أسباب الحازوقة المتكررة

بواسطة: - آخر تحديث: ١٢:٠٦ ، ١٥ نوفمبر ٢٠١٩
أسباب الحازوقة المتكررة

الحازوقة المتكررة

قبل الحديث عن أسباب الحازوقة المتكررة لا بُدّ من بيان مفهوم الحازوقة؛ فهي انقباضات متكرّرة للحجاب الحاجز بصورة لا يمكن للإنسان التحكّم بها، مع العلم أنّ الحجاب الحاجز هو الذي يفصل بين البطن والصدر، وفي الوضع الطبيعيّ يُعدّ انقباض الحجاب الحاجز مهمّا لأخذ الرئتين للهواء، في حين أنّ انبساطه يسمح للرئتين بتفريغ الهواء خلال عملية الزفير، ولا يمكن التنبؤ بوقت حدوث الحازوقة، إلا انّها في العادة تختفي من تلقاء نفسها خلال بضع دقائق، وسيتم في هذا المقال الحديث عن أسباب الحازوقة المتكررة.[١]

أسباب الحازوقة المتكررة

إنّ أسباب الحازوقة المتكررة كثيرة، ولكن جميع أسباب الحازوقة المتكررة تندرج تحت تهيّج أو اضطراب الأعصاب التي تربط الحجاب الحاجز بالدماغ، وإنّ هذه الأعصاب قد تتهيج نتيجة لأسباب فيزيائية أو أخرى عاطفية، وبغض النظر عن أسباب الحازوقة المتكررة، فهي في الغالب تكون بسيطة ولا تستدعي القلق، ويمكن تفصيل أسباب الحازوقة المتكررة كما يأتي:[٢]

  • أسباب الحازوقة البسيطة: من الأسباب البسيطة التي قد تؤدي إلى الحازوقة المتكررة ما يأتي:
    • تناول الطعام بسرعة أو تناول كميات كبيرة من الأكل.
    • التعرّض للتوتر.
    • الحماس أو العصبيّة والهلع.
    • تغير مفاجئ على درجات الحرارة.
    • بلع الهواء أثناء مضغ اللبان أو مصّ الحلوى.
  • الحازوقة المستمرة: قد تدل الإصابة بالحازوقة بشكل مستمر على وجود مشكلة صحية خطيرة تستدعي التدخل الطبيّ، ومن الأسباب المحتملة ما يأتي:
    • التهاب الحلق.
    • تضخم الغدة الدرقية.
    • ظهور الأكياس أو العقيدات في الرقبة.
    • مشاكل أو أمراض الجهاز العصبي المركزي مثل التهاب السحايا أو التهاب الدماغ.
    • المشاكل الأيضية مثل مرض السكري.
    • الفشل الكلويّ.
    • أخذ بعض الأدوية مثل المهدئات أو الستيرويدات.

علاج الحازوقة المتكررة

بعد فهم أسباب الحازوقة المتكررة لا بُدّ من بيان كيفية التخلص منها، والجدير بالبيان أنّ طرق العلاج عديدة، وتختلف باختلاف الحالة، وبشكل عام فإنّه يُلجأ للعلاجات في الحالات التي تستمر فيها الحازوقة بالظهور، ومن الخيارات العلاجية الممكنة نذكر الآتي:[٣]

العلاجات المنزلية

إنّ الأدلة العلمية حول استخدام العلاجات المنزلية في علاج الحازوقة المتكررة ضعيفة أو غير كافية، ولكنّ استخدام الكثير من هذه العلاجات شاع بين الناس وانتقلت هذه النصائح والعلاجات من جيل إلى آخر، ولذلك لا بأس في تجربتها وخاصة إذا لاحظ المصاب تحسنًا، ومن هذه الخيارات ما يأتي:[٣]

  • تناول قطعة من الليمون.
  • بلع كمية قلية من السكر المطحون.
  • إحداث ضغط بسيط على منطقة الحجاب الحاجز.
  • حبس النفس لفترة ثم الزفير مع الحرص على تكرار هذه العملية ثلاث إلى أربع مرات.
  • شرب الماء المُثلّج أو الغرغرة بالماء البارد.
  • وضع كمية بسيطة جدًا من الخل في الفم.
  • الجلوس واحتضان الركبتين باتجاه الصدر قدر المستطاع لفترة من الزمن.
  • الوخز بالإبر والعلاج بالتويم المغناطيسيّ.

