معلومات عن النباتات الزهرية

بواسطة: - آخر تحديث: ٢١:٤٢ ، ٦ مارس ٢٠٢١
معلومات عن النباتات الزهرية


ما هي النباتات الزهرية؟

النباتات الزهرية أو النباتات المزهرة (بالإنجليزية: Flowering plants)، اسمها العلمي (Angiosperm)، وتنحدر النباتات الزهرية من نوع النباتات البذرية مغطاة البذور (كاسيات البذور) أو معراة البذور وتعود جميعها إلى مملكة النباتات الوعائية[١]، ويكون أغلب النباتات الزهرية هي بالأصل من نوع مغطاة البذور، حيث تشكّل ما نسبته 80% من إجمالي أعداد النباتات التي يعرفها الإنسان ويبلغ عدد أنواعها 300,000 نوع منتشرة في الأرض أما معراة البذور فهي قليلة لذا ترتبط النباتات الزهرية بعائلة النباتات مغطاة البذور.[٢]


إلى كم نوع تنقسم النباتات الزهرية؟

تتكوّن جميع النباتات الزهرية من جذور وسيقان وأوراق، وتقسم بناء على مكان وجود البذرة وتغطيتها إلى نوعين هما:


كاسيات البذور

وهي النباتات الزهرية مغطاة البذور (بالإنجليزية: Angiosperm)، سميّت بذلك لأن البذرة تنمو داخل مبيض مغلق تمامًا، وعادة ما يحتوي المبيض على الأعضاء التناسلية للنبات، حيث يتم تخصيب البويضة داخله ومن ثمّ تتحوّل إلى بذرة وهذه البذرة تجعل من العضو التناسلي عضوًا ناضجًا مزهر يتحول تدريجيًا إلى ثمرة[٢]، ومن الأمثلة على هذا النوع من النباتات الزهرية:[٣]


عاريات البذور

وهي النباتات معراة البذور (بالإنجليزية: Gymnosperms)، سميّت بذلك لأن البذور تنمو خارج المبيض على سطوح المخاريط ذات الزوائد أو يمكن نموّها في أطراف السيقان الصغيرة، ومن الأمثلة على هذا النوع من النباتات:[٤]


تنقسم النباتات الوعائية إلى بذرية ولا بذرية وتنقسم البذرية إلى مغطاة البذور ومعراة البذور، والفرق بينهما هو مكان تكوّن البويضة التي تتطور إلى بذرة.


ما أبرز خصائص النباتات الزهرية؟

تتميز النباتات الزهرية بمجموعة من الخصائص، أبرزها ما يأتي:


  • النباتات الزهرية تنمو لتشكّل ثمار ألوانها جاذبة للحيوانات فتأكلها وتعمل على نشر بذورها.[٥]
  • تتكوّن الزهور من أجزاء رئيسة هي: السداة، الميسم، المتك، البتلة، السبلة والمبيض.[٥]
  • للأزهار روائح جاذبة للحشرات مما يساعد في عمليات التلقيح.[٥]
  • حبوب اللقاح تكون بحجم صغير جدًا يسمح بانتشارها ونقل المعلومات الجينية من زهرة إلى أخرى.[٣]
  • الحجم الصغير لحبوب اللقاح يسمح بتسريع التكاثر في النباتات الزهرية وجعلها أكفأ.[٣]
  • البذور يكون سريع جدًا بسبب صغر حجم الأعضاء الأنثوية التناسلية في النباتات الزهرية مقارنة باللازهرية.[٣]


خصائص النباتات الزهرية هي التفسير الواضح لانتشار هذا النوع من النباتات بشكل كبير إذ أن تكاثرها سريع وسهل.


كيف تتم دورة حياة النباتات الزهرية

تعتمد النباتات الزهرية في دورة حياتها على الأعضاء التناسلية الذكرية والأنثوية، قد تلقّح الزهرة نفسها وقد يتم التلقيح بين زهرتين مختلفتين من خلال انتقال حبوب اللقاح بفعل الرياح أو المياه أو الحشرات[٦]، ويجب الانتباه إلى أنّ النباتات تتفاوت في المدة التي تحتاجها لإكمال دورة حياتها فمنها ما يتم خلال أسابيع ومنها ما يحتاج لسنين[٧]، وتمرّ النباتات الزهرية من خلال دورة حياتها بالمراحل الآتية:


