طريقة زراعة الأفوكادو

بواسطة: - آخر تحديث: ١١:٣٦ ، ٣٠ يوليو ٢٠١٩
طريقة زراعة الأفوكادو

الأفوكادو

يُعدّ الأفوكادو أحد أنواع الفواكه التي تنمو على شكل أشجار، ويتميّز بأنّه غنيّ بالمواد الغذائيّة المُهمّة والضروريّة لجسم الإنسان وصحته العامّة كما يُمكن إضافته إلى العديد من أطباق الطّعام والمشروبات نسبةً إلى نكهته الجيّدة ومكونّاته المهمّة، ويُعدّ الأفوكادو من الفواكه المشهورة في الوقت الحاليّ نسبةً إلى الفوائد الصحيّة التي يمنحها لمُستهلكيه، وللحصول على النبتة المطلوبة يجب الاهتمام بطريقة زراعة الأفوكادو وإتمامها بالشكل الصحيح.[١]

القيمة الغذائية للأفوكادو

تُعدّ فاكهة الأفوكادو من الأطعمة الممتازة للصحة؛ حيث إنّها تحتوي على العديد من العناصر الغذائيّة والفيتامينات والعناصر المعدنيّة، كما يُعدّ الأفوكادو من المصادر الصحيّة للحصول على الأحماض الدهنية الأحادية غير المشبعة؛ حيث تحتوي كل ثمرة متوسطّة الحجم من الأفوكادو على 22.5 غرام من الدّهون، وثلثي هذه الدّهون هي من النّوع الأحادي غير المشبع، كما تتميّز الثّمرة بانخفاض مستويات سكّر الفاكهة فيها، واحتوائها على مجموعة مميّزة من المركّبات العضويّة؛ وهي الفيتوستيرول والكاروتينويد والفلافونويد.[٢]

البيئة المناسبة لزراعة الأفوكادو

لإتمام طريقة زراعة الأفوكادو يجب معرفة البيئة المُناسبة والضروريّة لنموّه؛ حيث إنّه يحتاج إلى مناخٍ خالٍ من الصقيع وذي رياحٍ قليلةٍ؛ حيث تؤثّر الريّاح الكثيرة على النبات من خلال تقليل رطوبته وتجفيف أزهاره بالإضافة إلى تأثيرها على التلقيح، كما تحتاج شجرة الأفوكادو إلى تربةٍ جيّدة التّهوية وبعمقٍ أكبر من مترٍ واحدٍ، كما يقل العائد من الشجرة في حالة توافر مياه عالية الملوحة للريّ، ويتوفّر المُناخ المُناسب والتّربة الجيّدة للزراعة في العديد من البلاد ومنها؛ جنوب وشرق كولومبيا والشّام والمغرب وجنوب إفريقيا وفنزويلا وإسبانيا والبيرو وجنوب ولاية كاليفورنيا وبورتريكو وأريزونا وغيرها من المناطق التي تمتلك المُناخ والتّربة اللازمان لنمو الشجرة.[٣]

طريقة زراعة الأفوكادو

يُمكن الاحتفاظ بالبذور أو النّواة عند تناول الفاكهة؛ وذلك لأنّ طريقة زراعة الأفوكادو أمر سهل وممتع، ويسهُل إتمامها من قِبل العديد من الأشخاص مختلفيّ الأعمار، ويُمكن إتمام الزراعة باستخدام طريقتين كما يأتي:[٤]

طريقة زراعة الأفوكادو المائية

لإتمام هذه الطريقة يجب إزالة البذرة من الفاكهة عبر قطعها بحذر وتجنّب تعريض النّواة للجروح عن طريق إجراء خدش في الفاكهة بعمق سنتمتر واحد تقريبًا حول الثّمرة للخارج ثمّ يُمكن ثني الثمرة باتجاهين متعاكسين للتمكّن من فتحها وإزالة النّواة، وبعد الحصول عليها يجب القيام بالخطوات الآتية:

