معلومات عن كتمة النفس

بواسطة: - آخر تحديث: ١٤:١١ ، ١٨ نوفمبر ٢٠١٩
معلومات عن كتمة النفس

كتمة النفس

هي حالة تحدث عند عدم القدرة على استنشاق كميات كافية من الهواء، وتؤدي إلى الشعور بضيق في الصدر، وقد تزداد هذه الحالة سوءًا عند الاستلقاء أو عند ممارسة التمارين الرياضية، وقد تحدث الكتمة في النفس بسبب مرض الربو أو بسبب أمراض الرئة الأخرى كمرض انتفاخ الرئة أو بسبب حدوث قصور في القلب، وقد يقوم الطبيب بتحديد سبب حدوث الكتمة في النفس عن طريق استخدام الأشعة السينية، وتجدر الإشارة إلى أنه يتم علاج الحالات الشديدة داخل المستشفى.[١]

أعراض كتمة النفس

عند حدوث كتمة النفس فجأة وعندما تكون الأعراض شديدة فيجب التوجه لنيل الرعاية الطبية على الفور، وذلك لأنها في هذه الحالة قد تكون دليل على وجود حالة مرضيّة خطيرة، وأيضًا قد تحدث هذه الحالة نتيجة الإجهاد الشديد، ويوجد العديد من الأعراض التي تظهر عند حدوث كتمة في النفس، وسيتم توضيح هذه الأعراض، وهي كالآتي:[٢]

  • حدوث كتمة في النفس بعد القيام بمجهود بدني.
  • الشعور بالاختناق.
  • الشعور بضيق في الصدر.
  • حدوث صعوبة في التنفس.
  • السعال.
  • الصفير عند التنفس.
  • حدوث خفقان في القلب.
  • التنفس السطحي السريع.

أسباب كتمة النفس

تحدث كتمة النفس عند معظم الأشخاص نتيجة الحالات المرضية المتعلقة بالقلب أو بالرئتين، وتجدر الإشارة أن الكتمة في النفس التي تحدث بسبب أمراض القلب أخطر من تلك التي تحدث بسبب أمراض الرئتين، ويوجد العديد من الأسباب التي تؤدي إلى حدوث كتمة النفس، وسيتم توضيح هذه الأسباب، وهي كالآتي:[٣]

  • الأسباب الشائعة: يوجد العديد من الأسباب الشائعة التي تؤدي إلى حدوث كتمة في النفس كمرض الربو أو مرض الانسداد الرئوي المزمن أو النوبات القلبية أو مرض الانصمام الرئوي أو مرض التهاب الشعب الهوائية أو مرض الالتهاب الرئوي أو مرض فشل القلب الاحتقاني أو مرض استرواح الصدر.
  • أسباب شائعة أخرى: يوجد العديد من الأسباب الشائعة الأخرى التي تؤدي إلى حدوث الكتمة في النفس كالتدخين أو فقر الدم أو أمراض الغدة الدرقية كفرط نشاط الغدة الدرقية أو قصور الغدة الدرقية.
  • أسباب غير شائعة: يوجد العديد من الأسباب غير الشائعة والتي تؤدي إلى حدوث كتمة في النفس، وسيتم توضيح هذه الأسباب، وهي كالآتي:

تشخيص كتمة النفس

سيتم تشخيص كتمة النفس عن طريق إجراء اختبار بدني يتم من خلاله الاستماع إلى أصوات الرئتين، وأيضًا قد يقوم الطبيب بإجراء اختبار لوظائف الرئة، وذلك لمعرفة كمية وسرعة دخول الهواء وخروجه من الرئة، وتجدر الإشارة إلى أن اختبار وظائف الرئة يساعد على تشخيص مرض الربو ومرض الانسداد الرئوي المزمن، ويوجد العديد من الاختبارات الأخرى التي تساعد على التشخيص، والاختبارات تشمل:[٤]

