هل يؤثر الصيام على مريض الضغط

بواسطة: - آخر تحديث: ١٤:٥٠ ، ١٨ مارس ٢٠٢٠
هل يؤثر الصيام على مريض الضغط

ضغط الدم

ارتفاع ضغط الدمّ هو حالة شائعة تكون فيها قوّة الدم ضدّ جدران الشريان عالية بما يكفي بحيث قد تتسبّب بمشاكل صحيّة مع الزمن مثل أمراض القلب، النوبات القلبية والسكتات الدماغيّة، ويتمّ تحديد ضغط الدمّ من خلال تحديد كميّة الدمّ التي يضخّها القلب وكميّة مقاومة التدفّق في الشرايين، وقد تكون الإصابة بضغط الدمّ دون أعراض واضحة لسنوات عديدة بحيث يستمرّ تلف الأوعية الدمويّة ويضعف القلب حينها يتمّ اكتشافه فجأة، لذا من المهمّ مراقبة قراءات الضغط ومراجعة الطبيب مباشرةً لبدء السيطرة عليه، حيث يمتاز ارتفاع ضغط الدمّ ببعض الأعراض مثل الصداع، ضيق التنفّس أو نزيف الأنف، ولكنّ هذه الأعراض غير محدّدة ولا تحدث عادةً حتى يصل ارتفاع ضغط الدمّ إلى مراحل متقدّمة قد تكون مهدّدة للحياة، وكون الصيام في رمضان أحد حالات الأنظمة السنويّة التي تواجه مرضى الضغط سيتمّ معرفة هل يؤثّر الصيام على مريض الضغط في هذا المقال.[١]

هل يؤثر الصيام على مريض الضغط

لمعرفة هل يؤثر الصيام على مريض الضغط لا بدّ من الإشارة إلى أنّه قد تؤثّر الكثير من العوامل على ارتفاع ضغط الدمّ خلال الصيام في شهر رمضان وتشمل أنماط التغذية، تغييرات النوم وتغيّر وقت تناول الدواء، وقد أظهرت الدراسات أنّ مرضى الضغط الذين يصنّفون بأنّهم مسيطرون على المرض عادةً يمكنهم الصيام دون خطورة على اختلاف القراءات أو هبوطها شريطة الالتزام بالأدوية والتعليمات الطبيّة المقدّمة من الطبيب المختصّ، ومن أبرز التوصيات المقدّمة في هذا المجال الآتي:[٢]

  • ضرورة استشارة الطبيب قبل البدء بالصيام في رمضان لتقييم الحالة السريريّة وتعديل الأدوية إن لزم.
  • من الأفضل تجنّب العلاجات المدرّة للبول خاصّة في الطقس الحار مع الصيام أو تناولها في المساء لتجنّب الجفاف.
  • يوصى بتناول العلاجات طويلة المفعول ذات الجرعة الواحدة يوميًّا.
  • ضرورة اتّباع نظام غذائي قليل الملح قليل الدسم للمريض.
  • المرضى الذين يصعب التحكّم بقراءات الضغط لديهم يُنصح بعدم صيامهم حتى يتمّ السيطرة على الارتفاع لديهم بالعلاجات المناسبة وتستقرّ حالتهم الصحيّة.

نصائح للتعامل مع الضغط في رمضان

بعد التأكّد من هل يؤثر الصيام على مريض الضغط من الضروري الالتفات إلى أنسب الطرق للتعامل مع الضغط في رمضان والانتباه إلى بعض الأعراض عند الصيام مثل الدوخة والصداع إن حصلت، والانتباه من زيادة الأنشطة البدنية من رياضة إن كان الشخص مؤهّلًا للقيام بها دون الإضرار بحالته الصحيّة، ومن المهمّ الالتزام ببعض التعليمات للتعامل مع ارتفاع ضغط الدم في رمضان وأبرزها الآتي:[٣]

  • شرب قدر كافي من السوائل غير المحلّاة في الإفطار لتجنّب الجفاف.
  • تناول الفواكه والخضروات الطازجة كمصدر جيّد للبوتاسيوم ممّا يساهم في المحافظة على ضغط الدمّ.
  • تناول الأسماك الطازجة مرّتين أسبوعيًّا ضمن وجبة الإفطار لاحتوائها على الدهون الصحيّة الضروريّة لضبط الضغط.
  • تناول اللحوم الحمراء والدواجن لاحتوائها على أوميغا 3 التي تساهم في منع أمراض القلب والأوعية الدمويّة.
  • تناول منتجات الألبان قليلة الدسم لأهميّة الكالسيوم في تنظيم ضغط الدمّ وصحّة العظام.
  • يُنصح مرضى الضغط بأداء صلاة التراويح للمساعدة على خفض ضغط الدمّ واسترخاء الجسم.

