نبذة عن طه حسين

بواسطة: - آخر تحديث: ١٠:١٧ ، ١٨ نوفمبر ٢٠١٩
نبذة عن طه حسين

أدباء العصر الحديث

ظهر الأدب العربي الحديث في بداية القرن الماضي تقريبًا، أي في نهاية القرن التاسع عشر وبداية القرن العشرين، وكان ظهور الأدب العربي الحديث نتيجةً لعدَّة نشاطات قام بها كثير من الأدباء والمفكرين العرب في تلك الفترة، فساهموا بدفع عجلة تطور الأدب العربي وإنقاذه من المنحدر الذي كان يتَّجه إليه، من أهم تلك النشاطات كانت ترجمة الأدب الغربي وإحياء التراث القديم، وكان لأدباء المهجر أثر كبير في ذلك التطور أيضًا، ومن أهم أدباء العصر الحديث: نجيب محفوظ وجورجي زيدان، ميخائيل نعيمة، وغيرهم، وفي هذا المقال سيدور الحديث حول الأديب الكبير طه حسين.[١]

حياة طه حسين

يعدُّ الأديب المصري الشهير طه حسين أحد أهمَّ الأدباء العرب في القرن العشرين، وقد لقِّبَ بعميد الأدب العربي، ولد في محافظة المنيا في صعيد مصر عام 1889م، وقد كان والده موظفًّا عاديًّا في شركة سكر، فقدَ طه حسين بصره ولم يتجاوز السادسة من عمره وذلك بسبب الجهل والفقر في تلك الأيام، وقبل أن ينتقل إلى الأزهر في عام 1902م من أجل متابعة الدراسة كان قد حفظ القرآن الكريم، درسَ عند الشيخ محمد عبده وعنه أخذ روح التمرُّد على طرائق شيوخ الأزهر مما تسبب في طرده، في عام 1908م دخل إلى الجامعة المصرية ودرسَ الحضارة الإسلامية والحضارة المصرية القديمة والتاريخ والجغرافيا والفلك والأدب واللغات السامية والفلسفة، وعندما قدم أطروحة الدكتوراه الخاصة به حول أبي العلاء المعري عام 1914م أثار ضجةً كبيرة في العالم العربي، ثمَّ سافر إلى فرنسا لمتابعة دراسته في جامعة مونيلييه، وحصل هناك على دكتوراه في علم الاجتماع، وحصل على دبلوم دراسات عليا في اللغة اللاتينية.[٢]

رجع إلى مصر عام 1919م وعمل مدرسًا في التاريخ اليوناني والروماني حتى عام 1952م، وعيِّن بعد أن تحولت الجامعة المصرية إلى جامعة حكومية أستاذًا في تاريخ الأدب العربي في كلية الآداب، وفي عام 1942م عيِّن مستشارًا لوزيرالمعارف، ثمَّ عيِّن مديرًا لجامعة الإسكندرية إلى أن حصل على التقاعد في عام 1944م، ثمَّ عين وزيرًا للمعارف عام 1950م وكان هذا آخر منصب يشغله، فبعد ذلك تفرَّغ للكتابة والتأليف وممارسة نشاطاته في العديد من المجمعات العلمية في مصر وخارجها، توفي في عام 1973م.[٢]

طه حسين وزوجته

أقام حسين في أول رحلة دراسية له في فرنسا لمدة سنة تقريبًا، ثمَّ عاد إلى مصر وبقيَ فيها ثلاثة أشهر تقريبًا، خاض خلالها معارك شرسة ضدَّ الأزهر وطرق التدريس فيه، وهذا ما تسبب بحرمانه من المنحة الدراسية لولا تدخل السلطان حسين كامل ووساطته له، فرجع إلى فرنسا لمتابعة دراسته في باريس، وفي تلك الفترة تعرَّف إلى السيدة سوزان بريسو وهي فتاة فرنسية سويسرية الجنسية وأعجب كلاهما بالآخر كثيرًا، فتزوَّج منها في التاسع من أغسطس من عام 1917م، وقد كان لزوجته أثرًا عظيمًا في حياته لاحقًا.[٣]

بدأت زوجته سوزان بمساعدته أكثر وأكثر في الاطلاع على الآداب الغربية باللغة اللاتينية واللغة الفرنسية، فاستطاع أن يتمكن من الثقافة الغربية لدرجة كبيرة، وكانت تقوم السيدة سوزان بدور القارئ له، فقد قرأت على أسماعه عددًا كبيرًا من المراجع والكتب، كما كانت تحضرُ له الكتب التي كُتبت بطريقة برايل في تلك الفترة ليتمكن من القراءة بنفسه أيضًا، فلم تكن سوزان مجرَّد زوجة، بل كانت زوجة وصديقة ومدرسة ومساعدة، دفعته أشواطًا كثيرة في طريق التقدم الذي خاضه، لذلك أحبَّها طه حسين كثيرًا، فكان يقول إنَّه منذ أن سمع صوتها لم يعرف قلبه الألم.[٣]