  • اختبار قياس التأكسج: خلال هذا الاختبار سيقوم الطبيب بوضع جهاز صغير على الأصبع أو على شحمة الأذن، وذلك لمعرفة كمية الأكسجين الموجودة في الدم.
  • اختبار تحليل الدم: يتم إجراء هذا الاختبار لمعرفة ما إذا كان المريض مصاب بفقر في الدم أو بالتهابات أو بجلطة موية أو بتراكم للسوائل في الرئتين.
  • تصوير الصدر بالأشعة السينية أو بالأشعة المقطعية: تساعد هذه الاختبارات على تحديد ما إذا كان المريض مصاب بالتهاب رئوي أو بجلطة دموية في الرئة، وتجدر الإشارة إلى أن التصوير بالأشعة المقطعية يتم إجرائه عن طريق استخدام مجموعة من الأشعة السينية من زوايا مختلفة، وذلك لأخذ صور أكثر تفصيلًا.
  • تخطيط كهربية القلب: يتم من خلال هذا الاختبار قياس الإشارات الكهربائية للقلب، ويساعد هذا الاختبار على تشخيص النوبات القلبية، وأيضًا يساعد على معرفة ما إذا كان إيقاع دقات القلب طبيعيًا أم لا.

علاج كتمة النفس

يعتمد العلاج على المسبّب، وعادةً ما تشفى الحالات التي تحدث بسبب فرط التنفس من تلقاء نفسها بعد الراحة والاسترخاء، وفي الحالات الشديدة يتم تزويد المصابين بالأكسجين، وعندما يكون سبب كتمة النفس هو مرض الانسداد الرئوي المزمن فسيقوم الطبيب بعلاجها عن طريق وضع خطة علاجية تمنع تطور هذا المرض، كما ويمكن علاج كتمة النفس التي تحدث بسبب الانسداد الرئوي المزمن عن طريق استخدام تقنيات التنفس كتمارين التنفس من الشفاه أو تمارين تقوية عضلات التنفس، وأيضًا عندما يكون سبب الكتمة في النفس هو مرض الربو فقد يتم علاجها عن طريق استخدام الأدوية الموسعة للشعب الهوائية أو عن طريق استخدام الستيرويدات.[٢]

وفي حالة حدوث كتمة النفس بسبب الالتهاب الرئوي الجرثومي فسيتم علاجه عن طريق استخدام المضادات الحيوية، وأيضًا قد يساعد استخدام بعض الأدوية الأخرى كالأدوية الأفيونية أو الأدوية المضادة للالتهابات غير الستيرويدية أو الأدوية المضادة للقلق على علاج كتمة النفس، وتجدر الإشارة إلى أن تدفق هواء بارد حول الرأس والوجه يساعد على تخفيف الأعراض المصاحبة لكتمة النفس.[٢]

الوقاية من حدوث كتمة النفس

كتمة النفس هي مشكلة شائعة الحدوث، وقد تكون خفيفة مؤقتة أو قد تكون شديدة وطويلة الأمد، والأشخاص الذين تحدث عندهم كتمة في النفس يستطيعون تقليل خطر حدوثها عن طريق اتباع بعض الطرق، وأيضًا هذه الطرق تساعد على تحسين الصحة العامة للشخص، وسيتم توضيح هذه الطرق، وهي كالآتي:[٢]

  • التوقف عن التدخين.
  • تجنب استنشاق دخان السجائر.
  • تجنب استنشاق أبخرة المواد الكيميائية وتجنب استنشاق الدخان الخارج من الأخشاب عند حرقها.
  • الحفاظ على وزن صحي، وذلك لأن الوزن الصحي يقلل من إجهاد القلب والرئتين.
  • تقليل التمارين الرياضية عندما يكون الشخص على ارتفاع أكثر من 5000 قدم.

المراجع[+]

  1. "Shortness of Breath", www.hopkinsmedicine.org, Retrieved 14-11-2019. Edited.
  2. ^ أ ب ت ث "?What is dyspnea", www.medicalnewstoday.com, Retrieved 14-11-2019. Edited.
  3. "An Overview of Shortness of Breath", www.verywellhealth.com, Retrieved 14-11-2019. Edited.
  4. "(Dyspnea (Shortness of Breath", www.webmd.com, Retrieved 14-11-2019. Edited.