البذرة

تبدأ حياة النباتات الزهرية بالبذرة (بالإنجليزية: Seed)، التي تتم زراعتها في التربة عادة وتحتاج الماء والضوء حتى تبدأ بالنمو، فتنتفخ مما يؤدي إلى تمزق غلافها والبدء بإنبات الجذور لتكمل نموها لأسفل التربة، ويبدأ جزء منها ينمو للأعلى ويتبرعم وبعدها يتطور إلى أوراق (بناء ضوئي) ويمكن إطلاق اسم شتلة على النبات، وهذه المرحلة البدائية التي سينمو منها النبات الذي له أزهار.[٨]


الزهور

مرحلة الزهور (بالإنجليزية: Flowers) تحدث عملية التلقيح بوجود الأزهار في النباتات الزهرية، وتساعد الحشرات عادة في إكمال هذه المرحلة للوصول إلى الإخصاب[٨]، تتكوّن الزهرة من أعضاء ذكرية وأخرى أنثوية، حيث تتطوّر الأبواغ الصغيرة لتنتج خلايا ذكرية عن طريق الانقاسامات أحدها خلايا أنبوبية والأخرى مسؤولة عن التلقيح ويعمل العضو الأنثوي على تطوير البويضة.[٩]


التلقيح ثم الإخصاب

تنتقل الأبواغ من المتك إلى الميسم فتتم عملية التلقيح، وقد تتم العملية في نفس الزهرة ويسمى تلقيح ذاتي أو قد تحدث بين زهرتين فيسمى تلقيح خلطي[٦]، تتطور البويضة الملقّحة بعملية الإخصاب لتصبح جنين فيما بعد، يتكوّن هذا الجنين من جذر صغير جدًا، وبداية نمو فلقة أو فلقتين حسب النوع.[٩]


الثمار

بعد انتهاء مرحلة التلقيح، تتطوّر الزهرة لتصبح ثمرة، وعادة تجف الأزهار بتمام نضج الثمار، وتحتوي هذه الثمار على بذور تسمح بإعادة خطوات دورة الحياة للنبات من جديد فيتم تجفيفها وتخزينها لزراعتها في الوقت المناسب.[١٠]


دورة حياة النباتات الزهرية تبدأ بالبذرة التي تنبت وتكوّن نبات كامل له أزهار وتكون هذه الأزهار هي المسؤولة عن إعادة تكوّن نباتات مشابهة من جديد وهكذا.


ما أبرز استخدامات النباتات الزهرية

للنباتات الزهرية أهمية كبيرة واستخدامات في مجالات واسعة، ومن هذه المجالات والاستخدامات ما يأتي:


  • أهمية النباتات الزهرية للتربة: للنباتات الزهرية أهمية بالغة في تحسين التربة بشكل غير مباشر، من خلال علاقات تنشأ بينها وبين أنواع محددة من الفطريات والبكتيريا التي تحسّن التربة وتغذّيها.[١١]


  • استخدام النباتات الزهرية في الطب: للنباتات الزهرية استخدامات في مجال الطب، فيستخدم مثلًا نبات البابونج لتخفيف التوتر، كما يمكن الاستفادة منه في حالات الجروح والأورام وتقليل الالتهابات الناجمة عن الجروح، كما تستخدم نبتة سانت جون لمنع الاكتئاب.[١٢]


  • استخدام النباتات الزهرية في الزينة: تستخدم النباتات الزهرية كسياج نباتي حيث تنمو بشكل سريع جدًا فتحيط بالمكان المرغوب تسييجه، والنباتات المستخدمة لهذا الغرض تكون ذات أزهار ألوانها متنوعة حسب الرغبة، فيمكن استخدام اللافندر أو ليلك الكاليفورنيا أو شجرة شوك النار القرمزي وغيرها من الأنواع.[١٣]


  • استخدام النباتات الزهرية في الطعام: يجب الانتباه إلى أن الأزهار ليست كلها صالحة للأكل فقد تكون سامّة، ومن النباتات الزهرية الصالحة للأكل الهندباء، إذ تؤكل زهورها وسيقانها وجذورها، وتستخدم في السلطات فتؤكل نيّة أو يمكن أكلها مطبوخة أو كمنكّه للشاي، ومن الأمثلة الأخرى البقلة الشهيرة التي تؤكل أوراقها وزهورها الصفراء نيّة أو مطبوخة وهي غنيّة بالمعادن والفيتامينات.[١٤]


