أسباب السعال الجاف

أسباب السعال الجاف

السعال الرطب و السعال الجاف

السُّعال هو عرضٌ للعديد من الأمراض والحالات، وهو الطّريقة التي يتعامل فيها الجسم مع مهيِّجات الجهاز التّنفسيّ،[١] وينقسم السُّعال إلى نوعين؛ السُّعال الجاف والسُّعال الرّطب، ويُنتِج السُّعال الرَّطب المخاط أو البلغم، ويُخرجه من الرِّئتين. وعادةً ما يُشير السُّعال الرَّطب للإصابة بالالتهابات الفيروسيّة أوالبكتيريّة خاصّةً عند الأطفال،[٢] ويزداد إفراز الجسم للمخاط عند الإصابة بعدوى في الجهاز التنفسيّ العلويّ، كالبرد أو الإنفلونزا، فيفرز الجسم مخاطًا أكثر من المعتاد ينتجُ عنه السُّعال الرَّطب،[٢] أما السعال الجاف، فهو لا يُنتِج أيًّا من المخاط أو البلغم. وتتضمن أسباب السُّعال الجاف أشياء عدةً، مثل الحساسيّة أو ارتجاع الحمض المريئي وغيرها من الأسباب، ومع ذلك في بعض الحالات لا يوجد سببٌ واضحٌ للإصابة بالسُّعال الجاف.[٣]

أسباب السُّعال الجاف

بغض النّظر عن أسباب السُّعال الجاف، إلّا أنّه يؤثر بشكلٍ كبيرٍ على الحياة اليومية، خاصةً إذا كان الوضع أسوأ في ساعات اللّيل، ولذلك من الضروريّ معالجة الحالة والسُّعال الناتج عنها، وتشمل أسباب السُّعال الجاف مايلي:[٤]

  • الرّبو:وهو أحد أمراض الّرئة المزمنة التي تسبب التهابًا وتضيُّقًا في الشُّعب الهوائيّة للرّئتين، ويُعدُّ السُّعال الجاف أحد أكثرِ أعراض الرّبو شيوعًا، والذي يزداد سوءًا في اللّيل أو في ساعات الصّباح الباكر عند الاستيقاظ الأول، وعلى الرغم من أن الرّبو قد يسبب سُعالًا رطبًا، إلا أن هناك نوعٌ من الرّبو يُسمى الرّبو البديل للسُّعال والذي يسبب سُعالًا جافًا، كأحد أعراضه الرّئيسة.[٤]
  • التليُّف الرئويّ مجهول السبب: التليّف الرئويّ هو حالةٌ تتطورُ فيها أنسجة الرئة لتكوِّنَ أنسجةً ندبيةً داخل الرئتين، وكلما زادت سماكة النسيج الندبيّ يصبح التّنفس أكثر صعوبةً، مما يجعلُ هذه الحالة من أسباب السُّعال الجاف، وأُطلق مصطلح التليُّف الرئويّ المجهول على هذه الحالة لأن الأسباب المسببة لها مجهولةً.[٤]
  • الارتجاع المَعدِيّ المريئيّ: وهو حالةٌ يتدفق فيها الحمض من المعدة إلى المريء، وتُعدُّ هذه الحالة أحد أسباب السُّعال الجاف، بحيث يُعاني 40% من مرضى الارتجاع المريئي سُعالًا مزمنًا.
  • التنقيط الأنفيُّ الخلفيّ: يُعزى التنقيط الأنفيُّ الخلفيُّ إلى تسرُّب المخاط إلى أسفل الحلق بشكل تنقيطٍ، وتحدث هذه الحالة عند الإصابة بالحساسيّة الموسميّة أو نزلات البرد، بسبب إنتاج الأنسجة مخاطَا أكثر من المعتاد، مما يتسبب بسيلان المخاط المائيِّ المتكوِّن إلى أسفل الحلق بسهولةٍ.[٤]
  • التهابات الجهاز التنفسيّ العلويّ: تسبب التهابات الجهاز التنفسيّ العلويّ مثل نزلات البرد و الإنفلونزا سُعالًا حادًّا، تبدأ نوبات السُّعال بإنتاج البلغم من ثم تتحول إلى سُعالٍ جافٍ عند التعافي من العدوى.[٤]
  • سرطانُ الرئة: قد يكون سرطانُ الرئةِ أحد أسباب السُّعال الجاف المزمن، ومع ذلك فإن المسببات الأخرى هي الأكثر شيوعًا لأسباب السُّعال الجاف، ولذلك لا يجب التّغاضي عن حالات السُّعال المستمر والمزمن.[٤]
  • الأسباب الأخرى للسعال الجاف: بالإضافة إلى ما ذُكر سابقًا من أسباب السُّعال الجاف، هنالك العديد من الأمور المسببة لمثل هذه الحالة، وتتضمن مايلي:[٤]
    • التدخين.
    • التعرُّض المستمر للتّلوث، والمهيِّجات الكيميائيّة ولفتراتٍ طويلةٍ.
    • مسببات التّحسس.
    • تناول بعض الأدوية، مثل الأدوية المثبطة للإنزيم المحول للأنجيوتنسين، والتي تُستخدَم لعلاج ارتفاع ضغط الدّم.

علاج السُّعال الجاف

يمكن للمريض اللجوء للأدوية التي لا تحتاج لوصفةٍ طبيّةٍ للسيطرة على السُّعال الجاف، حيث تلعب هذه الأدوية دورًا في تخفيف الأعراض بينما يُشفَى الجسم من أسباب السُّعال الجاف الأساسيّة والتي لا بد من علاجها. يُعالَج السُّعال الجاف باستخدام مايلي:[٥]

  • مُثبِّطات السُّعال: تقلل مُثبِّطات السُّعال أو مُضادّات السعال من عدد مرّات السُّعال بشكلٍ أساسيٍّ، حيث تحتوي على المادّةِ الفعالةِ ديكستروميثورفان، وتشمل مُثبِّطات السُّعال الأخرى الكافور، وزيت الأوكالبتوس، والمنثول.
  • قطرات السُّعال: يمكن أن تساعد قطرات السُّعال في تخفيف السُّعال و التهاب الحلق.

