معلومات عن تخصص العلوم السياسية

بواسطة: - آخر تحديث: ١٠:٤٧ ، ١٨ فبراير ٢٠٢٠
معلومات عن تخصص العلوم السياسية

العلوم السياسية

العلوم السياسية هي أحد فروع علم الاجتماع، وهي تدرس النظرية السياسية، وتصف وتحلل الأنظمة السياسية وسلوكها السياسي وأثارها الاجتماعية والدولية، وهي دراسة بطابع أكاديمي نظري وبحثي، ولا تؤهل للعمل السياسي بالضرورة، وتشتمل أيضًا على دراسة الفلسفة السياسية، والسياسة المقارنة، وتحليل السياسات والعلاقات الدولية بين الأمم وتاريخها، إضافةً إلى التطور السياسي والقانون الدولي، وكذلك تاريخ الفكر السياسي وأسس الحريات العامة، وتوجهات حقوق الإنسان، وقد أصبحت الجامعات عالميًا تُدرّسه كتخصص مستقل في أواخر القرن التاسع عشر، وترسخ ذلك بتأسيس المدرسة الحرة للعلوم السياسية في باريس عام 1872م، ومدرسة لندن لعلم الاقتصاد والسياسة، وباعتماده كمقرر دراسي في الجامعات الأوروبية والأميركية خاصةً، وفي هذا المقال معلومات عن تخصص العلوم السياسية.[١]

تخصص العلوم السياسية

أدت عوامل عديدة مستجدة للاهتمام بتخصص العلوم السياسية، وبخاصة بعد الحرب العالمية الثانية، واقترن ذلك بمزيد من التوجه للدراسة الاستقرائية للظواهر السياسية المختلفة، مثل الأحزاب السياسية، وتحليل الرأي العام، وأثر جماعات الضغط خاصة في الولايات المتحدة، التي طغت فيها النزعة المنهجية في دراسة الوقائع لدرجة أدت لظهور مناهج ونظريات سياسية جديدة،[١] وفي تخصص العلوم السياسية يدرس الطالب ماهية السياسة وكيف تطورت من المفهوم البسيط قديمًا، وكيف أصبحت تدرّس في الجامعات بحيث لا توجد حضارة حديثة بدونها، كما أنّ بعض الجامعات تدرّس العلوم الاقتصادية معها وعلم الاقتصاد السياسي، وعادةً ما تكون مدّة هذه الدراسة من ثلاث إلى أربع سنوات، وأما أهم المواد التي يدرسها الطالب وفوائدها فهي كما يأتي:[٢]

  • المستوى الأول: مقدمة في العلوم والفلسفة السياسية، ومدخل إلى علم القانون والإدارة والعلاقات الدولية، وهذه المواد تُعطي نظرةً عامةً عن هذا التخصص وتُمهد لدراسة مقررات متقدمة نوعًا ما في المواد الأُخرى، مثل: السياسة المقارنة، والأخلاق في السياسة، والدبلوماسية الدولية، وعلم الاجتماع السياسي.
  • المستوى الثاني: تصبح المواد متقدمة بشكل أكبر في هذا المستوى، مثل، النظام الدولي، والرأي العام، والفكر السياسي الحديث والمعاصر، وبعض المواد المساعدة مثل علم النفس الاجتماعي، وهنا يلمس الطالب فعلًا السياسة وكيفية تطبيقها في أرض الواقع، كما تشمل على مواد أخرى مثل، حقوق الإنسان، والاستراتيجية والأمن القومي، ونظريات العلاقات الدولية.
  • المستوى الثالث: وهو أعلى مستوى، حيث يدرس الطالب مواد عن العلاقات الدولية الأوربية والأمريكية والعربية، والسياسات الخارجية والدولية المقارنة، وإدارة المؤسسات الدولية، والجغرافيا السياسية، كما تُقدّم بعض الجامعات حديثًا مواد عن الرياضيات الإحصائية، لتطوير قدرة الطالب على التحليل الرياضي السياسي، عدا عن التحليل الفكري المجرد.

مجالات العمل لدارسي تخصص العلوم السياسية

بالنظر لبرنامج تخصص العلوم السياسية وخططه الدراسية، وما ينعكس به على الطلبة، وما يكسبهم من خبرات ومعارف متعددة في الشؤون الدولية والسياسية، فإنّه يفتح لهم مجالات عمل كثيرة متنوعة، مثل:[٣]

  • وظائف وزارة الخارجية وبعثاتها الدبلوماسية.
  • وظائف وزارة التخطيط والتعاون الدولي.
  • وظائف المؤسسات الإعلامية العامة والخاصة.
  • مستشار لشخصية سياسية أو منسق في مجلس الأمة أو النواب.
  • محلل سياسي لجمع المعلومات لوزارة الخارجية أو وزارة الداخلية، أو الأجهزة العسكرية والأمنية.
  • مستشار وباحث أو مسؤول علاقات عامة في بعض الشركات والمؤسسات الكبرى الإقليمية والعالمية.
  • موظف دولي في الوظائف الدولية العمومية في بعض المنظمات الدولية الحكومية والخاصة.
  • مستشار للأحزاب السياسية أو النقابات المهنية.​

المراجع[+]

  1. ^ أ ب "علوم سياسية"، www.wikiwand.com، اطّلع عليه بتاريخ 05-02-2020. بتصرّف.
  2. "العلوم السياسية"، www.arageek.com، اطّلع عليه بتاريخ 05-02-2020. بتصرّف.
  3. "العلوم السياسية"، www.asu.edu.jo، اطّلع عليه بتاريخ 05-02-2020. بتصرّف.