هل النظام الغذائي منخفض الكربوهيدرات أمن؟

بواسطة: - آخر تحديث: ٢٠:٠٨ ، ١٦ فبراير ٢٠٢٠
هل النظام الغذائي منخفض الكربوهيدرات أمن؟

النظام الغذائي منخفض الكربوهيدرات

هو عبارة عن نظام غذائي يحتوي على نسبة قليلة من الكربوهيدرات ويحد من تناول الأطعمة التي تحتوي عليها ويركز على الأطعمة الغنيّة بالبروتين والدّهون، تم ربطه بتقديم الفوائد المختلفة للجسم، ويعتمد مقدار الكربوهيدرات المتناولة يوميًّا على نوع النظام المتّبع ولكن معظم الأنظمة تتضمّن تناول حوالي 30 إلى 40 % من إجمالي السعرات الحراريّة اليوميّة المتناولة، ويوجد منه عدّة انواع مثل: حمية عالي البروتين ومنخفضة الكربوهيدرات أو عالية الدهون ومنخفضة الكربوهيدرات أو منخفضة الدّهون والكربوهيدرات أو منخفضة السكر والكربوهيدرات، وفي هذا المقال سيتم معرفة هل النظام الغذائي منخفض الكربوهيدرات آمن؟[١]

هل النظام الغذائي منخفض الكربوهيدرات آمن؟

توجد العديد من الاستفسارت والتساؤلات التي تلخص سؤال هل النظام الغذائي منخفض الكربوهيدرات آمن؟ كما توجد العديد من المعلومات الخاطئة والأساطير حول اتباع الأنظمة الغذائيّة منخفضة الكربوهيدات، ومن ناحية أخرى يدّعي الكثير أنّها الأنظمة الغذائيّة المثلى، ولمعرفة الإجابة على هل النظام الغذائي منخفض الكربوهيدرات آمن؟ تجدر الإشارة إلى أبرز الأقاويل والشائعات الآتية:[٢]

  • الوزن المفقود ناتج عن فقدان الماء: والحقيقة هي أنه يتم تخزين الكربوهيدرات في الجسم في العضلات والكبد على شكل جليكوجين الذي يربط جزيئات الماء مع الكربوهيدرات المخزنة، وعند قطع الكربوهيدرات يتم انخفاض مخازن الجليكوجين في الجسم مما يؤدّي إلى فقد وزن الماء المخزّن وبشكلٍ فوريٍّ، وهذا يعد السبب وراء فقدان وزن الماء لكن بالإضافة إلى ذلك فهي تقلل من نسبة الدّهون الضّارّة في الجسم وتحديدًا الدهون المتراكمة في الكبد ومنطقة البطن.
  • تؤثر سلبًا على القلب: نظرًا لتوجّه الأنظمة منخفضة الكربوهيدرات إلى التركيز على تناول البروتينات والدّهون يدّعي الكثيرون أنّها تعمل على رفع نسبة الكولسترول في الدّم وتزيد من خطر الإصابة بأمراض القلب بالرّغم من عدم وجود أي دليل علميٍّ يؤّكّد بأنّ الكولسترول والدّهون المشبعة تسبب الضّرر المباشر للقلب وتزيد من خطر الإصابة بأمراض القلب، كما أنّ الأنظمة منخفضة الكربوهيدرات تسهم في الوقاية بالإصابة بأمراض القلب عن طريق:
    • خفض نسبة الدّهون الثلاثيّة في الدّم.
    • رفع نسبة الكولسترول الجيّد.
    • خفض ضغط الدّم.
    • خفض مقاومة الإنسولين مما يقلل مستوى السكر في الدّم.
    • التقليل من الالتهابات.
  • تعد فعّالة بسبب تناول كميّات قليلة من السعرات الحراريّة: يدّعي البعض بأنّ السبب الوحيد وراء فقدان الوزن يكون ناتجًا عن انخفاض مقدار السعرات الحراريّة المتناولة، في الحقيقة هذا ما يحدث ولكن يحدث تلقائيًّا بسبب ارتفاع نسبة البروتين المتناولة مما يؤّي إلى تعزيز الأيض وزيادة مقدار السعرات الحراريّة التي يتم حرقها، إضافةً إلى تعزيز شعور الشبع والامتلاء مما يساعد في تناول كميات قليلة من الطّعام وتعزيز فقدان الوزن.
  • تقلل من تناول الأطعمة الصحية النباتية: تعد هذه أسطورة لا وجود لها، وذلك لأنّ النظام الغذائي منخفض الكربوهيدرات لا يعني الامتناع عن تناولها بل تناول كميات قليلة منها، ويعد تناول كميات كبيرة من الخضروات لا يؤثّر سلبًا عليها وذلك لأنّ الخضروات والمكسرات والبذور تحتوي على نسبٍ قليلةٍ من الكربوهيدرات وهذا هو المطلوب، أو حتى تناول كميات قليلة من النشويات كالبطاطا والشوفان يعد مطلوبًا.
  • تفسد الأداء الرياضي: وللتأكيد على هل النظام الغذائي منخفض الكربوهيدرات آمن؟ يجب معرفة أنّ معظم الرياضيين يتناولون نظامًا غذائيًّا غنيًّا بالكربوهيدرات لاعتقادهم بأنّها ضروريّة للأداء الرياضي؛ لكن في الحقيقة لا تعد الوجبات منخفضة الكربوهيدات مضرّةً بالأداء الرياضي أو تأثّر سلبًا عليه ولكنّها قد تحتاج لفترة من الزمن حتى يستطيع الجسم التكيّف معها والعمل على حرق الدّهون بدلًا من الكربوهيدرات.

فوائد النظام الغذائي منخفض الكربوهيدرات

بعد معرفة الإجابة على سؤال هل النظام الغذائي منخفض الكربوهيدرات آمن؟ تجدر الإشارة إلى معرفة أبرز الفوائد الصحيّة الناتجة عن اتباع الأنظمة الغذائيّة منخفضة الكربوهيدرات المثبتة علميًّا، وفي ما يأتي أهم فوائد اتّباع حمية غذائيّة منخفضة في نسبة الكربوهيدرات:[٣]

  • تعزيز فقدان الوزن.
  • خفض نسبة السكر في الدّم والتقليل من خطر الإصابة بمرض السكري من النوع الثاني.
  • التقليل من أعراض القولون العصبي كلانتفاخ والإسهال والغازات والتشنجات والآلآم.
  • التقليل من الاضطرابات الهضميّة مثل؛ عسر الهضم والارتداد.
  • التقليل من الرغبة في تناول السكريات والحلويات.
  • تحسين القدرة العقليّة والمعرفيّة.
  • خفض ضغط الدّم.
  • التقليل من الصداع النصفي.
  • تحسين الخصوبة.
  • تحسين صحّة البشرة والتقليل من ظهور حب الشباب.

المراجع[+]

  1. "Low-Carb Diet: A Beginner’s Guide", www.draxe.com, Retrieved 12-02-2020. Edited.
  2. "9 Myths About Low-Carb Diets", www.healthline.com, Retrieved 12-02-2020. Edited.
  3. "A low-carb diet for beginners", www.dietdoctor.com, Retrieved 12-02-2020. Edited.