  • استخدام النباتات الزهرية في صناعة البهارات: من الأمثلة التي تستخدم فيها النباتات الزهرية في البهارات هو القرنفل وهو براعم مغلقة للزهور، تجفف هذه البراعم حتى تصبح بنية وتخزّن، حيث يتم استخدامها كنوع من البهارات، أما الزعفران فهو من الأمثلة الشهيرة الأخرى المستخدمة في البهارات والصبغات، وهناك العديد من الأمثلة الأخرى كالساسفراس.[١٥]


للنباتات الزهرية استخدامات متنوعة في الطب والطعام والزينة والبهارات وتحسين التربة.


10 أمثلة على النباتات الزهرية

تتوزع النباتات الزهرية ضمن عائلات مصنّفة حسب أسس مختلفة، ومن الأمثلة على النباتات الزهرية:


  • عائلة المغنولات: مثل الزنبق والشمباك والحور الأصفر.[١٦]
  • النجميات: مثل الأقحوان والداليا وعباد الشمس.[١٧]  
  • الورديات: مثل التفاح والتوت والفراولة.[١٨]
  • السوسنية: مثل السوسنة والغلاديلاس (نبتة البهجة) والزعفران.[١٩]
  • الغدبيات: مثل البودليجا (شجيرة الفراشة) ونيمسيا ودياسيا وكلها نباتات زينة.[٢٠]
  • كاسرات الحجر: مثل نجوم الغابات وأستيلب (تعرف بالرمح الزائف) وقبعات الأسقف.[٢١]
  • الحلابيات أو اللبنيات: مثل نبات زيت الخروع والمطاط وأعشاب الزئبق.[٢٢]
  • الشفويات: مثل اللافندر وإكليل الجبل والنعناع المائي.[٢٣]
  • الزنبقيات: مثل الزنبق والتوليب وفريتيلاريا.[٢٤]
  • الكرنبيات: مثل اللفت والملفوف والقرنبيط.[٢٥]


تتنوع النباتات الزهرية وتندرج الأنواع تحت عائلات ذات تصنيف أعلى تربط ما بين أفراد العائلة الواحدة خصائص معينة، لمعرفة هذه الخصائص على وجه أدق، إليك المقال الآتي: خصائص النباتات الزهرية.

المراجع[+]

  1. "Vascular Plants", britannica. Edited.
  2. ^ أ ب "Angiosperm", britannica. Edited.
  3. ^ أ ب ت ث "Angiosperms: Characteristics, Definition & Examples", study. Edited.
  4. "The Gymnosperms (Conifers, cycads and allies)", theplantlist. Edited.
  5. ^ أ ب ت "9.10: Flowering Plants", bio.libretexts. Edited.
  6. ^ أ ب "Angiosperms: Definition, Life Cycle, Types & Examples", sciencing. Edited.
  7. "Flowering plant life cycles ", sciencelearn. Edited.
  8. ^ أ ب "Basic Plant Life Cycle And The Life Cycle Of A Flowering Plant", gardeningknowhow. Edited.
  9. ^ أ ب "26.3C: The Life Cycle of an Angiosperm", bio.libretexts. Edited.
  10. "Basic Plant Life Cycle And The Life Cycle Of A Flowering Plant", gardeningknowhow. Edited.
  11. "Why Are Flowering Plants Important to the Earth & Humans?", sciencing. Edited.
  12. "A Guide to Common Medicinal Herbs", urmc.rochester. Edited.
  13. "Types Of Hedging: Information About Plants Used For Hedges", gardeningknowhow. Edited.
  14. "11 Edible Flowers With Potential Health Benefits", healthline. Edited.
  15. " Spices and Other Flavoring Substances", faculty.ucr. Edited.
  16. "Magnoliaceae", britannica. Edited.
  17. "Asteraceae", britannica. Edited.
  18. "Rosaceae", britannica. Edited.
  19. "Iridaceae", britannica. Edited.
  20. "Scrophulariaceae", britannica. Edited.
  21. "Saxifragaceae", britannica. Edited.
  22. "Euphorbiaceae", britannica. Edited.
  23. "Lamiaceae", britannica. Edited.
  24. "Liliaceae", britannica. Edited.
  25. "Brassicaceae", britannica. Edited.