أين يعيش سمك الشبوط

أين يعيش سمك الشبوط
أين-يعيش-سمك-الشبوط/

الأسماك وخصائصها

تتضمن الأسماك مجموعة من الخصائص التي تميزها عن الكائنات المائية الأخرى فأهم ما يميزها هو عدم وجود أطراف لها، بالإضافة إلى أنها تتنفس من خلال الخياشيم التي تجعلها قادرة على توصيل الأكسجين إلى الرئة والدم تحت الماء، والأسماك في تصنيفها تنتمي إلى الفئة المائية القحفية من الحيوانات والتي تتصف بأنها حيوانات من ذوات الدم البارد، ومن الخصائص المميزة التي تمتلكها الأسماك أيضًا التكيف مع الطقس درجات الحرارة المتقِلبة والخارجية في المواسم المختلفة، ومن حيث التنوع تنقسم الأسماك إلى عدد من الأنواع المختلفة من حيث التفاصيل والخصائص، ومن أهم هذه الأنواع سمك الشبوط ذو الميزات المتنوعة والصفات المتعددة التي تحِدد أين يعيش سمك الشبوط في الأنحاء المختلفة من العالم.[١]

سمك الشبوط

يتم تصنيف سمك الشبوط من فئة أسماك المياه العذبة والتي تعيش أغلب فترات حياتها داخل المياه العذبة، والأسماك الزيتية وهي الأسماك التي تحتوي على زيت في أنسجتها وفي تجويف البطن حول الأمعاء، وهي من الأسماك سكينيات الشكل المكتملة العظام وذات الأجساد الطويلة، والتي تستطيع السباحة من خلال تموجات الزعانف الممدودة لها، وتنتمي أسماك الشبوط أيضًا فئة الكراسين وهي فئة الأسماك شعاعية الزعانف، والتي تعد جزءًا من سلسلة أسماك يطلق عليها أوستاريوفيات والتي تشترك في بعض الخصائص والصفات أهمها أنها تعيش جميعها في المياه العذبة، وتمتلك أسماك الشبوط قشور وأسنان على عظام البلعوم السفلية.[٢]

يمكن لبعض أنواع سمك الشبوط البقاء على قيد الحياة لعدة أشهر بدون أي أكسجين تقريبًا عن طريق استقلاب الجليكوجين لتكوين حمض اللبنيك الذي يتم تحويله بعد ذلك إلى الإيثانول وثاني أكسيد الكربون، حيث ينتشر الإيثانول في المياه المحيطة من خلال الخياشيم، ومنذ القدم تعد سمكة الشبوك من الأسماك الغذائية للبشر، بالإضافة إلى أنّها من الأسماك التي تستخدم للزينة من خلال وضعها في حوض من الماء مثل سمكة الكوي والتي تعد فئة من فئات سمك الشبوط ذات الألوان الجذابة والجميلة، ويتصف هذا السمك بمجموعة من الخصائص المتنوعة والمختلفة والذي يتم من خلالها تحديد أين يعيش سمك الشبوط وما هي البيئات التي يتكاثر بها.[٢]

أين يعيش سمك الشبوط

يعدّ هذا السمك من الأسماك المميزة من حيث الشكل والتصنيف والصفات التيتساعد في تحديد أين يعيش سمك الشبوط ، فيعود الموطن الأصلي لسمك الشبوط إلى قارة آسيا وهي القارة الأساسية التي بدأت تتكاثر بها أسماك الشبوط، ثم بعد ذلك توسعت بقاع العيش لسمك الشبوط حيث انتقلت للعيش في قارة أوروبا وأمريكا الشمالية وأماكن أخرى مختلفة من العالم، ويعيش سمك الشبوط بمفرده أو في ضمن مجموعات في أحواض تحتوي على مجموعة من الحشائش وقيعان من الوحل، بالإضافة إلى البحيرات والأنهار، وفي فصل الشتاء يصبح سمك الشبوط متعرجًا، وهي حالة من انخفاض درجة حرارة الجسم والنشاط الأيضي التي تحدث لدى العديد من الحيوانات وذلك استجابة للظروف البيئية السيئة، ويتم التفريخ عادةً عند أسماك الشبوط في فصل الربيع، وذلك عندما تضع الأنثى العديد من البيض على النباتات.[٣]

المراجع[+]

  1. "Fish", en.wikipedia.org, Retrieved 2019-12-13.
  2. ^ أ ب "Carp", www.wikiwand.com, Retrieved 2019-12-13.
  3. "Carp", www.britannica.com, Retrieved 2019-12-13. Edited.

79264 مشاهدة