معلومات عن جزيرة السعادة

بواسطة: - آخر تحديث: ١٣:٤٨ ، ٦ فبراير ٢٠٢٠
معلومات عن جزيرة السعادة

الإمارات

تُعدّ الإمارات من أهم دول الخليج العربي، وتحدُّها السعودية من الحدود الجنوبية والشرقية، وأكبر إماراتها هي أبو ظبي، أمّا إمارة دبي فهي واحدة من أهم المراكز التجارية والمالية في المنطقة العربية؛ حيث تضم مئات الشركات متعددة الجنسيات، والتي تتخذ من الإمارات مركزًا إقليميًا لها، وقد تأثرت الإمارات قديمًا بالثقافة الفارسية بسبب قربها من إيران، وقد اتحدت كلّ إماراتها لتشكيل دولة قوية بعد حصولها على استقلال ذاتي بعد الحرب العالمية الثانية التي استمرت بين سنوات 1939-1945، وتضم دولة الإمارات مجموعة من الجزر الرائعة، وسيتناول هذا المقال أهم الحقائق عن جزيرة السعادة في الإمارات.[١]

جزيرة السعادة

تقع جزيرة السعادة على بُعد سبع دقائق فقط من وسط مدينة أبو ظبي و 20 دقيقة من مطار أبو ظبي الدولي، وتبلغ مساحة جزيرة السعادة 27 كيلو متر مربع، وهي الآن مركز ترفيهي وسكني وتجاري وثقافي عالمي، وتحتوي الجزيرة على متحف زايد الوطني ومتحف لوفر أبو ظبي، وعدد هائل من المزارات السياحية العالمية، وقد تم تصميم كلّ متاحف الجزيرة من قِبل مصممين أوروبيين عالميين، ومن أهم مراكز السياحة في الجزيرة منارة الجزيرة التي تتميز بارتفاعها الهائل، وتتميز الجزيرة بعدد هائل من المعارض الفنية التي يتم تنظيمها سنويًا، حيث تستقبل تلك المعارض آلاف الزوار كلّ شهر، وهي توفّر عددًا كبيرًا من الوظائف الثقافية الأكثر أهمية في البلاد، ويُعدّ منتجع "سعادة بيتش" للغولف أول منتجع من نوعه في المنطقة، وقد تم افتتاح عدد كبير من الفنادق العالمية في الجزيرة، وحيث إنّ عروض جزيرة السعادة الترفيهية تتزايد بسرعة لتلبية رغبات وطموحات السياح من كل الجنسيات.[٢]

وتشمل الخدمات الترفيهية في الجزيرة برامج سياحية متنوعة تتضمن زيارة شواطئ جميلة للغاية ومتنزهات خلابة بكل أرجاء الجزيرة، وتمتلئ جزيرة السعادة بالكثير من الأعشاب المرجانية الخلابة، بالإضافة إلى العديد من أعشاش السلاحف والطيور النادرة وعدد من الصقور المعرّضة للانقراض على مستوى العالم، ولذلك يكثر عدد زوّار الجزيرة المهتمّين بمشاهدة كل الحيوانات والطيور النادرة للغاية.[٢]

تاريخ جزيرة السعادة

بعد تطوير حكام دولة الإمارات العربية لإمارات بعينها مثل دبي والشارقة، فقد امتدت مظاهر هذا التطوير إلى سائر دولة الإمارات، وبالإضافة إلى ذلك امتدت خطة التطوير الإماراتية إلى عدد من الجزر من أهمها جزيرة السعادة، وقد تم تصميم هذه الجزيرة لتصبح بمثابة مشروع سياحي ثقافي للطبيعة والتراث والثقافة الإماراتية، وقد مرّ مشروع الجزيرة بعدة مراحل حتى أصبحت في صورتها النهائية مشروع ترفيهي يخدم سياح دولة الإمارات، وقد اكتمل تطوير الجزيرة تمامًا في عام 2020، وقد تم تطوير جزيرة السعادة من قبل شركة أبو ظبي للاستثمار والتطوير السياحي التي صمّمت الجزيرة لتقع على بعد 500 مترًا قبالة ساحل أبو ظبي، واشترك في تصميم الجزيرة وزارة الاستثمار السياحي الإماراتية، ووكالات إماراتية حكومية متعددة، وقد أرسل الاتحاد الأوروبي بدعوة من حكام الإمارات عدة وفود إلى جزيرة السعادة؛ للاطلاع على سير العمل في الجزيرة قبل اكتمال تأسيسها، وقد تم افتتاح الجزيرة في عام 2009.[٣]

المراجع[+]

  1. " United Arab Emirates ", www.britannica.com, Retrieved 29-01-2020. Edited.
  2. ^ أ ب "Saadiyat Island", visitabudhabi.ae, Retrieved 29-01-2020. Edited.
  3. "Saadiyat Island", www.wikiwand.com, Retrieved 29-01-2020. Edited.