هل ثؤثر المحليات الصناعية على صحة الأسنان؟

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٩:٠١ ، ٢٢ أبريل ٢٠٢١
هل ثؤثر المحليات الصناعية على صحة الأسنان؟


هل تؤثر المحليات الصناعية على صحة الأسنان؟

ما هي علاقة المحليات الصناعية بصحة الأسنان؟ يشكل تسوس الأسنان إحدى المشاكل الصحية الأكثر انتشارًا في العالم، ويحدث نتيجةً لتجمّع بقايا الطعام في الأسنان وبقائها فيها دون تنظيف[١]، فتقوم البكتيريا بتخمير السكر الموجود على الأسنان من بقايا الطعام لإنتاج حمض يؤدي إلى ضعف طبقة مينا الأسنان، ممكن أن يتطور إلى ثقوب صغيرة أو كبيرة تزداد بشكل تدريجي.[٢]


أما المحليات الصناعية فهي مواد كيميائية خالية أو منخفضة السعرات الحرارية، يتم استخدامها كمحلي بديل للسكر، لتحلية الأطعمة والمشروبات المختلفة[٣]، وحسب ما تفيد هيئة سلامة الأغذية الأوروبية The European Food Safety Authority بأن جميع المحليات الصناعية آمنة ويمكن استخدامها بدلًا من السكر في الأطعمة حيث تعمل على معادلة الوسط ومنع تكون الأحماض التي تؤدي إلى حدوث تسوس الأسنان.[٢]


للمحليات الصناعية فوائد عديدة ويمكن اعتمادها كبديل للسكر فهي آمنة وتحافظ على صحة الأسنان.


أنواع المحليات الصناعية وتأثيرها على صحة الأسنان

ما هي استخدامات المحليات الصناعية ؟ تُستخدم المُحليات الصناعية على نطاق واسع في الأطعمة المصنعة، بما في ذلك المشروبات الغازية، الحلويات والمربيات، المعلبات ومنتجات الألبان، وهي شائعة أيضًا في الاستخدام المنزلي[٤]، ولها أنواع وخصائص متعددة نذكرها كالآتي:


الأسبارتام

محلي صناعي مكثف، حلاوته أكثر بـ 180-200 مرة من السكروز، وهو ذو قيمة منخفضة من السعرات الحرارية، لذلك تحدث عمليات الأيض بشكل أبطأ من السكروز وبالتالي يحافظ على مستوى مستقر لسكر الجلوكوز في الدم، إضافة إلى عدم تسببه في تسوس الأسنان إذ إن البكتيريا المسببة للتسوس لا تعتمد عليه كمركب كيميائي في تكوين الأحماض التي تؤدي للتسوس[٥]، وبالرغم من الفوائد العديدة للأسبارتام، هناك بعض الأعراض الجانبية للاستخدام المفرط في المنتجات التي تحتوي عليه، منها:[٥]


  • الصداع.
  • أورام الدماغ.
  • يحتوي على مركب فينيل ألانين، لذلك ينصح مرضى الفينيل كيتونوريا بعدم استخدامه.
  • يمكن أن يتسبب بأضرار على الجنين، لذلك يُنصح بعدم استخدامه في حالات الحمل.


السكرين

هو محلي صناعي خالي من السعرات الحرارية، يذوب في الماء، ويتواجد على شكل بلورات وأملاح أشهرها أملاح الصوديوم وأملاح الكالسيوم، وهو أكثر حلاوةً من السكروز بـ 300 مرة.[٥]


وفي دراسة أجريت لتقييم تأثير العديد من المحليات الصناعية على تنقية مينا الأسنان أي إزالة المعادن منها، وخصائص الأغشية الحيوية للبكتيريا العقدية Streptococcus mutan في نموذج يحاكي عملية تسوس الأسنان، في قسم إعادة التأهيل الفموي التابع لجامعة تالكا في تشيلي عام 2013 م، وكانت مجرياتها كالآتي:[٦]


  • تمت زراعة الأغشية الحيوية لبكتيريا S. mutans-UA159 على ألواح المينا وتعريضها لأحد المحليات الآتية على شكل مسحوق أو أقراص:
    • السكرين.
    • السكرالوز.
    • الأسبارتام.
    • الفركتوز.


