أعراض الالتهاب الرئوي المبكرة

بواسطة: - آخر تحديث: ١٥:١٢ ، ١٠ ديسمبر ٢٠١٩
أعراض الالتهاب الرئوي المبكرة

وظيفة الرئتين

الرئة هي عضو مخروطي الشكل تقريبًا لها قمة مستديرة جهة الكتف وقاعدة مُسطحة جهة الحجاب الحاجز، ويوجد لدى كل شخص طبيعي رئتان خلف القفص الصدري على جانبي القلب، وهاتان الرئتان ليستا متساويتان في الحجم ولا الشكل؛ فالرئة اليسرى أقل وزنًا وحجمًا من اليمنى، وتُعد الوظيفة الأساسية للرئتين أخذ الأكسجين من البيئة ونقله إلى مجرى الدم، وتقوم الرئتان بالتنفس أكثر من 6 مليون نفس في العام الواحد، وبالإضافة إلى ذلك فإن لهما العديد من الوظائف الأخرى مثل المساعدة على التحدث وحماية القلب والحفاظ على درجة الحموضة في الجسم وحماية الجسم من العدوى، وسيناقش هذا المقال أعراض الالتهاب الرئوي المبكرة في حالات الالتهاب الرئوي البكتيري والفيروسي والمفطورة الرئوية.[١]

الالتهاب الرئوي

الالتهاب الرئوي هو عدوى تُصيب الحويصلات الهوائية الموجودة في إحدى الرئتين أو كلاهما وتسبب التهابها، وقد يؤدي ذلك إلى امتلاء تلك الحويصلات الهوائية بسائل أو قيح مما يُسبب السعال المصحوب ببلغم أو بقيح بالإضافة إلى الحمى والقشعريرة وصعوبة التنفس وبعض الأعراض الأخرى، وهناك العديد من الكائنات الحية التي يمكن أن تُسبب الالتهاب الرئوي بما في ذلك البكتيريا والفيروسات والفطريات، ويمكن أن ينتشر الالتهاب الرئوي البكتيري والفيروسي من شخص لآخر عن طريق استنشاق القُطيرات المحمولة في الهواء التي خرجت مع عطس أو سعال أحد الأشخاص المُصابين، كما يمكن الإصابة بالالتهاب الرئوي عن طريق ملامسة الأسطح الملوثة بالبكتيريا والفيروسات التي تُسبب الالتهاب الرئوي،[٢] وتتراوح خطورة الالتهاب الرئوي من مُجرد حالة خفيفة إلى حالة خطيرة تهدد الحياة، وهو يُعد أكثر خطورة إذا أصاب الأطفال الصغار والأشخاص الأكبر من 65 عامًا والأشخاص الذين يعانون من ضعف المناعة أو مشاكل صحية أخرى.[٣]

أعراض الالتهاب الرئوي المبكرة

تتراوح أعراض الالتهاب الرئوي المبكرة من خفيفة إلى شديدة بناءً على عدة عوامل مثل نوع الالتهاب الرئوي وسببه وسن المريض وصحته العامة، وغالبًا ما تشبه أعراض الالتهاب الرئوي المبكرة أعراض البرد والإنفلونزا ولكنها تستمر لفترة أطول، وتشمل أعراض الالتهاب الرئوي الأخرى وجود ألم في الصدر عند التنفس أو السعال الذي قد يكون مصحوبًا ببلغم بالإضافة إلى التعب والإعياء والحمى والتعرق والقشعريرة والغثيان والقيء والإسهال وضيق التنفس وتغير الوعي العقلي في الأشخاص الأكبر من 65 عامًا، وقد تختلف أعراض الالتهاب الرئوي المبكرة في حالة الالتهاب الرئوي البكتيري عن الفيروسي أو المفطورة الرئوية على النحو الآتي:[٣]

أعراض الالتهاب الرئوي الفيروسي

في حالة حدوث التهاب رئوي بسبب فيروس فغالبًا ما تبدأ أعراض الالتهاب الرئوي المبكرة ببطء ولا تكون شديدة في البداية، وتشمل أعراض الالتهاب الرئوي الفيروسي السعال الذي قد يكون مصحوبًا بمخاط أو بدم مع ارتفاع درجة الحرارة والقشعريرة، وقد يعاني المريض أيضًا من ضيق التنفس عند بذل مجهود بدني، وبالإضافة إلى هذه الأعراض قد تظهر أعراض أخرى أقل شيوعًا مثل:[٤]

  • الارتباك وخاصةً في كبار السن.
  • فرط التعرق.
  • الصداع.
  • فقدان الشهية.
  • انخفاض الطاقة والتعب.
  • ألم في الصدر يزداد سوءًا عند التنفس بعمق أو مع السعال.

