هل من أعشاب أثبتت فاعليتها علميًّا للسيطرة على المثانة النشطة؟

بواسطة: - آخر تحديث: ٢١:٢٥ ، ٢١ أغسطس ٢٠٢٠
هل من أعشاب أثبتت فاعليتها علميًّا للسيطرة على المثانة النشطة؟

المثانة النشطة

تسبب المثانة النشطة رغبةً مفاجئةً وملحةً في التبول لمرات عديدةٍ تزيد عن الحد الطبيعي في اليوم الواحد، ويصاحب ذلك فقدان الشخص السيطرة على خروج البول دفعة واحدة، والذي يعود سبب ذلك إلى أن عضلات المثانة تنقبض لا إراديًا على الرغم من انخفاض كمية البول في المثانة لتخلق هذه الانقباضات اللاإرادية الحاجة العنيفة لعملية التبول بأقصى سرعة، كما قد تنتج المثانة النشطة من مجموعة من الأمراض والتي تتضمن الاضطرابات العصبية ومرض السكري والتهابات المسالك البولية، بالإضافة إلى التشوهات المتواجدة في عضو المثانة بسبب الأورام أو حصوات المثانة، حيث يستطيع الشخص إدارة أعراض فرط نشاط المثانة باستخدام مجموعة من استراتيجيات السلوك التي تشمل القيام بالتغييرات الغذائية وإتمام إفراغ المثانة في الوقت المناسب والمجدول له، ولكن في حالة عدم استفادة الشخص المصاب من هذه الجهود والممارسات الأولية العملية، فعندئذ يلجأ الطبيب المختص لإجراء الجراحة المستعجلة لعلاج المثانة النشطة بشكل جذري وفعال. [١]


هل من أعشاب أثبتت فاعليتها علميًّا للسيطرة على المثانة النشطة؟

تعالج المثانة النشطة في كثير من الأحيان باستخدام مجموعة من الأدوية التي تحتاج وصفة خاصة من قبل الطبيب المختص للسيطرة على عضلات المثانة، كما وقد أصبح استخدام الأعشاب الطبيعية خيارًا فعالًا كطريقة طبيعية للوقاية من مشاكل المثانة العديدة، لكن من الجدير معرفته بأن هذه الأعشاب ليست علاجًا للمثانة النشطة ولم تثبت الدراسات أو الأبحاث استعمالها كعلاج للمثانة النشطة إنما قد تخفف ممن الأعراض أو تساعد في العلاج بجانب العلاجات الدوائية الموصوفة من قبل الطبيب، فيجب استشارة الطبيب أو المختص عند الإصابة لاتخاذ الإجراء الطبي المناسب، ولتحديد الجرعة الآمنة لأن هذه الأعشاب ليست دائمًا آمنةً وسليمةً للاستهلاك البشري. [٢]


غوشا جينكي غان

توثق الأبحاث الطبية الحديثة قدرة عشبة غوشا جينكي غان في المساعدة في علاج المثانة النشطة، حيث إن الجرعة المستخدمة في الدراسات السريرية مؤخرًا تصل إلى حد أعلى مقداره 7.5 جرام في اليوم الواحد، ولكن لم تكشف هذه البحوث حتى وقتنا الحالى عن المكونات النشطة لهذه العشبة الفعالة،[٣]

"كما قد ركزت دراسة سريرية في عيادات أبحاث أمراض كبار السن الذين يعانون من أمراض البروستات وما يصاحبها من أعراض المثانة النشطة والتي أجريت عام 2007 على تأثيرات هذه العشبة لفترة زمنية تقدر بستة أسابيع متواصلات على المثانة النشطة لدى الرجال المسنين، حيث تم ملاحظة وجود تحسن كبير في تخفيف أعراض نشاط المثانة المزعج، لذلك فقد لخص الباحثون في هذه الدراسة إلى إمكانية هذه العشبة بأن تكون مساعدة في علاج جديد محتمل وفعال للرجال المصابين بمرض انسداد البروستات الحميد، مما يعطي الأمل لأن تساعد عشبة غوشا جينكي غان في التخفيف من أعراض المثانة النشطة".[٤]