  • تنظيف النواة: حيث يجب غسل البذرة برفقٍ لإزالة الزوائد باستخدام المياه الدافئة فقط.
  • غرز النّواة: يجب غرز أربعة أعواد أسنان في المنتصف بمسافاتٍ متساويةٍ بعمق 5 ملليمترات.
  • غمر النّواة بالماء: يجب إضافة الماء لوعاء صغير من الزّجاج حتّى يصل إلى الحافّة، كما يجب استخدام وعاء يحتوي على فتحة عريضة للتمكّن من استيعاب عرض نواة الفاكهة بسهولةٍ، ولكن يجب الاهتمام بأن لا يكون العرض كبيرًا جدًا لتمكين أعواد الأسنان من منع النواة من السقوط بداخله، ويجب وضع النواة على حافة الوعاء؛ حيث يُفضّل وضع أعواد الأسنان على حافّة الوعاء وترك البذرة نصف مغمورة فيه؛ ويجب الانتباه لترك اتجاه البذرة المُدبب للأعلى.
  • انتظار نمو الجذور: يجب وضع الوعاء في مكانٍ معتدل المُناخ بالقرب من النّافذة، أو بمكانٍ آخرٍ جيّد الإضاءة حتّى تبدأ الجذور بالنّمو، وتغيير الماء في الوعاء كل يوم أو يومين والتّأكّد من غمر البذرة بالماء، ثمّ الانتظار إلى أن تنمو جذور النواة؛ وقد يحصل ذلك بعد 3 أو 4 أسابيع، ثمّ ترك الجذور لتنمو بشكلٍ كاملٍ.
  • زراعة الشجرة: بعد أن تُصبح الجذور جاهزة يجب زراعة الشجرة عن طريق اتّباع الخطوات الآتية:
    • زراعة الشجرة في أصيص ثمّ نقلها إلى المُناخ الخارجي الذي لا تقل درجة حرارته عن 10 درجات مئويّة، كما التأكّد من زراعة الشّجرة في تربةٍ غير مالحةٍ ويتوفّر بها مصارف مائيّة، وليس هُناك حاجة لتسميد التربة بشكلٍ كبيرٍ قبل مرور سنة من الزّراعة.
    • زراعة البذور بعد أن تُصبح جاهزة للزّراعة عن طريق دفنها بالتربة والمحافظة على ترك النّصف العلويّ من النّواة فوق التّربة.

طريقة زراعة الأفوكادو في التربة

يظنّ بعض المزارعين أنّ وضع بذور الأفوكادو بالماء يؤدّي إلى نمو شجرة طويلة وذات سيقان أطول من المُعتاد الأمر الذي يقود إلى إضعاف الثمرة النّاتجة، ولتجنّب ظهور هذه الأضرار يُمكن زراعة البذرة بالتربة كما يأتي:[٤]

  • الحصول على ثمرة أفوكادو ذات جودة جيّدة.
  • إخراج البذرة من الثّمرة.
  • البحث عن الطرف المُدبب للبذرة.
  • اختيار مكان الزّراعة المُناسب.
  • وضع الطرف البنيّ المُسطّح بالتربة.
  • تسميد النّبات بعد أن يصل لفوق التّربة.

العناية بنبات الأفوكادو

بعد اتّباع الخطوات الخاصبة بطريقة زراعة الأفوكادو يجب المحافظة على الشجرة من خلال العناية بها بشكلٍ منتظمٍ، ففي حالة الالتزام بتعليمات الرعاية ستنتُج شجرة جيّدة ومنخفضة التّكلفة، كما يجب المُحافظة على رطوبة التّربة من خلال ريّها يوميًا أو بالقدر المطلوب للمحافظة على رطوبتها، ويجب تجنّب الإفراط في الماء، ويُمكن الاستدلال على حاجة التربة للماء من خلال تحوّل أوراق النّواة للّون البنيّ، كما يدل تلوّنها باللون الأصفر على الإفراط في ري الشجرة ويجب أن تتُرك لتجف لمدّة يوم أو يومين، ويجب الاهتمام بموسم الحصاد؛ حيث قد تبدأ الشجرة بطرح الثمار بعد مرور ثلاثة أو أربعة سنوات من زراعتها؛ وتبدأ الفترة المخصصة للحصاد عندما تصبح الثمار كبيرة وخصبة، كما يجب العلم بأنّ الثمار لن تنضج على الشجرة الأم، ويجب حصدها ووضعها داخل حقيبة بنيّة حتّى تنضج، وعندما تُصبح ليّنة يُمكن البدء في تناولها حسب الرّغبة.[٤]

المراجع[+]

  1. "12 Proven Health Benefits of Avocado", www.healthline.com, Retrieved 22-07-2019. Edited.
  2. "19 Proven Health Benefits Of Avocado Nutrition", www.organicfacts.net, Retrieved 22-07-2019. Edited.
  3. "Avocado", en.wikipedia.org, Retrieved 22-07-2019. Edited.
  4. ^ أ ب ت "How to Plant an Avocado Tree", www.wikihow.com, Retrieved 23-07-2019. Edited.