مصادر المياه العذبة

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٩:٣٠ ، ٢٧ فبراير ٢٠٢٠
مصادر المياه العذبة

المياه العذبة

يحدث في الطبيعة عدة دورات بشكل طبيعي دون تدخّل الإنسان، والأمر الجيّد أنّ هذه الدورات تنتج مواد صالحة للاستهلاك البشري الاستخدامات الزراعية ومنها المياه العذبة التي تحدث بشكل طبيعي حيث أنها تختلف عن مياه البحر والمحيطات بأنّ تركيز المواد الصلبة الذائبة والأملاح المعدنية التي تصل إلى 500 جزء من المليون أي أنّها قليلة على عكس مياه البحار التي تكون غنيّة بالأملاح المعدنيّة مما يجعلها غير صالحة للشرب، بعض المياه العذبة لا تكون صالحة للشرب إلّا بعد إدخالها لبعض المُعالجات لتنقيتها من بعض الشوائب التي اكتسبتها من المحيط مثل مياه الأمطار المُعرضّة لدُخان المصانع، توجد المياه العذبة على سطح الأرض وتتعدد مصادرها وهذا المقال يذكر مصادر المياه العذبة المختلفة.[١]

مصادر المياه العذبة

في ما سَبق ذُكر أنّ المياه العذبة تمتاز عن غيرها من المياه بأنها حلوة أو ذات تركيز ملحي قليل حيث يكون صالح للشرب، والطبيعي أن هذه المياه لا تشكّل سوى2.5% من المياه الموجودة على كوكب الأرض حيث أنّ مصادرها قليلة مما يجعلها مياه نادرة ذات قيمة[٢]، تختلف مصادر المياه عن بعضها كتالي:

  • المياه السطحية : تعد المياه السطحية من المصادر سهلة الوصول والاستغلال، حيث تتمثل بالبحيرات والانهار والمناطق الرطِبة، ويتشكّل هذا النوع من المصادر عن طريق تركّز مياه الأمطار وتجمعها عند نقطة عميقة مُشكّلة بحيرة، حيث تتدفق مياه الأمطار من نقاط مُختلفة من الأرض لتنتهي عند نُقطة واحدة، يعتمد عُمر بقاء البحيرات على عوامل مُختلفة مثل سعة المكان وطبيعة التربة من حيث الامتصاص وكثرة الأمطار، تكمن أهمية هذا النوع من المصادر في الاستخدام الزراعي في الصيف وتربية المواشي[٣].
  • المياه الجوفية: من مصادر المياه الجوفية التي توجد على شكل تجمعات أسفل سطح الأرض وبكميات وفيرة، تصل ذروتها في فصل الشتاء مما يجعلها مصدر مهم للمياه، تصل درجة الملوحة في المياه الجوفية إلى درجات مختلفة تكتسبها من الصخور المحيطة بها ومن مياه الأمطار الساقطة[٤].
  • المياه الجليدية: هذا النوع من المياه عذوبتهُ ناتجة من التجمّد حيث يكون خالي من الشوائب والملوثات، أكبر الأنهار في قارة آسيا تتدفق من الجبال الجليدية التي تكثر بها الجليد مثل الهملايا كما أنّ العديد من الناس القانطين في الأماكن الجليدية يعتمدون على الجليد كمياه للشرب[٥].
  • الأنهار الجوفية: تلك الأنهار التي تجري أسفل سطح الأض غبر الجبال وقد يكون هذا النوع من الأنهار ذو تدفق أعلى من الأنهار العادية[٦].
  • محطات التحلية: يُعنى بمحطات التحلية تلك العمليات الميكانيكية الذكية التي تحول الماء المالح إلى ماء عذب مُتّبِعة عمليات فيزيائية أشهرها التناضح العكسي، على الرغم من أنها عملية مكلفة إلَا أنّها تعطي جزء من حاجة الإنسان للمياه[٧].

تحديات المياه العذبة

تواجه المياه الصالحة للشرب بعض المشاكل التي تجعلها تنقص كلما زادت التحديات، وتمثل الملوثات البشرية من مصانع ودخان سيارات وأسمدة زراعية جُلّ هذة التحديات[٨]، ولكن رغم هذة التحديات إلّا أنّ الحلول مُتاحة لحل مثل هذة الأزمة كاستثمار مشاريع تكنولوجية جديدة للحفاظ على الماء أو تطوير الممارسات في استهلاك الأسمدة الزراعية ونشر الوعي في الحفاظ على المياه وغيرها[٩].

المراجع[+]

  1. "Fresh water", www.wikiwand.com, Retrieved 08-02-2020. Edited.
  2. "Where is Earth's Water", www.usgs.gov, Retrieved 25-02-2020. Edited.
  3. "Surface water sources", www.britannica.com, Retrieved 25-02-2020. Edited.
  4. "Groundwater sources", www.britannica.com, Retrieved 25-02-2020. Edited.
  5. "Is drinking ice cold water bad for you?", www.quora.com, Retrieved 25-02-2020. Edited.
  6. "Groundwater", www.encyclopedia.com, Retrieved 25-02-2020. Edited.
  7. "Desalination", www.encyclopedia.com, Retrieved 25-02-2020. Edited.
  8. "water scarcity", www.worldwildlife.org, Retrieved 08-02-2020. Edited.
  9. "Experts Name the Top 19 Solutions to the Global Freshwater Crisis", www.circleofblue.org, Retrieved 08-02-2020. Edited.