معلومات عن تاريخ الكويت

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٩:٠٤ ، ٢٢ أكتوبر ٢٠١٩
معلومات عن تاريخ الكويت

دولة الكويت

الكويت دولة عربيّة مسلِمة، تقع في قارّة آسيا شمال شرق شبه الجزيرة العربيّة، يجاورُها من الجنوب السعودية، ومن الشمال والغرب يحدّها العراق، وتطلّ على الخليج العربي من الشرق، مناخها صحراوي جاف معظم أيام السنة ويزداد حرًّا صيفًا وغالبًا ما تهبّ العواصف الرملية، وتصل درجة الحرارة في هذا الفصل ل 51 درجة، شتائها دافئ قصير، أما فصل الربيع والخريف فهما قصيران أيضًا، تعتمد في اقتصادها بشكل كبيرعلى النفط الذي أثر كثيرًا في صنع تاريخ الكويت الحديث، بتحويلها لبلد غنيّ ومتحضر ومنفتح، بالإضافة للغاز الطبيعي وصيد الأسماك، يحكم الكويت أمير بموجب الدستور والحكم فيها وراثي، عاصمتها مدينة الكويت، وتضمّ خمسَ محافظات، ويشكل الكويتيون ما نسبته 45٪ من عدد سكانها، بينما يشكل العرب المقيمون ما نسبته 35٪، وقد استقلّت الكويت في 19-6-1961.[١]

تاريخ الكويت

بدأ تاريخ الكويت الحديث حسب الوثائق التاريخية عام 1613، حيث هاجرت إليها مجموعة من القبائل قادمة من صحراء نجد، يقال هربًا من القحط والجفاف ونزلت بتلك المنطقة، ولعلّ أبرز هذة القبائل العتب وآل صباح، وبعد أن استوطنت هذة القبائل وتحولت لمجتمع مستقر يعمل في التجارة والصيد، وبنت مدينة الكويت فكان لا بُدّ من وجود حكومة تدير شؤون هذا المجتمع، فأختار الناس رجلًا مشهود له بقول الحقّ والصّلاح وبايعوه على الحكم وهو صباح الجابر، ومنذ ذلك الحين وعائلة آل صباح تحكم دولة الكويت حتى الوقت الحالي.[٢]

ومن العصور التي مرت في تاريخ الكويت قديمًا والتي كشفت عنها تنقيبات في مناطق مختلفة العصرالحجري الوسيط، حيث وُجدت سهام وأزاميل حجرية، كما عٌثر على أدوات صوانية نُسبت للعصر الحجري الحديث، ووجدت آثار للعصرالبرونزي، كما مرت على أرض الكويت الحضارة الهلنستية تحديدًا في جزيرة فيلكا، وفي القرن الثالث قبل الميلاد استولى اليونانيون على هذة الجزيرة وأسموها إيكاروس زمن الإسكندر الأكبر، قبل أن تتراجع أهميتها بعد التنافس بين البيزنطينين وملوك مصر على مناطق استراتيجية أخرى، أما جبل وارة فشهد معركتيْن من التاريخ القديم، يوم أوارة الأول حيث أغارالمنذربن ماء السماء على قبيلة بكر بن وائل حين خرجوا عن أمره وتمردوا فقاتلهم وهزمهم، أمّا الواقعة الثانية والتي سميت بيوم الوارة الثاني حين خرجت قبيلة تميم على ملك الحيرة عمرو بن هند فهزمهم وقتل الكثير منهم وأسر آخرين.[٢]

الكويت بين التبعية والاستقلال

حاولت الدولة العثمانية ضم الكويت لها، واستطاعت ذلك عام 1879م بعد أن تعهدت بحماية أرض الكويت، وإعفائها من الرسوم الجمركية والتكاليف الأميرية، على أن ترفع الكويت الراية العثمانية، لكن ذلك لم يستمر طويلًا فلقد خرجت الكويت من العباءة العثمانية ليعقد الشيخ مبارك اتفاقًا سريًا مع الإمبراطورية البريطانية عام 1896، تعهدت فية بريطانيا بحماية الشيخ مبارك وارضه من أيّ تهديد خارجي وخصوصًا الدولة العثمانية، على أن يعود الشيخ مبارك للحكومة البريطانية في حال أراد بيع أو تأجير أي جزءٍ من الأراضي الكويتية، ولا يتمّ ذلك إلا بعلمها وموافقتها، وبقيت الكويت تحت السيطرة البريطانية حتى ألغيت المعاهدة وأُعلن استقلال الكويت 1961، ليبدأ التاريخ الكويتي الفعليّ.[٣]

حكام الكويت

يتضمّن تاريخ الكويت تولّي أربعة عشر أميرًا، منذ أنْ تمّ تأسيس الدولة واختيار أول أمير للبلاد الشيخ جابر الصباح، وقد استمرّ بعضهم في الحكم فتراتٍ طويلة، وكان لهم دور كبير في صناعة التاريخ الكويتي الحديث.[٢]

