علاج انتفاخ البطن بعد الأكل

بواسطة: - آخر تحديث: ١١:١٩ ، ٨ ديسمبر ٢٠١٩
علاج انتفاخ البطن بعد الأكل

انتفاخ البطن

في الواقع، يُعد انتفاخ البطن من المشاكل الشائعة لدرجة أنّ معظم الأشخاص يعانون يوميًا بسبب انتفاخ البطن المفرط، الذي يسبب عدم الراحة والضيق ويحدث هذا غالبًا نتيجة تناول بعض الأطعمة من ناحية، ومن ناحية أخرى قد يكون عرضًا لمشكلةٍ أشدّ خطورة، وفي تغيير النظام الغذائي ونمط الحياة الحل للتخلص من هذا الانتفاخ، ويتكوّن هذا الانتفاخ بسبب عمليتين رئيستين، الأولى من خلال بلع الطعام أو الشراب، حيث يتم بلع كميةٍ ضئيلةٍ من الهواء الذي يتراكم على شكل غازات النيتروجين والأوكسجين في الأمعاء، والثانية تتكون بسبب عمليّة هضم الطعام، وفي هذا المقال سيتم التعرف على أسباب وعلاج انتفاخ البطن بعد الأكل.[١]

أسباب انتفاخ البطن بعد الأكل

إن انتفاخ البطن بعد الأكل وتراكم الغازات في الجهاز الهضمي هي حالةٌ شائعة ٌجدًا، حيث يتراوح متوسط تكرار هذه العمليّة عند معظم الأشخاص عشرُ مراتٍ في اليوم، وعند ازدياد هذه الحالة عن المتوسط فيمكن أن يكون هذا دلالةً على وجود انتفاخ البطن المفرط، ومن أسبابه:[٢]

  • ابتلاع الهواء: من الطبيعي أن يتم ابتلاع الهواء خلال الطعام والشراب ولكن بكمياتٍ صغيرةٍ جدًا، ولكن عند ابتلاع الهواء بشكلٍ متكررٍ يؤدي ذلك إلى حدوث انتفاخ البطن الزائد، ومن الأسباب الّتي من خلالها قد يتم ابتلاع الهواء أكثر من المعتاد هي العلكة والتدخين والمشروبات الغازية وتناول الطعام بسرعةٍ كبيرةٍ.
  • الخيارات الغذائية:إن الإفراط في تناول بعض أصناف الطعام من شأنه أن يؤدي إلى حدوث انتفاخ ٍمفرطٍ في البطن ومن هذه الأصناف الفاصولياء والكرنب والبروكلي وزبيب وعدس وخوخ والتفاح، حيث إن هذه الأصناف من الأطعمة تستغرق وقتًا طويلًا للهضم مما يؤدي إلى رائحة ٍكريهة ٍمرتبطةٍ بانتفاخ البطن وهناك بعض الأطعمة التي لا يستطيع الجسم امتصاصها بالكامل فتنتقل من الأمعاء إلى القولون، والّذي يحتوي على كمياتٍ كبيرة ٍمن البكتيريا القادرة على تحطيم وهضم الطعام مطلقةً الغازات التي تسبب في انتفاخ البطن.
  • الأطعمة الغذائية الغنية بالفركتوز أو السوربيتول: مثل بعض الفواكه و الخضار.
  • أمراض الاضطرابات الهضمية: مثل الحساسية المفرطة تجاه الجلوتين الذي يؤدي إلى انتفاخ البطن الزائد عند تناولهم الشعير والقمح.

المضاعفات التي تؤدي إلى تفاقم انتفاخ البطن

إذا كان النظام الغذائي لا يحتوي على كميةٍ كبيرةٍ من السكريات والكربوهيدرات، ولم يتم ابتلاع الغاز الزائد، فقد يكون انتفاخ البطن المفرط بسبب حالة طبية، وتتراوح الظروف المحتملة الكامنة وراء انتفاخ البطن من الظروفٍ المؤقتةٍ إلى مشاكل في الجهاز الهضمي ومن بعض هذه الظروف:[١]

  • الظروف الصحية المزمنة: يمكن أن تتسبب بعض الحالات المزمنة في انتفاخ البطن على سبيل المثال مرض الكرون، التهاب القولون التقرحيّ، بعض أنواع السرطان الذي يؤدي إلى انسداد الأمعاء.
  • مشاكل المرارة: يمكن أن تتسبب حصاة المرارة والتهاب المرارة الى تكون غازاتٍ إضافيةٍ تتراكم على شكل انتفاخ في البطن.
  • الإمساك: حيث إنه يزيد من صعوبة طرد الغازات الزائدة، مما يؤدي إلى المزيد من تراكم الغازات وعدم الشعور بالراحة.
  • المضادات الحيوية: تؤدي المضادات الحيويّة إلى اضطراب بكتيريا الجهاز الهضميّ المتواجدة في الأمعاء مما تؤدي إلى انتفاخ البطن.
  • المسهّلات: الاستخدام المنتظم والمفرط للمسهلات يمكن أن يزيد من خطر الإصابة بالانتفاخات.
  • أسباب أخرى: وتشمل الحمل، الفتق، التهاب البنكرياس، مرض هيرشسبرونغ، متلازمة ما قبل الحيض، وبطانة الرحم، وغيرها.

