معلومات عن جزيرة فيلكا

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٩:٠٨ ، ١٨ ديسمبر ٢٠١٩
معلومات عن جزيرة فيلكا

جزيرة فيلكا

توجد جزيرة فيلكا في الكويت في الخليج العربي،[١] والكويت موطن للمتاحف والمنتجعات الشاطئيّة وتوجد فيها معالم الجذب السياحيّة ومن أهمها جزيرة فيلكا،[٢] وتبلغ مساحة الجزيرة 15 ميلًا مربعًا بما يعادل 39 كيلومترٍ مربع، وهي جزيرةٌ مأهولةٌ بالسكان منذ عصور ما قبل التاريخ، وكان موقعًا لمخفر استيطاني أنشأه الجينرال الأكسندر الأكبر نيلشوس، ولها أهميةٌ كبيرةٌ من الناحية الأثريّة، حيث يوجد فيها بقايا للمساكن البشريّة منذ 2500 عامًا قبل الميلاد، ويوجد متحفٌ بالقرب من أنقاض المعبد اليوناني، حيثُ يعيش معظم السكان الحديثين في قرية الزور على الطرف الشماليّ الغربيّ للجزيرة،[٣] وهربوا سكانها عندما غزا العراق الكويت في عام 1990 م،[١] والمهن التي كانوا يُمارسونها هي الصيد والتنقيب عن الآثار، وأصبحت جزيرة فيلكا الآن منتجعًا سياحيًا.[٣]

تاريخ جزيرة فيلكا

استقرَّ سكان بلاد ما بين النهريّن في فيلكا قبل ما لا يقل عن قرن من حضارة دلمون، وكانت الجزيرة تحتوي على العديد من المباني على طراز بلاد ما بين النهرين على غرار الموجودة في العراق، والتي يرجع تاريخها إلى ما يُقارب 2000 قبلِ الميلاد، وقام تجار مدينة السومريّة احتلال الجزيرة، وفي بداية الألفيّة الثالثة قبل الميلاد أصبحت فيلكا تنتمي لحضارة دلمون، وخلال عهد دلمون كانت فيلكا معروفة باسم أجاروم، حيثُ أصبحت مركزًا للحضارة، ويوجد العديد من الأحداث في جزيرة فيلكا ما بين الفترة من آواخر الألفية الثالثة إلى التسعينات وتندرج كالآتي:[٤]

  • بعد حضارة دلمون، أصبحت الجزيرة تحت سيطرة سلالة بابل الحاكمة بشكلٍ رسمي، وتشير الدراسات إلى أنَّ الاستيطان البشري يمكن العثور عليه في جزيرة فيلكا التي يعود تاريخها إلى آواخر الألفيّة الثالثة قبل الميلاد وتمتد حتى القرن العشرين الميلادي، حيثُ ترتيط العديد من القطع الأثريّة الموجودة في الجزيرة بحضارات بلاد ما بين النهرين، وكما أظهرت انجذابها التدريجيّ نحو الحضارة الموجودة في أنطاكيا، كان الملوك البابليون موجودون في فيلكا خلال فترة الإمبراطوريّة البابليّة الجديدة، ويوجد أيضًا في فيلكا معابدٌ مخصصةٌ لعبادة شماش؛ وهو إله الشمس في بلاد ما بين النهرين في البانتيون البابلي.
  • تمَّ تأسيس مملكة كراسين حول خليج الكويت بالقرب من فيلكا في عام 127 قبل الميلاد، حيثُ تمركزت كراسين في المنطقة التي تشمل جنوب بلاد ما بين النهرين بما في ذلك جزيرة فيلكا، وحيثُ توجد محطةٌ تجاريّةٌ مزدحمة في جزيرة فيلكا.
  • ازدهرت مستوطنة مسيحيّة في فيلكا من القرن الخامس إلى القرن التاسع، وكشفت الحفريات عن العديد من المزارع والقرى وكنيستين كبيرتين يرجع تاريخهما إلى القرن الخامس والسادس.
  • قبل الغزو العراقي، كان يقيم في الجزيرة أكثر من 2000 شخصًا وعدة مدارس، وكانت تقع قرية الزور بالقرب من منتصف الشمالي الغربي من الجزيرة، وكان يعدُّ أكبر موقع مأهول بالسكان في الكويت، من ثمَّ غزا العراقيون الجزيرة خلال عامي 1990 م و 1991 م، وطردوا جميع سكانها، وقام الجيش العراقي بالتعدين على الشواطئ واستخدام مرافق الجزيرة ومبانيها، وتدمير نظام الصرف الصحي بالكامل، بعد انتهاء الحرب تمَّ إزالة الألغام، ولكنّها لا تزال قيد الاستخدام العسكري، وبالرغم من ذلك أصبحت الجزيرة وجهة سياحيّة مشهورة في الكويت.