أعراض الالتهاب الرئوي البكتيري

توجد أنواع مختلفة من البكتيريا يمكن أن تُسبب الالتهاب الرئوي، ويمكن أن تختلف شدة أعراض الالتهاب الرئوي البكتيري من شخص لآخر؛ فقد يعاني بعض الأشخاص من أعراض خفيفة بينما يُصاب البعض الآخر بمضاعفات تهدد الحياة كما في حالة بكتيريا المكورات الرئوية التي قد تهدد الحياة في حوالي 5-7% من الحالات التي تحدث بين الأشخاص الذين يقيمون في المستشفى، وتشمل أعراض الالتهاب الرئوي البكتيري:[٥]

  • ألم الصدر.
  • ضيق التنفس.
  • السعال الذي قد يكون مصحوبًا بمخاط أصفر أو أخضر.
  • ارتفاع درجة الحرارة والقشعريرة.
  • التعب.
  • زيادة بكاء الأطفال الصغار والرضع أكثر من المعتاد مع انخفاض الطاقة وشحوب اللون.

أعراض المفطورة الرئوية

المفطورة الرئوية هي عدوى تنفسية مُعدية تنتشر من خلال سوائل الجهاز التنفسي، ويمكن أن تنتشر بسرعة في المناطق المزدحمة مثل المدارس والجامعات مُسببةً وباء، وتمثل المفطورة الرئوية حوالي خُمس حالات الالتهاب الرئوي الذي يحدث في المجتمع خارج المستشفى، وفي حالة عدم علاجها بشكل مناسب فمن الممكن أن تؤثر على القلب والمخ والجهاز العصبي الطرفي والجلد والكلى، كما يمكن أن تكون قاتلة في حالات نادرة، وتختلف أعراض المفطورة الرئوية عن أعراض الالتهاب الرئوي البكتيري في أن مرضى المفطورة الرئوية عادةً لا يعانون من الضيق الشديد في التنفس والحمى الشديدة والسعال ببلغم كما في حالة الالتهاب الرئوي البكتيري، ولكن غالبًا ما تكون الحمى منخفضة الدرجة والسعال يكون جافًا وضيق التنفس يحدث فقط بصورة معتدلة مع المجهود والتعب، وفي حالة الإصابة بالمفطورة الرئوية قد تشبه أعراض الالتهاب الرئوي المبكرة أعراض نزلات البرد العادية أو عدوى الجهاز التنفسي العلوي، ثم تتطور الحالة وتُسبب السعال الجاف والحمى المستمرة والتعب العام بالإضافة ضيق خفيف في التنفس، وفي حالات نادرة يمكن أن تتطور الحالة وتسبب بعض المضاعفات الخطيرة مثل:[٦]

  • التهاب المفاصل.
  • التهاب غشاء التامور الذي يحيط بالقلب.
  • متلازمة غيلان باريه، وهي اضطراب عصبي يمكن أن يؤدي إلى الشلل والموت.
  • التهاب المخ الذي يمكن أن يهدد الحياة.
  • الفشل الكلوي.
  • فقر الدم الانحلالي.
  • حالات جلدية نادرة وخطيرة مثل متلازمة ستيفن غونسون وتَقَشُّر الأَنْسِجَةِ المُتَمَوِّتَةِ البَشْرَوِيَّةِ التَّسَمُّمِيّ.
  • بعض مشاكل الأذن النادرة مثل الْتِهاب الطَّبْلَةِ الفُقَّاعِيّ.

أعراض تستدعي استشارة الطبيب

في بعض الحالات يمكن أن يكون الالتهاب الرئوي خطيرًا ومُهددًا للحياة؛ لذلك ينبغي استشارة الطبيب بسرعة عند ظهور بعض الأعراض مثل صعوبة التنفس وألم الصدر وارتفاع درجة الحرارة إلى 39 درجة أو أكثر والسعال المستمر خاصةً إذا كان مصحوبًا بقيح، وهناك بعض الأشخاص المُعرَّضين لزيادة خطر حدوث مضاعفات الالتهاب الرئوي عن غيرهم، وبالتالي يُعد من المهم لهؤلاء بشكل خاص استشارة الطبيب فور ظهور أعراض الالتهاب الرئوي المبكرة، وهؤلاء الأشخاص هم البالغون من السن أكبر من 65 سنة والأطفال الذين تقل أعمارهم عن عامين والأشخاص الذين يعانون من ضعف الجهاز المناعي أو مشاكل صحية أخرى مثل قصور القلب أو مشاكل الرئة والأشخاص الذين يتلقون علاجًا كيميائيًا أو يتناولون أدوية تثبط الجهاز المناعي.[٣]

فيديو عن الالتهاب الرئوي الفيروسي

في هذا الفيديو يتحدث استشاري الأمراض الصدرية الدكتور زياد أبو خضرة عن الالتهاب الرئوي الفيروسي.[٧]

المراجع[+]

  1. "What do the lungs do, and how do they function?", www.medicalnewstoday.com, Retrieved 07-12-2019. Edited.
  2. "Everything You Need to Know About Pneumonia", www.healthline.com, Retrieved 07-12-2019. Edited.
  3. ^ أ ب ت "Pneumonia", www.mayoclinic.org, Retrieved 07-12-2019. Edited.
  4. "Viral pneumonia", www.medlineplus.gov, Retrieved 07-12-2019. Edited.
  5. "What to know about bacterial pneumonia", www.medicalnewstoday.com, Retrieved 07-12-2019. Edited.
  6. "Mycoplasma Pneumonia", www.healthline.com, Retrieved 07-12-2019. Edited.
  7. "الالتهاب الرئوي الفيروسي", youtube.com, Retrieved 27-5-2019.