أسباب ألم البطن بعد الأكل مباشرة

بواسطة: - آخر تحديث: ١٢:٢٦ ، ٢٤ نوفمبر ٢٠٢٠
أسباب ألم البطن بعد الأكل مباشرة

أسباب ألم البطن بعد الأكل مباشرة

إنَّ أسباب ألم البطن بعد الأكل مباشرةً متعددة ومتنوعة، وقد يكون بعضها خطيرًا إذا لم تُدبَّر في الوقت المناسب، ولكن لا يعنب وجود هذه الأسباب أنك مصاب بأي منها، لذلك يجب مراجعة الطبيب المختص لأنه الوحيد المسؤول عن تشخيص الحالة المرضية وتحديد السبب الدقيق وراء ذلك.


التسمم الغذائي

يُعدُّ التسمم الغذائي أحد أسباب ألم البطن بعد الأكل مباشرة، والذي يجب أخذه بالحسبان في كل حالةٍ من الألم البطني وخاصةً عند وجود أكثر من شخصٍ تناولوا نفس الطعام ويعانون من نفس الحالة، ويتظاهر بألمٍ حادٍ في المعدة حيث يأتي المريض واضعًا يده على بطنه ويصيح من شدة الألم، وتشمل الأعراض ما يأتي:[١]

  • التقيؤ.
  • الإسهال.
  • الخمول ونقص الطاقة.
  • ارتفاع درجة الحرارة.


قرحة المعدة

تُعد قرحة المعدة من أهمِّ أسباب ألم البطن بعد الأكل مباشرةً، وهي التهابٌ يتطور في بطانة المعدة، حيث يمكن أن يسبب ألمًا حارقًا في منتصف المسافة بين الصدر والسرة، كما أنَّه يمكن للألم الحدوث في أي وقتٍ وقد يشتدُّ في الصباح الباكر، وعلى الرغم من ذلك يمكن لمضادات الحموضة أو واقيات المعدة التي تصرف بدون وصفةٍ طبيةٍ تخفيف الأعراض، ولكن يجب زيارة الطبيب إذا تفاقمت الأعراض أو استمرت، حيث يمكن للقرحة أن تسبب ثُقبًا في المعدة الأمر الذي يحتاج لعملٍ جراحيّ طارئ.[٢]


متلازمة القولون العصبي

تعدّ متلازمة القولون العصبي أو IBS واحدةٌ من أشيع أسباب ألم البطن بعد الأكل مباشرةً، وهي حالةٌ تؤثر على الأمعاء الغليظة، حيث يمكن أن تسبب الألم في الجزء السفلي من الجانب الأيمن أو الأيسر من البطن، وتشمل الأعراض الأخرى ما يأتي:[٢]

  • الإسهال أو الإمساك.
  • الغاز المفرط.
  • مخاط في البراز.
  • الانتفاخ.


ويمكن لبعض الأطعمة أو التوتر والقلق أن تؤدي إلى حدوث هذه الحالة، والجدير بالذكر أنَّه لا يوجد لها علاجٌ، ولكنَّ تغيير عادات ونمط الحياة قد تحسّن الأعراض، بما في ذلك:[٢]

  • الألبان.
  • المشروبات الكحولية.
  • الأطعمة المقلية أو الدهنية.
  • الحرص على ممارسة التمارين الرياضية بانتظام.
  • تناول الألياف.
  • تناول الأدوية المضادة للإسهال.


التهاب البنكرياس

هل يحدث التهابًا في البنكرياس؟ نعم يحدث ويُعدُّ من أخطر أسباب ألم البطن بعد الأكل، حيث يمكن أن يسبب ألمًا في الجزء العلويّ من البطن وينتشر إلى الظهر، ويكون الألم أسوأ بعد تناول الطعام، لذلك قد يشعر المريض بعدم الارتياح بعد تناول وجبة الإفطار، وتشمل الأعراض الأخرى الغثيان والقيء والحمّى، وعلى الرغم من أنَّ التهاب البنكرياس الخفيف قد يتحسن من تلقاء نفسه أو من خلال مسكنات الألم إلا أنه يجب مراجعة الطبيب في حالات الألم الشديد المستمر، كما أنَّه يمكن لتناول نظامٍ غذائي قليل الدسم أن يمنع المشاكل في المستقبل، وتشمل هذه الأطعمة ما يأتي:[٢]


  • الفواكه.
  • الحبوب.
  • الخضروات.
  • البروتينات الخالية من الدهون.