علاج انتفاخ البطن بعد الأكل

عادةً ما يتم علاج انتفاخ البطن بعد الأكل من خلال إجراء تغييراتٍ في النظام الغذائي ونمط الحياة، وأيضًا يمكن استخدام بعض الوصفات الطبيّة والعشبيّة إذا أصبحت انتفاخات البطن مشكلةٍ مزمنةٍ تحتاج إلى حلٍ سريعٍ وجذري، ومن هذه المواد:[٣]

  • أقراص الفحم: وهي نوع من الأدوية المتاحة دون الحاجة إلى وصفةٍ طبيةٍ، إذ يعمل الفحم على امتصاص الغازات من الجهاز الهضمي، مما يساعد على تقليل الأعراض الناتجة من انتفاخ البطن، وقد لا تكون أقراص الفحم من الطرق العلاجية المناسبة إذا ما كانت هناك أدويةٌ أخرى يتم تناولها، وذلك بسبب تعارضه مع أنواعٍ معينةٍ من الأدوية، إذ تعمل على امتصاصه وقلة فاعليته.
  • سيميثيكون: هو نوع من أنواع الأدوية التي يمكن شراؤها دون وصفةٍ طبيةٍ.
  • ألفا غالاكتوزيداز: وهو مكملٌ غذائي يساعد في تحسين هضم الكربوهيدرات ويقلل من أعراض انتفاخ البطن.
  • البروبيوتيك: يُعدّ المكمل الغذائي من أهم علاج انتفاخ البطن بعد الأكل ، إذ يساعد على نمو البكتيريا النافعة في الجهاز الهضمي حيث أنها تسهم في عملية الهضم وذلك يؤدي إلى تقليل من أعراض انتفاخ البطن.

نصائح للتقليل من انتفاخ البطن

يمكن اتباع بعض الخطوات والنصائح للتقليل من أثر الغازات المتجمعة في البطن، وذلك باتباع نمط حياة صحي، وبالتالي التقليل من استخدام علاج انتفاخ البطن بعد الأكل التي من الممكن أن تؤثر سلبًا إذا ما تم استخدامها لفترةٍ طويلةٍ ومن هذه النصائح الآتي:[١]

  • تناول وجباتٍ أصغر: غالبّا ما تتحسن الأعراض إذا كان الشخص يأكل من أربع إلى ست وجبات صغيرة بدلاً من ثلاث وجباتٍ كبيرة.
  • الأكل ببطء: حيث إنّ عمليّة الهضم تبدأ من الفم، لذلك يجب مضغ الطعام جيدًا قبل البلع.
  • عدم التدخين: حيث إن التدخين يؤدي إلى ابتلاع المزيد من الهواء، كما أنه يسبب تهيجًا للجهاز الهضمي.
  • اختيار منتجات الألبان قليلة اللاكتوز: حيث إن التقليل من الأطعمة الغنية باللاكتوز قد يعمل على التقليل من أعراض انتفاخ البطن.
  • استخدام الفاصولياء المخمرة قبل الطهي: إذ تحتوي على نسبةٍ أقل من الألياف القابلة للذوبان وتحتوي على نسبةٍ غذائيةٍ أعلى، وقد تقلل من الحاجة إلى استخدام علاج انتفاخ البطن بعد الأكل .
  • ممارسة التمارين الرياضيّة: حيث إن ممارسة التمارين الرياضيّة بانتظام، ومن شأنها أن تعزز من أداء الجهاز الهضمي، مما يساعد في التقليل من نسبة الغازات والانتفاخ.

فيديو عن علاج انتفاخ البطن بعد الأكل

وفي هذا الفيديو، تتحدث أخصائية التغذية دانة مردقجي عن أشهر الأسباب التي تؤدي الى حدوث انتفاخ البطن، مع أهم العلاجات الموصوفة من قِبل الطبيب، والنصائح الواجب إتباعها عند حدوث عمليّة الانتفاخ.[٤]

 

المراجع[+]

  1. ^ أ ب ت "Everything You Need to Know About Flatulence", www.medicalnewstoday.com, Retrieved 5-12-2019. Edited.
  2. "Everything You Need to Know About Flatulence", www.healthline.com, Retrieved 5-12-2019. Edited.
  3. "Flatulence", www.nhsinform.scot, Retrieved 5-12-2019. Edited.
  4. "علاج انتفاخ البطن بعد الأكل"، www.youtube.com، اطّلع عليه بتاريخ 8-12-2019.