معلومات عن هرمون الأنسولين

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٧:٤١ ، ١٦ ديسمبر ٢٠١٩
معلومات عن هرمون الأنسولين

هرمون الإنسولين

تم اكتشاف هرمون الإنسولين عام 1921م ؛ عندما قام مجموعة من العلماء بوضع تقارير عن مستخلصات البنكرياس، والذي قد سمّي آنذاك بالبنكريين، واستمروا بإجراء التجارب لعزل الإنسولين والحصول على عيّنة نقيّة منه، وقد نال العالمان بانتنج وماكلويد جائزة نوبل عام 1923م تقديرًا لجهودهما، ويتكوّن هرمون الإنسولين من سلسلتين من البروتين، ويتم إفرازه من خلايا بيتا المتواجدة في البنكرياس، ويتواجد في بنكرياس الإنسان البالغ المعافى ما يقارب المئتي وحدة من الإنسولين، ويتراوح معدّل الإفراز اليومي من هرمون الإنسولين لمجرى الدّم ما بين ثلاثين إلى خمسين وحدة يوميًأ في الإنسان المعافى.[١]

أهميّة هرمون الإنسولين للجسم

وهناك العديد من العوامل التي تحفّز عمليّة إفراز هرمون الإنسولين؛ ويُعد ارتفاع تركيز سكّر الجلوكوز في دم الشّريان الذي يقوم بتغذية البنكرياس أهمّها، ويتم تحفيز إفراز هرمون الإنسولين تحت تأثير بعض من الأحماض الأمينيّة والأحماض الدّهنيّة وأحماض الكيتون ومجموعة من الهرمونات التي يفرزها الجهاز الهضمي، كما يقل معدّل إفراز هرمون الإنسولين عند انخفاض تركيز الجلوكوز في الدّم -كما في حالة الصّيام-، ويتم تثبيط إفرازه تحت تأثير هرمون السوماتوستاتين وفي حالة تنشيط الجهاز العصبي الودّي.[١] وتكمن أهميّة هرمون الإنسولين في دوره المهم في تنظيم العمليّات الحيويّة في أنسجة الجسم المختلفة، ويؤدي ارتفاع مستويات هرمون الإنسولين في الدّم إلى تحفيز الخلايا العضليّة والدّهنيّة وخلايا الكبد على القيام بعمليات بناء المركبات وتخزين الطّاقة، بحيث يعمل الإنسولين على:[١]

  • تحفيز الخلايا العضليّة والدّهنيّة على سحب الجلوكوز المتواجد في الدّم إليها:
    • ويؤدي تواجد الجلوكوز في الخلايا الدّهنيّة لتحفيز سحب الأحماض الدّهنيّة من الدّم لتصنيع الدّهون وتخزينها.
    • ويؤدي تواجد الجلوكوز في الخلايا العضليّة لتحفيز سحب الأحماض الأمينيّة من الّدم لتصنيع البروتينات وتخزينها.
  • منع تكسير الدّهون الثلاثيّة في النّسيج الدّهني، لإبقاءها مخزّنة فيه لاستخدامها لاحقًا عند حاجة الجسم إليها.
  • قيام الخلايا العضليّة بتخزين السكّر الذي تمّ سحبه على شكل جليكوجين، والذي يعد مصدرًا مهمًا للطّاقة خلال القيام بمجهود بدني وفي حالة الصّيام.
  • تحفيز خلايا الكبد على تصنيع الجلايكوجين ومنع تكسيره، وتثبيط تصنيع السكّر في الكبد وإفرازه إلى الدّم.

الأمراض المرتبطة بهرمون الإنسولين

يجب أن يتم ضبط مستوى وتركيز هرمون الإنسولين في الجسم؛ والذي يختلف بصورة طبيعيّة تبعًا لحاجة الجسم إليه، وتظهر مجموعة من المشكلات الصّحيّة عند حدوث خلل في تصنيع أو إفراز هرمون الإنسولين أو الاستجابة له، وأهمّها:

  • النّوع الأوّل من مرض السّكري: يحدث عند وجود خلل في الجهاز المناعي يؤدي لقيام جهاز المناعة بمهاجمة خلايا البنكرياس وتدميرها، ممّا قد يؤدي لانخفاض أو انعدام قدرة البنكرياس على إفراز هرمون الإنسولين، فيؤدي لارتفاع مستويات السّكر بالدّم وعدم قدرة الخلايا على سحبها والاستفادة منها، ويتم علاجه بإعطاء المريض جرعات من هرمون الإنسولين.[٢]
  • النّوع الثّاني من مرض السّكري: تؤدي زيادة الوزن وقلّة النّشاط البدني لحدوث حالة مقاومة الإنسولين؛ وهي عدم استجابة الخلايا لوجود هرمون الإنسولين فيؤدي لعدم سحب الخلايا للسّكر وارتفاع مستوياته في الدّم، لذلك تقوم خلايا البنكرياس بمحاولة التغلّب على مشكلة مقاومة الإنسولين بزيادة معدّل إفرازه، ويحدث المرض عند استمرار المشكلة وعدم قدرة البنكرياس على إفراز الإنسولين بما يكفي للتغلّب على مقاومة الإنسولين،[٢] ويتم علاجه بتعديل نمط الحياة واستخدام العقارات الفمويّة، وقد يحتاج لاستخدام جرعات من الإنسولين.[٣]
  • الإنسولينوما: وهو حدوث ورم في خلايا بيتا المتواجدة في البنكرياس، ويكون غير سرطاني في معظم الحالات، ويؤدي لإفراز الإنسولين بمستويات مرتفعة جدًا حتى عندما يكون تركيز السّكر في الدّم غير مرتفعًا، فيسبّب حدوث انخفاض خطير في مستويات سّكر الدّم، قد يهدّد حياة المريض.[٤]
  • متلازمة الأيض: ويعتبر الشّخص مصابًا بها عندما يعاني من مجموعة من الاضطرابات التي ترتبط بعمليات الأيض وهي؛ السّمنة، ارتفاع مستوى الدّهون الثّلاثيّة، انخفاض مستوى الدّهن المفيد، ارتفاع ضغط الدّم، ارتفاع نسبة سكّر الدّم، والإصابة بها يزيد من خطر الإصابة بالنّوع الثّاني من السّكري.[٥]
  • متلازمة المبيض المتعدّد التّكيّسات: تعاني المصابة به من اضطرابات في الدّورة الشّهريّة وارتفاع مستوى هرمون الأندروجين وكثافة الشّعر والعقم، كما قد تكون مصابة بمتلازمة الأيض، وتكون عرضة لخطر الإصابة بالنّوع الثّاني من السّكري.[٦]

المراجع[+]

  1. ^ أ ب ت "Insulin", www.britannica.com, Retrieved 14-12-2019. Edited.
  2. ^ أ ب "An overview of insulin", www.medicalnewstoday.com, Retrieved 14-12-2019. Edited.
  3. "Everything You Need to Know About Insulin", www.healthline.com, Retrieved 14-12-2019. Edited.
  4. "Insulinoma", www.healthline.com, Retrieved 14-12-2019. Edited.
  5. "Metabolic syndrome", www.mayoclinic.org, Retrieved 14-12-2019. Edited.
  6. "Insulin resistance and polycystic ovary syndrome", www.sciencedirect.com, Retrieved 14-12-2019. Edited.