مؤلفات طه حسين

رغم حالة فقدان البصر التي أصيبَ بها في صغره، إلا أنَّ الله تعالى حباهُ نعمًا كثيرةً عوَّضه بها عنها كحدَّة البصيرة واتقاد الذكاء وسعة الذاكرة ونفحة الإبداع، فاستطاع أن يهبَ المكتبة العربية عددًا كبيرًا من المؤلفات القيِّمة في الرواية والقصة والنقد والفلسفة والدين والحياة وغيرها، وفيما يأتي سيتمُّ ذكر بعض أهم مؤلفاته:

  • كتاب في الشعر الجاهلي: يعدُّ أهم كتبه وأكثرها إثارة للجدل في العالم العربي، تتبَّع فيه الكاتب خطى فلسفة رينيه ديكارت في التحليل والاستنتاج إلى أن توصَّل إلى أنَّ الشعر الجاهلي ليس جاهليًّا بل منحولًا وأنه كُتب بعد ظهور الإسلام، وقد خضعَ بسبب ذلك لمحاكمة وتصدَّى له العديد من الأدباء مثل: الرافعي ومحمود شاكر.[٤]
  • دعاء الكروان: تعدُّ هذه الرواية من أشهر ما كتبَ طه حسين، حيث ينتقدُ فيها المجتمعات المتزمِّتة والمحافظة، بالإضافة إلى ما يلحق فيها من انتقاص وظلم للنساء، نشرت هذه الرواية في عام 1942م، وكان لها أثر كبير في ذلك الوقت.[٥]
  • على هامش السيرة: يتناول في هذا الكتاب سيرةَ النبي محمد -صلى الله عليه وسلم- بشكل مبسَّط، ولم يأتِ الكاتب على حدِّ تعبيره بجديد يُذكر، بل قام بجمع خواطر كثيرة كانت تخطر له عندما كان يقرأ وكان يكتبها بأسلوبه الخاص.[٦]
  • المعذَّبون في الأرض: هذا الكتاب عبارة عن مجموعة قصصية مؤلفة من 11 قصة، يتناول فيها الأديب الشهير حياة الناس في مصر وما فيها من مرض وجهل وفقر ومعاناة وغير ذلك بأسلوبه الأدبي وجرأته الفكرية، وقد مثَّلت هذه القصص الأزمة التي كانت تعيشها مصر في فترة الأربعينيات من القرن الماضي.[٧]


أقوال طه حسين

لقد تركَ عميد الأدب العربي أثرًا كبيرًا في نفوس قراء العربية من بعده، وما تزال كتبه تقرأ بكثرة حتى بعد مرور أكثر من أربعين سنة على وفاته، وما تزال الألسن تردِّد أقواله حتى الآن، وخاصة بما تحتويه من أفكار مثيرة للجدل، وفيما يأتي سيتمُّ إدراج بعض الأقوال الشهيرة لطه حسين:[٨]

  • ويلٌ لطالب العلم إن رضيَ عن نفسه.
  • ولكنَّ المرأة لا تُغلب إلا إذا أحبَّتْ، ولا تُقهر إلا إذا أرادَتْ، ولا تُذعِن إلا إذا رغبَت في الإذعان.
  • إيَّاك والرّضا عن نفسك فإنَّه يضطرك إلى الخمول، وإيَّاك والعجب فإنَّه يورطك في الحمق.
  • إيَّاك والغرور فإنه يظهر للناس كلِّهم نقائصك كلَّها ولا يخفيها إلا عليك.
  • لو أدَّبه الشعبُ حين كذبَ كذبَته الأولَى لمَا عاد إلى الكَذب مرَّة أخرَى.
  • الذين لا يعملون يؤذي نفوسهم أنْ يعملَ النَّاس.
  • ليس أخطر على المودَّة الخالصة من دخول المنفعة بين صديقين.
  • أن نسيرَ سيرة الأوروبيين ونسلك طريقهم، لنكون لهم أندادًا، ولنكونَ لهم شركاء في الحضارة، خيرها وشرِّها، حلوها ومرها، وما يحب منها وما يُكره، وما يُحمد منها وما يُعاب.
  • وإنَّما الرواة أنفسهم ناسٌ من الناس، يجوز عليهم الخطأ والصواب، ويجوز عليهم الصدقُ والكذب.
  • كان الأحبار أقرب إلى الجهل منهم إلى العلم.

المراجع[+]

  1. "الأدب العربي الحديث"، www.wikiwand.com، اطّلع عليه بتاريخ 15-11-2019. بتصرّف.
  2. ^ أ ب "طه حسين"، www.marefa.org، اطّلع عليه بتاريخ 15-11-2019. بتصرّف.
  3. ^ أ ب "طه حسين"، www.wikiwand.com، اطّلع عليه بتاريخ 15-11-2015. بتصرّف.
  4. "في الشعر الجاهلي"، www.wikiwand.com، اطّلع عليه بتاريخ 15-11-2019. بتصرّف.
  5. "دعاء الكروان"، www.marefa.org، اطّلع عليه بتاريخ 15-11-2019. بتصرّف.
  6. "على هامش السيرة"، www.wikiwand.com، اطّلع عليه بتاريخ 15-11-2019. بتصرّف.
  7. "المعذبون في الأرض"، www.wikiwand.com، اطّلع عليه بتاريخ 15-11-2019. بتصرّف.
  8. "طه حسين"، www.abjjad.com، اطّلع عليه بتاريخ 15-11-2019. بتصرّف.