  • ثم أضيف 10% سكروز و0.9% كلوريد الصوديوم كعناصر تحكم في عملية التسوس.
  • تم تعريض الألواح المزروعة للمحليات 3 مرات في اليوم لمدة 5 دقائق في كل مرة، لمدة 5 أيام.
  • تم تحديد الكتلة الحيوية والتعداد البكتيري داخل وخارج الخلية.
  • أظهرت النتائج بأن جميع المحليات باستثناء الفركتوز أظهر نسبة أقل من المينا السليمة الخالية من السكروز، وأظهر السكرين فقط كتلةً حيوية أقل مقارنة بالمحليات الأخرى.


خلصت نتائج الدراسة إلى أن: " السكرين يمتلك خصائص مضادة للبكتيريا المسببة لتسوس الأسنان، ولكن لا تزال هناك حاجة لدراسات أخرى ".


السيكلامات

محلي صناعي اكتشف في العام 1937 م وتم تصنيعه واستخدامه كمحلي في عام 1950 م في الولايات المتحدة الأمريكية لأول مرة، وهو أكثر حلاوةً بـ 50 مرة من السكروز، وغالبًا ما يتم استخدامه كمحلي للأغذية لمرضى السكري.[٥]


كما أن السيكلامات لا يتسبب بتسوس الأسنان، فهو يضاف لغسولات الأسنان بالإضافة لمحلي الإكسيليتول، ووجد أنه يقلل من نسبة حدوث التسوس في الأسنان.[٥]


الإكسيليتول

أحد أكثر المحليات الكحولية الصناعية حلاوةً وهو مساٍو للسكروز في الطعم الحلو، وله خصائص تشبه خصائص المحليات الأخرى، إضافة إلى أنه أقل في السعرات الحرارية بمقدار الثلث عن السكروز، سهل الذوبان ويعطي إحساسًا بالبرودة في الفم، كما أن الإكسيليتول لا يتسبب بحدوث تسوس الأسنان، من خلال إضافته للفلورايد، فقد كان ذو فعالية أكبر مع الفلورايد من الفلورايد وحده في حماية الأسنان من التسوس[٥]، وهناك بعض الأعراض الجانبية للاستخدام المفرط للالإكسيليتول تتمثل في اضطرابات الجهاز الهضمي والإسهال.[٥]


المانيتول

يعد المانيتول محليًا طبيعي المصدر يتم امتصاصه في الأمعاء الغليظة في جسم الإنسان، وهو يعطي طعمًا حلوًا بنسبة 60% من حلاوة السكروز، ويمكن إيجاده طبيعيًا في الفطر والطحالب البحرية والبصل، ويستخدم في إنتاج الأيس كريم، الحلويات، العلكة وحليب الأطفال.[٧]


ولا يتسبب المانيتول بحدوث تسوس الأسنان، لأنه لا يتعرّض للأيض بفعل البكتيريا الفموية فلا يزيد من حامضية الوسط داخل السن، مما يقلل فرصة حدوث التسوس فيها، فهو يعد آمنًا ولا يؤثر على صحة الفم والأسنان.[٨]

المراجع[+]

  1. "Cavities/tooth decay", mayoclinic, Retrieved 12/4/2021. Edited.
  2. ^ أ ب "Artificial Sweeteners: Good or Bad?", healthline, Retrieved 12/4/2021. Edited.
  3. "Artificial sweeteners: sugar-free, but at what cost?", health.harvard, Retrieved 12/4/2021. Edited.
  4. "Artificial sweeteners and other sugar substitutes", mayoclinic, Retrieved 20/4/2021. Edited.
  5. ^ أ ب ت ث ج ح خ "Dental Caries and Sugar Substitutes: A Review", iosrjournals, Retrieved 12/4/2021. Edited.
  6. "Cariogenic potential of commercial sweeteners in an experimental biofilm caries model on enamel", pubmed, Retrieved 20/4/2021. Edited.
  7. "Mannitol", nutrientsreview, Retrieved 12/4/2021. Edited.
  8. "Mannitol", caloriecontrol, Retrieved 12/4/2021. Edited.