معلومات عن النخيل

معلومات عن النخيل
معلومات-عن-النخيل/

شجرة النخيل

تعد شجرة النخيل شجرة معمرة تعيش ما يصل إلى 150 عامًا كما يبلغ طولها ثلاثة وعشرون مترًا تقريبًا، وتنتمي لعائلة Arecaceae، ويتم زراعتها في جزر الكناري والشرق الأوسط والمكسيك وباكستان والهند وشمال أفريقيا وولاية كاليفورنيا الأجنبية، حيث أهم ما يميز شجرة النخيل هي ثمارها والتي كانت المصدر الرئيس للغذاء في العصور القديمة وذلك بسبب عمرها الطويل وإمكانية تجفيفها ومعالجتها وما تحتويه من مواد غذائية مفيدة أكثرها السكر بالإضافة لاحتوائها على البروتين والدهون والمواد المعدنية، ويتراجع إنتاج نبات النخيل للتمر مع مرور الزمن وزيادة عمر الشجرة، وتعد إيران والسعودية والعراق ومصر من أكثر الدول إنتاجًا وتصديرًا للتمر.[١]

فوائد النخيل

يعيش النخيل لسنوات طويلة، حيث يبدأ بإنتاج الثمار في الأربع لخمس السنوات الأولى من زراعته للإستفادة منه تجاريًا، كما ينتج ما يقارب 40-80 كيلو غرام أو أكثر، ويقل إنتاجها للثمار مع ازدياد عمرها، ومن أهم فوائد نبات النخيل ما يأتي:[١]

  • تستخدم صناعيًا عن طريق أخشابها في صناعة الأثاث والصناديق والمواد الخشبية.[١]
  • تستخدم قواعد الأوراق وسيقان فاكهة النخيل للحصول على الوقود.[١]
  • يمكن استخدام ثمار النخيل للحصول على مشروبات الكحول القوية والخل.[١]
  • يتم استخدام ألياف النخيل كحبال لجمع المواد.[١]
  • يساعد في حل مشاكل التنفس والسعال.[٢]
  • تساعد الكريمات التي تحتوي على بذور النخيل بنسبة 5% ولمدة خمسة أسابيع على تأخير ظهور التجاعيد حول العينين.[٢]
  • قد تساهم في حل مشاكل العقم عند الذكور، حيث يؤدي تناول حبوب لقاح النخيل فمويًا إلى زيادة عدد الحيوانات المنوية وحركتها وتنشيطها.[٢]
  • استخدام محلول لقاح النخيل داخل الفم يمنع حدوث تقرحات الفم الناتجة عن العلاج الكيميائي أو الإشعاعي للسرطان، خاصةً سرطان الرأس والرقبة.[٢]
  • يمكن استخراج زيت النخيل من نبات النخيل واستخدامه في الطهي أو يمكن دخوله في بعض المواد مثل مستحضرات التجميل والصابون ومعجون الأسنان.[٣]

طريقة زراعة النخيل

يُعطي نبات النخيل منظر جمالي عند زراعته فيُعد إحدى أشجار الزينة بالإضافة إلى كونه يوفر الظل ومقاوم لأعاصير الرياح، كما أنّها تتواجد بأحجام مختلفة، لذلك يتم مراعاة عدة أمور أثناء زراعتها ومنها ما يأتي:[٤]

  • اختيار النوع الأنسب من النخيل، حيث تختلف أنواع النخيل وأحجامها فمنها ما هو صغير نسبيًا ومنها ما هو عملاق جدًا، كما قد تتطلب بعضها كمية محددة من الشمس بخلاف غيرها التي تتطلب كمية محددة من البرد، وبناءً عليه تنقسم إلى نوعين إحداهما نخيل الطقس البارد والآخر نخيل الطقس الدافىء.
  • اختيار موقع يتناسب مع الزراعة، ويُفضل دائمًا أن تكون الأراضي قليلة الانحدار عند زراعة النخيل، كما تتناسب مع أحجام النخيل التي قد تكون صغيرة أو متوسطة أو كبيرة الحجم والتي تحتاج لمعدات ثقيلة لزراعتها.
  • حفر حفرة تتناسب مع حجم الكرة الجذرية، حيث تكون الحفرة أوسع بمقدار ست بوصات من جميع الجوانب.
  • اختيار تربة مناسبة، من المهم أن تكون التربة ذو تصريف جيد للمياه.
  • عند نقل النخيل للمكان المخصص لزراعته يجب تجنب فقدان تربة الكرة الجذرية عند نزع الغطاء عنه لأن ذلك يُضعفها ويسبب جفافها، ثم وضع النخيل في الحفرة المخصصة له مع مراعاة أن تكون الحفرة أعلى بقليل من الكرة الجذرية، وقبل ردم الحفرة بالتراب يجب التأكد من استقامة ساق النخيل.
  • من المهم ‏بعد الزراعة ‏سقاية النبات جيدًا والتأكد ‏من امتصاص التربة للماء، ‏ويفضل بناء حاجز حول التربة للاحتفاظ بالمياه، مع الرّي الجيد.
  • يتم تسميد النخيل بعد ستة إلى ثمانية أسابيع من الزراعة.

المراجع[+]

  1. ^ أ ب ت ث ج ح "Date palm", www.britannica.com, Retrieved 06-02-2020. Edited.
  2. ^ أ ب ت ث "DATE PALM", www.webmd.com, Retrieved 06-02-2020. Edited.
  3. "Palm Oil: Good or Bad?", www.healthline.com, Retrieved 06-02-2020. Edited.
  4. "How to Plant a Palm Tree", www.m.wikihow.com, Retrieved 06-02-2020. Edited.

117118 مشاهدة