معلومات عن جامعة بيروت العربية

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:١٨ ، ٣٠ أكتوبر ٢٠١٩
معلومات عن جامعة بيروت العربية

الدراسة في لبنان

إنّ المميّزات التي يتَمَتّع بها لبنان كدولة من دول البحر الأبيض المتوسط تجعل لبنان وجهة ممتازة للدراسة، فهو ذو مناخ متنوّع وطبيعة خلابة تضمّ تنوعًا حضاريًّا يمنح الطالب فرصةً لخوض تجارب ثقافية وتراثية وتاريخية مميزة، إضافة إلى أنّ قدرة شعبه على التحدّث بثلاث لغات -العربية والإنجليزية والفرنسية- تلغي من أمام الطالب عقبة صعوبة الانخراط في المجتمع وتمكنه من الانسجام بسلاسة مع شعبه طوال فترة إقامته، ويعدّ لبنان من البلدان ذات الكثافة السكانية العالية مقارنة بمساحته، ويصل عدد المؤسسات التعليمية فيه إلى 35 جامعة و12 معهد وكلية مجتمع بتخصصات متنوعة تواكب حاجات سوق العمل وتشمل أحدث البرامج الدراسية على مستوى الإقليم، وتعد جامعة بيروت العربية إحدى الجامعات الرائدة فيه، وفي هذه المقال تعريف حول هذه الجامعة.[١]

جامعة بيروت العربية

تلقب جامعة بيروت العربية بجامعة العرب، وهي جامعة خاصة تدار من قبل وزارة الثقافة والتعليم العالي في لبنان كإحدى أهم مؤسسات التعليم العالي فيها فهي تعدّ من الجامعات العربية المرموقة في العاصمة بيروت[٢]، كما ولها ثلاثة أفرع اخرى في البقاع، والدبية، وطرابلس.[٣]

نظام الدراسة

تعتمد الجامعة نظام الساعات المعتمدة في التدريس وتمنح درجة الدبلوم، والبكالوريوس، والماجستير، والدكتوراه، أما لغة التدريس فيها فهي اللغة العربية لكلية الآداب وكلية الحقوق، واللغة الإنجليزية للكليات العلمية، أما قسم اللغة الفرنسية وآدابها فيدرس باللغة الفرنسية.[٣] ومن الجدير بالذكر أن جامعة بيروت العربية ترتبط ارتباطًا أكاديميًّا مع جامعة الإسكندرية في مصر بما أسهم في تحقيق تعاون علمي يواكب متطلبات العصر الحديث ومكّنها من توسيع وتطوير تخصصاتها وبرامجها الدراسية.

أما عدد سنوات الدراسة فهي أربع سنوات لدرجة البكالوريوس في جميع التخصّصات عدا التخصصات الهندسية والصيدلة وطب الأسنان حيث يبلغ عدد سنوات الدراسة خمس سنوات، وستّ سنوات لتخصص الطب تتبعه سنة دراسية واحدة كتدريب في المستشفيات تحت إشراف الكلية.[٤]

برامج التبادل العلمي

تُنظم جامعة بيروت العربية برامج تبادل علمي مشتركة لطلابها بالتعاون مع عدة دول أجنبية منها بريطانيا من خلال جامعة سندرلاند البريطانية ضمن برنامج الدراسات العليا، وايطاليا بالتعاون مع جامعة نابولي،والسويد من خلال جامعة ستوكهولم، وفرنسا من خلال جامعتي شارل ديغول واكس بروفنس مارسيليا بالإضافة للولايات المتحدة الأمريكية بالشراكة مع جامعة إلينوى.[٤]

نشأة جامعة بيروت العربية

أُنشئت الجامعة عام 1960 من خلال جمعية وقف البر والإحسان اللبنانية بموجب قانون تنظيم التعليم العالي، وإن أبرز ما يميز إنشاءها الإحتجاجات التي نظمتها ضدها نقابة المحامين، حيث تم بناؤها بجانب سجن الرمل الذي احتضن العديد من الأحرار نتيجة المعارك التي حصلت بين أصحاب الفكر المؤيد للإستعمار الفرنسي وبين الوطنيين فمكّن قرب مبنى الجامعة من السجن طلابها من التواصل مع الموقوفين في السجون من خلال مكبرات الصوت، ولم تتوقف المظاهرات والإضرابات لإطلاق سراح الاسرى حتى تم تحريرهم، فتمكّنت الجامعة لاحقًا من ضَمّ مبنى سجن الرمل ليصبح جزءاً من مبانيها وإحدى كلياتها وليطلق عليه اسم جمال عبد الناصر.[٤]

كليات جامعة بيروت العربية

تضمّ الجامعة 10 كليات رئيسة يتوجّب للانتساب لأيٍّ منها تحقيق شروط معينة تتضمن حيازة شهادة الثانوية العامة أو ما يوازيها حسب نظام الدولة الموفد منها الطالب كشرط أساسي، إضافة الى ضرورة اجتياز امتحانات قبول لبعض الكليات مثل كلية الاداب وكلية طب الأسنان أو الحاجة لعمل مقابلات شخصية في كليات أخرى مثل كلية العلوم الصحية وكلية الهندسة المعمارية، والكليات الرئيسة ضمن جامعة بيروت العربية هي:[٥]