المواقع الأثرية في جزيرة فيلكا

خلال دراسة البعثة الكويتيّة البولنديّة في جزيرة فيلكا، تمَّ العثور على العديد من المواقع الأثريّة في القرى الموجودة في الجزيرة، وهذه القرى تعود إلى العصور الإسلاميّة، والبعض الآخر إلى ما قبل الميلاد، وتدريجيًّا أصبحت مأهولةٌ بالسكان، ومن أهم المواقع الأثريّة الموجودة في جزيرة فيلكا في الكويت هي:[٥]

الصباحية

قد تكون الصباحيّة واحدة من أكبر المستوطنات الإسلاميّة في الصحراء المنبسطة في فيلكا، حيثُ يحتلُّ الموقع مساحة مسطحة بالكامل تقريبًا ومغطاة برواسب رمليّة من الرياح تصل إلى ما يُقارب 0.20 – 0.50 مترًا صعودًا عن ساحل الشاطئ، وتقع بالقرب من الساحل الجنوبي للجزيرة على بعد حوالي 100 – 130 مترًا من شاطئ البحر، من المحتمل أنّها تنتمي إلى الفترة الإسلاميّة المتوسطة وأواخرها، حيث تمَّ العثور على ما يأتي:[٥]

  • العثور على العشرات من المباني الحجريّة، والتي تمثل بقايا مدينة أو مستوطنة كبيرة موجودة في الجزء الجنوبي من الجزيرة.
  • جمع بقايا الفخار الإسلاميّة والعظام من السطح.
  • العثور على بئر صحراوي مهجور ومليئ بالرمال فقط في الضاحية الجنوبية للصباحيّة.

أم الدخان

تمَّ بناء "أم الدخان" من أحجار منحوتة مربعة الشكل، وهي تتكون من غرفة واحدة أبعادها 4.95 م في 2.90 م، ويرتفع الجدار الغربي إلى ما يُقارب 0.65 مترًا، وقد انهار الجزء العلوي المتبقي من الجدار، وشوهدت الحجارة من الجدار الشرقي المقابل ملقاة في مكانٍ قريب، وكان عرض المدخل 0.70 – 0.75 مترًا في منتصف الجدار الجنوبي، ويقع المبنى على أرضٍ مرتفعةٍ بالتوازي مع شاطئ البحر القريب، حيث لا يزال غير واضح متى تمَّ إنشاؤه ومتى انهار، وتمَّ العثور على ما لا يقل عن اثنين من الهياكل الحجرية مماثلةً من حيثُ الحجم والطابع في محيط المبنى وكلتاهما وقفت موازية لشاطئ البحر.[٥]

خريب الدشت

خريب الدشت هي من المواقع الأثرية التي توجد في جزيرة فيلكا، حيث إنّها تقع على الساحل الشمالي للجزيرة شرق موقع صيدا، حديثًا يُعدُّ هذا الموقع الأثري معزول بسبب مكب النفايات، وتمتد من المنطقة الرويسة في الشرق وصولًا إلى المقبرة القرآنيّة، حيثُ تمَّ العثور على العديد من المباني والمنشآت الحجريّة وتسجيلها خلال المسح الميداني، كما تمَّ العثور على الفخار الذي يعود إلى آواخر الفترة الإسلاميّة، وحسب المصادر التاريخيّة، كانت قرية دشت مأهولة بالسكان حتى بداية القرن التاسع عشر، كما تمَّ العثور على قطعٍ مزخرفة.[٥]

المراجع[+]

  1. ^ أ ب "Failaka", www.encyclopedia.com, Retrieved 17-12-2019. Edited.
  2. "Travel to Kuwait", www.worldatlas.com, Retrieved 17-12-2019. Edited.
  3. ^ أ ب "Faylakah island, Kuwait", www.britannica.com, Retrieved 17-12-2019. Edited.
  4. "Failaka Island ", www.wikiwand.com, Retrieved 17-12-2019. Edited.
  5. ^ أ ب ت ث "PRELIMINARY REPORT ON THE ARCHAEOLOGICAL SURVEY OF THE JOINT KUWAITI–POLISH MISSION, FAILAKA ISLAND, 2012", pdfs.semanticscholar.org, Retrieved 17-12-2019. Edited.