طريقة زراعة النخيل

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٥:٣٦ ، ١٨ سبتمبر ٢٠١٩
طريقة زراعة النخيل

ظروف زراعة النخيل

تستطيع أشجار النخيل النمو بالرغم من الرياح أو التربة المالحة، ومع ذلك فإن أشجار النخيل تتطلب ظروفًا محددةً لحمايتها من الأمراض والتقزم، فتكون التربة الخفيفة ذات الاستنزاف الجيد للمياه ضرورية لتنمو أشجار النخيل بشكل صحي، وتحتاج أشجار النخيل إلى كميات محددة من المياه، فإذا كانت الشجرة جديدة فيجب ريها مرتين في الأسبوع، أما عندما تصبح التربة أكثر رطوبة فيجب ريها مرتين كل شهر، كما يجب إبعادها عن مناطق جريان المياه بسبب حساسية جذورها، وتحتاج أشجار النخيل أيضًا إلى كمية محددة من السماد، لذلك يتم تسميدها من مرتين إلى أربع مرات في السنة، وسيتم في هذا المقال الحديث عن طريقة زراعة النخيل وكيفية العناية به وزراعته داخل المنزل وبعض الفوائد لهذه الأشجار.[١]

طريقة زراعة النخيل

تعرف أشجار النخيل بأنها معالم للمناطق الطبيعية في الأقاليم الاستوائية، كما أنها توفر ظلالًا كبيرةً وغطاءً لما حولها، وتعرف بأنها مقاومة للأعاصير والرياح، كما يحبّذ الكثير من الناس تواجد أشجار النخيل في حدائق منازلهم، لما تعطيه من منظر جميل ولما توفره من فوائد متعددة كالثمار التي تنتجها، وتشمل طريقة زراعة النخيل الخطوات الآتية:[٢]

  • اختيار النوع المفضل لزراعة النخيل: فتختلف أنواع النخيل في أحجامها؛ فمنها أشجار عملاقة ومنها أشجار صغيرة نسبيًا، وبعض هذه الأنواع تتطلب كمية معينة من أشعة الشمس وكمية محددة من البرد، لذلك تقسم أشجار النخيل إلى قسمين حسب التفاوت في درجات الحرارة التي يتطلبها كل نوع وهي؛ نخيل الطقس الدافئ ونخيل الطقس البارد.
  • اختيار موقع مناسب لزراعة النخيل: نظرًا لحجم أشجار النخيل الكبير ووزنها الثقيل، فقد تستدعي الحاجة إلى معدات ثقيلة في عملية زراعة النخيل لذلك من المستحسن اختيار أرض قليلة الانحدار لتسهيل هذه العملية.
  • حفر حفرة تناسب الكرة الجذرية للشجرة: إذ إن الحفرة يجب أن تكون أوسع بمقدار ست بوصات من كل الجوانب وأعمق بمقدار ست بوصات من أسفل الشجرة، كما يجب التأكد من أن الحفرة ذات تصريف جيد للمياه.
  • انتزاع غطاء الجذور: إذ يجب القيام بهذه العملية بحذر وتجنب تسرب التربة من الكرة الجذرية، للحفاظ على الجذور الرقيقة من الموت فهي المسؤولة عن تغذية الشجرة وامتصاص الماء.
  • زراعة النخيل في الحفرة المخصصة لها: ويجب أن تكون كرة الجذر أعمق بإنش واحد أو اثنين من مستوى سطح الأرض.
  • التأكد من استقامة الشجرة: إذ إن ساق الشجرة قد لا يكون مستقيمًا عند شرائها.
  • ردم الحفرة بالتراب: حيث يجب أن تغطي التربة تاج الجذر لضمان ثبات الشجرة، كما يجب سقاية الشجرة والتأكد من امتصاص الماء جيدًا من قبل التربة.
  • بناء حاجز للتربة: بحيث يكون حول منطقة الحفر ليساعد في الاحتفاظ بالمياه حول الشجرة المزروعة.
  • ري الشجرة جيدًا: حيث يجب التأكد من امتصاص التربة والجذر لها عن طريق الحاجز حول الحفرة.
  • تأجيل تسميد النخيل: إذ إن طريقة زراعة النخيل الصحيحة تمنع تسميد أشجار النخيل مباشرة بعد الحفر بل يجب الانتظار من ستة إلى ثمانية أسابيع، لضمان ازدهارها.