  • الشيخ صباح الجابر الأول: خلال الفترة 1756-1762 وقد كان يعمل بمبدأ الشورى ويأخذ برأي كبار قومه ويحكم حسب الشريعة الإسلامية.
  • الشيخ عبد الله الاول: 1762-1812 الذي حكم خمسين سنة، وفي عهده امتلكت الكويت أسطولًا بحريًا، وانتصر الكويتيون على بني كعب في معركة الرقة، وتم بناء سور لحماية المدينة من التهديدات الخارجية.
  • الشيخ جابر الأول: 1812-1859 في عهده تم بناء سور آخر حول مدينة الكويت، ومن الأحداث المؤسفة في عهد الشيخ جابر انتشار مرض الطاعون وموت الآلاف بسببه.
  • الشيخ صباح الثاني: 1859-1966 ازدهر الاقتصاد وتوسعت التجارة في عهده.
  • الشيخ عبد الله الثاني: 1866-1892 في عهده مرت على الكويت سنوات من الجوع والجفاف واجتاح الكويت إعصار مدمر أغرق الكثير من السفن، وساعد الشيخ عبدالله الدولة العثمانية في السيطرة على الإحساء.
  • الشيخ محمد الأول: 1892-1896 حكم مدة قصيرة فقد اغتيل على يد أخيه مبارك.
  • الشيخ مبارك الصباح: 1896-1915 عقد الشيخ مبارك اتفاقية مع بريطانيا حيث تضمن له بريطانيا الحماية مقابل نفوذ بريطاني واسع في البلاد، وفي عهده أنشئت اول مدرسة في تاريخ الكويت.
  • الشيخ جابر الثاني: 1915-1917 توفي بعد مدة قصيرة من توليه الحكم.
  • الشيخ سالم المبارك: 1917-1921 في عهده تم بناء سور ثالث حول المدينة، ووقعت معركة الجهراء.
  • الشيخ أحمد الجابر: 1921-1950 في عهده تم ترسيم الحدود مع العراق ونجد، وفي عام 1938 أُسس أول مجلس شورى، وبنيت مدينة الأحمدي وسميت بأسمه.
  • الشيخ عبد الله السالم: 1950-1965 أضاف الشيخ عبدالله الكثير للتاريخ الكويتي ففي عهده وضع الدستور، والغيت المعاهدة البريطانية وأعلن استقلال الكويت عام 1961، وتم هدم السور المحيط بالمدينة، وتوسع العمران، وتمّ تجديد العلم الكويتي ليصبح بصورته الحالية.
  • الشيخ صباح السالم:1965-1977 في عهده أجريت الانتخابات لمجلس الأمة للمرة الثانية.
  • الشيخ جابر الأحمد الصباح: 1977-2006 من الجدير بالذكر أن الشيخ جابر صاحب فكرة إنشاء اتحاد خليجي تمثّل أخيرًا في إنشاء مجلس التعاون الخليجي، وفي عهده تم غزو الكويت من قبل الجيش العراقي وتم تحريرها.
  • الشيخ سعد العبدالله السالم الصباح: 2006 وبسبب حالته الصحيه تم عزله بواسطة البرلمان وتعيين الشيخ صباح الأحمد الصباح.
  • الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح الذي لا زالَ على رأس السلطة حتّى الآن، أهم الإنجازات في عصره تمكين المرأة من المشاركة في الحياة السياسيّة، من خلال الترشّح لعضوية مجلس النواب أو الانتخاب.

غزو الكويت

من أبرز الأحداث في تاريخ الكويت المعاصر الغزو العراقي للكويت فجر الثاني من آب عام 1990، وكانت أسباب الغزو أن العراق أتهم دولة الكويت بسرقة أكثر من نصيبها المحدد من النفط في حقل الرملة الواقع على الحدود بين الكويت والعراق، كما أتهم العراق الحكومة الكويتية بالتآمر على الاقتصاد العراقي بأن قامت بزيادة إنتاجها النفطي المحدد من قبل منظمة الأوبك، وبما يسببه هذا من خفض أسعار النفط عالميًا مما سيؤدي إلى تدهور الاقتصاد العراقي الذي خرج من حربه مع أيران بديون كبيرة، وكان يعوّل على عوائد النفط ليعيد إعمار البلاد التي دمرها الحرب، لكن المذكرة التي تضمنت هذة الشكاوى والتي تقدم بها لجامعة الدول العربية لم تسهم في تخفيف التوتر.[٢]

وعلى الرّغم من محاولة بعض الزعماء العرب للمبادرة في حل الخلاف إلّا أن الأمور سارت نحو طريقٍ سيءٍ، فنفذ الرئيس العراقي الراحل صدام حسين تهديده واجتاح الكويت وخلال يومين كان الجيش العراقي قد أحتل الكويت كاملًا، وأعلنه محافظة تابعة للعراق، فكان رد فعل مجلس الأمن أن فرض عقوبات مشددة على العراق، وَخوّل أعضائه الإجراء المناسب للرد على الغزو، كما فرض حصارًا جويًّا وبحريًّا عليها، وتشكل تحالف دوليّ ضم أكثر من ثلاثين دولة على رأسه الولايات المتحدة وبريطانيا، لتبدأ عملياته العسكرية فجر السبت السابع عشر من كانون الأول عام 1991، وعلى مدى أربعين يومًا قصفت قوات التحالف دولة العراق حتى رضخ أخيرًا ووافق على الانسحاب، ليعلن جورج بوش الأب يوم السابع والعشرين من شباط تحرير الكويت ووقف أطلاق النار، ليعود أمير البلاد في الرابع عشر من آذار إلى وطنه بعد أن كان يدير البلاد من السعوديّة هو وحكومته مؤقتًا.[٢]

المراجع[+]

  1. "الكويت"، al-hakawati.la.utexas.edu، اطّلع عليه بتاريخ 21-10-2019. بتصرّف.
  2. ^ أ ب ت ث ج "تاريخ الكويت"، www.marefa.org، اطّلع عليه بتاريخ 21-10-2019. بتصرّف.
  3. عبد العزيز الرشيد، تاريخ الكويت، صفحة 98-99-100. بتصرّف.