تناول بعض الأطعمة

ما هي الأطعمة التي قد تكون السبب في آلام البطن؟ قد ينتج الألم في المعدة وتتهيّج نتيجةً لتناول بعض الأطعمة، إذ تشمل الأطعمة التي يمكن أن تسبب آلامًا في البطن كلًا من الآتي:[٣]


  • الأطعمة الحمضية: أحد الأمثلة الهامة على الأطعمة التي تسبب تهيجًا في المعدة مثل الطماطم وعصائر الفاكهة والجبن المطبوخ، وللتقليل من ألم المعدة يمكن تناول بدائل عن هذه الأطعمة.
  • الأطعمة الحارة: مثل الفلفل الحار، حيث تحتوي هذه الأطعمة على مادة الكابسيسين Capsaicin وهي مادة كيميائية تسبب تهيّج أجزاء الجسم الحساسة بما في ذلك المعدة وتسبب الإحساس بالحرقة أو السخونة.
  • الكافيين: تسبب المشروبات التي تحتوي على الكافيين مثل القهوة والشاي آلامًا في المعدة وشعورًا بعدم الراحة والانزعاج، ويمكن استبدال هذه المشروبات بالشاي أو القهوة منزوعة الكافيين أو الماء الساخن مع شرائح الليمون أو شاي الفاكهة لتفادي آلام المعدة المزعجة.
  • الكحول: يسبب تناول هذه المشروبات الانتفاخ وحرقة في المعدة.


تسبب بعض الأطعمة آلام في البطن لأنَّها تُهيّج المعدة أو تسبب الانتفاخ مثل الأطعمة الحارة، الأطعمة الحمضية، الكافيين بالإضافة إلى الكحول.


مشاكل الجهاز الهضمي

ما هي المشاكل المتعلقة بالجهاز الهضمي والتي يمكن أن تُسبب آلام في البطن؟ العديد من الحالات الطبية تظهر أعراضها على صورة آلام في البطن، وتتضمن عادةً مشاكل الجهاز الهضمي الآتية:


  • الغازات: يمكن لبعض الأطعمة أن تسبب تجمّع أو احتباس الغازات في البطن مما ينتج عنه بعض الأعراض مثل الشعور بمغص البطن وتقلصاته، الشعور بالامتلاء بالإضافة إلى زيادة حجم البطن بشكل ملحوظ.[٤]
  • الإمساك: يٌعرف على أنَّه التبرز أقل من 3 مرات في الأسبوع وفي الحالات الشديدة يكون التبرّز أقل من مرة في الأسبوع، مما يسبب الشعور بعدم الراحة في أسفل البطن وبطء في حركة الامعاء.[٥]


  • عسر الهضم: حالة تسبب الشعور بالانزعاج والألم وعدم الراحة في الجزء العلوي من البطن، يرافقها أيضًا الانتفاخ، حرقة في المعدة أو أعلى البطن، الغازات والتجشؤ.[٦]
  • التهاب المعدة: التهاب الغشاء المخاطي لبطانة المعدة بشكل مفاجئ أو تدريجي مما يسبب ألم في البطن، الانتفاخ، الغثيان بالإضافة إلى عسر الهضم.[٧]


  • مرض التهاب الأمعاء: مجموعة من الاضطرابات المزمنة التي تصيب القناة الهضمية مثل مرض كرون أو التهاب القولون التقرحي، وينتج عنها عدَّة أعراض مثل آلام في البطن وتشنجاتها، الإسهال وفقدان الشهية.[٨]
  • الداء البطني: مرض مناعي لا يستطيع المصابين فيه تناول بروتين الغلوتين،[٩] ويرافقه عدَّة أعراض مثل آلام المعدة، الإسهال المزمن، الإمساك، الانتفاخ، الشعور بالامتلاء وانتفاخ في حجم البطن.[١٠]


حساسية الطعام أو عدم تحمله

هي رد فعل ينتج عنه آلام في البطن وأعراض أخرى نتيجة تناول بعض الأطعمة كالأفوكادو أو الموز أو الكيوي أو الكستناء والعديد من الأطعمة الأخرى، وتشمل الأعراض المحتملة والتي تدل على الإصابة بحساسية الطعام أو عدم تحمله الأعراض الآتية:[١١]

  • الربو.
  • التقيؤ.
  • الإسهال.
  • الغازات.
  • صعوبة في البلع.
  • آلام وتشنجات في البطن.
  • حكة في الفم والحلق.
  • الطفح الجدلي حول الفم.
  • تورم في الحلق أو الفم .
  • الشرية Hives، حالة طبية تسبب الحكة والاحمرار في مناطق الجلد.
  • الإكزيما eczema، حالة طبية تسبب الحكة وظهور بقع حمراء متقشرة على الجلد.