العلاجات الدوائية

في العادة يقوم العلاج الدوائي للحازوقة المتكررة على مبدأ علاج المشكلة الصحية التي أدت إلى ظهور هذه الحالة، وإنّ ذلك يكون كفيلًا بالتخلص من مشكلة الحازوقة المتكررة، ولكن في بعض الحالات لا يمكن تحديد السبب الكامن وراء هذه المشكلة، وحينئذ يُمكن اللجوء لبعض الأدوية، مثل: باكلوفين الذي يُعدّ مُرخيًا للعضلات، وغابابنتين الذي شاع استخدامه في علاج نوبات الصرع، إلا أنّه قد يُجدي النفع المطلوب في حالات الحازوقة المتكررة أيضًا، وفي حال عدم قدرة هذه الأدوية على السيطرة على الحازوقة المتكررة يمكن اللجوء لدواء كلوربرومازين أو ميتوكلوبراميد.[٣] وتجدر الإشارة إلى أنّ التفكير بالخيارات الدوائية لا يكون إلا في حال كانت الحازوقة تؤثر في قدرة المصاب على النوم فسببت له الأرق، أو في في حال تأثيرها في قدرة المصاب على تناول الطعام وبالتالي أدت إلى معاناته من فقدان أو خسارة في الوزن، أو في حال كانت الحازوقة مصحوبة بأعراض سريرية تدل على المعاناة من الاكتئاب.[٤]

الجراحة

في الحالات التي تفشل فيها الخيارات المنزلية وتلك الدوائية في السيطرة على الحالة فإنّ الطبيب المختص قد يلجأ للخيار الجراحيّ بهدف التخلّص من الحازوقة المتكررة، وإنّ الجراحة في مثل هذه الحالات تقوم على مبدأ تثبيط عمل الأعصاب التي لها علاقة بالأمر، وتتم العملية الجراحية بحقن دواء في العصب الحجابيّ، ويجدر التنبيه إلى أنّه لا يُلجأ للخيارات الجراحية إلا في حال كانت مشكلة الحازوقة المتكررة خطيرة للغاية.[٣]

علاج الحازوقة عند الرضع

تشيع مشكلة الحازوقة المتكررة بين الرضع، ولا تُعدّ مدعاة للقلق في أغلب الأحيان فهي جزء من نمو الطفل وتطوره بشكل سليم، ولكن يجدر التنبيه إلى أنّ معاناة الرضيع من الحازوقة بشكل متكرر للغاية قد يدل على وجود مشكلة تستدعي مراجعة الطبيب، وبشكل عام يمكن علاج الحازوقة البسيطة عند الرضع كما يأتي:[٤]

  • تغيير وضعية الرضيع.
  • محاولة تجشئة الرضيع.
  • محاولة تهدئة الرضيع.

مضاعفات الحازوقة المتكررة

على الرغم من أنّ الحازوقة غالبًا ما تكون عرضًا بسيطًا ولا يستدعي القلق، إلا أنّها في بعض الحالات قد تُسبب شعورًا بضيق في الصدر، وإنّ هذا الشعور قد يمتد إلى البطن أو الحلق، وتجدر الإشارة إلى أنّ مشكلة الحازوقة المتكررة قد تتسبب في بعض الحالات بظهور مجموعة من المضاعفات الصحية التي تنعكس سلبًا على حياة المصاب، ومن هذه المضاعفات التأثير في التئام الجروح بعد العملية، والتأثير في قدرة المصاب على تناول الطعام أو التحدث أو النوم.[٥]

الوقاية من الحازوقة المتكررة

إنّ الوقاية من مشكلة الحازوقة المتكرّرة ترتكز بشكل أساسيّ على معرفة السبب الكامن وراء ظهورها، فإذا كانت الحازوقة ناجمة عن مشكلة مرضية معينة من الارتجاع المعدي المريئيّ فإنّ علاج هذه المشكلة يؤدي إلى التخلّص من الحازوقة المتكررة، ومن الأمور الأخرى التي يمكن اتباعها للوقاية من الحازوقة المتكررة نذكر الآتي:[٤]

  • الحرص على تناول الطعام وشرب الشراب ببطء.
  • عدم شرب الكحول.
  • تجنب تناول الأطعمة المُتبلة والحارة.
  • الامتناع عن التدخين.
  • تجنب التغير في درجة حرارة المعدة بشكل مفاجئ عند الأكل أو الشرب.
  • تجنب المواقف التي تُسبب الاضطراب العاطفي المفاجئ.

المراجع[+]

  1. "Everything You Need to Know About Hiccups", www.healthline.com, Retrieved 4-11-2019. Edited.
  2. "What Causes Hiccups?", www.webmd.com, Retrieved 4-11-2019. Edited.
  3. ^ أ ب ت ث "What you need to know about hiccups", www.medicalnewstoday.com, Retrieved 4-11-2019. Edited.
  4. ^ أ ب ت "How to cure hiccups", www.medicalnewstoday.com, Retrieved 4-11-2019. Edited.
  5. "Hiccups", www.mayoclinic.org, Retrieved 4-11-2019. Edited.