علاجاتٌ منزليةُ للسُّعال الجاف

على الشخص المُصاب معرفة أسباب السُّعال الجاف، ومعالجة المشكلة الأساسيّة باستشارةِ الطبيب، وفي حال تمَّ تشخيص سبب السُّعال واستُبعِدَت الحالات الطبيّة الخطيرة، فيمكن المباشرة بعلاج أعراض السُّعال بواسطة العلاجات المنزليّة، والمكملات العشبيّة، مع ضرورة استشارة الطبيب لمنع التفاعلات الدوائيّة في حال كان المصاب يتناول أيَّ أدويةٍ أخرى. وتشمل العلاجات المنزليّة مايأتي:[٦]

  • شُرب المياه، حيث يساعد تناول كمياتٍ كافيّةٍ من المياه والسوائلِ في الحفاظ على رطوبة الجسم والتقليل من سماكة المُخاط.
  • استنشاق البخار، يمكن للمصاب أخذ حمامٍ ساخنٍ، أو استنشاق بخارِ ماءٍ مغليٍّ موضوعٍ في وعاءِ (تبخيرة منزليّةٍ)، ولا يجب استنشاق البخار في حال كان سبب السُّعال الرّبو، لأنّ البخار قد يزيد الأعراضَ سوءًا.
  • استخدام جهاز ترطيب الجو، تساعد مثل هذه الأجهزةِ في التقليل من لزوجة المخاط.
  • تناول الأقراص المحلّاة لتقليل جفاف الحلق وتهدئته.
  • تساعد الغرغرة باستخدام المياه المالحة في التخلُّص من المخاط.
  • رفع الرّأس على عدَّة وسائد أثناء النّوم.
  • تَجنُّب التّدخين، والتّدخين السّلبيّ.
  • تجنُّب استنشاق المهيّجات، كالغبار، والعطور وحبوب اللّقاح.
  • يمكن للبالغين والأطفال فوق عمر السّنة تناول العسل في حالات السُّعال الجاف، حيث يعمل العسل كمثبّطٍ للسُّعال.
  • تساعد بعض المشروبات العشبيّة في التخفيف من حدَّة السُّعال وأعراضه، فيمكن استخدام شاي الزّنجبيل لتهدئة التهاب الحلق، ويساعد تناول النّعناع على تقليل لزوجة المخاط، كما تعمل جذور عرق السّوس كمقشِّعٍ للبلغم، بالإضافة لاستخدام لحاء الدّردار الأحمر لتغليف الحلق والتّخفيف من الألم.
  • يهدِّئ المنثول السُّعال، ويمكن تناوله من خلال الأقراص المحلّاة.
  • خل التُّفاح المخفف يساعد على تقليل سماكة المخاط.
  • يُستخدَم الكركم في حالات السُّعال النّاجم عن الارتجاع المريئيّ، حيث يساعد في تخفيف مشاكل الجهاز الهضميّ.
  • شرب حساء الدّجاج، بحيث أنه يقلل من أعراض التهاب الجهاز التّنفسيّ العلويّ.

الوقاية من السُّعال الجاف

نظرًا لتعدد أسباب السُّعال الجاف، فإنه يُعتبر من الحالات الشائعة التي تُصيب الكثير من الأشخاص، وهو من أكثر الأسبابِ شيوعًا لزيارة الطبيب، ويمكن اتباع بعض الأمور لتجنب الإصابة بالسُّعال الجاف وما ينتج عنه من أعراضٍ مزعجةٍ للمريض:[٦]

  • التَّوقُف عن التّدخين، لأن التّدخين هو السبب الأكثر شيوعًا للسُّعال المزمن.
  • مُراجعة الطبيب لعلاج أحد أسباب السُّعال الجاف التي يختبرها المُصاب، مثل الرّبو أو التنقيط الأنفيّ الخلفيّ أو الارتداد المريئيّ لتجنُّب أعراض السُّعال المزمنة.
  • تجنُّب الأشخاص المصابون بإحدى أسباب السُّعال الجاف مثل التهاب الشعب الهوائيّة أو الالتهاب الرئويّ.
  • التّأكُد من الحصول على لقاح السُّعال الدِّيكيّ.

فيديو عن أسباب السعال الجاف

في هذا الفيديو تتحدث استشارية طب وجراحة الأنف والأذن والحنجرة عن أسباب السعال الجاف.[٧]

المراجع[+]

  1. "What Illnesses or Conditions Cause Wet Cough, and How Do I Treat It in Myself or My Child?", www.healthline.com, Retrieved 23-11-2019. Edited.
  2. ^ أ ب " Treating a Wet Cough at Home: 10 Natural Remedies", www.healthline.com, Retrieved 23-11-2019. Edited.
  3. "What Causes a Dry Cough?", www.healthline.com, Retrieved 23-11-2019. Edited.
  4. ^ أ ب ت ث ج ح خ "What can cause a dry cough?", www.medicalnewstoday.com, Retrieved 23-11-2019. Edited.
  5. "OTC Medicines for Cough: What You Need to Know", www.webmd.com, Retrieved 23-11-2019. Edited.
  6. ^ أ ب "19 Tips on How to Stop Coughing", www.medicinenet.com, Retrieved 23-11-2019. Edited.
  7. "أسباب السعال الجاف", youtube.com, Retrieved 23-02-2020.