بعض أنواع الأطعمة قد تسبب رد فعل تحسسي في الجهاز الهضمي وهذا يسبب العديد من الأعراض منها آلام البطن.


الإفراط في تناول الطعام

ماذا يحدث للمعدة عند تناول كميات كبيرة من الطعام؟ إنَّ دخول كميات كبيرة من الطعام إلى المعدة يسبب تمددها وزيادة الضغط عليها بالإضافة إلى احتمالية ابتلاع كمية كبيرة من الهواء وهذا بدوره يسبب الغازات مما يؤدي إلى الشعور بآلام في البطن أو حرقة في المعدة، ويمكن التخفيف من آلام البطن الناتجة عن الإفراط في تناول الطعام عن طريق الآتي:[١٢]

  • التجشؤ، لطرد الغازات.
  • التخفيف من تناول الطعام في الساعات التالية لتناول كميات كبيرة.
  • استخدام الأدوية التي تصرف دون وصفة طبية مثل مضادات الحموضة.
  • المشي يُسهم في تعزيز عملية الهضم والتخفيف من آلام المعدة المزعجة.
  • تجنب الضغط على المعدة وإزالة هذه العوائق مثل الأحزمة أو البناطيل والملابس الضيقة.


ينتج عن الإفراط في تناول الطعام تمدد المعدة والشعور بالحرقة والغازات وهذا ما يسبب آلام البطن.


حصى في المرارة

لكن ما هي حصى المرارة أو Gallstones؟ تٌعرف بأنَّها حصوات تشبه الأحجار ناتجة عن تصلُّب العصارة الصفراوية وقد تحدث نتيجة ارتفاع كمية الكوليسترول أو الحمض الصفراوي bile salts أو البيليروبين bilirubin،[١٣] حيث يسبب وجود هذه الحصوات ألم في الجانب الأيمن أو الأوسط من الجزء العلوي للبطن خاصة بعد تناول وجبات كبيرة أو مليئة بالدهون، وقد يحدث الألم خلف عظم القص وينتشر إلى أعلى الظهر، ويرافق ذلك عدَّة أعراض تشمل الآتي:[١٤]


يُسبب وجود حصوات في المرارة ألم في الجانب الأيمن أو الأوسط من الجزء العلوي للبطن والذي قد يرتبط بتناول الطعام.


حرقة المعدة

هل من أسماءٍ أخرى لحرقة المعدة؟ بالإنجليزية heartburn وتٌعرف أيضًا بعُسر الهضم الحمضي، وهي حالة تتصف بالحرقة والانزعاج في المعدة ويمكن أن ينتقل ذلك إلى منتصف البطن أو الصدر وقد يصل إلى الحلق، وتحدث لأسباب عديدة منها تناول وجبات دسمة، وقد ينتج عنها أعراضًا عدَّة تسبب ألمًا في الجزء العلوي من البطن، ومن هذه الأعراض ما يأتي:[١٥]

  • التجشؤ.
  • الغثيان بعد الأكل.
  • الشعور بعدم الراحة في البطن.


تعد حرقة المعدة أحد أسباب آلام البطن العلوية وخاصة بعد تناول وجبة دسمة.


التوتر

ما هو تأثير التوتر على الجهاز الهضمي؟ يقول الطبيب ستيفين ستانوس Steven Stanos المدير الطبي لمركز إدراة الألم في معهد إعادة التأهيل في شيكاغو "يحاول الدماغ دائمًا تثبيط إشارات الألم لكن إذا كنت متوترًا فإنَّ قدرة الدماغ على تثبيط إشارات الألم تتأثر بطريقة سيئة ويمكن نتيجة لذلك زيادة الألم"[١٦]


ويمكن أن تنتج آلام البطن بسبب تأثير التوتر على أجزاء مختلفة في الجهاز الهضمي بسبب احتواء القناة الهضمية على العديد من الخلايا العصبية، وتشمل تأثيرات التوتر على أجزاء الجهاز الهضمي الآتي:[١٧]


  • المريء: تناول الأطعمة بكثرة أو بأصناف مختلفة أو تناول أقل من المعتاد يزيد من حموضة المعدة وحرقتها، ما يسبب التوتر صعوبة ابتلاع الطعام وزيادة كمية الهواء مما يسبب التجشؤ والغازات في البطن بالإضافة إلى احتمالية تعرض عضلات المريء للتشنج.


