معلومات عن مدينة دار السلام

بواسطة: - آخر تحديث: ١٩:٠٦ ، ١٩ نوفمبر ٢٠١٩
معلومات عن مدينة دار السلام

مدينة دار السلام

تعد مدينة دار السلام أكبر مدينة في تنزانيا، وهي مقر الحكومة ومركز صناعي أساسي فيها، كما يقع ميناء تنزانيا الرئيس في هذه المدينة، ولقد تم تأسيس هذه المدينة في عام 1862، وقد كانت دار السلام عاصمة الدولة التنزانية، ومن ثم أصبحت مدينة دودوما العاصمة الوطنية لتنزانيا، إلا أن دار السلام بقيت ولا زالت محافظة على مكانتها في إدارة معظم شؤون الدولة، كما وقد بلغ تعداد سكان دار السلام حوالي 2،336،055 نسمة في إحصاءات عام 2002، وتتمتع دار السلام أيضًا بتنوع ثقافي متميز من بين مختلف مدن العالم، وفي ما يأتي سيتم الحديث عن مناخ دار السلام واقتصادها وعن ثقافتها والسياحة فيها.[١]

مناخ مدينة دار السلام

تتمتع دار السلام بمناخ استوائي رطب وجاف حسب تصنيف كوبن، حيث يسود المدينة طقس حار ورطب معظم أيام العام، فهي تعاني من ظروف مناخية مدارية، ويعود السبب في ذلك لموقعها الجغرافي بالقرب من خط الاستواء والمحيط الهندي الدافئ، كما يقسم موسم هطول الأمطار فيها إلى موسمين مختلفين وهما موسم الأمطار الطويل الذي يحدث في شهري أبريل ومايو، والفصل الثاني هو موسم الأمطار القصير والذي يحدث في نوفمبر وديسمبر، كما ويبلغ معدل هطول الأمطار السنوي حوالي 43 بوصة، بينما يبلغ متوسط درجة الحرارة العليا السنوية في دار السلام 30.7 درجة مئوية، كما يبلغ متوسط درجة الحرارة الدنيا السنوية في المدينة حوالي 20.9 درجة مئوية.[٢]

اقتصاد مدينة دار السلام

تعد مدينة دار السلام من أهم مدن تنزانيا من حيث اقتصاد الدولة، حيث تركز المدينة بشكلٍ كبير على التجارة والصناعات التحويلية وغيرها من الخدمات، وتقع معظم الشركات الصغيرة في وسط المدينة والتي يديرها عائلات من الشرق الأوسط وشبه القارة الهندية، كما تضم المدينة عددًا من أهم المؤسسات المالية للبلاد كالبنك المركزي التنزاني وبنك تنزانيا وبورصة دار السلام، وتمتلك دار السلام أيضًا نظام سكك حديدية متطور، إذ من الممكن التنقل بين المناطق الحضرية وشبه الحضرية في المدينة بواسطة سكة حديد دار السلام، كما يقع مطار جوليوس نيريري الدولي في مدينة دار السلام، إذ يعد هذا المطار هو المطار الرئيس الذي يخدم البلاد من خلال ثلاثة محطات تشغيل، وفي ما يأتي بعض القطاعات الاقتصادية في مدينة دار السلام:[٢]

  • الخدمات المالية: حيث تعد دار السلام مركزًا لأول وأهم سوق للأوراق المالية في تنزانيا.
  • القطاعات التجارية: حيث تضم مدينة دار السلام عددًا من المراكز التجارية مثل؛ سيتي مول ومركز كواليتي سنتر التجاري وغيرها العديد من المراكز التجارية.
  • وسائل النقل: حيث تعد دار السلام مركزًا لنظام النقل في البلاد، إذ تنشأ من المدينة السكك الحديدية الرئيسة والعديد من الطرق السريعة، كما يقع أهم ميناء في تنزانيا داخل مدينة دار السلام.

