معلومات عن مدينة خورفكان

بواسطة: - آخر تحديث: ١٣:١٣ ، ٢٠ نوفمبر ٢٠١٩
معلومات عن مدينة خورفكان

الشارقة

تُعد إمارة الشارقة واحدةً من الإمارات العربية المتحدة السبع الموجودة في قارة آسيا، وهي ثالث أكبر إمارة موجودة فيها، وتبلغ مساحتها حوالي 1000 ميلًا مربعًا، ويُقدر عدد سكانها حوالي 400،000 نسمة حسب إحصائيات عام 2001م، وتقع إمارة الشارقة على ساحل الخليج إلى الشمال من إمارة دبي، وتتميز إمارة الشارقة بطبيعتها الجغرافية المميزة التي تجذب السياح إليها، حيث يوجد العديد من الواحات الجميلة والاستراحات والسواحل البحرية ذات الإطلالة الجميلة، وتعتمد على تجارة البترول بشكل كبير، كما تُطل إمارة الشارقة على ساحل خليج عُمان، ويوجد على هذا الساحل ثلاث مدن رئيسة هي دبا وكلباء وخورفكان، وفي هذا المقال سيتم تقديم معلومات عن مدينة خورفكان.[١]

مدينة خورفكان

تقع مدينة خورفكان على الساحل الشرقي لدولة الإمارات العربية المتحدة، الذي يُقابل خليج عُمان، وقد برزت أهمية هذه المدينة منذ العصور الوسطى وخاصةً بسبب مينائها الوحيد، وعندما تم الاعتراف بإمارة الفُجيرة في عام 1952م من قبل المملكة المتحدة البريطانية أصبحت الحدود الشرقية لمدينة خورفكان هي إمارة الفجيرة، كما يحدّ مدينة خورفكان من جهة الغرب إمارة رأس الخيمة، وقد تنازعت على سيادة المدينة إمارة الشارقة وسلطنة عُمان التي كانت ترغب بشدة على ضم سيادة المنطقة إليها، وتتميز مدينة خورفكان بوجود الموانئ الطبيعية والتي تُعد من أفضل الموانىء في دولة الإمارات العربية المتحدة، وقد عملت الحكومة جاهدةً على تحسين الميناء وتطويره والقيام بالاستثمارات المحلية والأجنبية فيه من أجل زيادة اقتصاد المدينة، ويختص ميناء مدينة خورفكان بنقل واستقبال البضائع الواردة من الهند والباكستان عبر بحر العرب وخليج عُمان أيضًا.[٢]

يعود تاريخ مدينة خورفكان إلى عهد ما قبل الميلاد، حيث وجد فريق حفريات آثار الشارقة آثارًا تعود إلى بداية الألف الثانية قبل الميلاد بالقُرب من الساحل، وقد وصف المؤرخون القدماء مدينة خورفكان على أنّها قرية حولها العديد من الحدائق والمزارع الكبيرة الجميلة، كما أقام البرتغاليون في المدينة لمدة طويلة وقاموا ببناء قلعة وحصن فيها بالقرب من الشاطىء، ولكن تمّ تدمير كلًا من القلعة والحصن في عام 1666م، وتتميز مدينة خورفكان بوجود مزارع كبيرة لأشجار النخيل وأشجار التين أيضًا، كما أنّ لديها بعضًا من الآبار التي تحتوي على المياه العذبة، كما تحتوي الآبار على مياه الري أيضًا التي يتم بها سقاية المزارع الكبيرة، كما تم افتتاح محطة للحاويات في مدينة خورفكان في عام 1979م عند الميناء، ويُعد من أهم موانىء الحاويات في كل دولة الإمارات العربية المتحدة، ويُقدر عدد سكان مدينة خورفكان حوالي 39،515 نسمةٍ حسب إحصائيات عام 2019م.[٣]