  • كلية الآداب والعلوم الإنسانية: وتشمل تخصصات: اللغة العربية، اللغة الإنجليزية، اللغة الفرنسية، الجغرافيا، علم الإجتماع، علم النفس، الإعلام ، المكتبات وعلوم المعلومات.
  • كلية الحقوق والعلوم السياسية: وتشمل تخصص الحقوق والعلوم السياسية.
  • كلية التجارة وإدارة الأعمال: وتشمل تخصصات المحاسبة، إدارة الأعمال، الإقتصاد، المالية والمصرفية، نظم المعلومات الإدارية، والإدارة السياحية والفندقية.
  • كلية الهندسة المعمارية: وتشمل هندسة العمارة لدرجة البكالوريوس بالإضافة الى التخطيط الحضري لدرجة الماجستير والدكتوراه.
  • كلية الهندسة: وتشمل الهندسة المدنية، هندسة المساحة، الهندسة الصناعية، الهندسة الكهربائية، هندسة الميكانيك، هندسة الاتصالات، هندسة الحاسبات وهندسة البترول.
  • كلية العلوم: وتشمل تخصص الرياضيات، الكيمياء، الأحياء، الفيزياء، علوم الحاسب الألي، العلوم البيئية، الكيمياء الحيوية وعلوم البحار.
  • كلية الصيدلة: وتشمل تخصصات علوم الصيدلية، علم الأدوية والعقاقير، وصيدلة المستشفيات والصيدلة الإكلينيكية.
  • كلية الطب: وتشمل العديد من تخصصات الطب والجراحة.
  • كلية طب الأسنان: وتشمل تخصصات طب وجراحة الفك والأسنان.
  • كلية العلوم الصحية: وتشمل تخصّصات التمريض، والتغذية، والمختبرات الطبية، والعلاج الفيزيائي.

إضافة إلى أن جامعة بيروت العربية تمنح درجة البكالوريوس في التصميم الداخلي وتصميم المواقع والتصميم الغرافيكي.

أبرز الخريجين

أوْلَت جامعة بيروت العربية خرّيجيها اهتمامًا واضحًا ومتابعةً مستمرةً، وذلك من منطلق حرصها على أن تصدّر للعالم خريجين بارزين ومتميزين من مختلف المجالات والقطاعات، حيث قامت بتأسيس مكتب توظيف لمساعدة الخريجين على الانخراط في سوق العمل، وحرصت على مشاركة الخريجين البارزين مختلف الفعاليات الجامعية ليكونوا مثالاً يحتذى به فكان من بين خريجيها الذين يفوقون المئة ألف خريج على مدار أكثر من نصف قرن أعلام سياسية وقادة مشهورون ورجال أعمال بارزون، لمعوا في مختلف المجالات، وهم:[٦]

  • القطاع السياسي:
    • رفيق الحريري: رئيس الوزراء اللبناني سابقًا.
    • توفيق كريشان: نائب رئيس الوزراء الأردني سابقًا.
    • عيد الفايز: وزير الداخلية الأردني سابقًا.
    • سليمان البدر: وزير التربية والتعليم العالي الكويتي سابقًا.
    • عبد الله بن ناصر آل ثاني: وزير الداخلية القطري سابقًا.
    • نجاح واكيم: نائب لبناني.
    • ايدال نبيل عيتاني: رئيس هيئة تشجيع الاستثمار اللبنانية.
  • قطاع التعليم:
    • عصام سيسالم: رئيس مجلس أمناء جامعة فلسطين.
    • منى حداد: رئيس جامعة الجنان في لبنان.
  • قطاع وسائل الإعلام والثقافة:
    • جورج حداد: كاتب وصحفي وشاعر أردني.
    • غازي حسين الخزاعي: ممثل قطري.
    • سعد صائب: مترجم وشاعر وأديب سوري.
    • حلمي الزواتي: مفكر وأديب فلسطيني.

المراجع[+]

  1. "الدراسة في لبنان"، www.arageek.com، اطّلع عليه بتاريخ 28-10-2019. بتصرّف.
  2. "أفضل الجامعات اللبنانية"، www.arageek.com، اطّلع عليه بتاريخ 29-10-2019. بتصرّف.
  3. ^ أ ب جمعية المركز الإسلامي للتوجيه والتعليم العالي، دليلك إلى الجامعات في لبنان (الطبعة الرابعة عشر)، صفحة 65. بتصرّف.
  4. ^ أ ب ت "جامعة بيروت العربية"، www.marefa.org، اطّلع عليه بتاريخ 29-10-2019. بتصرّف.
  5. جمعية المركز الإسلامي للتوجيه والتعليم العالي، دليلك إلى الجامعات في لبنان، صفحة 66-69. بتصرّف.
  6. "جامعة بيروت العربية"، www.marefa.org، اطّلع عليه بتاريخ 29-10-2019. بتصرّف.