ذيل الحصان

يحتوي مستخلص ذيل الحصان على 0.026٪ من الفلافونويد والذي يتم إعطاؤه بجرعات علاجية قد تصل إلى 300 مجم لتؤخذ ثلاثة مرات يوميًا، بالإضافة إلى احتواء ذيل الحصان على كل من المنغنيز والبوتاسيوم والمغنيسيوم،[٥] حيث وجد أن هذه العشبة بأجزائها المتواجدة فوق سطح الأرض من الأعشاب التي تستخدم للمساعدة في علاج أعراض المثانة النشطة بما في ذلك خروج البول بصورة متكررة والذي يعرف بسلس البول، بالإضافة إلى قدرة ذيل الحصان على التخفيف من حصوات المثانة والتهابات المسالك البولية، ومع ذلك لا يوجد في وقتنا الحاضر ما يكفي من الأدلة البحثية والسريرية لإثبات أن عشبة ذيل الحصان فعالة على نحو طبي في علاج المثانة النشطة. [٦]


البلميط المنشاري

يستخدم مستخلص البلميط المنشاري بجرعة علاجية تصل إلى 320 ملغ يوميًا لتخفيف العديد من الأعراض المرضية المزعجة، لما تحتويه من أحماض دهنية حرة وإسترات الإيثيل بالإضافة إلى العديد من مركبات الفلافونويد، [٧] كما إنه وفقًا للمركز الوطني للصحة التكاملية فإن البلميط المنشاري تم استخدامه بشكل فعال للمساعدة في التخفيف من أعراض المثانة النشطة عند الرجال الذين يعانون أيضًا من مشاكل في البروستات، ومع ذلك وجدت دراسة أخرى بأن هذه العشبة لم تحدث فرقًا في الأعراض البولية المرتبطة بمشاكل البروستات.[٨]


ما هي المحاذير والآثار الجانبية للأعشاب المستخدمة للسيطرة على المثانة النشطة؟

تدخل الأعشاب الطبيعية في المساعدة في علاج العديد من الأعراض المرضية المؤلمة والمزعجة لما تمتلكه من خصائص علاجية فعالة ونشطة مستمدة من المركبات الكيميائية التي تحتويها والتي قد تساعد في التخفيف من أعراض المرض ، ومع ذلك فقد يسبب تناول هذه الأعشاب دون عملية الرجوع إلى الطبيب المختص أو الصيدلاني المسؤول ببعض الآثار الجانبية الضارة والتي قد تسبب وفاة الشخص في كثير من الأحيان. [٩]


ما هي المحاذير والآثار الجانبية لعشبة غوشا جينكي غان؟

تسببت عشبة الغوشا جينكي غان المستخدمة في تخفيف أعراض المثانة النشطة بردود فعل سلبية في إحدى الأبحاث السريرية المنعقدة مؤخرًا، حيث أبلغ العديد من المرضى بوجود بعض الآثار الجانبية البسيطة، والتي سيقوم المقال بذكرها على النحو الآتي:[١٠]

مع ذلك فإنه في دراسة بحثية أخرى لم يكن هنالك أي أضرار سلبية على نتائج المرضى المصابين بالمثانة النشطة، ولكن يجب قيام الشخص بالرغم من ذلك بمراعاة جميع الاحتياطات والمحاذير المتعلقة بالاستخدام الصحيح لعشبة غوشا جينكي غان على النحو الآتي: [١١]

  • قد تسبب تدهور حالة الالتهاب الرئوي لدى العديد من المرضى.
  • يفضل تجنب تناولها من قبل المرضى الكبار في السن.