  • المعدة: يؤدي التوتر إلى زيادة الشهية أو نقصانها، كما يسبب الغازات والانتفاخ والشعور بالألم والانزعاج وفي الحالات التي يكون فيها التوتر شديدًا يمكن أن يسبب التقيؤ.
  • الأمعاء: يزيد التوتر من احتمالية تعرض الأمعاء للتقلصات العضلية وآلام عديدة، كما قد يؤثر على حركة الأمعاء وبالتالي يسبب إمَّا الإسهال أو الإمساك، ويزيد من الشعور بالألم والانتفاخ وعدم الراحة.


إنَّ التغيّرات التي يسببها التوتر على الجهاز الهضمي مثل الانتفاخ والغازات والتشنجات والتقلصات وغيرها تزيد بدورها من آلام البطن في معظم الوقت وبعد الأكل مباشرة.


السمنة

هل يوجد علاقة تربط بين السمنة وآلام البطن؟ في الحقيقة نعم، إذ إن نسبة التعرض لآلام البطن تزيد حين يكتسب الشخص وزنًا زائدًا،[١٨] لأنَّ ذلك يزيد من نسبة تعرض الفرد إلى مشاكل مثل حرقة المعدة أو قرحة المعدة، كما يمكن أن تزول هذه الآلام أو تقل في حال فقدان بعض الوزن.[٣]


أدوية ضغط الدم

هل هناك علاقة بين تناول أدوية الضغط وآلام البطن؟ تُسهم أدوية ضغط الدم في الحفاظ على المستوى الطبيعي لضغط الدم في الجسم من خلال طرقٍ متعددة، وفي المقابل فإن بعض هذه الأدوية تعالج مشكلة ارتفاع ضغط الدم ولكنها في المقابل تسبب آثارًا جانبية مثل الدوخة والصداع وتورّم الساقين ومشاكل في المعدة، ولتفادي هذه الحالة يمكن استشارة الطبيب حول إمكانية تناول دواء بديل، كما يجدر بنا الإشارة إلى أهمية عدم التوقف عن تناول الدواء بشكلٍ مفاجئ أو دون استشارة الطبيب.[١٩]


فرط نشاط الغدَّة الدرقية

هل يمكن لفرط نشاط الغدة الدرقية أن يكون مرتبطًا بآلام البطن بعد تناول الطعام؟ إنَّ فرط نشاط الغدَّة الدرقية Hyperthyroidism حالة يحدث فيها إفراز هرمون الغدة الدرقية بكميات كبيرة وغير طبيعية في الدم، حيث يتم التحكم في كمية إفرازها للهرمونات وتنظيم عملها من قبل الغدة النخامية في الدماغ، ويرافق فرط نشاط الغدة الدرقية عدَّة أعراض تشمل الآتي:[٢٠]

  • التعرق.
  • الأرق.
  • عدم تحمل الحرارة.
  • زيادة في نبضات القلب.
  • حركة متكررة في الأمعاء.
  • فقدان في الوزن على الرغم من زيادة الشهية.


يسبب فرط نشاط الغدة الدرقية مشكلات طبية في مختلف أجزاء الجسم مثل العضلات والقلب والعظام، كما أنَّها تسبب أعراضًا أخرى مثل آلام المعدة والإسهال.[٣]


متى يجب زيارة الطبيب؟

بما أنَّ بعض أسباب ألم البطن بعد الأكل مباشرةً شديدة الخطورة، كان لا بدَّ من معرفة الحالات التي يجب فيها مراجعة الطبيب لتحري الحالة، والتأكد من سلامتها وعلاجها بالشكل المناسب والدقيق وتشمل هذه الحالات ما يأتي:[٢١]

  • ألمٌ بطني شديدٌ أو مستمر.
  • ترافق الألم مع حمّى.
  • وجود دليلٍ على التعرض للجفاف مثل: عدم التبول بشكلٍ متكررٍ والبول الداكن والعطش الشديد.
  • غياب حركات الأمعاء وترافقها مع الإقياء.
  • ألمٌ عند التبول أو الرغبة في التبول بشكلٍ متكرر.
  • ألمٌ عند لمس البطن، وهذا دليلٌ على شدة الحالة.
  • استمرار الألم أكثر من بضع ساعات.
  • تقيؤ الدم.
  • براز مدمى أو بلون أسود.
  • وجود مشكلة في التنفس مرافقة للألم البطني.
  • الإقياء بشكلٍ مستمر.
  • انتفاخ البطن وتورمه.
  • تلون الجلد بالأصفر.
  • ألم البطن أثناء الحمل.