طرق للسيطرة على الضغط

بعد معرفة هل يؤثر الصيام على مريض الضغط لا بدّ من البحث في رابط نمط الحياة المُتّبع لدى الشخص المُصاب بارتفاع ضغط الدمّ ودوره في العلاج، حيث يمكن تجنّب أو تأخير الحاجة للدواء عند اتّباع نظام حياة صحّي ممّا يساهم في خفض الارتفاع الحاصل وتنظيم ضغط الدمّ، حيث يزداد ضغط الدمّ بزيادة الوزن في أغلب الحالات وقد تؤدّي إلى اضطراب التنفّس عند النوم ممّا يزيد من ضغط الدمّ، لذا يعدّ فقدان الوزن من أكثر الخطوات الفعّالة في ضبط ضغط الدمّ وخفضه بنسبه 1 مم زئبق مع كلّ كيلو غرام أقلّ من الوزن الذي يخسره الشخص، وهناك عدّة خطوات يمكن اتّباعها للسيطرة على الضغط أيضًا أهمّها الآتي:[٤]

  • تُساعد ممارسة التمارين الرياضيّة بشكل منتظم حوالي 30 دقيقة عدّة أيّام في الأسبوع بالتحكّم بارتفاع ضغط الدمّ دون المبالغة في الإجهاد البدني، وتتضمّن التمارين الممكنة المشي أو الركض، ركوب الدراجة، السباحة، الرقص.
  • التغذية الجيّدة الخالية من الدهون المشبعة والأملاح وتعزيز البوتاسيوم تساهم في التحكم بضغط الدمّ، مع ضرورة الانتباه إلى الأطعمة الجاهزة ومكوّناتها.
  • الامتناع عن التدخين لما له من آثار سلبيّة حيث يرفع من ضغط الدمّ مع كل سيجارة لعدّة دقائق ممّا يهدّد الحياة بمخاطر ضغط الدمّ وأمراض القلب.
  • قد يؤدّي تناول الكافيين إلى رفع ضغط الدمّ بشكل ملحوظ خصوصًا لدى الأشخاص الذين يتناولونه بشكل قليل وغير منتظم.
  • ضرورة التقليل من التوتّر والإجهاد المزمن ومحاولة التخلّص منه حتى لا يؤثّر على ضغط الدمّ بشكل سلبي.

أطعمة مفيدة لمرضى الضغط

كما تمّ الحديث سابقًا حول هل يؤثر الصيام على مريض الضغط فإنّ نوعيّة الطعام الذي يتناوله فترة الإفطار مهمّة للمساعدة على التحكّم بالضغط ومنع ارتفاعه بشكل ملحوظ، حيث يمكن دمج عدّة أطعمة في النظام الغذائي للشخص ليحصل على فائدتها المرجوّة، ومن أبرز هذه الأطعمة المؤثّرة بشكل إيجابي على ارتفاع ضغط الدم الآتي:[٥]

  • التوت الأزرق والفراولة اللذان يمتازان بغناهما بموادّ مضادّة للتأكسد تُسمّى الأنثوسيانين، الذي أثبتت الدراسات دوره في تخفيض خطر الإصابة بارتفاع ضغط الدمّ.
  • الموز الغني بالبوتاسيوم الذي يلعب دورًا حيويًّا في التحكّم بارتفاع ضغط الدمّ، حيث يقلّل من تأثير الصوديوم ويخفّف التوتّر في جدران الأوعية الدمويّة، وهو موجود أيضًا في الأفوكادو، التونة، البطاطا الحلوة والطماطم.
  • يمكن أن يقلّل تناول عصير البنجر أو الشمندر من خطر ارتفاع ضغط الدمّ لفترات طويلة، وقد يكون ذلك التأثير لغناه بالنترات غير العضويّة.
  • تناول الشوكولاتة الداكنة الغنيّة بالكاكاو قد يخفّض ضغط الدمّ، ومن المهمّ أن تكون بتركيز كاكاو يزيد عن 70% لتحقّق الهدف المرجوّ ودون الإفراط في تناولها، إذ إنّ قطعة واحدة يوميًّا تفي بالغرض.
  • تناول الشوفان والشعير لاحتوائهما على ألياف البيتا غلوكان الذي يقلّل من مستويات الكوليسترول في الدمّ ممّا له تأثير إيجابي على ارتفاع ضغط الدمّ.
  • تضمين الثّوم في الأطعمة لما له من أثر باسترخاء العضلات الملساء وتوسيع الأوعية الدمويّة بسبب تأثيره في زيادة إفراز أكسيد النيتريك.

المراجع[+]

  1. "High blood pressure (hypertension)", www.mayoclinic.org, Retrieved 18-03-2020. Edited.
  2. "The cardiac patient in Ramadan", www.researchgate.net, Retrieved 18-03-2020. Edited.
  3. "7 ways to manage hypertension during Ramadan", www.health24.com, Retrieved 18-03-2020. Edited.
  4. "10 ways to control high blood pressure without medication", www.mayoclinic.org, Retrieved 18-03-2020. Edited.
  5. "Fifteen good foods for high blood pressure", www.medicalnewstoday.com, Retrieved 18-03-2020. Edited.