهدئة الحرق.
  • يعد الخيار من المواد المضادة للأكسدة إذ يهرس ثم يوضع على الحرق فيساعد على تهدئة البشرة وتقشيرها.
  • توضع البطاطا المسلوقة بعد أن تبرد وتهرس على الحرق فيساعد النشاء الموجود فيها على تخفيف حرارة الجلد ويخفف الألم ويسرع التئام الجروح.
  • زيت جوز الهند من المعالجات المفيدة جدًا لحروق الشمس، ولكن قبل وضعه على الجلد توضع منشفة باردة على الحرق لمدة ربع ساعة حتى تهدأ البشرة ثم يوضع زيت جوز الهند بعد أن تبرد البشرة، ويعد هذا الزيت مهدئ للبشرة ويخفف الحكة بشكل واضح، ويحوي على دهون مشبعة قادرة على المحافظة على رطوبة الجلد.[٣]

درجات حروق الشمس

تملك حروق الشمس درجات بحسب عمق إصابة الجلد، ولكن تبقى هذه التصنيفات أبسط من حروق السوائل أو الحرارة، ويعد نوع الجلد من العوامل المهمة في تحديد درجة الإصابة، إذ يعد أصحاب البشرة الشقراء هم الأكثر تأثرًا بأشعة الشمس، ويوجد درجتان لحروق الشمس:[٤]

  • الدرجة الأولى: يحدث فيها تلف للطبقة الخارجية من الجلد فقط بسبب الأشعة فوق البنفسجية وتعد درجة بسيطة من الحروق، وتتظاهر الأذية باحمرار وألم وجفاف في الجلد، وتعد علاجات حروق الشمس المنزلية كافية في هذه الدرجة ومفيدةً جدًا.
  • الدرجة الثانية: وهنا يصاب الجلد بشكل أعمق وتتأذى النهايات العصبية في المنطقة وتؤدي لظهور فقاعات على الجلد ويكون احتمال حدوث جفاف في الجسم واردًا بشكل أكبر في هذه الدرجة، ويعد الأطفال تحت 6 سنوات والمسنين فوق 60 سنة هم الأكثر حساسيةً وتأذيًا من حروق الشمس.

خطورة التعرض لأشعة الشمس

تعد أشعة الشمس مهمةً جدًا في حياة الإنسان فالتعرض اليومي لمدة ربع ساعة يكفي لمنح الجسم حاجته من فيتامين D، ولكن التعرض المستمر بدون حماية ولفترة طويلة قد يؤدي إلى تأذي الحمض النووي الخلوي وبالتالي نمو شاذ سرطاني للخلايا غير خاضع لجهاز المناعة، على المدى القصير قد تؤدي الشمس إلى حروق في الجلد ولكن على المدى البعيد تتظاهر الأذية بسرطان الجلد، ويعد التعرض بعمر مبكر للشمس بشكل مستمر وطويل الأمد أهم عامل في إمكانية حدوث سرطان الجلد، لذلك يجب عدم تعريض الأطفال لأشعة الشمس مباشرة ويجب وضع واقٍ شمسي يتضمن عامل حماية 30 فأكثر، وكل أنواع سرطانات الجلد الحرشفية والقاعدية وسرطان الخلايا الميلانينية مرتبطة بشكل وثيق بالتعرض للشمس ويعد سرطان الخلايا الميلانينية هو الأسوأ إنذارًا لأنه يشكل نقائل لأنحاء الجسم بشكل مبكر، بينما يكون النوعان الآخران الحرشفي والقاعدي أفضل إنذارًا ويعالجان علاجًا كيماويًا لفترة طويلة.[٥]

الحماية من أشعة الشمس

تعد الوقاية من التعرض للشمس بشكل مباشر هي العلاج والحماية الأفضل، إذ يجب تجنب الخروج من المنزل في ساعات الظهيرة، ومن المهم الجلوس في الأماكن الظليلة لتأمين الحماية وارتداء قبعة ذات حواف واسعة لحماية كامل الوجه، وتعد النظارة الشمسية وسيلةً مهمة لحماية العينين من الشمس، ويعد الجزء الأهم هو وضع واقي الشمس على الوجه ويجب أن يكون ذو نظام حماية عالٍ وكلما زاد هذا النظام كانت الحماية أكبر، ويجب تكرار وضعه في حال مرور وقت طويل على استخدامه في المرة الأولى، وتعد علاجات حروق الشمس المنزلية مهمةً جدًا، إذ تحافظ على رطوبة الجلد ويمكن استخدام الزيوت المذكورة سابقًا بعد التعرض للشمس من أجل تهدئة الجلد.[٦]

المراجع[+]

  1. "Sunburn", www.webmd.com, Retrieved 01-09-2019. Edited.
  2. "30 Sunburn Natural and Home Remedies for Severe Sunburns", www.medicinenet.com, Retrieved 01-09-2019. Edited.
  3. "Can Coconut Oil Treat Sunburn?", www.healthline.com, Retrieved 02-09-2019. Edited.
  4. "Noncancerous, Precancerous and Cancerous Tumors", www.medicinenet.com, Retrieved 01-09-2019. Edited.
  5. "Here’s How Much Damage a Really Bad Sunburn Can Do", www.healthline.com, Retrieved 02-09-2019. Edited.
  6. "Sunburn: Treatments, home remedies, and prevention", www.medicalnewstoday.com, Retrieved 02-09-2019. Edited.