مناخ مدينة خورفكان

يتأثر مناخ مدينة خورفكان بمناخ المناطق الساحلية الذي يكون جافًا وحارًا في فصل الصيف وباردًا وماطرًا في فصل الشتاء، حيث تقع المدينة ما بين المحيط الهندي والمنطقة الشمالية، وتحدها جبال هاجر من جهة الغرب، ويكون مناخ فصل الشتاء في المدينة الذي يبدأ من شهر نوفمبر إلى شهر أبريل مشمسًا ودافئًا خلال فترات النهار، بينما تكون الأجواء باردةً ونسبة الرطوبة فيها منخفضةً في تلك الفترة، وتصل درجات الحرارة خلال فترات النهار إلى 18 درجة مئوية، ومن الممكن أن ترتفع إلى أن تصل إلى 30 درجة مئوية، ومن الممكن جدًا أن تسقط كميات من الأمطار ما بين شهر يناير إلى شهر مارس، كما يُتوقع أن تهب العواصف المدارية في فترة فصل الشتاء، وفي فصل الصيف ترتفع درجات الحرارة بشكل كبير، ومن الممكن أن تصل درجات الحرارة إلى 40 درجة مئوية خلال فترات النهار، بينما تكون فترات الليل دافئةً ونسبة الرطوبة فيها عاليةً جدًا، ومن الممكن أن تصل درجات الحرارة في فترات الليل إلى 36 درجة مئوية.[٣]

اقتصاد مدينة خورفكان

يعتمد اقتصاد مدينة خورفكان على الميناء الطبيعي الموجود فيها بشكل كبير، فهو الميناء الطبيعي الوحيد في المنطقة، وقد تم إنشاء مدينة للحاويات لنقل البضائع عن طريق الميناء، وتبلغ مساحة ميناء الحاويات حوالي 150،000 مترًا مربعًا وقد أُنجز هذا المشروع بتكلفة 300 مليون درهم، وتستطسع السفن الكبيرة الرئيسة التي يزيد طولها على 400 متر أن ترسو على رصيف الميناء الواسع، ويستوعب الميناء حوالي 1.6 مليون حاوية بدءًا من 2004م، جميعها محملةً بالبضائع المختلفة التي يتم نقلها لمختلف الأماكن،[٣] كما يوجد في مدينة خورفكان مصنعًا للإسمنت ومصنعًا لمعدات الأنابيب المختلفة التي تقوم على خلق فرص عمل للمواطنين المحليين في المدينة والتخفيف من نسبة البطالة بين العاملين الشباب.[٢]

السياحة في خورفكان

تتميز مدينة خورفكان بالطبيعة الجغرافية الملائمة للسياحة، والتي يقصدها السياح من جميع أنحاء العالم نظرًا لما تتميز به المنطقة من المناخ المعتدل والسواحل النظيفة، كما تسعى الحكومة جاهدةً للمحافظة على المنطقة نظيفةً وتطويرها بما يتلائم مع متطلبات السياحة والسياح، ويمكن ذكر أبرز الأماكن السياحية التي يمكن زيارتها في مدينة خورفكان كما يأتي:[٣]

شاطىء خورفكان

يوجد الشاطىء على ساحل المدينة الشرقي، ويتميز هذا الشاطىء بوجود العديد من الشعاب المرجانية في أعماقه التي تدفع السياح إلى ممارسة هواية الغوص والاستمتاع بالمناظر البحرية الموجودة هناك، كما يُحافظ سكان المدينة على نظافة الشاطىء باستمرار[٣].

فندق أوشيناك

هو عبارة عن فندق من فئة أربع نجوم، يوجد بالقرب من الشاطىء، ويُعد الفندق من المنتجعات المهمة الرئيسة في مدينة خورفكان الذي يقضي فيه السياح والعائلات إجازاتهم وعطلاتهم، حيث يتمتع الفندق بالخدمة المميزة والإطلالة الجميلة على البحر[٣].

الكورنيش

هو عبارة عن طريق جميل يجذب العديد من السياح والمواطنين إلى ممارسة رياضة المشي أو الجلوس فيه والاستمتاع بالمناظر الجميلة وأشجار النخيل الموجودة هناك، ويوجد في الطرف الجنوبي من الكورنيش محلات بيع الأسماك والفواكه والخضروات التي يمكن التسوق منها بكل سهولة[٣].

المراجع[+]

  1. "sharjah", www.encyclopedia.com, Retrieved 20-11-2019. Edited.
  2. ^ أ ب "Khawr Fakkan", www.britannica.com, Retrieved 20-11-2019. Edited.
  3. ^ أ ب ت ث ج ح خ "Khor Fakkan", www.wikiwand.com, Retrieved 20-11-2019. Edited.