الثقافة في مدينة دار السلام

بعد التعرف على مدينة دار السلام والحديث عن مناخها واقتصادها سيتم الحديث عن الثقافة في هذه المدينة، حيث تتمتع دار السلام بثقافتها التي تميزها عن باقي المدن، وفي ما يأتي سيتم الحديث عن بعض الثقافات التي تسود في دار السلام:[٢]

الفن

حيث تعد دار السلام موطنًا لأسلوب الرسم الذي يدعى تنجا تنجا والذي يتميز بالألوان الزاهية، كما تضم المدينة بعض المراكز الثقافية المتخصصة في الفن التنزاني، والتي تهدف إلى تحفيز وتنمية وتشجيع الفن التنزاني، كما تعد المدينة موطنًا للعديد من الفنانين البارزين في مجال النحت مثل جورج ليلانغا والذي قام بالتبرع ببعض أعماله إلى أحد مراكز الفنون في المدينة[٢].

الموسيقى

حيث تنتشر العديد من الأنماط الموسيقية في دار السلام مثل؛ موسيقى الرقص الحية، وموسيقى الطرب، وموسيقى الهيب هوب، والموسيقى التقليدية، وموسيقى الراب، وقد عملت وزارة الثقافة الوطنية للشباب في تعزيز والتأكيد على أهمية الموسيقى، فقد أصبحت دار السلام المركز الموسيقي في تنزانيا، ولقد ساهمت الإذاعة في نشر الموسيقى بشكلٍ كبير في هذه المدينة[٢].

الرياضة

حيث تعد دار السلام المركز الرياضي في تنزانيا، إذ تضم المدينة ثاني أكبر ملعب في شرق ووسط قارة إفريقيا، والذي يتسع إلى أكثر من 60،000 شخصًا، كما تشتهر المدينة في العديد من الرياضات المتنوعة مثل، الجولف، السباحة، الرياضات البهلوانية، كرة القدم، رياضة الاسكواش، رياضة الرشق بالسهام، وتنس الطاولة[٢].

السياحة في مدينة دار السلام

تعد دار السلام أحد الأماكن المحببة للمسافرين بسبب موقعها وحيويتها الانتقائية، كما تعرض المدينة مزيجًا من التأثيرات السواحلية والألمانية والآسيوية والبريطانية التي تتمثل بالهندسة المعمارية المتواجدة في المدينة، وفي ما يأتي سيتم الحديث عن بعض المناطق السياحية في مدينة دار السلام:[٣]

  • متحف القرية: تبلغ مساحة هذا المتحف حوالي 15 فدانًا، ويبعد 10 كيلو متر إلى الشمال من وسط المدينة، حيث يعرض هذا المتحف مساكن تقليدية من بعض الجماعات الأثنية في تنزانيا والعديد من التحف التقليدية المختلفة.
  • جزيرة مبوديا: تعد جزيرة مبوديا منطقة جميلة تبعد عن صخب دار السلام، حيث تبعد حوالي 15 دقيقة عن البر الرئيس باستخدام القارب السريع، ويمكن الاستمتاع بشواطئ الجزيرة ذات الرمال البيضاء والسباحة في المياه الفيروزية، كما يمكن استئجار أكواخ من القش على شاطئ الجزيرة.
  • النصب العسكري التذكاري: وهو عبارة عن نصب تذكاري مصنوع من البرونز لعسكري يرتدي زيًا في الحرب العالمية الأولى، مع بندقية تشير إلى اتجاه الميناء القريب، ويحتفل هذا النصب بالجنود الأفارقة الذين قاتلوا في الحرب العالمية الأولى.
  • كاتدرائية القديس يوسف: لقد تم بناء هذه الكاتدرائية على يد المبشرين الألمان في الفترة ما بين 1897 و1902، حيث تحتوي كاتدرائية القديس يوسف على العديد من النقوش والأعمال الفنية الألمانية الأصلية، وتتميز هذه الكاتدرائية بنوافذها ذات الزجاج الملون.
  • الحدائق النباتية: تم إنشاء هذه الحدائق في عام 1893، حيث يمكن الاستمتاع بهذه الحديقة من خلال ما تعرضه من مزيج للنباتات الأصلية والنباتات الغريبة، إذ يمكن رؤية أشجار اللهب القرمزي والبوغانفيليا الأرجوانية وغيرها العديد داخل هذه الحديقة.

المراجع[+]

  1. "Dar es Salaam", www.britannica.com, Retrieved 18-11-2019. Edited.
  2. ^ أ ب ت ث ج ح "Dar es Salaam", www.wikiwand.com, Retrieved 19-11-2019. Edited.
  3. "12 Top-Rated Tourist Attractions in Dar es Salaam", www.planetware.com, Retrieved 19-11-2019. Edited.