تشخيص أسباب ألم البطن بعد الأكل مباشرة

يمكن تشخيص أسباب ألم البطن بعد الأكل مباشرة من خلال سلسلةٍ من الاختبارات، ولكن قبل طلب الاختبارات سيقوم الطبيب بإجراء الفحص السريري، ويشمل ذلك الضغط بلطفٍ على مناطق مختلفةٍ من البطن للتحقق من المضض والتورم، وتُؤمِّن هذه المعلومات جنبًا إلى جنبٍ مع شدة الألم وموقعه داخل البطن المساعدة على تحديد الاختبارات التي يجب طلبها، ومن الفحوصات:[٢٢]

  • التصوير بالرنين المغناطيسي.
  • الموجات فوق الصوتية.
  • الأشعة السينية.
  • تنظير القولونات أو التنظير الهضمي السفلي للنظر داخل القولونات والأمعاء.
  • التنظير الهضمي العلوي للكشف عن الالتهابات والتشوهات في المريء والمعدة.
  • الصورة الظليلة وهو اختبار أشعةٍ سينية خاصٌ يستخدم صبغة التباين للتحقق من وجود حالات نموٍ غير طبيعيةٍ وقرحة والتهاباتٌ وانسدادٌ وغيرها من التشوهات في المعدة.
  • جمع عينات من الدم والبول والبراز للبحث عن أدلة على الالتهابات البكتيرية والفيروسية والطفيلية.


كيف يمكن منع ألم البطن؟

ليس كلُّ أشكال آلام البطن يمكن الوقاية منها، ومع ذلك يمكن تقليل خطر الإصابة بألم في البطن عند اتّباع بعض النصائح الطبية المفيدة، والتي قد تغني عن زيارة الطبيب وتحمل تكاليف العلاج ومنها:[٢٢]

  • اتباع نظامٍ غذائي صحي.
  • شرب الماء باستمرار.
  • ممارسة التمارين الرياضية باستمرار.
  • تناول وجبات أصغر.
  • الانتظار لمدة ساعتين على الأقل بعد تناول الطعام قبل الاستلقاء، وذلك لأنَّ الاستلقاء بعد وقتٍ قصيرٍ من تناول الطعام قد يسبب حرقةً وألمٌ في البطن.

    المراجع[+]

  • "Why do I feel sick after I eat?", www.medicalnewstoday.com, Retrieved 4-8-2019. Edited.
  • ^ أ ب ت ث "10 Things That Could Be Causing Morning Stomach Pain", www.healthline.com, Retrieved 4-8-2019. Edited.
  • ^ أ ب ت "Why do I feel sick after I eat?", medicalnewstoday, 2020-11-07. Edited.
  • "Gas and gas pains", mayoclinic, 2020-11-07. Edited.
  • "What facts should l know about constipation?", medicinenet, 2020-11-07. Edited.
  • "Indigestion", webmd, 2020-11-07. Edited.
  • "Gastritis", clevelandclinic, 2020-11-07. Edited.
  • "Inflammatory bowel disease (IBD)", mayoclinic, 2020-11-07. Edited.
  • "Celiac Disease", medlineplus, 2020-11-07. Edited.
  • "Symptoms & Causes of Celiac Disease What are the symptoms of celiac disease?", niddk.nih, 2020-11-07. Edited.
  • "Food Allergy or Digestive Problem?", everydayhealth, 2020-11-07. Edited.
  • "How to Ease Your Stomach After Eating Too Much", livestrong, 2020-11-07. Edited.
  • "Gallstones", hopkinsmedicine, 2020-11-07. Edited.
  • "Why You Might Have Pain After Eating", verywellhealth, 2020-11-07. Edited.
  • "Acid Reflux Symptoms", webmd, 2020-11-07. Edited.
  • "Eliminating Stress Brings Pain Relief", everydayhealth, 2020-11-08. Edited.
  • "Stress Effects on the Body", apa, 2020-11-07. Edited.
  • "Obese People Have More Pain, Study Finds", livescience, 2020-11-07. Edited.
  • "Blood Pressure Medicines", cdc, 2020-11-07. Edited.
  • "Hyperthyroidism", medicinenet, 2020-11-07. Edited.
  • "Abdominal Pain: What You Should Know", www.webmd.com, Retrieved 4-8-2019. Edited.
  • ^ أ ب "What’s Causing Your Abdominal Pain and How to Treat It", www.healthline.com, Retrieved 4-8-2019. Edited.