العناية بأشجار النخيل

بعد التحدث عن طريقة زراعة النخيل لا بد من تقديم شرح وافٍ لكيفية العناية بهذه الأشجار، إذ يجب العناية بأشجار النخيل من أجل الحصول على أشجار سليمة ومثمرة وذات فائدة كبيرة، وفيما يأتي عدد من الأمور الواجب مراعاتها عند العناية بهذه الأشجار:[٣]

  • معالجة التربة القاعدية بالكبريت.
  • إضافة السماد العضوي على امتداد مساحات كبيرة حول جذوع أشجار النخيل، لأن جذور أشجار النخيل تنتشر وتمتدد لمسافات طويلة نسبيًا.
  • الحرص على عدم دفن جذع الشجرة بالتربة عند زراعتها، لتجنب إصابتها بالتعفن.
  • وضع نشارة زراعية حول منطقة الجذر لتوفير التغذية المناسبة، ومن ثم استبدال هذه النشارة سنويًا.
  • الحفاظ على رطوبة التربة خلال الأشهر الأولى من زراعة أشجار النخيل، مع تجنب الفرط في الري لتفادي إصابة هذه الأشجار بالفطريات.
  • تقليم السعف الميتة باستمرار.
  • تقليم السعف الوسطى والدنيا وتجنب تقليم السعف العليا إذا كان من المطلوب الحفاظ على حجم محدد لأشجار النخيل.

رعاية أشجار النخيل داخل المنازل

في غالب الأحيان يتم زراعة أشجار النخيل في الهواء الطلق، إلا أنه من الممكن زراعتها في الأصص داخل المنازل، ولكن يجب رعايتها وتوفير كامل الظروف المناسبة لنموها بالطريقة الصحيحة، وفي ما يأتي شرح لطريقة زراعة النخيل والعناية بها داخل المنازل:[٤]

  • تجهيز وعاء يحتوي على تربة جيدة التصريف للمياه، حيث يجب أن يحتوي الوعاء على ثقوب في الأسفل تعمل على تصريف المياه.
  • زراعة شجرة النخيل ووضعها بالقرب من نافذة تستقبل الكثير من أشعة الشمس.
  • تسميد أشجار النخيل مرة كل 6 إلى 8 أسابيع باستخدام سماد خاص بأشجار النخيل.
  • الحفاظ على رطوبة التربة ومنع جفافها.
  • تجنب وضع الشجرة بالقرب من مكيفات الهواء أو أجهزة إزالة الرطوبة.

فوائد أشجار النخيل

بعد شرح طريقة زراعة النخيل وكيفية العناية بها فمن المهم التحدث عن بعض فوائد هذه الأشجار، إذ تعد جميع أجزاء أشجار النخيل ذات قيمة اقتصادية، فجذعها يوفر الأخشاب، والعروق الوسطية لأوراقها تستخدم في تصنيع الصناديق والأثاث، كما تستعمل قواعد الأوراق للحصول على الوقود، وتستخدم الأوراق نفسها في صنع السلال، ومن الممكن تصنيع الحبال من سيقان فاكهتها، أو تصنيع مواد تغليف من أليافها، كما يمكن استخدام ثمار أشجار النخيل في تصنيع الخل والمشروبات الكحولية القوية، كما يمكن استخدام عصارة النخيل كمشروب سواء أكان طازجًا أو مخمرًا، ولكن الحصول على هذه العصارة قد يتسبب بأضرار كبيرة للشجرة، لذلك عادةً ما يتم استخلاصها من الأشجار قليلة الإثمار، ويعد التمر من أهم منتجات النخيل أيضًا لما له من فوائد كبيرة تعود على الإنسان.[٥]

المراجع[+]

  1. "What Is the Soil & Water Preference for a Palm Tree?", homeguides.sfgate.com, Retrieved 17-09-2019. Edited.
  2. "How to Plant a Palm Tree ", www.wikihow.com, Retrieved 02-09-2019. Edited.
  3. "Palm Tree Care – Tips For Planting A Palm Tree In The Garden", www.gardeningknowhow.com, Retrieved 17-09-2019. Edited.
  4. "How to Keep Palm Trees in a House", homeguides.sfgate.com, Retrieved 17-09-2019. Edited.
  5. "Date palm", www.britannica.com, Retrieved 17-09-2019. Edited.