ما هي المحاذير والآثار الجانبية لعشبة ذيل الحصان؟

تعد عشبة ذيل الحصان غير آمنة عندما يتم تناولها بكميات علاجية كبيرة ولفترات زمنية طويلة، كما إنه لا توجد ما يكفي من المعلومات الموثوقة والتي تكفي لمعرفة مدى سلامة هذه العشبة كونها قد تسبب ببعض الآثار الجانبية التي تشمل ما يأتي: [١٢]

  • انخفاض ملحوظ في مستويات البوتاسيوم.
  • انخفاض كبير في مستويات فيتامين الثيامين.

مع ذلك فإن عشبة ذيل الحصان وجد لها فعالية ملحوظة في السيطرة على المثانة النشطة نوعًا ما، ولكن يجب على الشخص المصاب أن يقوم بمراعاة كل الاحتياطات والمحاذير الخاصة المتعلقة بسلامة استخدام هذه العشبة على النحو الآتي: [١٣]

  • يعاني الأشخاص المرضى المصابين بحساسية من الجزر والنيكوتين من تحسس مفرط تجاه عشبة ذيل الحصان أيضًا.
  • عدم وجود معلومات مؤكدة لمعرفة مدى سلامة استخدام عشبة ذيل الحصان أثناء فترتي الحمل أو الرضاعة.
  • تقلل هذه العشبة من مستويات تركيز السكر في الدم لاسيما لدى مرضى السكري.


ما هي المحاذير والآثار الجانبية لعشبة البلميط المنشاري؟

يعد تناول عشبة البلميط المنشاري آمنة للاستهلاك البشري فيما يخص قدرتها على السيطرة على المثانة النشطة لمدة تصل إلى ثلاثة سنوات فقط، ففي كثير من الأحيان يكون لهذه العشبة بعض الآثار الجانبية البسيطة والتي تشمل على ما يأتي: [١٤]

بالإضافة إلى تسببها بالعديد من المشاكل المتعلقة في الكبد أو البنكرياس، لذلك يجب التنويه على أهمية استشارة الطبيب المختص قبل تناول هذه العشبة لمعرفة جميع الاحتياطات والمحاذير الخاصة والتي سيقوم المقال بذكرها على النحو الآتي:[١٥]

  • تناول عشبة البلميط المنشاري بالجرعات العلاجية غير آمنة في فترتي الحمل أو الرضاعة الطبيعية.
  • يبطئ تناول البلميط المنشاري من عملية تخثر الدم، كما قد يسبب نزيفًا إضافيًا أثناء إجراء العمليات الجراحية وبعدها.

المراجع[+]

  1. "Overactive bladder", www.mayoclinic.org, Retrieved 2020-08-11. Edited.
  2. "Herbs the Word: Help for Overactive Bladder", www.healthline.com, Retrieved 2020-08-11. Edited.
  3. "Goshajinkigan", www.drugs.com, Retrieved 2020-08-11. Edited.
  4. "Herbs the Word: Help for Overactive Bladder", www.healthline.com, Retrieved 2020-08-11. Edited.
  5. "Horsetail", www.drugs.com, Retrieved 2020-08-11. Edited.
  6. "Herbs the Word: Help for Overactive Bladder", www.healthline.com, Retrieved 2020-08-11. Edited.
  7. "Saw Palmetto ", www.drugs.com, Retrieved 2020-08-11. Edited.
  8. "Herbs the Word: Help for Overactive Bladder", www.healthline.com, Retrieved 2020-08-11. Edited.
  9. "Herbal Medicine", medlineplus.gov, Retrieved 2020-08-11. Edited.
  10. "Goshajinkigan", www.drugs.com, Retrieved 2020-08-11. Edited.
  11. "Goshajinkigan", www.drugs.com, Retrieved 2020-08-11. Edited.
  12. "HORSETAIL", www.webmd.com, Retrieved 2020-08-11. Edited.
  13. "HORSETAIL", www.webmd.com, Retrieved 2020-08-11. Edited.
  14. "SAW PALMETTO", www.webmd.com, Retrieved 2020-08-11. Edited.
  15. "SAW PALMETTO", www.webmd.com, Retrieved 2020-08-11. Edited.