أبرز أعراض الخوف

بواسطة: - آخر تحديث: ١٣:٥٦ ، ٢ يناير ٢٠٢٠
أبرز أعراض الخوف

الخوف

يعد الخوف نوع من أنواع اضطرابات التوتر، ويكون عبارة عن شعور مستمر وحاد وغير واعي بالخوف من الأشخاص، أو الأماكن، أو مواقف معينة، أو الحيوانات، أو أشياء معينة، ويحاول الأشخاص المصابون فيه تجنب الشيء الذي يُهيج الخوف لديهم، أو تحمله مع حدوث الكثير من التوتر والقلق، وبعض أنواع الخوف موجهة لأشياء معينة مثل الخوف من المرتفعات، أو الحشرات، أو القطط، أو الأماكن المغلقة، ويضظر هؤلاء الأشخاص إلى تغيير نمط حياتهم، وفي بعض الأحيان قد يغيرون وظيفتهم، أو مكان سكنهم، أو طريق القيادة لديهم، أو أنشطتهم الترفيهية والإجتماعية بسبب الخوف الذي يعانون منه، وفي هذا المقال سيتم الحديث عن أبرز أعراض الخوف.[١]

أبرز أعراض الخوف

يعاني الأشخاص المصابون بالخوف من قلق شديد جدًا عن مواجهة ما يخافون منهُ؛ ممّا يمنعهُم من أداء وظائهم بالشكل الطبيعي، وقد يؤدي ذلك إلى حدوث نوبات هلع، وأبرز أعراض الخوف متعددة، ومنها ما يأتي:[٢]

  • الشعور بقلق شديد جدًا غير مُتحكم بهِ عند مواجهة ما يخافون منه.
  • الشعور بأنَّ مصدر خوفهم يجب الإبتعاد عنهُ قدر الإمكان مهما يُكلفهم ذلك.
  • عدم القدرة على أداء مهماتهم بالشكل المناسب عند التعرض لمصدر الخوف.
  • الإعتراف بأنَّ مصدر خوفهم غير منطقي، وغير مُبرر، ومُبالغ فيه مع عدم قدرتهم على التحكم بمشاعِرهم.

كما قد يُعاني الأشخاص المصابون بالخوف من أعراض جسدية عديدة، وقد يتولد الشعور بالخوف أحيانًا من مجرد التفكير في المُسبب للخوف دون التعرض له مما يزيد الوضع سوءًا، ومن أبرز أعراض الخوف الجسدية التي يعاني منها الأشخاص ما يأتي:

  • التعرق الشديد.
  • التنفس بشكل غير طبيعي.
  • تسارع دقات القلب.
  • الإرتجاف.
  • القشعريرة أو الهبّات السخنة.
  • الشعور بالإختناق.
  • ألم أو ضيق في الصدر.
  • الشعور بوخزات أبر.
  • جفاف الحلق.
  • الإرتباك وعدم التركيز.
  • الغثيان.
  • الدوّار.
  • الصداع.

أنواع الخوف

ينقسم الخوف إلى العديد من الأنواع، ويكون سببها في معظم الأحيان نتيجة عوامل بيئية أو جينية حيث تكون نسبة حدوث الخوف أكثر عند الأشخاص الذين لديهم أقرباء يعانون من ذلك، أو التعرض لمواقف معينة موترة مثل الأماكن المرتفعة، أو عضّات الحيوانات، أو الأماكن المغلقة، وأنواع الخوف متعددة منها ما يأتي:[٣]

  • رُهاب الخلاء: ويُعرف أيضًا برُهاب الأماكن المفتوحة حيث يخاف فيه الأشخاص من أماكن أو مواقف معينة يَصعب الهروب منها بحسب ظنّهم؛ مما يجعلهم يتجنبون الأماكن المزدحمة، ويختارون البقاء في المنزل، والعديد من هؤلاء الأشخاص يخافون من حدوث نوبات هلع لديهم في أماكن لا يمكنهم الهرب منها.
  • الرُهاب الإجتماعي: ويُعرف أيضًا بمرض القلق الإجتماعي، وهو الخوف الشديد جدًا من المناسبات الإجتماعية؛ ممّا يؤدي إلى إنعزال الشخص عن الآخرين، وفي حالات حادة جدًا قد يكون القيام بأعمال بسيطة مثل طلب وجبة الطعام في المطعم، أو الرد على الهاتف صعبًا جدًا حيث قد يُسبب لهم ذلك نوبات هلع.
  • رُهاب التكلم: وهو الخوف من التكلم أمام الجمهور، وقد يعاني هؤلاء الأشخاص من أعراض جسدية حادة جدًا حتى عند تخيلهم الحديث أمام جمهور أو مجموعة.
  • رُهاب المرتفعات: وهو الخوف من التواجد في الأماكن المرتفعة؛ لذلك ينجنب هؤلاء الأشخاص الذهاب إلى الجبال، أو الجسور المُعلقة، أو الطوابق المرتفعة.

المراجع[+]

  1. "Phobia", www.health.harvard.edu, Retrieved 27-12-2019. Edited.
  2. "Everything you need to know about phobias", www.medicalnewstoday.com, Retrieved 27-12-2019. Edited.
  3. "Phobias", www.healthline.com, Retrieved 27-12-2019. Edited.