هل تؤثر علكة النيكوتين على الحامل والمرضع

بواسطة: - آخر تحديث: ١٥:١٥ ، ١٥ سبتمبر ٢٠٢٠
هل تؤثر علكة النيكوتين على الحامل والمرضع

علكة النيكوتين

علكة النيكوتين هي شكلٌ من أشكال النيكوتين العلاجي الذي تمَّ تصميمه لمساعدة المدخنين السابقين على تقليل كمية النيكوتين التي اعتادوا على تلقيها يوميًا من السجائر، وتأتي في جرعتين 2 ملغ للأشخاص الذين يدخنون 25 سيجارة في اليوم، و4ملغ للأشخاص الذين يدخنون أكثر،[١]  كما تُستخدم لمساعدة الناس على التوقف عن تدخين السجائر، لذلك يجب استخدام علكة النيكوتين جنبًا إلى جنب مع برنامج الإقلاع عن التدخين، والذي قد يشمل مجموعات الدعم أو الاستشارة أو تقنيات تغيير السلوك، حيث تُعد علكة النيكوتين من فئة الأدوية التي تُسمى وسائل الإقلاع عن التدخين، فهي تعمل عن طريق توفير النيكوتين للجسم لتقليل أعراض الانسحاب التي يعاني منها الشخص عند التوقف عن التدخين، وكحل بديل عن طريق الفم لتقليل الرغبة في التدخين،[٢] والجدير ذكره أنَّه يُمنَع الأكل أو الشرب لمدة 15 دقيقة قبل مضغ علكة النيكوتين، حيث يمكن لهذا أن يقلل من امتصاص النيكوتين، خاصةً إذا تمَّ استهلاك الأطعمة أو المشروبات الحمضية.[١]

تأثير علكة النيكوتين على الحامل

إنَّ استعمال علكة النيكوتين أثناء الحمل في الحالات الطارئة المهددة للحياة عندما لا يتوفر دواءً بديلًا أكثر أمانًا من التدخين بحد ذاته، وعلى الرغم من ذلك فإنَّ هناك أدلةٌ إيجابيةٌ على خطر علكة النيكوتين على الجنين البشري، فمن المعروف أنَّ دخان التبغ يسبب انخفاض الوزن عند الولادة، والإجهاض التلقائي، وزيادة نسبة الوفيات في الفترة المحيطة بالولادة، وانخفاض تروية المشيمة؛ ومع ذلك يُعتقد أنَّ استبدال النيكوتين أكثر أمانًا أثناء الحمل من التدخين،[٣] كما وُجد أنَّ علكة النيكوتين لم تزيد معدلات الإقلاع عن التدخين، لكن زادت من وزن الولادة وعمر الحمل، وهما معلمتان رئيستان في التنبؤ بالصحة الجيدة لحديثي الولادة، ورغم أنَّ علكة النيكوتين قللت من التعرض للتبغ إلا أنَّه لا يُنصَح باستخدام علكة النيكوتين بشكل روتيني في رعاية ما قبل الولادة لتعزيز الحد من التدخين، وقد دعمت المعاهد الوطنية للصحة هذه الدراسة.[٤]

تأثير علكة النيكوتين على المرضع

يمر النيكوتين ومستقلبه الكوتينين إلى حليب الثدي لمدة تصل إلى ساعة بعد تدخين الأمهات، أمَّا علكة النيكوتين فقد يكون خطرها على الطفل الرضيع أقلُّ من تعرضه غير المباشر لدخان التبغ، وعلى الرغم من ذلك فقد يزيد النيكوتين من معدل ضربات قلب الرضيع،[٣] كما تشير المعلومات أنَّ استخدام علكة النيكوتين كمنتجٍ بديلٍ للإقلاع عن التدخين عند النساء المرضعات يؤدي لمرور كميات أقل من النيكوتين عبر الحليب، كما تتفاوت تركيزات النيكوتين في بلازما الأم بعد استخدام علكة النيكوتين اعتمادًا على قوة المضغ وعدد القطع التي تمضغ يوميًا، ولكن يمكن أن تكون مشابهة لتلك التي تمَّ الحصول عليها بعد تدخين السجائر، وعلى الرغم من أنَّ استخدام منتجات بديلة للنيكوتين لدى الأمهات المدخنات يقلل من خطر التعرض للدخان المباشر، فقد يزيد ذلك من خطر الإصابة بمتلازمة موت الرضيع المفاجئ وقد يتعارض مع نمو الرئة الطبيعي لدى الرضيع، لذلك يُنصح بعدم استخدام أي شكل من أشكال النيكوتين في الأمهات المرضعات.[٥]

المراجع[+]

  1. ^ أ ب " Using Nicotine Gum to Quit Smoking ", www.verywellmind.com, 2020-05-15. Edited.
  2. "Nicotine Gum", medlineplus.gov, 2020-05-15. Edited.
  3. ^ أ ب "Nicotine Gum", www.rxlist.com, 2020-05-15. Edited.
  4. "Nicotine Gum May Be Helpful in Pregnant Women Who Smoke", www.medscape.org, 2020-05-15. Edited.
  5. "Drugs and Lactation Database (LactMed) [Internet."], www.ncbi.nlm.nih.gov, 2020-05-15. Edited.